عالـــم واحد One world ..

منتديات ثقافية .فنية .. عامة ..للجميع .
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 5:52 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


مقدمة

لقد اغرمت منذ نعومة اظافري بالمطالعات التاريخية ، والبحث في بطون الكتب التاريخية والسير والتراجم ، ودفعني هذا الامتنان الى عدم الاكتفاء بما ذاع صيته من الكتب والمؤلفات والمصنفات التاريخية وحدها ، والى جانب هذه الاسفار القيمة ، شرعت في سير اغوار الكتب التي وصفها لنا وصنفها العلماء عن المواضيع و الاحداث التي خاضوا غمارها او التي شاهدوها باعينهم او اطلعوا عليها وسمعوا بها ، وصولاً الى البحوث والدراسات المثبتة على صفحات الحوليات والمجلات الاختصاصية وما ريجها براع اولئك الأفذاذ من المشاهدات والملاحظات والرحلات .

وبمرور الايام صرت استخلص النتف والجذاذات عما اطلع عليها عبر هوايتي الاثيرة ، اعني بها المطالعة . وصرت احتفظ بهذه القصاصات التي هي خلاصة تلك المطالعات والدراسات .

ثم قررت ان اركز جهودي لاستخلاص الوقائع والاحداث عن مدينتي كـركـوك الاثيرة على قلبي ، وتاريخها وما جرى فيها من الاحداث في مختلف الساحات التي يشملها الدرس التاريخي ، وصرت اتقصى الوقائع في مختلف المضان والمصادر .

فاستدرجت ودونت ماتسنى لي الاطلاع والوقوف عليها من حوادث ووقائع كركوك من سنة 1112 الهجرية المصادف 1700 الميلادية ولحد اعلان - العهد الجمهوري في العراق - سنة 1377 هـ / 1958 م في الرابع عشر من تموز .

وهذه الحوادث تضم اخبار تاسيس المنشات والمدارس والجسور والمستشفيات والاسواق وفتح الطرق ووقوع المصائب والحروب والفتن النازلة وقيام الثورات وسقوط الحكومات ونشوء غيرها ، كما ذكرت الاحداث الخاصة والهامة كوفيات الاعلام والظواهر الطبيعية من الاوبئة وزيارة الرحالين والقوانين والانظمة ونشر الكتب والمجلات والصحف وتاسيس المطابع وغير ذلك .. في المدينة على مدارك التاريخ والايام .

اتبعت عند التدوين التاريخي طريقة الحوليات وبوجه خاص على طريقة ((الكورنولوجي CHRONOLOCICAL )) وهي تدوين تسلسل الاحداث والوقائع وتعاقبها وفق التدرج التاريخي ، أي ترتيب الحوادث وعرضها على السنين التي وقعت فيها . تتناول الوقائع والحوادث عاماً بعد عام .

حيث نهج هذا النهج لاول مرة المؤرخون العرب المسلمون القدامى ، حيث صار هذا الفن عندهم منهجاً علمياً مقبولاً يحتذى به ويقتدى في الاوساط ذات الاهتمام والاختصاص .

كما التزمت جانب الايجاز مكتفياً بذكر الحادثة او الواقعة دون ما تعليق او تفسير شخصي بداعي الابتعاد عن الخروج من منهجية وضع هذا الكتاب .

وليس من المعقول ان ادعي الكمال فيما انجزت والعصمة عن الوقوع في الزلل اوالاخطاء فيما ادرجت في ثنايا السطور والصفحات فهذا الكتاب المتواضع ، نتاج كل جهودي وكمال قدرتي لحد اليوم .

فارجو من كل من يعثر او يلاحظ على ما اشتط به القلم ، او اغفلت به الذاكرة او فاتني في الاطلاع ان يتذرع بالصبر ، ويشمر الساعد مديا ليمد لي العون المشوب باللطف والبصيرة .

وختاماً اود ان اقدم بهذه المناسبة عميق شكري وتقديري لاستاذي الباحث العلامة عطا ترزي باشى المحامي ، الذي ابدى ملاحظاته القيمة حول مواضيع الكتاب ومضامينها .

كما اعرب عن تقديري وشكري للاساتذه الذين لهم الفضل علي بمساهماتهم ومساعداتهم القيمة في ارشادي الى المصادر وابداء الملاحظات الخاصة بهذا الكتاب ، سيما كل من الاساتذة مولود طه قاياجي والاستاذ فؤاد حمدي اللذان تفضلوا باجالة النظر في الكتاب من ناحية التصحيح اللغوي بوجه خاص .واقدم شكري الجزيل للاخ عدنان وادي ابراهيم والسيد عمر كامل محمد لتحملهما عناء كتابة هذه الدراسة على الة الحاسبة. راجياً الباري العزيز ان يمن عليهم بالصحة والعمر المديد لخدمة العلم والوطن .

والله تعالى نسأل ان ياخذ بايدينا لما فيه الخير والسداد
نجاة شكر كوثر اوغلو
1/1/2006
1112 هـ - 1700 م

- تعيين مصطفى باشا اشجى بمنصب متصرف سنجق كركوك . وبقي في منصبه حتى سنة (1113 هـ / 1701 م) .
(91.ص86)

1113 هـ - 1701 م

- قيام والي بغداد اسماعيل باشا بحملة على سليمان بابان الذي تعرض بجيشه على كركوك ، حيث انه هزمه واحتل كثيراً من الاراضي التابعة لامارته ، حتى اضطر الاخير اللجوء الى الباب العالي الذي منحه سنجق بابان على شرط ان يكون تابعاً للباشا في كركوك والتي كانت تدار من قبل ولاية بغداد . وتم الاشراف المباشر على تلك الامارة من قبل والي بغداد .
(86،ص166)

1113 هـ - 1701 م

- تعيين حسن باشا الفراري كيسجي لمنصب متصرف كركوك (1113 هـ - 1111 هـ) .
(91،ص86)


- تأسيس مدرسة الميدان من قبل الوالي حسن باشا الفراري ، وكان معروفاً باسم مدرسة حسن باكيز حتى اواخر عصرنا الحاضر .

وجددت المدرسة من قبل الحاج محمود آل فرهاد زاده في عام( 1205 هـ / 1790 م) .
(90،ص7)


- هطول امطار مبكرة وغزيرة ، ادت الى ظهور العشب وانتعاش المزروعات . وهبوط اسعار المواد الغذائية ، بشكل غير مألوف.
(92،ص112)
1114هـ -1702 م

- هبوب رياح سريعة وقوية وذلك في يوم 20 صفر مما اضرت بالمحاصيل الزراعية والانعام .
(92،ص112)

- تعيين ابراهيم باشا يورك ، لمنصب متصرف كركوك لفترة (1114 – 1114 هـ) .
(91،ص86)


1115هـ - 1703 م

- تعيين حسن باشا ايوبي . لمنصب متصرف كركوك .
(نفس مصدر السابق)

1116 هـ - 1704 م

- قيام عشائر الغرير والشهوان بقطع طريق كركوك والموصل . فلم يدعُ قرية محاصرة حتى نهبوها . عجزت الدولة عن مقارعتهم مدة .فأحتاط الوزير حسن باشا الجديد (الايوبي) والي بغداد للامر . واعد له عدته وجهز جيشاً نحوهم .وكانوا قد تحصنوا (باغانوقة) حاربوا حرباً مستميتاً . فلم يصبروا اكثر من ثلاث ساعات ثم انهزموا من وجه الوزير . والقى القبض على رئيسهم وطلب الباقون الامان . واسكنوا عشائر الشهوان لواء كركوك وتكونت منهم ناحية (شوان) .
(81،ص162)

- تعيين ابراهيم باشا داماد شهريارى ، لمنصب متصرف كركوك ، للفترة (1116 هـ -1117 هـ) .
(91،ص86)

1117 هـ - 1705 م

- هطول امطار غزيرة مع سقوط ثلوج وهبوب رياح عاصفة . ويقال ان معدل ارتفاع الثلج بلغ ذراعين في قول وشبرين في قول آخر . واستمر الحال وتكررت لاربع او خمس مرات ، ودامت حالة الانجماد زهاء عشرة ايام . وقد اصاب الضرر المزروعات لاسيما اشجار الفواكه ، فأحيلت الى احطاب متناثرة .

حدث هذا في الثامن من شهر رمضان . وفي كلشن خلفا وابتدأ البرد بتاريخ 7و8 شوال ... وربما جاء سقوط الثلج في التاريخ الذي عينه صاحب حديقة الزوراء وكلشن خلفا .
(81،ص169)

1118 هـ- 1706 م

- تعيين يوسف باشا الطوبال . لمنصب متصرف كركوك (للفترة 1118 هـ - 1119 هـ) وهذه للمرة الثانية حيث كان متصرفاً لكركوك في سنة (1111 هـ - 1699 م) .
(91،ص86)


-جُمِعَ جَمْعٌ غفير من الجيش في كركوك . حسب اوامر السلطان لمساعدة حسن باشا والي بغداد . لاخماد ثورة مغامس المانع والمنتفكين في البصرة . وتكونت القوة من الباشوات المجاورين في كوتاهية وديار بكر ومع خيالة من تركمان كركوك والموصل .
(83،ص124)
1119 هـ - 1707 م

- تعيين ابراهيم باشا لمنصب متصرف كركوك ، ودام خلال فترة (1119 هـ - 1120 هـ) .
(91،ص86)

1120 هـ - 1708 م

- عزم والي بغداد حسن باشا على السفر الى البصرة ، بعد ان تمكن من اخضاع العشائر التي تعوقه في طريق البصرة . فاخذ الدولة بعزمه ، واخذ في تجهيز الجيوش . وكلف متصرف كركوك يوسف باشا للقيام بهذه المهمة .

ثم ورد اليه الفرمان بولاية البصرة . وذلك في ذي القعدة سنة 1120 هـ وصار يوسف باشا بمرتبة قائممقام . وناب عن الوزير.
(81،ص175)

1121هـ - 1709م

" لم يحدث شيء يذكر في هذه السنة "

1122هـ -1710 م

- تعيين محمد باشا شهسوار زاده ، لمنصب متصرف كركوك . ودام مدة حكمه خلال الفترة (1122 هـ -1122 هـ).
(91،ص86)

1123 هـ - 1711 م

- تعيين يوسف باشا جتره فيل زاده . لمنصب متصرف كركوك ، لفترة (1123 هـ - 1123 هـ) .
(91،ص86)
1124 هـ - 1712 م

- اجتاحت اسراب الجراد مدينة كركوك . فاضر باكثر المحاصيل ، فأحدث غلاءاً فيها . فكانت سعر وزنة الحنطة سبعة دراهم . وفي اخر السنة لم يبق أثر للجراد .
(81،ص118)

1125 هـ - 1713 م

- تعيين عبدالرحمن باشا صوفي لمنصب متصرف كركوك ، لفترة (1125 هـ - 1126 هـ ) .
(91،ص86)

1126 هـ - 1714 م

- تعيين حسن باشا يورك ، لمنصب متصرف كركوك ، لفترة (1126 هـ - 1126 هـ) وفي نفس السنة تم تعين ابراهيم باشا داماد شهريارى لمنصب متصرف كركوك . وللمرة الثالثــة (1126 هـ - 1127 هـ ) .
(91،ص86)
1127 هـ - 1715 م

- تعيين احمد باشا بن حسن باشا الايوبي ، لمنصب متصرف كركوك ، للفترة (1127 هـ - 1136 هـ ) وله اعمال واصلاحات كثيرة في كركوك ، وتم في عهده تاسيس عدة مدارس والجوامع . كما انتعشت الحركة العلمية والثقافية في البلد .
(91،ص86)
-بناء مدرسة ، وجامع الايوبي احمد باشا من قبل المتصرف احمد باشا ايوبي زاده ، ايام ولايته في كركوك (1127 هـ - 1136 هـ ) في محلة شاطرلو . ولم يبق منها اثر في الوقت الحاضر . وسميت المدرسة باسم ( الصهراني ) نسبة الى اولاد الصهراني زاده الذين كانوا يشرفون على التدريس فيها .
(120،ص16)

1128 هـ - 1716 م

- انعمت الدولة على احمد باشا ابن الوزير حسن باشا الجديد والي بغداد بايالة شهرزور . فقام باعبائها . وهذا اول منصب عهد اليه ، وفي السنة التالية ، وليِّ على البصرة .
(81. ص 193)
- بناء جامع ومدرسة نائب اوغلو في كركوك ، في محلة اخي حسين من قبل الشاعر الحاج محمد اسعد المشهور بـ"اسعد الثاني " كان يشغل منصب " كتخدا" بغداد هو من المناصب الجليلة في تشكيلات الدولة ونائب اوغلو من الادبار الناطقين بالتركية والعربية وله ديوان بالتركية والعربية ولايزال يحفظ له اهل كركوك واربيل مقطوعات مختارة منه وهو كاتب مبدع ولاعلاقة لهم بال النائب في بغداد ( ال عبدالوهاب النائب) وقتل في بغداد في 27 رمضان سنة 1248هـ/1832 ولايزال هذا الجامع عامرا الى هذه الايام
"114"
1129 هـ - 1717 م

- عَمْرَّ الوزير حسن باشا والي بغداد قنطرة التون كوبري . معروفة من ايام السلطان مراد الرابع . بل وقبله وقبل دخول العثمانيين العراق ، كما ورد في تاريخ الغياثي .

وتقع في طريق كركوك –الموصل ، فهي مهمة من الوجهة العسكرية والتجارية لكونها واقعة على الطريق العام ، وتقع على نهر الزاب الصغير .

فقام الوزير بالمهمة ونصب لها محافظاً ، فصارت هذه القنطرة محكمة ومتينة .

رأى الوزير في طريقه قناطر اخرى متهدمة ، منها قنطرة على نهر جمن ، واخرى على نهر نارين قرب كفري وقنطرة على نهر جوبين فامر ببناء هذه القناطر من الصخور . وجعل نفقاتها من كيسه الخاص وبذلك سهل طريق المرور .
(81.ص194 و 280 .ص129 129)
1130 هـ - 1718 م

- تم دحر عشيرة بلباس التي لاتفتأ افرادها تعتدى على اهالي كركوك ، فارسل متصرف كركوك ، قائداً على راس سرب من الجنود . فاوقفهم عند حدهم واخمد غائلتهم وشتت شملهم ، فعاد الجيش ظافراً .
(81. ص 196)
1131 هـ

1132 هـ - 1719 م

- هطول امطار مبكرة ومعتدلة أدت الى ظهور العشب ونمو المزروعات وهبوط اسعار المواد الغذائية .
(92.ص 216 )

1133 هـ - 1720 م

- هبوب رياح عاصفة شديدة ، مصحوبة بغبار كثيف وقد حجب نور الشمس واقتلع بعض الاشجار ، واصاب بعض الناس .
(92.ص 216 )
1134 هـ - 1721 م

- أمر والي بغداد حسن باشا بترميم (خانات) يعني منازل المسافرين لغرض مراعاة راحة الزوار والمسافرين ، وتم ذلك في كركوك حسب توصية الوزير .
(83.ص 126 )
1135 هـ -1722 م

- تزوج حاكم كركوك عبدالرحمن باشا ، فاطمة خاتون بنت والي بغداد الوزير حسن باشا .
(83.ص 126 )
-هطول امطار غزيرة ، استمرت عدة ايام متتالية وادت السيول الناتجة عن هذه الامطار الى هدم بعض الدور القديمة في بعض المناطق المنخفضة من المدينة .
(92)

1136 هـ - 1723 م

- تعيين مصطفى باشا قره ، لمنصب متصرف كركوك . خلال فترة 1136 -1138 هـ جىء به الى شهرزور من طرابزون بعد ما حول عبدالرحمن باشا من كركوك الى البصرة في اواخر سنة 1723 م . وحل مكانه في شهرزور عثمان باشا دفتردار بغداد .
83.ص 131
1137 هـ - 1724 م

- هبوط درجات الحرارة ، وتجمد المياه في الاواني والسواقي والبرك مما اضر بالاشجار وخاصة الحمضيات منها .
(83.ص 131 )

1138 هـ- 1725 م

- تعيين ابراهيم باشا ، لمنصب متصرف كركوك ، ودام من 1138 -1138 هـ .
(91.ص 87 )

1139 هـ - 1726 م

(( لم يحدث شيء يذكر في هذه السنة ))

1140 هـ - 1727 م

- انتهاء الحرب بين العراق وايران . توقيع الصلح بينهما . وكان سفير الصلح من الجانب العراقي (عبدالله) كان قاضياً ببغداد ثم عزل وحصل على رتبة حلب وفي 24 ذي القعدة سنة 1139 هـ نصب قاضياً في همدان ، ثم قاضي الجيش ومن الجانب الايراني (منلا نصرت) . وكان الصك يحتوي على 12 مادة ومنها ان تكون كرمانشاه وهمدان ومابينهما في يد العثمانيين ، وكذلك يعود للعراق نهاوند وخرم اباد و دياراللر والحويزة.. وامضى الصلح وتحددت الحدود وسطرت المصالحة وتسلم كل منهما نسخة منها فنال الوزير حسن باشا هدفه ، فعاد الى بغداد وعلى هذا النبأ دخل الفرح والسرور ، واقيم احتفال كبير بين اهالي كركوك .

1141 هـ - 1728 م

- تعيين علي باشا بن حسن باشا ايوبي ، لمنصب متصرف كركوك – ودام من (1141 – 1145 هـ ) وهو اخو احمد باشا ايوبي الذي كان متصرفاً في كركوك بتاريخ (1126هـ- 1136 هـ )
(91.ص 87)
- انشاء محكمة شرعية في قلعة كركوك وارخه الشاعر الكركوكلى سيد قاسمى بقطعة شعرية طويلة والبيت الاخير منها :
طاق ايوانه سيد قاسمى صوردم تاريخ
هاتفى سويلدى اعدالره اولدى رغما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: 2   الأربعاء مايو 09, 2007 5:54 pm

282، ص16


***************

1142 هـ - 1729 م

- بناء جامع العريان في قلعة كركوك . ويقع في وسط القلعة بمحلة اغالق .ويتميز بقبته الكبيرة التي تقوم على اربعة اضلاع متساوية ترتكز عليها ثمانية اضلاع متساوية ترتكز عليها ثمانية اضلاع تعلوها ستة عشر ضلعاً تشكل قاعدة القبة التي ارتفاعها خمسة عشر متراً . وللجامع محراب جميل مزين بزخارف نباتية وهندسية ملونة بالوان عديدة . ومدخل بيت الصلاة مؤطر باطار من المرمر المزخرف تلوه لوحة زخرفية ملونة .

وسمي بـ ( يني جامع – الجامع الجديد ) وتولت دائرة الاثار ترميم الجامع بشكل جيد ، وارخه الشاعر الكركوكلى سيد قاسمي بقطعة شعرية تاريخية والبيت الاخير منها :
سحر رمز ايتدى سيد قاسمى برهاتف غيبى
كه مرغ اولدى بونك تاريخى فهم ايلر الو الالباب1240


***************

1143 هـ - 1730 م

(( لم يحدث شيء يذكر في هذه السنة ))

***************

1144 هـ - 1731 م

- حدوث معارك دامية بين القوات العراقية ، وجيش الشاه طهماسب قرب همدان حيث هرب جيش طهماسب الى قم وكاشان ، وعقد الصلح . وعودة الوالي احمد باشا والي بغداد بالغنائم منصوراً الى بغداد . وكذلك عاد اهالي كركوك المشاركون مع جيش الوالي بغداد الى كركوك منصورين .



****************

1145 هـ - 1732 م

- تعيين سليمان باشا الشركسي ، لمنصب متصرف كركوك ، ودام من (1145 -1148 ) .
(91.ص 87 )


- محاصرة نادر شاه مدينة كركوك . واحتلاله المدينة في 25 رجب 1145 هـ حيث ضاق الاهالي خلاله الكثير من الاذى ، ذكرنا هذه الحادثة في موضوع الصراع بين نادر شاه والعثمانيين في كتابنا صفحات من تاريخ كركوك .

***************

1146 هـ - 1733 م

- ارسل السلطان العثماني محمود الاول جيشاً بقيادة الوزير طوبال عثمان باشا . لمحاربة نادر شاه الايراني . وكان قد توغل في العراق للاستيلاء عليه .

اتخذ طوبال عثمان باشا كركوك مقراً لحركاته العسكرية ، وفي (6 صفر 1146 هـ / 19 تموز 1733 م ) التحم الجيشان عند وادي العظيم . فدارت بينهما معركة رهيبة اسفرت عن اندحار جيش نادر شاه وانسحابه باتجاه الاراضي الايرانية . ثم عاد طوبال عثمان باشا الى كركوك وشتى هناك .

وبعد ثلاثة اشهر من هزيمتهم ، حاول نادر شاه احتلال مدينة كركوك ، فخرج طوبال عثمان باشا لقتاله ، فالتقى الجيشان في سهل (ليلان) جنوبي شرقي كركوك في (15 جمادى الاول 1146 هـ /24 تشرين الاول 1733 م) .

فدارت معركة دامية ودافع جيش طوبال عثمان باشا ببسالة وشجاعة ، واعطى خسائر فادحة للجيش الايراني(87 ص) ، فاستشهد طوبال عثمان باشا في المعركة . ودفن في مقبرة ( جامع الامام قاسم ) بكركوك وقد ارخ تاريخ وفاته الشاعر اربا امين زاده سامى.
سرحى جيش دوشوب (سامى) ديدى جونكيم
عجم قيليجيدن كيجدى ، بوزدو او نوميد عثمان
مظهر لطف خدا اولمقه
اولدى تاريخ وفاتى مظهر1146هـ


(93 .ص 22)


****************

1147 هـ - 1734 م

- مكث في كركوك . ج- نيكلوديم / وهو الطبيب الفرنسي تولى معالجة طوبال عثمان باشا . وكان بمعيته اثناء الحملة ضد الايرانيين . وكتب كتاباً باسم (رسالة القس المسيو ولاماركيز وملينوف) وفيه وصف مسهب لواقعة تموز سنة 1733 م . وادرجت الرسالة في كتاب الفون هامر . جلد 14 ص 514 .
(93 .ص 22)


***************

1148 هـ - 1735 م

- هطول امطار غزيرة ، استمرت عدة ايام متتالية في اول عشرة من شهر شباط ، ادت الى انقطاع الطرق وخاصة بين كركوك وبغداد .
(92.ص 219)


- بناء مرقد وقبة كبيرة فوق ضريح طوﭙـال عثمان ﭙـاشا في مقبرة جامع امام قاسم ، محمد ﭙـاشا وارخه احد شعراء كركوك بقطعة شعرية منها:
اولدى هنـﮔـام عجم سينت تقدير فضل
جرعئ شهد شهادت أيـﭽـه عثمان ﭙـاشا
هم جوار اولدى امام قاسمه اول ذات شريف
مرقدى اوستنه كيمدر ايده بر قبه بنا
سعى تام ايتدى وزير ابن حسن ﭙـاشا كيم
ايده سر عسكره اثار عمارت إنشا
طرح وتعميرينه ناظر ايدوبن دزدارى
كنيد وطاق وير ايوان يابـه عثمان اغا
بر عنايت اوله تـﮔـميلنه تاريخ تام
يابدروب مرقدنه قبه سنى احمد ﭙـاشا1148
( ص10 ، 282)


***************

1149 هـ - 1736 م

- تعيين محمد باشا ، لمنصب متصرف كركوك .
(91.ص 87)


- زار كركوك الرحالة عبدالكريم . وهو من اهالي كشمير ومن مقربي نادر شاه . وكتب كتاباً باسم رحلة من الهند الى مكة ، باللغة الفارسية ، وترجم الى الفرنسية لانكية بياريس 1825 م والى الانكليزية في غلادوين لندن 1793 م .

وقد كتب في وصف ايران ، بغداد ، فالعتبات المقدسة – فكركوك – فالموصل .
(83. ص 340)


***************

1150 هـ - 1737 م

- تلقى الوزير احمد باشا والي بغداد كتاباً من سفير نادر باشا الذي ارسل الى بغداد ، يضمن رغبة نادر شاه في تاكيد الصلح بين الطرفين . وتقوية روابط الصداقة ومعالجة قضية اسرى الطرفين .

استجاب الوزير الطلب . واستقبل السفير استقبالاً باهراً ، ونصب له الخيام وقام بالضيافة اللائقة ، ووردت هذه الاخبار الى مدن العراق وخاصة قضية الاسرى وعم الفرح والسرور في نفوس الاهالي بأنتهاء الحرب بين الطرفين . وكان يوم الخميس 10 محرم.
81. ص 50


***************

1151 هـ - 1738 م

- هطول امطار مبكرة ، ادت الى ظهور العشب وانتعاش المزروعات ، وتكاثر المواشي والاغنام . وهبوط اسعار المواد الغذائية .
(92 . ص 220)


***************

1152 هـ - 1739 م

- زار كركوك الرحالة الفرنسي الشهير (اوتر) . ودون مشاهداته وانطباعاته حول المدينة بشكل مسهب، وجلبت مناظر المدينة اهتمامه فكتب وقال عن (باباكركر) فعلى مسيرة ساعتين من كركوك تقوم ربوة تسمى (كوركور بابا) يقول اهل البلدة انه حين يحفر فيها بعمق قليل تظهر مادة تظل تشتعل في الهواء الى درجة انها تجعل الماء يغلي . لكن النار تنطفىء حين يرش التراب فوقها .

وعلى مسافة منها تقع ناحية الغرب حيث نشاهد ثلاثة منابع للنفط تسع لها زحزحة وهدير . وحين يلقى المرء في هذه المنابع قطعة من القطن او نسيج يحترق يسمع صوتاً مدوياً . ثم لاتلبث تلك القطعة ان تشتعل وتلهب عالياً وحتى بعد ان يزول الدخان وتستهلك المادة التي القيت فيه يظل المنبع قائماً وتظل النار متقدة فيه .

وكذلك يوجد على مقربة من هذه المنابع منبع للماء . يشبه الصمغ يسيل في السهل ولذلك فان المارين من هناك على حين غرة لابد ان يجذبهم ذلك المكان اليه .
(94 .ص 36 )


***************

1153 هـ - 1740 م

(لم يحدث شيء يذكر في هذه السنة)



***************

1154 هـ - 1741 م

- هطول امطار مبكرة ، استمرت بصورة منقطعة ، وادت الى ظهور العشب ونمو المزروعات وانتعاشها وهبوط اسعار المواد الغذائية .
(92 . ص 221 )


***************

1155 هـ - 1742 م

- حدوث الغلاء في كركوك في هذه السنة بسبب انحباس الامطار . فعمّ اضطراب بين الاهالي ، بسبب قلة المحاصيل الزراعية والحيوانية ، فساءت الاحوال المعاشية . (81. ص 265)

***************

1156 هـ - 1743 م

- تعيين حسين باشا كمال زاده ، لمنصب متصرف كركوك للفترة (1156 - 1159) هـ . وينفرد هذا الباشا بان اولاده قد استوطنوا كركوك و سكنوا في قلعتها . ومن ذرياته اليوم ( عائلة كمال زاده) المعروفة بين عوائل القلعة وكركوك عامة .
(95)


- زحف نادر شاه نحو كركوك على رأس مائة وسبعين الف من الجند . وفرض حصاراً شديداً على قلعتها . وبدأت المدفعية الفارسية تقصفها وبشكل مركز . واستمر القصف لمدة ثمانية ايام وفي بعض المصادر ثمانين يوماً .

ودافع عن كركوك اهلها وكبدوا العدو خسائر فادحة وبعدها طلب الاهالي منه الامان ، واستسلمت المدينة ، وقامت قوات نادر شاه بمجزرة رهيبة في القلعة اذ قتل الكثير من اهلها وسبي نسائها واطفالهاواسر من شاء ." 84. ص 217" ومن ثم عبر نادر شاه نهر خاصة جاي الى جانب الغربي من القلعة ، حيث قرية القورية ، فصبوا نار حقدهم على رؤوس اهلها العزل "74 .ص 5" بعث نادر شاه من كركوك بواسطة حسين افندي قاضي كركوك ومع اثنين من اعيان كركوك وهما احمد افندي و مصطفى اغا رسالة الى والي الموصل حسين باشا الجليلي ، والى مفتي الموصل يحيى افندي وطلبا فيها الاستسلام قبل فوات الاوان "ص263 " .

واستلم جواب الرسالة عندما كان في اربيل بالرد ، وذكر والي الموصل ، بان المدينة مستعدة لرد كيد كل محتل اجنبي .

وبعد اندلاع الحرب مع الاهالي ، عقد الصلح بين الطرفين . في حين ظلت الحروب مستمرة بين الجيش العثماني والايراني حتى عام 1747 م حيث اغتيل نادر شاه .

***************

1157 هـ- 1744 م

- ارتفعت اسعار الحاصلات الزراعية ، بسبب ظهور اسراب هائلة من الجراد ، القادمة من بغداد ، فقد اتت هذه الاسراب على المحاصيل الزراعية من المزروعات والمغروسات .
(92 .ص 221)


1158 هـ - 1745 م

- هطول امطار معتدلة في اوائل الموسم ، مما ادى الى ظهور العشب ونمو المزروعات وانتعاش المواشي والاغنام . وطرأ هبوط واضح في اسعار المواد الغذائية ، وانتعشت الحركة الاقتصادية ، وتحسنت الاحوال المعاشية بعد قحط العام المنصرم .
(92 .ص 221)


***************

1159 هـ - 1746 م

- تعيين عبدالرحمن باشا صارى ، لمنصب متصرف كركوك خلال فترة (1159 هـ - 1161 هـ) .
(9187)


***************

1160 هـ - 1747 م

- ساعد متصرف كركوك عبدالرحمن باشا والي بغداد احمد باشا على القضاء على فتنة بابان ، بقيادة سليم باشا الذي شايع الايرانيين مدة وبعد وفاة نادر شاه ، ارسل العجم وطلب منهم قوة لضبط بغداد . اذ هاجم الوزير بقوة كبيرة على حصن سليم باشا فقتل من قتل واسر من اسر وفي اليوم الثاني شوهد انه لم يبق اثراً لهم . فاستولى الوالي على الحصن . وفي هذا الاثناء لم يرى سليم باشا بداً من الطاعة والانقياد فارسل ابنه الى الوزير . وتعهد بالخدمة الكاملة وقبل منه ذلك وعفا عنه .

فاضطر الوزير الى العودة . وفي هذا المحل اذن لمتصرف كركوك ان يذهب الى كركوك للمباشرة بوظيفته وسحب جيشه . ونصب سليمان باشا آل خالد باشا على بابان ، وعثمان باشا على كوى ، وقوج باشا على اربيل .
(81.ص 281 )


***************

1161 هـ - 1748 م

- تعيين اوشار اوغلو ، لمنصب متصرف كركوك . للفترة من (1161 - 1162) هـ .
(96.ص 14 )


1162 هـ - 1749 م

- تم قبول مذهب الكاثوليك رسمياً من قبل نصارى التركمان الذين يعيشون في كركوك . واطلق عليهم بعدها بـ (الكلدانين) وفي الاصل ينتمي هذه الطائفة الى قبائل الغز (اوغوز) التركمانية .

وهم لا يعتبرون من بقايا الكلدانيين القدامى الذين حكموا في كركوك وليس لهم اية صلة معهم . ومنذ مئات السنين استعملوا في كتاباتهم الالفباء التركي القديم و الالفباء السرياني ، ولكن في القراءة يقراء بالتركية .
(276.ص241-242)


***************

1162 هـ - 1749 م

- قَتَلَ والي بغداد محمد باشا الصدر ، متصرف كركوك اوشار اوغلو ومع خمسة اشخاص معه في بغداد ، عندما جاؤا الى بغداد بالبشرى الى اهالي بغداد وبينوا ان سليمان باشا (ابو ليلة) صار والياً على بغداد ، وعلم الوالي محمد باشا الصدر بان هؤلاء جاؤا ليوقعوا فتنة ، ونية الوزير بان من ذكر اسم سليمان باشا قتل . وكان مساء يوم 18 شوال .

وانتهت الغائلة باصدار فرمان الوزارة الى سليمان باشا في 29 شوال سنة 1162 هـ/ 1749 م ، لتوليه بغداد .
(96 .ص 14 )


****************

1163 هـ - 1750 م

- سجن اغا الانكشارية احمد اغا في قلعة كركوك ، بسبب المنازعة بين محمد باشا والي بغداد السابق والوزير سليمان باشا ، حيث صدر فرمان الوزارة له في 1162 هـ / 1749 م الذي تحرك من البصرة الى بغداد لاستلام زمام الحكم . وبهذا تمت الوزارة لسليمان باشا . وانقادت له الامور ، كما اراد ، فظهر منتصراً .
(96 .ص 19 )


***************

1164 هـ- 1750 م

- مكث الوزير سليمان باشا والي بغداد عدة ايام في كركوك ، لتعقب فلول الهاربين . لان متصرف بابان سليم باشا من ايام نادر باشا كان عاصياً . وكان يعد نفسه تابعاً لايران . دعاه الوزير للطاعة ، فأبى ان يرضخ بل اتفق مع عثمان باشا متصرف كوى وحرير وصاروا يعيشون في انحاء بغداد . ومدوا ايديهم الى زنكباد واطرافها . اتخذ الوزير ذلك وسيلة للوقيعة ، فجهز جيشه وتقدم للتنكيل بهم بنفسه .

قام الوزير من كركوك في 15 شهر رمضان الى (كوك تبة) ومنها التون كوبري ثم سار الى اربيل . وتمكن من هؤلاء ونصب سليمان َباشا متصرفاً لبابان . وهو ابن عم سليم باشا ، فعاد الوزير الى كركوك ومنها بغداد وللشيخ عبدالرحمن السويدي قصيدة طويلة في هذه الواقعة .
(96 .ص 27 )


***************

1165 هـ - 1751 م

- تعيين محمد باشا ابن احمد باشا الايوبي لمنصب متصرف كركوك ، لفترة من (1165 هـ - 1166 هـ) وهو ابن المتصرف احمد باشا الذي تولى متصرفية كركوك في سنة 1127هـ-1136هـ .
(91.ص 87)


***************

1166 هـ - 1752 م

- وصول الوزير سليمان باشا والي بغداد الى كركوك . وقد مكث فيها عدة ايام ، وذلك للقضاء على اليزيدية في سنجار . الذين اتخذوا الجبال معقلاً لهم .

فصاروا يقطعون السبل ويمتنعون عن دفع الضرائب . اعجز ولاة بغداد . وثاروا مرات ، فلم تنقطع غوائلهم لذا عزم الوزير على دفع غائلتهم واستئصال شرهم .

سار عليهم من بغداد ، فوصل كركوك ، ومن ثم جاءه بعض من رؤوسائهم يطلبون الامان . فقبل هؤلاء ، فاسكنهم ماردين ، والباقون اصروا على عنادهم ، فنهض من كركوك اليهم . وكانت النتيجة ان انتصر عليهم . وعاد الى بغداد منتصراً .
(96 .ص 29 )








1167 هـ- 1753 م

- تعيين محمد امين باشا الجليلي ، لمنصب متصرف كركوك .

(91.ص 87)


***************

1168 هـ- 1754 م

- ذكر اسم سلطان العثماني عثمان الثالث بن السلطان مصطفى الثاني في جوامع كركوك في خطب الجمع ، بموجب امر جاء من قاضي بغداد من الفرمان الذي امره وزير ايالة بغداد .
(96 .ص 29 )


***************

1169 هـ - 1755 م

- على اثر جلوس السلطان عثمان على عرش السلطنة العثمانية ، ورد فرمان بابقاء بغداد والبصرة بعهدة الوزير سليمان باشا ، بسبب قيامه باعمال جليلة فاقر الوزير في ايالة بغداد والبصرة بفرمان ، فاجرى الاحتفالا بذلك ، وارسل قاضي بغداد نسخا من الفرمان الى انحاء العراق ، وعند وصول الفرمان الى سنجق كركوك ، جرى احتفال في المدينة بهذه المناسبة .
(96 .ص 29 )


***************

1170 هـ - 1756 م

- هطول الامطار بصورة معتدلة ومبكرة ، مما ادى الى ظهور العشب وانتعاش المزروعات ، ادى الى توفر المواد الغذائية وهبوط اسعارها .
(92 .ص 223 )


***************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: 3   الأربعاء مايو 09, 2007 5:59 pm

1171 هـ- 1757 م

- ورود فرمان من والي بغداد يذكر اسم سلطان مصطفى الثالث بن السلطان احمد الثالث بسبب جلوسه على عرش السلطنة العثمانية . وذكر في جوامع كركوك في خطب الجمع .
(91)


1172 هـ - 1758 م

- زار كركوك الرحالة الدكتور ي.ايفز . وهو جراح في شركة الهند الشرقية والف كتاباً باسم (رحلة من ايران الى انكترا) لندن عام 1773 م .

وصف البصرة – فالفرات – فبغداد – فكركوك – فالموصل – فماردين - وهو كتاب طريف جداً .
(83.ص 341 )


1173 هـ- 1759 م

- بناء المدرسة الغوثية في كركوك . من قبل العالم الجليل الاديب الحاج محمد غوث افندي في محلة (حلوه جيلر) وتعرف اليوم بجامع (قاضي اوغلو) وبنايتها عامرة حتى اليوم.
(90.ص 7)

1174 هـ- 1760 م

- قام خليل اغا ، وهو اغا الانكشارية في كركوك باضطرابات في صفوف الجند ، فقدم الوزير سليمان باشا والي بغداد شكوى ضده الى الدولة ، فطلب عزله ، وبالقاء القبض على هذا الاغا خمد الاضطراب وعاد الصفو الى صفوف الجيش الذي اضطربت صفوفه بسبب سوء تصرفاته .

1175 هـ- 1761 م

- تعيين المتسلم اسبر اغا ، لمنصب متصرف كركوك .
1176 هـ - 1762 م

- عين خميس باشا ديوريكلى ، لمنصب متصرف كركوك . ودام من (1176 هـ - 1178 هـ) .
(91.ص 87)

1177 هـ - 1763 م

- وفاة الشاعر الكركوكلي عبدالرزاق . المشهور بـ ( نورس القديم) في شهر شوال .
(101 .ص 16)

1178 هـ - 1764 م

- هطول امطار معتدلة ومبكرة ، مما ادى الى ظهور العشب ، ونمو المزروعات وانتعاش المواشي والاغنام وطرأ هبوطواضح في اسعار المواد الغذائية وانتعشت الحركة الاقتصادية وتحسنت الاحوال المعاشية .
(92.ص 225)

1179 هـ - 1765 م

- زار كركوك الرحالة س.نيبهر – وهو عالم الدنماركي ، كتب كتاباً باسم (رحلة في بلاد العرب وما جاورها) امستردام عام 1776 م . وترجم الى الفرنسية . والكتاب يبحث عن وصف البصرة – فالفرات – فبغداد – فكركوك – فالموصل – فماردين – وهو كتاب تاريخي قيم .
(83.ص 341 )

1180 هـ - 1766 م

- زار كركوك الرحالة الالماني (كارستنى نيبور) الذي وصل في اليوم العاشر من اذار . وقال عن المناطق التي شاهدها وخاصة منطقة باباﮔورﮔور "وبالقرب من كركوك عيون للغاز والنفط ويوجد هناك مكان يدعى (باباﮔورﮔور) وهو غاية الغرابة سيما وان ارضه ساخنة الى درجة تكفي لطهي اللحم والبيض . ولا يحتاج المرء في ذلك الى اكثر من ان يحفر حفرة صغيرة في الارض ويضع القدر عليها . وقد اكد لي اناس كثيرون انهم كانوا يشاهدون اللهب يتصاعد من هذا المكان وانهم كثيراً ما يذهبون الى موقعه فيشاهدون بانفسهم" . ومكث في كركوك يومين . وقد ترجمت الرحلة الى العربية من قبل الاستاذ سليم طه التكريتي .
(97)
1181هـ- 1767 م

- هطول امطار غزيرة ومبكرة استمرت عدة ايام ، ادت الى ظهور العشب وانتعاش المواشي والاغنام ، وطرأ هبوط واضح في اسعار المواد الغذائية وانتعشت الحركة الاقتصادية ، وتحسنت الاحوال المعاشية وعم الخير فساد الناس الرفاه.
(92.ص 225 )

1182 هـ- 1768 م

( لم يحدث شيء يذكر في هذه السنة )
1183 هـ - 1769 م

- حدوث زلزال في كركوك ، ولم يحدث أي ضرر يذكر سوى التصدع في بعض البنايات ، الا ان الهلع قد عم الناس .
(92.ص 226)
1184 هـ - 1770 م

- هبوط درجات الحرارة دون الانجماد . وقد تلفت المزروعات وتجدمت المياه في السواقي والبرك ، وادى ذلك الى افتقار المواد الغذائية وغلاء اسعارها .
(92.ص 226)
1185 هـ- 1771 م

- ظهور اسراب الجراد التي اكلت الحاصلات الزراعية ، و ادى الى قلتها وارتفاع اسعارها ، فاستاء الناس من سوء الاحوال المعيشية وتجرعوا الضيم والقحط وشظف العيش .
(92.ص 226)

1186 هـ- 1772 م

- انتشر مرض الطاعون في كركوك ، جاءه من استانبول ، فتك الاهالي فتكاً ذريعاً وهلك فيه خلق لايحصى عددهم. التجأ الكثير من الاهالي الى جهات اخرى فراراً من فتك هذا الوباء القاتل
(92.ص 142)
1187 هـ - 1773 م

- هطول امطار غزيرة في كركوك ، فانتعش الزرع ونمت المراعي مما تسبب في هبوط اسعار كثير من المواد الغذائية .
(92.ص 142)

- توجهت قوة كبيرة من اسباهية (الخيالة) كركوك بقيادة احمد اغا ابن محمود خليل معززة بقوة على راسها متسلم البصرة السابق الحاج سليمان اغا ، بسبب تمرد محمد باشا متصرف بابان على الدولة وهروبه لاجئاً نحو عبدالكريم خان حاكم ايران .

وقام الوزير عمر باشا والي بغداد ، بتعين محمود باشا متصرفاً على مقاطعة بابان ومن نتائج هروب محمد باشا الى ايران ، حصوله على قوة عسكرية قوامها عشرة الاف جندي ايراني للاغارة بهم على العراق . بقيادة علي مراد خان .

واشتبكوا مع الجيش العثماني في موقع يسمى جبل سرسير ، وصمد الجيش العثماني وضرب العدو بالقوة الفائقة ، فانتصر على الاعداء واسروا قائدهم علي مراد خان . وانهزم الايرانيون وغنم الجيش العثماني كل معداتهم واسلحتهم وخيامهم . اما قائد الجيش العثماني الحاج سليمان اغا بقي مع احمد باشا في شمالي العراق لمراقبة مايحدث من رد فعل عن الكثب . ولما لم يقع شيء ، ولقرب نفاذ ما معهما من ذخائر وارزاق ، فقد قرر الانسحاب الى كركوك والاقامة فيها .

عاد التوتر بين عمر باشا واحمد باشا ، وقام الاول بتعين محمد باشا لقضائي اربيل وكوى . رغبة في تهدئة الايرانيين .

فلم ير عندئذ احمد باشا بداَ من الذهاب هو واخوه محمود باشا الى كركوك والاقامة فيها مع اتباعهما . والتحق بهما متصرف كويسنجق تمر باشا الامر الذي ادى الى تضعضع الوضع في المنطقة . فانتهزها الاعجام فرصة سانحة وتحرك علي خان على راس الجيش الكبير نحو درنه وباجلان واقترب من ضواحي كركوك . واجتاح القرى المجاورة مثل بير حياني وجباري و قره حسن وكر راجعاً .

واغار الاعجام من ثلاث جهات على الحدود العراقية ولم يكن لدى عمر باشا من القوات مايستطيع في صد هجومهم بها . فاوفد وهبي افندي لدراسة الاحوال والاوضاع خلال هذه الفترة مكث الاعجام ومعهم محمد باشا مدة قصيرة في دربند ثم انسحبوا الى داخل الحدود الايرانية .اما القائد فقد اقام في كركوك مع قلة من الجند للمحافظة على المدينة .

في هذا الاثناء شاع خبر عزل عمر باشا . واعلن تمر باشا العصيان ، وحاول الهروب من كركوك الى كويسنجق فالقى القائد القبض عليه وعرض على عمر باشا ، فعزل تمر باشا ووجه لواء كوى وحرير مع اربيل الى احمد باشا . وان احمد باشا ومحمود باشا توجها مع القائد وضبطوا كويسنجق . ولكن القائد لم يجد البقاء فيها موافقاً . فعاد بعد ايام الى كركوك .

وعزل متصرف كركوك تيمور باشا وهو من اهالي وان ، ووجهت المتصرفية الى سليمان باشا اعين امين باشا الجليلي متصرف الموصل برتبة الوزير .فجاء وباشر ادارة الشؤون في المدينة .

اما وهبي افندي الموفد من قبل الدولة العثمانية ، فقد سافر الى شيراز ، لمواجهة كريم خان ، ثم عاد الى استانبول ، ولم تظهر نتائج مهمته .ومن ثم حاصر جيش كريم خان البصرة . واوفدت الدولة العثمانية والي ديار بكر اوزون عبدالله باشا الى العراق ، واتبعه بالحاج مصطفى الاسبيناقجي ، بقصد معاونة عمر باشا فجاء عبدالله باشا معه ثلاث الف جندي . فوصل الى كركوك . وبعد استراحة بضعة ايام رافقه القائد الى الحاج سليمان اغا ومعه المير ميران (امير الامراء) عبدي باشا وتحت امرتها حوالي الالفين من الجند من مكان يسمى (اق قابو) ثم ورد متصرف كركوك سليمان باشا الجليلي ومعه نحو الف جندي وعسكروا ايضاً خارج البلدة .

ان هذه الحوادث بدات من سنة 1187 هـ ، وانتهت في سنة 1188هـ .
(87 ص و 96 ص 47 )
1188 هـ - 1774 م

- عزل متصرف كركوك تيمور باشا . ووجهت المتصرفية الى سليمان باشا ابن امين باشا الجليلي . متصرف الموصل . برتبة وزير . فجاء وباشر ادارة الشؤون .
(96 .ص 50 )
1189 هـ - 1775 م

- انتشار العملة النقدية الجديدة في كركوك والتي ضربت في بغداد ايام السلطان عبدالحميد الاول باسم (اونلق) أي ابو عشرة بارات (بيشلك) ابو خمسة بارات .
1190 هـ - 1776 م

- عين حسن باشا متصرف كركوك .
1191 هـ - 1777 م

- اصدر السلطان عبدالحميد الاول فرمانه بالانعام بغداد على عبدالله باشا وما كاد يتولى حكومته التي كانت تنتظرها الايام البيض ، حتى صدر تعين جديد لشمالي العراق . فقد ادمجت ايالة كركوك وايالة الموصل احدهما في الاخرى . وعين لهما حسن باشا حاكم ماردين وكهية ابو ليلة سليمان باشا والي بغداد السابق . فتولى الحكم ووجود الحالة في شهرزور في ترد و انحطاط لايزيد من الاسف عليه .
(83 .ص 180)
- تمكن حسن باشا حاكم كركوك من القضاء على الجيش الايراني وقائده خسرو خان . وكان معه اثنا عشر الفا من الجند في منطقة ديار بكر ونحو نصف الساعة من الحدود . وبعث اليه برؤوس كثيرين منهم الى كركوك . كما وصلت انباء النصر الى بغداد . وكان جيش كركوك بمعية محمد باشا قائد سباهية كركوك . وكوفئت هذه الانتصارات بتشكرات السلطان وهداياه .
(83 .ص 180 و 96 .ص 65)

1192 هـ- 1778 م

- رشح متصرف كركوك حسن باشا نفسه لوزارة بغداد ، لطرد الايرانيين في البصرة ، توجهت الوزارة الى حسن باشا بولاية بغداد والبصرة في اواسط هذه السنة 1192 فوصل اليه البشير ، وجاء الخبر الى بغداد . وهنأه الشيخ حسين العشاري بقصيدة . وتمكن من طرد الايرانيين من البصرة .
(96.ص 71 )
1193 هـ - 1779 م

- زار كركوك الرحالة الفرنسي ( دانفيل ) وقال عن كركوك على انه من مقربة من كركوك يوجد بعض الصخور تحوي النفط الذي يستخرج من ابار متنوعة . وقد ذكر احد الاساقفة ان الاراضي المحيطة بها كانت تتحرك منها شرارات قوية . وقد ذكر في الجغرافية التركية انه حين يحفر في ارض على كمية تدعى باباكوركور فتبعث منها نار ذات لهيب يمكن وضع اناء عليها وتسخين الماء حتى يغلي . وان حرارة هذه النار قد شملت الاراضي المحيطة بها .
(94ص 71 )
1194 هـ- 1780 م

(لم يحدث شيء يذكر في هذه السنة)
1195 هـ - 1781 م

- زار كركوك الرحالة د.كامبل وكتب كتاب باسم موجز عن مغامرات غير اعتيادية ومكايدات لندن 1797 . وهو احد مستخدمي شركة الهند الشرقية . والرحلة تبدأ من الموصل –فكركوك – فبغداد –فالموصل .
(83 .ص 342 )

-زار كركوك الرحالة العالم الايطالي سيبني. وكتب كتاباً باسم – رحلة من القسطنطينية الى البصرة . في 1781 باريس . ووصف ديار بكر – فالموصل – فالبصرة –وكتب في 1782 م مشاهداته في البصرة – فالفرات – فبغداد – فكركوك .
(83 .ص 342 )
1196 هـ - 1782 م

- ورد فرمان (امر سلطاني) من السلطان العثماني الى متسلم وقاضي كركوك حول تاكيد منح امتياز نفط كركوك الى عائلة نفطجي زاده في كركوك .

علماً ان منح امتياز نفط كركوك لاول مرة كان من قبل السلطان العثماني مراد الرابع الى عائلة نفطجي زاده في 1 محرم سنة 1049 هـ /1639 م . وكذلك تم تحديد حدود منطقة الامتياز بالوضوح في الفرمان وقع بعض التجاوزات الى هذا الامتياز ، وعلى اثره قدم عائلة ال نفطجي شكوى الى السلطان العثماني في سنة 1196 هـ / 1782 م . وفي نفس السنة ورد الفرمان الثاني المؤرخ 1196 هـ . يؤكد فيه بان امتياز نفط كركوك يعود الى هذه العائلة . ولايحق للغير التجاوز عليه . ( النص الكامل للفرمان : انظر المحامي عطا ترزى باشى – كركوك بترول تاريخى ، مجلة الاخاء ، العدد 3 ،سنة 1961 بغداد ص31-32) .
(98 .ص 32 )
- فوضت متسلمية كركوك الى الكتخداه عثمان كهية ، من قبل الوزير سليمان باشا والي بغداد . حيث كان يشغل منصب قائمقامية بغداد . الاان الوزير لم يرغب ان يكون عثمان كهية بعيداً عنه ، فشوقه ان يجىء اليه فلما جاء وجه اليه مقاطعة مندلي . فبقى فيها مدة ، ولكن ايرادها لم يكن لمصروفه فعرض الامر على الوزير ولذا فوضى اليه متسلمية كركوك .

ولكنه كان يرغب في وظيفة الاولى لكهية بغداد ، ولما لم ينلها صار ينشر الفتنة وتفاوض مع محمود باشا متصرف بابان وجهزوا العساكر وخرجوا عن الطاعة ، فعزم الوزير على الاقتتال به وتوجه الى بابان فوصل كركوك واتخذ ضواحي المدينة مضرباً لخيامه .

توسل محمود باشا بالصلح ، وتهالك في امره ووسط العلماء والمشايخ وبين لهم انه يقبل بكل الشروط وان يترك كوى وحرير ويطرد عثمان كهية وقدم ابنه سليم بك مع اهله ليكونوا رهناً عنده . ويتعهد بارسال المبالغ دون تاخير . فلما راه الوزير ان جميع مطالبه صارت تنفذ قبل وعاد وجلبه للطاعة .
(96.ص88-89)
1197 هـ - 1783 م

- وصل الوزير سليمان باشا والي بغداد الى كركوك ، واتخذ المدينة مضرباً لخيامه للمثابرة على تأديب محمود باشا متصرف بابان ، لانه لم يقف عند عهده . ولم يستقر على القول ، فعزم الوزير على تبديله ، وذهب الوزير بنفسه الى (مضيق بازيان) واشتبك معهم ، فعزل محمود باشا ووجه الوية بابان وكوى وحرير الى ابراهيم بك برتبة (باشا) .

اما محمود باشا فقد تفرق عنه من كان معه من الجنود والضباط والتحقوا بـ ابراهيم باشا . وذهب بمن معه الى ايران . ومن ثم نقل الوزير عائداً من كركوك بعساكره الى بغداد منصوراً .
(87.ص 204 )
1198 هـ - 1784 م

- تشيد جامع ارسلان بك من قبل قاضي اوغلو عبدالقادر افندي . في محلة شاطرلو . واعيد بناؤه وتجديده في سنة 1986 م . وثمه خطباء وائمة خدموا في هذا الجامع منهم . 1- الملا عبدالرحمن في سنة 1914 وانتقل الى جوار ربه خلال الحرب العالمية الاولى . 2- الملا محمد الملقب ابو فوزي . وكان فوزي معاوناً للشرطة في كركوك .3- الملا سيد احمد الملقب بـ (ملا فرعون) .4-الملا عزت المزنوي .5- الملا انور .6- ملا سعيد طاهر .7-الملا احمد (معلم مدرسة).
1200هـ -1785 م

-انحباس الامطار في كركوك وانقطاعها ، مما تسبب في تلف المزروعات وفقدانها . مما ادى الى ارتفاع اسعار المواد الغذائية . وحدوث مجاعة ، وخاصة بين الطبقات الفقيرة .
(96.ص 97)
1201 هـ - 1786 م

-فرض الاقامة الجبرية لقسم من اتباع ابراهيم باشا متصرف بابان المعزول في كركوك وضواحيها قرى بشير وتازه خورماتى . بسبب عدم اطاعتهم لاوامر الدولة . وبعدها صدر العفو عن الباشا من قبل الوزير سليمان باشا والي بغداد . وفوض اليه خاص كركوك .
(87 .ص 193 )
1202 هـ - 1787 م

- هطول امطار غزيرة مما ادى الى فيضانات . وفاض نهر دجلة الذي غمرت مياهه قسماً كبيراً من الجانب الغربي من بغداد ،وقطع الطريق والسفر بين كركوك وبغداد .
(93.ص 230)
1203 هـ- 1788 م

- زار كركوك الرحالة ت.هاول من مستخدمي شركة الهند الشرقية وكتب بالانكليزية في الاصل باسم (رحلة العودة من الهند بطريق البر) ووصف البصرة – فالفرات – فبغداد- فكركوك – فالموصل .
(83.ص 342)
1204 هـ - 1789 م

-هطول امطار غزيرة دامت عدة ايام متتالية ، ادت الى ظهور العشب و انتعاش المزروعات مما ادى الى انخفاض اسعار المواد الغذائية .
(93.ص 230)
1205 هـ- 1790 م

- ترميم مدرسة الميدان في كركوك ، من قبل الحاج محمود ال فرهاد زاده والذي اسسه الوالي الكركوكلي حسن باشا فراري .
(91.ص138)
1206 هـ-1791 م

( لم يحدث شيء في هذه السنة يذكر )
1207 هـ - 1792 م

- حدوث غلاء في كركوك نتيجة انحباس الامطار .

1208 هـ - 1793 م

( لم يحدث شيء في هذه السنة يذكر )
1209 هـ- 1794 م

- وصول الرحالة ج. أ .اوليفية الى كركوك . وهو من مشاهير العلماء في الطبيعيات في فرنسا . ورصد اوليفية في رحلته الوضع السياسي ، والمواضيع الطبيعية وطرق المواصلات والزراعة والتجارة والخطط والمعدات العسكرية .ونشر حصيلة رحلته في اربعة مجلدات باسم ( رحلة الى الامبراطورية العثمانية ، مصر وفارس ) .

وصل الى كركوك في اليوم الثامن والعشرين من شهر نيسان من تلك السنة . وقال عنها بانها ذات مواصفات جميلة وحسنة .

281
1210 هـ - 1795 م

- وفاة الشاعر والاديب محمد بن نوروز اغا المشهور بـ (محمد نوروزى) وهو صاحب كتاب (يوسف زليخا) المؤلفة باللغة التركية نظما وهذا الكتاب كان يتلى في المقاهي كركوك في الامسيات لمسامع الرواد جلياً للتسلية والترفيه . (وقد سمعنا مؤخراً ان الدكتور جوبان بشيرلي) الاستاذ بكليات اللغات في بغداد بعد هذا السفر الثمين للنشر ونرجو التوفيق .

وكان الاهالي يرغبون كثيراً باستماعه .وفي كركوك نسخ مخطوطة كثيرة منها ولكن مع الاسف لحد الان لم يطبع .

هو ابن نوروز اغا من سكنة – محلة بيريادي بكركوك – وهو من مثقفي زمانه وكان يهتم بالعلوم التفسير .
(99.و276 ص 61)
1211 هـ - 1796

-زار كركوك الوزير سليمان باشا والي بغداد للترويج عن النفس بالصيد والنزهة والاطلاع على المناظر الربيعية . في الاول من شوال خرج من بغداد متوجها نحو سامراء ومنها وصل الى قرية افتخار من اعمال كركوك حيث قضى بضعة ايام في العيد ، ثم عاد الى بغداد في 22 منه .
(96.ص 115 )
1212 هـ- 1797 م

-زار كركوك الرحالة الانكليزي المعروف – جاكسون – وكتب مشاهداته عن العراق بكتاب تحت عنوان (مشاهدات بريطاني عن العراق) وعربها الاستاذ سليم طه التكريتي سنة 1954 .

وهو احد موظفي شركة الهند الشرقية ، توجه من بومباي الى البصرة ، ومنها الى بغداد ومنها توجه نحو كركوك ، ووصلها يوم الاثنين الرابع والعشرين من تموز سنة 1796 . وقال عن كركوك (وصلنا مدينة كركوك التي تقع في ذات الوادي ، وشرعنا نصعد سلسلة الجبال القائمة على يميننا . ولقد وجدنا على مقربة من القمة عدة حفر للنفط ) وهو يقصد منابع باباكوركور البدائية وهذه الحفر قد ثقبت من الصخور ويبلغ عمق الواحدة منها ثلاثة اقدام والنفط يتقاطر فيها بشكل سائل كثيف وله رائحة قوية اشبه برائحة الغاز الذي نستخرجه من الفحم الحجري .وقد شاهدنا فوق هذه الحفر عدة صخور ملحية .
(100.ص 97 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: 4   الأربعاء مايو 09, 2007 6:07 pm

(100.ص 97 )

1213هـ - 1798 م

- هبوب رياح شديدة عاصفة ذات غبار كثيف حجبت ضوء الشمس عصر يوم 12نيسان 0
1214 هـ - 1799 م

- ( لم يحدث شيء يذكر في هذه السنة) 0
1215 هـ - 1800 م

- وفاة الشاعر يوسف نوري الكركوكي ابن محمد محي الدين اغا زاده 0 ولد في كركوك في محلة المصلى 0 واكمل دراسته في مدارس الخاصة ، وكذلك تعلم أصول قـــــــراءة مقامات من استاد المقامات في حينه السيد سنطوري سليمان واخذ يغني ويلحن اشعاره ، بتيلك المقامات المتنوعة 0 وتوفي في سنة 1215 هـ .
( 212 ،ص120)
- وفاة الشيخ محمود بن يوسف اغا الجد الأعلى لأسرة الطالبانيين0 ولد عام 1130 هـ /1718 م في قضاء قره داغ0 عاش فترة من الزمن في قرية (( طالبان )) التابعـــــــــة بكركوك 0 وعلى هدا أصبحت الطالباني لقبا لسلالة التي اتت بعده.

وهو ذو ثقافة عالية أمضى حياتة في تدريس طلابه 0 وقد تعرض لمرض شديد ، مما أدى إلى وفاته عن عمر يناهز الخامسة والثمانيين 0 وتوفي في قرية زنكنة 0 وبناء على وصيته ، دفن في مقبرة (( بويوك تكية)) في كركوك وبعدها بنى ابنه الشيخ احمد قبة وايوان على ضريحة واصبح مكانا يزار منذ ذلك الوقت 0 وأرخ تاريخ وفاته بقطعــــــة شعرية باللغة الفارسية ، وهذا البيت الأخير منها 0
نورى زخود نجواست تأريخش وكفت
محمود جوار احمدش هست حمام1215هـ
المعنى : رغب نوري من تلقاء نفسه تاريخه فقال

ان محمود بالقرب من جوار احمد له حمام
1216 هــــ - 1801 م

- قصد الخالص وكركوك أهالي بغداد هروباً من وباء الطاعون ، والذي ظهر في بغداد في شهر ذي القعدة 0 فخرج الوالي وأهله من بغداد هرباً من الوباء اللعين 0 وقام الأهالي بكركوك بإيواء هؤلاء المنكوبين اللاجئين واستضافتهم على أحسن وجه 0
( 96)
1217 هــــ - 1802 م

- تم بيع أكثر من ستين ألف راس غنم وما يتجاوز ألفي راس من البقر والفا من البغال إلــــــى الأهليين في كركوك واربيل والتون كوبري ، من الغنائم التي حصل عليها قوات الوزير علي باشا والي بغداد من عشائر بلباس المقيمين في شنو ولاهجان 0 زادت شرورهـــــــا وتمادى عتوها خصوصا إن قسما منها سلب راحة تلك الجهات من حدود إيران فـــــي إطراف صادق بولاق ومراغه واورومية ، فقطعوا السبل واقعوا خسائر وإضرارا كبيرة 0

بقي الجيش مدة شهر ، ثم عزم الوالي على الذهاب إلى بغداد 0
1218 هــ - 1803 م

- زار كركوك السائح الهندي ميرزا ابو طالب خان 0 وله كتاب 0 رحلاته في أسيا وأوربــا وافريقية (( في 1799 – 1803 )) لندن 1810 0

وهو رجل هندي كتب النسخة الأصلية باللغة الفارسية 0 وكتب في وصف ماردين –فالموصل – فكركوك 0 فبغداد فالعتبات المقدسة فالبصرة 0 ويقول لونكريك صاحب كتــــــاب أربعة القرون من تاريخ العراق الحديث فية اغلاط سخيفة 0 علما انه لم يؤشر ولا يذكـــر تلك الاغلاط 0 حيث ترجم الدكتور مصطفى جواد هذا الكتاب الى اللغة العربية ونشره 0 ويذكر الدكتور ( ومع تلك الاخلاط نرى انه من خيرة السياح الذين يؤشرون الحقائق على المداجاة والمحاباة والموافقة )) 0

وذكر السائح وقال عن كركوك : (( كركوك مدينة كبيرة ومحكمة التحصين ولكنها اخذت مبانيها تتداعي للخراب ، ويحيط بالدور سور القلعة ولكنها مبنية بالحجارة أو الأجر ، وهي قائمة وسط سهل واسع ذي منظر جليل ويرى من مسافة بعيدة وفي السابع والعشـرين سرنا ستة وثلاثين ميلا بلغنا قرية (( طاوو ق )) وكان اليوم الاول من شهر شوال سنــــة

1218 هـــ 0
( 102،ص362)
1219 هـ- 1804 م

- مغادرة المؤرخ الكبير رسول حاوي الكركوكلي مدينة كركوك الى بغداد وتعيينه كاتباً في (المصرفخانة) وهو مؤلف كتاب دوحة الوزراء في تاريخ وقائع بغداد الزوراء . اول كتاب طبع في العراق . وقام الاستاذ موسى كاظم نورس بترجمته الى العربية وطبع في بيروت وهو من المضامين الموثوقة في التاريخ.
1220 هـ - 1805 م

1221 هـ - 1806 م

- وقوع معركة في كركوك بين عبدالرحمن باشا متصرف امارة بابان ومحمد باشا متصرف كوي سنجاق والتي قتل من جراءها محمد باشا . وخاف عبدالرحمن باشا من مضية عمله هذا فالتجأ الى حكومة الفرس الايرانية التي كانت تشجع على مثل هذه الحركات 0كاتبت الحكومة الايرانية والي بغداد . وطالبت العفو عن عبدالرحمن باشا و اعادته الى وظيفته . وبعد ان يئسوا من اقناع الوالي بالعفو ارسلوا جيشاً بصحبة الموما اليه عام 1221 هـ / 1806 م . فدخل الجيش الفارسي السليمانية عنوة . غير ان والي بغداد علي باشا اعلن حرباً على الفرس . ولكن الاستانه لم توافق على ذلك . لان اعلان الحرب من اختصاص الدولة المركزية مباشرة ، وعلى اثر ذلك ، ولاجل اجبار الجيش الفارسي على الخروج من شمالي العراق فقد عفا والي بغداد علي باشا عن عبدالرحمن باشا واعاده الى منصبه .
(104،ص14)
1222 هـ- 1807 م

- زار كركوك الرحالة اوربين دوبريه . وهو سائح فرنسي كتب كتاب رحلة من ايران في 1807 -9 عبر الاناضول وبين النهرين باريس 1819 . كتب عن ماردين فنصيبين فالجزيرة – فالموصل –فكركوك –فبغداد – فايران . (83 .ص 346)
1223 هـ - 1808 م

- بناء مدرسة وجامع الحاج احمد في كركوك من قبل الوجيه الفاضل الحاج احمد . ثم رممت في سنة 1301 هـ / 1884 م.
(91 ،ص139)
- القي القبض على فيض الله افندي عند وصوله الى كركوك ، من قبل متسلم كركوك .حيث كان مسيراً الى بغداد لايصال امر الباب العالي الى بغداد ، يتضمن بتوجيه ايالة بغداد الى يوسف ضيا باشا الصدر السابق ، وكان والياً على ارضروم . وتحرى عما لديه . فوجد عنده امراً من يوسف ضيا باشا يتضمن متسلميته ، وعلى هذا وقف ومنع ان يتصل باحد .
(96،ص183)
- جهز اوجقلية كركوك بقيادة محمد بك كهية الوزير كوجوك سليمان باشا والي بغداد . لاجتياز مضيق بازيان واحتلاله . للقضاء على عبدالرحمن باشا متصرف بابان .لعدم اذعانه للوزير.
1224 هـ - 1809 م

-قامت قوة عثمانية بقيادة محمد باشا بالتقدم نحو كركوك . لمواجهة الجيش الفارسي المتقدم نحو شمال العراق . بقيادة محمد علي مرزا وقوامه كانت ستون الف .

بعد تقدير الموقف وخوفاً من احتلال الفرس لكركوك والمدن العراقية الاخرى ولضخامة قوتهم ، تمت الموافقة على تبديل بعض المتصرفين في مقاطعتهم ، ارضاءاً للايرانيين واطفاء نار الفتنة التي ارادوا اشعالها .
(106،ص16)
جلوس الشيخ احمد بن ملا محمود الطالباني والد الشيخ والشاعر عبدالرحمن خالصي . في مقام الارشاد الديني في كركوك . ولد عام 1194 هـ /1780 م تعلم علوم الدين وانشغل في تدريسه . وفي عام 1257 هـ/ 1841 م توفى في كركوك ودفن في مقبرة بويوك تكية (تكية المجيدية) . (122،ص5)

قدم عسكر كركوك وزعماؤها . وتوجهوا الى جهة ماردين ، بامر من سليمان باشا والي بغداد لاخماد الفتن وسيادة النظام في تلك الجهات .
(87)
1225 هـ- 1810 م

- تحركت قوة من كركوك وبعض عشائر العبيد والعزة والبيات ، بقيادة عبدالرحمن باشا متصرف بابان . واتجهوا نحو بغداد ، لعزل سليمان باشا الصغير والي بغداد ولكن اتباع الوزير تغلبوا عليهم . وعاد عبدالرحمن باشا وهو يتعثر في اذيال الخيبة والفشل .
(96،ص99)

1226 هـ - 1811 م

-هطول امطار مبكرة ومعتدلة ، ادت الى ظهور العشب ونمو المزروعات والمواشي والاغنام وهبوط اسعار المواد الغذائية .
(92،ص234)
1227هـ- 1812 م

-تم تاسيس مكتبة في كركوك من قبل الحاج عبدالفتاح في محلة المصلى وكانت تحتوي على 150 كتاباً .
(103،ص685)
-تاسيس مدرسة احمد باشا الايوبي . بناها احمد باشا ايوبي زاده ايام ولايته (1127هـ-1136 هـ) . مع جامع في محلة شاطرلو ولم يبق منها اثر في الوقت الحاضر وكان اولاد (صهراني زاده) يقومون بالتدريس فيها و لذلك عرفت باسمهم وقد شيد مستشفى اهلي في محل المدرسة هذه في الاعوام الاخيرة .
(90،ص7)
-محاولة عبدالرحمن باشا متصرف بابان للاستيلاء على قرى كركوك ولهذا السبب توجه الوزير عبدالله باشا والي بغداد الى كركوك ، لتاديب الذين عاضدوا عبدالرحمن اغا ال صارى مصطفى اغا وقاضيها عبدالفتاح افندي و محمود بك زعيم (مير الاى ) قاسم اغا من اغوات بغداد ، وثلاثة من اعيان شمر وشيخهم (شاطىء) فالقى القبض عليهم وحكم عليهم .
(87،ص257)
1228 هـ- 1813 م

-وفاة اسماعيل المكي الكركوكلي ، كاتب الديوان في دائرة الوزير عمر باشا والي بغداد . وكان خطاطاً معروفاً وهو ابن ولي افندي الكركوكلي كاتب الديوان ايام احمد باشا . وكان من اساطين في الخط في عصره .
(107،ص38)
- تعيين خليل اغا متسلماً ،( وكيل متصرف) بكركوك من قبل الوزير سعيد باشا والي بغداد .
(87،ص219)
1229 هـ - 1814 م

- تعيين فضل الله بن ولي افندي الكركوكلي احد شعراء كركوك ، بوظيفة متسلم كركوك من قبل والي بغداد سعيد باشا .
(87،ص219)
1230 هـ - 1815 م

-تم بناء مدرسة ابتدائية من قبل الطائفة اليهودية في كركوك ، باسم (موسوى مكتبي) أي المدرسة الموسوية ، وكانت هذه المدرسة خاصة باليهود وحدهم دون غيرهم . وعدد طلابها (60) طالباً . وكلهم من الذكور . وانشئت هذه المدرسة دون اخذ رخصة او موافقة من الجهات المعنية .
(103،ص684)
1231 هـ- 1816 م

- حدوث فتنة عظيمة في كركوك لم يسبق لها مثيل . طالت ثلاثة سنوات ، استعرت خلالها نيران الخصام بين الاهلين . بسبب استخدام سعيد باشا والي بغداد حمادي (ابن ابي عقلين ) واعتماده عليه في تيسير امور الحكم في البلاد ، رغم عن ذلك اختلال الاوضاع . وتدهورها وتكاثر حركات العصيان .
(96،ص230)
-تم ترجمة كتاب (بهجة الاسرار) للمؤلف الشيخ نور علي بخش من اللغة العربية الى اللغة التركية في كركوك ، من قبل شيخ الطريقة القادرية الشاعر والاديب عبدالرحمن خالص . وطبع الكتاب في استانبول من قبل مدرس زاده محمد سعيد افندي الكركوكلي في سنة 1302 هـ/ 1881 م .
(101،ص58)

- توجه داود افندي (باشا) ( حصل على رتبة باشا فيما بعد توليه بغداد )الى كركوك بعد ان خرج غاضباً من بغداد . لكي يكون في امن من غدر والي بغداد سعيد باشا في الثاني عشر من شهر شوال . ومضيا معه حوالي مائة وخمسين شخصاً من اعوانه . بلغ ناحية زنكباد وحيث استقبله الناس بحفاوة ، ثم واصل سيرهَ نحو كركوك ، حيث تلقى كتاباً من محمود باشا ال عبدالرحمن باشا (متصرف بابان) يبدي انه اذا وجهت اليه الوزارة فانهم لايخرجون عن طاعته ، وانهم متاهبون لمؤازرته ، فاجاب ملتمسهم وذهب من كركوك الى السليمانية . فاستقبل استقبالاً حافلا هناك. وقد راسله الكركوكيون والقوات الموجودة في كركوك ، حيث ابدوا له الطاعة ووعدوه لموافاتهم وهناك اتفق ذو الراي على تقديم عريضة الى الدولة العلية ، يرشحونه فيها لولاية بغداد . وارسلوها بصحبة ساع خاص .

وبعد ان قضى في السليمانية اربعين يوماً تحرك الى كركوك بصحبة محمود باشا وسليمان باشا متصرف كوى . وما يتبعها من قوات ورؤساء . وقبل وصوله كركوك ، بثلاث ساعات استقبله دفتري عمر بك ال الحاج سعيد بك مع جماعته واتباعه . وعرضوا عليه خدماتهم واطاعتهم . وعند وصوله الى ضواحي كركوك خرج لاستقباله متسلم كركوك حاج معروف اغا والقاضي والمفتي ونقيب الاشراف وجميع العلماء والفضلاء والاعيان و الوجهاء ورئيس الانكشارية والالاى بيكى والمتطوعون وغيرهم وقدموا مايجب من طاعة .

نصب خيامه قرب قزل دكرمن (الطاحونة الحمراء) وهي قرية تبعد عن كركوك نحو نصف ساعة ، فاستراح هناك وتوافدت الجيوش عليه .

واصدر الباب العالي فرماناً بعزل سعيد باشا . وعزم ان يجعل احمد بك الاخ من الرضاعة قائمقاماً ، فاصدر فرماناً بقائممقامية ، وعلى اثر هذا الخبر حدثت فتنة كبيرة ، وادت هذه الفتنة الى تفكك بعض القوى من حول داود افندي . فكانت مصادمات وهروب ، ادى الى اندحار القوات المنشقة واعتذار اهل كركوك لداود افندي .

ومن ثم نهض الجيش من المحل المذكور وضرب خيامه في جنوبي كركوك في قرية تركلان . وبعد ثلاثة ايام رحل الجيش الى قرية طوقمقلو منتظراً الاوامر .

وفي عام الجديد 1232 هـ/ 1816 م صدر الفرمان بتعين داود افندي والياً على بغداد والبصرة وشهرزور مع منحه رتبة وزير في غرة المحرم يوم الجمعة . وعمت الافراح في كل مكان . وترك قرية طوقمقلو متوجهاً الى بغداد ليتبوء منصبه الجديد .
(87 ، ص236) و(96،ص274)
1231 هـ / 1816 م

- تذمر الاهالي من الوزير داود باشا والي بغداد ، بعد ان تم له الاستقلال بعد مقتل سعيد باشا الوالي السابق . وضاقوا بسطوته ، لانهم كانوا يعلنون الولاء لسعيد باشا . الا انهم طلبوا العفو عنهم وندموا على فعلتهم واذعنوا بالطاعة له فارسلوا العلماء لطلب العفو لهم . واحتراماً للعلم والعلماء قبل الوزير وجاءهم ، فعفا عن كركوك وكرم العلماء و اعطاهم كتاب الامان .
(87،ص240)
- زيارة عبدالقادر الخطيب الشهراباني ، مؤلف كتاب (تذكرة الشعراء) الى كركوك ، لملاقات شعراء كركوك . ومكث فيها (40) يوماً .
(276،ص179)
- زار كركوك الرحالة الانكليزي جميس بكنغهام قادماً من الموصل (نينوى) في اليوم العاشر من تموز . وله كتاب (رحلات في بلاد مابين النهرين) لندن 1827 يبحث الجزء الاول ، ديار بكر ، فماردين والجزيرة ، والثاني في الموصل ، فكركوك فبغداد فبابل ، وقال عن مشاهدته عن كركوك (لقد سمعت عن وجود عدد كبير من ينابيع النفط بجوار كركوك وعن وجود ارض ينبعث اللهيب من باطنها يراه الناس هائلة ولامثيل له في العالم ) .
(108 )
1232 هـ - 1817 م

- توجه حملة عسكرية بقيادة محمد باشا بن خالد باشا نحو كركوك ، لصد القوات الايرانية المرسلة لمعاونة محمود باشا متصرف بابان ، وفي نفس الوقت وصل الى كركوك عبدالله باشا مع رجاله والتحقت قواته مع قوات محمد باشا والاغا المهردار وعسكروا في كركوك لمقابلة الايرانيين الزاحفين لنصرة محمود باشا .وكان قصد القوات الايرانية ، ان تحتل كوي سنجق وتستولي على كركوك للقضاء على القوات المعسكرة فيها .

قامت القوات الايرانية بهجوم واسع على قرية تسعين ويسمى (تسين بالقرب من كركوك) وهي الان احد احياء كركوك . الا انها ردت على اعقابها واضطرت الى التراجع . وكان على راس الهاربين محمود باشا حيث اتجه مخذولاً الى جبل هزاران . ولم تقع اية خسائر من جانب القوات المظفرة .
(96،ص254)
1233 هـ - 1818 م

-زار كركوك الرحالة والرسام البريطاني السير روبرت كيريورتر . حيث ترك بغداد وفي الثاني من كانون الاول من تلك السنة تعقب الطريق المعروف الى كفري ثم طاووق (داقوق) ومنها وصل كركوك ، ومنها غادر الى بازيان حتى وصل السليمانية . وله كتاب (رحلات في جورجيا وايران وارمينيا وبابل وغيرها) طبع في لندن 1818 م .
(80،ص25)
1234 هـ - 1819 م

- غادر العالم والشاعر الكركوكلي المفتي بكر افندي مدينة كركوك بسبب تعيينه لمنصب مفتي بغداد من قبل والي بغداد الوزير داود باشا . وباشر بوظيفته الجديدة في بغداد .

وهو من فطاحل علماء عصره . من قرية بلاوة بكركوك . وابن العالم اسماعيل افندي . اضافة الى كونه المرشد الديني انه شاعر مشهور وله ديوان مخطوط وغير مطبوع .
(109،ص3)
- سكن محمد باشا بن خالد باشا امير بابان سابقاً مع اتباعه كركوك فكانوا يؤذون الاهالي فيها . فاصدر الوزير داود باشا والي بغداد امراً الى متسلم كركوك موسى اغا كوله من بالقبض على محمد باشا وسجنه . وذلك لان اعيان كركوك شكوا للوزير عن ايذائهم لاهالي كركوك . فقبض المتسلم على محمد باشا واودعه في السجن . لكن اتباعه هربوا به من السجن . فامر الوزير بالقبض على والده خالد باشا ، فندم محمد باشا على فعلته ومكث في (شوان) قريباً من كركوك . فطلب العفو والصلح من الوزير . فعفا الوزير عنه ، على ان لايضر باحد . فعاد الى كركوك ، وصدر العفو عن والده خالد باشا ايضاً .
(96 ،ص295)
1235هـ - 1820 م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: 5   الأربعاء مايو 09, 2007 6:09 pm

- زار كركوك السائح ريج وهو المقيم البريطاني في بغداد (كلاديوس جميس ريج) خرج من بغداد في اذار ، للقيام بجولة في انحاء الشمالي العراق مع حاشية كبيرة . وقال عن كركوك (باباكوركور) كلمة تطلق على محلة يبعد عن كركوك ثلاثة اميال تتعالى منه لهب تغطيه بيضاء من اماكن عديدة في بقعة صغيرة مستديرة ، ويكاد يكون في المحقق ما ذهب اليه (دانفيل) بان هذا كركورا (بطليموس) .
(110 ،ص145)


1236 هـ- 1821 م

- ظهور وباء (الكوليرا) الهيضة - الهواء الاصفر قادماً من الهند ووصل كركوك من بغداد . ودام نحو 20 يوماً . فتوفى نحو الف شخص . ولكنه لم يتمادى في سيره ، فاندفع بسرعة وسار الى السليمانية .
(87)


-وفاة الشاعر والاديب مصطفى بدرالدين في كركوك المشهور بـ (بدرى) ولد في كركوك عام 1156 هـ / 1743 م وهو ابن علي افندي الكركوكلي . وله عدد من المؤلفات المخطوطة منها ديوان بدرى (رسائل ادبية) ( ادبى رسالة ومنشور) (رسالة في بحث العشق واحوال المختلفات) منشور ومعراج نبي(منظومة) وكلها مدونة باللغة التركية .
(101،ص46)


1237 هـ - 1821 م

- على اثر تقدم الجيش الايراني بقيادة الميرزا احمد علي من كرمنشاه ووصوله الى دلي عباس للهجوم على بغداد واحتلالها . قد ارعب السكان الأمنيين ففر قسم كبير منهم نحو كركوك واستوطنوا فيها ومع كثرة اعدادهم ، فان الله سبحانه وتعالى قد وفر لهم الارزاق ولم ترتفع الاسعار بكثرة كما لم تحدث مجاعة ولاضيق بسبب كثرة المخزون من الاطعمة والمؤونة وبهذه المناسبة الغت الحكومة تحصيل الضرائب من الرعايا عن هذه السنة ، لكيما يعودوا الى حالتهم الطبيعية والى السعي للحصول على الكسب الاعتيادي .

على اثر هذه الحادثة ، اصدر من الباب العالي فرمان الى والي بغداد يخوله اتخاذ مايراه ضرورياً فيما يتعلق بمواجهة الموقف ومعالجة ماقد يحدث من الطوارىْ .

-هجم الايرانيون بقيادة كتخدا محمد بك على كركوك ، ولكن اهالي كركوك تصدوا له بشدة ، وارسل جيش لنجدة اهالي كركوك من ديار بكر بقيادة علي باشا . ووصل الى كركوك في اوائل شهر شعبان ، وفي اليوم العاشر من نفس الشهر تغلبوا على الايرانيين واجبروهم على ترك قلعة كركوك والتوجه نحو بغداد .

ووصف الشاعر الكركوكلي (قاسمى) هذه الواقعة بقصيدة طويلة منها .
اهل ايران ايليوب كركوكه جوق جوروستم
عاجز وحيران وسركردان ايكن بو رسمه خلق
عون قيلدى قوللرينه خالق ليل ونهار
مملكتى جمله عاجز خلق سركردان ايكن
ماحصل جملة خراب اولمشدى بوشهر وديار
(111)


الترجمة العربية :-
اوقع اهل ايران كثير الاذى بكركوك والدمار
واذا كان الناس بهيم في الارض حيراناً تائهاً
اذا يد العون يمدها لعبادة مكور الليل والنهار
اضحت الافطاط لاحول لها وطول والناس حيارى
لما اصاب من الخراب كل الدور والديار
(111)


- وفاة الشاعر الكركوكلى محمد صالح المشهور بـ(اصف زاده) في كركوك، ولد 1167هـ/1753م بكركوك ، وكان يقوم بتدريس اولاد المنطقة في المسجد ، وكان عالما دينياً مشهوراً في المدينة انذاك وعندما زار صاحب الكتاب تذكرة الشعراء بغداد ، السيد عبدالقادر الشهرباني كركوك ، اقام عنده في المسجد اربعين يوماً وقال عنه انه شخص متقي ومؤمن وصالح توفي عام 1237 هجرية عن عمر سبعين سنة .
276، ص179


- تعيين عثمان باشا ، لمنصب متصرف كركوك . وفترة حكمه من (1237-1237).
(91،ص87)


1238 هـ- 1822 م

-ظهور الفتن والاضطرابات في كركوك ، وذكر هذه الواقعة الشاعر الكركوكلي سيد قاسم بقصيدة .
بيك ايكيوز اوتوز سكز ييلنده جوق علامتلر
قيامتدن كورينور سويلدى اول بير نورانى
علامتلر ظهور ايتدى معين شيمدى بو خلقه
بز ازدق انك ايجون بزه ويران حق بو دعواتى


والترجمة العربية
في عام الف ومائتين وثمانية وثلاثون سوف تظهر كثير من العلامات عن اخر الزمان قالها الشيخ الحكيم
نعم ظهرت منها الكثير لكن على مايظهر
نحق الخارجون عن الطريق السوي فحشرنا الدعوى امام الكريم


وكذلك انتشرت حالات السرقة والافعال الفاسدة وشرب الخمر بكثرة في مدينة كركوك وتطرق الشاعر قاسم لهذه الحالات .
طمع وافر اولوب يوق برقناعتلو بشر
شراب ايله اوغريلق اولدى بو مخلوقه بربيشه
حقك امرينى دوتمز دوتديلر افعال شيطانى


الترجمة العربية
زادت الاطماع عند الناس فلا من قنوع
للناس على الخمر واحترف قطع الطريق
سلكوا سلك الشيطان ، ولا لامر الله من خضوع


وكذلك وصف الشاعر حالات الفساد والابتعاد عن طريق العدل والاحسان وكذلك عن طمع التجار في هذه السنة . وهذه بعض الابيات من قصيدة طويلة يصف هذه الحالات .
فسق وعصيان كون به كون ايلر ترضى حيف كم
دين وايمان يريينى دوتمش يازيق كيم حب زر
بيك ايكيوز اوتوزسكز ايلده سيد قاسمى
ديدى بو بيتى غمندن كوكلى غايت دويدر


الترجمة العربية
الفسق والعصيان يوماً فيوماً في ازدياد مستمر
فقد حل حب الدنيا محل حب الدين والايمان
في عام الف ومائتين وثمانية وثلاثون انشد السيد قاسمي
القطعة هذه والاسى يعجز قلبه وهو هيمان
(111)


- انتشار قطعة النقد العثماني فئة العشرين ياره وكذلك فئة العشر بارات في كركوك .



1239 هـ- 1823 م

- تعيين سليمان اغا في كركوك . بمنصب متصرف ، من قبل الوزير داود باشا والي بغداد . ومدحه الشاعر الكركوكلي سيد قاسم بقصيدة طويلة .
(111)


1240 هـ- 1824 م

-بناء بوابة لقلعة كركوك من جانب الجهة الغربية قبالة نهر خاصة –صو وسمي (باش قابو) أي الباب الرئيسي مع عدد من الدكاكين .

وكذلك في نفس الوقت تم بناء بوابة اخرى من جانب الجهة الشرقية مع عدد من الدكاكين على طرفيه . وقد ارخه الشاعر الكركوكلي سيد قاسم (1200-1261 هـ) بقطعة شعرية تاريخية والبيت الاخير منها .
سال تاريخينى رمز ايلدى سيد قاسم
هاتفى سويلدى برمرغ كبى اولدى عيان
(112)


الترجمة العربية للبيت :
قال سيد قاسم وهو يرمز الى تاريخ تشييدها
هاتفاً كانه شدد طير بان للعيان


1240 هـ - 1824

- انتشار الغلاء في كركوك ، وذلك بسبب قلة هطول الامطار ، مما ادى الى فقدان المواد الغذائية . وقد ادى القحط هذا الى هلاك وموت كثير من الاهالي .

وهذا الحدث اثر في نفوس الشعراء ، ونظم الشاعر الكركوكلي سيد قاسم (1200هـ - 1261 هـ) قصيدة ، يصف فيها ماسي الاهالي ونشره الاستاذ الباحث المحامي عطا ترزي باشى لاول مرة في جريدة كركوك العدد 1432 ،منها :-
بهالق كارسيزلق اجيلق خلقى ضعيف ايتمش
كللراشبو محنتدن صانورسك جاى ماتمدر
اولوب بيك ايكيوز قرق ايلنده بويله عالم نار
صوكى خير اوله سيد قاسمى بو داخى بر دمدر


المعنى بالعربية للشعر :
ان القحط والغلاء والعطالة قد ارهق الناس
فشقائق الورد تحسبها مكان مأتم من جراء هذه
في عام الف ومائتين واربعين غدت الدنيا جحيماً لايطاق المحن
عسى ان تكون العاقبة خيراً ياقاسمي ،فهذه حالة لاتلبث ان تزول
وهذا الغلاء والقحط مشهور بكركوك بـ(بيوك بهالق)


يستذكره الناس ، ويذكرون للتذكير بعواقب عدم التحوط في الصرف والنهي عن التبذير .
(113)


-سقوط الثلوج بكثرة في كركوك . وذلك في اوائل شهر رجب ووصفه الشاعر الكركوكلي سيد قاسم بقصيدة طويلة .
(112)
1241 هـ - 1825 م


-انشاء طاحونة كبيرة في كركوك ، وكان معروفاً باسم (جالغ اوغلو) من قبل جالغ اوغلو عبدالرحمن اغا . وقد سدت احتياجات الاهالي . ونظم الشاعر الكركوكلي ، (قاسمى) قصيدة متكونة من خمسة عشر بيتاً مبيتاً فيها تاريخ تاسيس الطاحونة .
جالغ اوغلو عبدالرحمن اغا همت ايليوب
بو دكرمانى بو يرده يابدى ايجاد ايلدى
انتفاع اولدى ولايت اهلنه فقر اهلنه
هر بري قاج باره الدى كندينه زاد ايلدى
بيك ايكيوز فرق برايلده ويردى هاتف بر خبر
ديدى تاريخنده رغماً برده اوتاد ايلدى


الترجمة العربية
ان عبدالرحمن اغا ال جالغ سعى
الى نصب الطاحونة ذي في هذه البقعة
ففي ذلك نفع لاهل الولاية وذوي الفقر
ان كل واحد منهم حصل شيئاً من الاجر لقاء كده
في عام الف ومائتين وواحد واربعين جاء الهاتف بخبر
وقال انه ضرب الاوتاد في هذه الارض
(113)


1242 هـ- 1826 م

بناء جامع نائب اوغلو في كركوك ، في محلة اخي حسين من قبل الشاعر الحاج محمد اسعد المشهور بـ (اسعد الثاني) كان يشغل منصب (كتخدا) بغداد . هو من المناصب الجليلة في تشكيلات الدولة . ونائب اوغلو يعد من الادباء الناطقين بالتركية والعربية . وله ديوان بالتركية والعربية ، ولايزال يحفظ له اهل كركوك واربيل مقطوعات مختارة منه وهو كاتب مبدع . ولاعلاقة لهم بآل النائب في بغداد (ال عبدالوهاب النائب) وقتل في بغداد في 27 رمضان سنة 1248 هـ / 1832 م ولايزال هذا الجامع عامراً الى هذه الايام .

- تم توسيع وتعمير جامع ومدرسة نائب اوغلو وارخه الشاعر الكركوكلى سيد قاسمى بقصيدة طويلة منها
بيك ايكيوز ديدى قرق ايكي ايلينده هاتف
يابدى صرف ايتدى معارف بوكا عثمان بنا


1243 هـ -1827 م

-انتشار مرض الهيضه(كوليرا) في كركوك ، وادى الى هلاك الناس

1244 هـ - 1828 م

-وصول اسراب الجراد باعداد هائلة من بغداد ، اتلفت المزروعات والمغروسات ، وتسببت القحط وارتفاع اسعار المواد الغذائية . وكان وصولها في اواخر شهر مايس .
(92،ص238)


1245 هـ -1829 م

-انحباس المطر طيلة الاشهر الاولى من السنة مما ادى الى تاخر ظهور المزروعات بوقتها المعتاد وتلف الكثير منها .

***************

1246 هـ - 1830 م

- استبشر الناس بعام خير ورفاه لوفرة الامطار ووفرة المحاصيل الزراعية ، وكادوا ينسون ضيم عام القحط الذي انهرم ، الا ان الطاعون قد داهم المدينة ، يقال مصدر هذا الوباء كانت تبريز الى السليمانية ومنها الى كركوك .

وفتك الوباء الوبيل بالناس فتكا ذريعاً ، وصار الضحايا تتضاعف اعدادهم يومياً ، بلغت الالاف يومياً . ولما استفحل الامر استشار داود باشا والي بغداد المستر تايلر حول اساليب التصدي لهذا الداء الوبيل ومعالجته . فاشار تايلر الوكيل السياسي البريطاني في بغداد والى مشورة المقيمية الطبية الانكليزية في بغداد حول تطبيق الحجر الصحي الذي لم ينفع كثيراً . فصار الناس يفرون من المدينة الى خارجها ، فنصبوا الخيام في اطراف المدينة تخلصاً من مداهمة الطاعون . مما ادى فتك المرض بالاهالي فتكاً ذريعاً حسبما تذكره لنا كتب التاريخ .

وظهر الوباء في كركوك الاسبوع الاول من شهر ربيع الاول ونفهم هذه من القصيدة شعرية للشاعر الكركوكلي قاسمي حيث يقول
خلق بوذوق وصفاده طاعته مشغول ايكن
كلدى يرادم ديدى طاعون سليما نيده وار


بمعنى عندما كان الناس مشغولين بالسعادة والصفاء . جاء شخص من سليمانية ويقول هناك طاعون يفتك بالناس

وتدرج قصيدة التي يصف الحالة :
ديديلر اجى بر قوصاغ اول در غلطانه لقب
كيمكه كوردى انى افلاكه جيقار افغانى
بعضيى قوصديغى ساعتده ويرر جان عزيز
حضرت حق قبله بو درده مكر درمانى
(115)


الترجمة العربية
قد اطلقوا اسم الزوعة على هذا الداء الوبيل
كل من راه فقد صعدت اهاته الى عنان السماء
البعض من الناس قد اسلم الروح في ساعة القيء
الله وحده لديه العلاج الشافي لهذا الداء الفتاك


1246 هـ - 1830 م

- لاول مرة طبع كتاب (دوحة الوزراء في تاريخ وقائع الزوراء) باللغة التركية ، للمؤلف الشيخ رسول حاوى الكركوكلي . والذي يبحث في تاريخ بغداد واوضاع العراق السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية .

كان الكتاب بحوزة السيد يعقوب سركيس في مكتبته الخاصة . وبعد وفاته اهديت المكتبة العائدة له الى مكتبة المحتف العراقي . وهو الان موجود بين مجموعة كتب يعقوب سركيس تحت رقم (322) ت . وهو كتاب كبير الحجم يبدأ بفهرست متكون من (Cool صفحات . والكتاب عبارة عن (357) صفحة . وقد سبق وان طبع من قبل محمد باقر التفليسي في مطبعة دار السلام ببغداد . ويعتبر اول كتاب جرى طبعه في العراق .

وقام السيد الاستاذ موسى كاظم نورس ، بترجمة الكتاب الى العربية وطبع في بيروت ، دار الكتب العربية وبدون تاريخ .

-وفاة قارىء المقام والقوريات الكركوكلي (الملا ولى) وهو اساطين المقام العراقي .
(116،ص227)


1247 هـ - 1831 م

- تم القضاء على حكم المماليك في العراق . وعزل والي بغداد الوزير داود باشا .ونصب الباب العالي علي رضا باشا اللاز والياً على بغداد .

وعلى اثر هذه استبدل اكثر الموظفي ادارة كركوك . وتم تعين لطف الله افندي المفتي ، مفتياً في كركوك .
(274،ص100)


1248 هـ - 1832 م

- ظهور مرض (كوليرا) في كركوك ، وادى الى هلاك كثير من الناس.
(172،ص22)




1249 هـ - 1833 م

- تعيين محمد باشا اينجه بيراقدار . لمنصب متصرف كركوك . فقد بعثت الدولة العثمانية لاول مرة منذ القرن السابع عشر والياً عثمانياً لحكم شهرزور . وسرعان ما نقل الباب العالي محمد اينجه بيراقدار من ولاية شهرزور الى ولاية الموصل عام 1835 م . وقد توفى في سنة 1843 م . ودام حكمه في كركوك من 1249 هـ- 1251 هـ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: 6   الأربعاء مايو 09, 2007 6:18 pm

(117،ص104)
-بناء قصر منيف في كركوك في محلة شاطرلو على جدول شاطرلو . من قبل متصرف كركوك اينجه محمد باشا بيراقدار . وجعله مقراً للحكومة .واشتهر بالسنة الناس بـ (اينجى لى سراي) وكذلك بـ (قره سراي) .
(118،ص70)
- تحركت قوة كركوك العسكرية يوم 26 شعبان في هذه السنة 1249 هـ للقضاء على عصيان عشيرة الهماوند . وبعد مسيرة اربعة عشر ساعة ، نشب قتال شديد بين قوة كركوك وعشيرة هماوند وانجلى الموقف بالقضاء على العصيان . وارخه الشاعر الكركوكلي قاسمي هذه القتال بقصيدة طويلة .
(115)
- انتشار مرض الهيضة (الكوليرا) في كركوك وقد فتك بأهالي المدينة .
1250 هـ - 1834 م
- رغب السلطان محمود الثاني اجراء الاصلاحات في الولايات العثمانية ، بموجبه تم فصل ادارة كركوك عن بغداد ولكن بقيت تابعة له ، وتم الحاق الولايات في كوى وشهرزور وحرير بالموصل وكركوك .
1251 هـ - 1835 م
- اجراء الانتخابات الخاصة بمختاري المحلات ٍفي المدن الكبيرة والقصبات ومنها كركوك .فمختار اول وثاني مع امام يقوم بادارة المسجد في المحلة والنظر في الامور الدينية التي تعرض عليهم من اهالي المحلة ويكون من جملة اعضاء الهيئة الاختيارية فيها ايضاً .
(93،ص240)
1252 هـ - 1836 م

- زار كركوك الرحالة البريطاني المقدم ج.شيل نائب رئيس البعثة العسكرية البريطانية الى ايران . ثم الوزير المفوض البريطاني في طهران ولم يحث ملاحظات عن رحلة من تبريز الى السليمانية مابين تموز وآب سنة 1836 م . نشره في المجلد – الجمعية الاسيوية الملكية بتاريخ 1836م.
انطلق من تركيا وبلغ زاخو . ثم عقرة ومنها الى الزيبار ثم اربيل ومنها وصل كركوك وغادر بعدها الى السليمانية .
(80،ص27)
1253 هـ- 1837 م
-جرى تعيين علي رضا باشا ، لمنصب متصرف كركوك . ودام حكمه من (1253-1256 هـ) .
(91،ص87
1254 هـ - 1838 م
-زار كركوك القس هـ-سار ثفيت – صاحب كتاب (قصة رجولة في ارمينية وايران وبين النهرين) لندن 1840 . ويبحث في الجزء الثاني من كتابه في وصف ايران –فخانقين-فبغداد-فكفري-فكركوك-فالموصل –فماردين والمؤلف من المبشرين .
(83)
-تم قمع عصيان عشيرة هماوند من قبل قوة كركوك العسكرية ، يوم الجمعة مصادف 10 ذي القعدة . من قبل كرادك سليم احمد بك .
(115)
1255 هـ - 1839 م
- تم ابطال نظام الالتزام في كركوك . وصارت الحكومة تقوم بادارة الضرائب الاميرية اعتباراً من اعلان التنظيمات في هذه السنة .
والموظفون الذين يقومون بجباية الضرائب يقال لهم (المخلصون) وكان يقال لمن يتولى ادارة ذلك (المستوفي) .بقي الحال مدة قصيرة ولم يستمر .
وعاد اعطاء مقاطعات بالالتزام اذ لم يدم العمل بموجب التنظيمات وصارت بعض السنين تجتبى الضرائب بطريق (الامانة) أي يتولي الحكومة امر الجباية . وان الموظفين الصغار يقال لهم (جباة) ولم ينقطع الامر حتى اعلان الدستور فيما بعد .
1256 هـ - 1840 م
-بناء مدرسة وجامع المسلم في كركوك من قبل الوجيه القائممقام احمد بك النفطجي زاده في محلة شاطرلو .
وارخه الشاعر الكركوكلي سليمان وافي بقصيدة تاريخية منها :

يابدى همجيندى بر عالى حزين مدرسه

حق تعالى لطف احسانن اكا قيلسون جزا

صدق واخلاصيله وافي سويلدى تاريخينى

يابدى احمد بك بو روشن معبدى جوق دلكشا

المعنى بالعربية :

قد شيد في جواره مدرسة عالية البنيان وجميلبها

فجزاه الله بلطفه واحسانه لقاء ذلك

لهج (وافي) مؤرخاً شييده بكل صدق واخلاص

اقام احمد بك المسجد هذا على طراز انيق بهيج

وتم اعادة بناء هذا الجامع من قبل عقيلة المرحوم سيد هادي سيد ابراهيم الحاجة السيدية انيسة احمد مردان واولاده بتاريخ 1 رمضان سنة 1420 هـ . الموافق 10 كانون الاول 1999 م .
وكان السيد محمد فيض الزهاوي مفتي بغداد يدرس فيها يومذاك قبل ذهابه الى بغداد .
(121،ص83)
-وفاة الشاعر طبيب حاج محمود بن حاج مصطفى والد الشاعر الكركوكلي المشهور بـ (طبيب اوغلو) المعروف بـ ملا عبدالله . وهو من علماء واطباء عصره في كركوك . وله خدمات جليلة للاهالي المدينة وله اشعار وقصائد قيمة .
(120،ص7)
- الغي نظام الامارات (الحكم الاقطاعي) في العراق . انيطت ادارة كركوك بولاية (شهرزور) وكان قصبة كركوك مركزاً لتلك الولاية .
(78،ص95)
1257 هـ - 1841 م
- وفاة الشيخ احمد بن ملا محمود في كركوك . وهو والد الشيخ عبدالرحمن خالصي ، ولد عام 1194 هـ/ 1780 م مضى شطراً من حياته في قرية طالبان .
والقسم الاخر منه قضاه في كركوك .
تعلم العلوم الدينية ، وانشغل في تدريسه ، وفي سنة 1224 هـ / 1809 م تولى مقام الارشاد الديني في بويوك تكية بكركوك .
(122،ص50)
1258 هـ - 1842 م
-ابعد من كربلاء الى كركوك ، السيد صالح من وجهاء مدينة كربلاء . بعد ان تغلب الوزير نجيب باشا والي بغداد عليهم في واقعة كربلاء التي قامت من ايام داود باشا الى اخر عهد علي رضا باشا اللاز . ولما ورد نجيب باشا جهز جيشاً في ذي القعدة سنة 1258 هـ وحاصر البلدة . وفي 11 ذي الحجة من نفس السنة استولى عليها . ومن بعدها امسكوا بالسيد ابراهيم الزغفراني قائدهم وجاؤا به الى بغداد . ونفوا السيد صالح الى كركوك لابعاده من كربلاء .
(118،ص67)
1259 هـ - 1843 م
-هطول امطار غزيرة استمرت عدة ايام متتالية ادت الى ظهور العشب وانتعاش المزروعات في كانون الثاني .
(93،ص241)
1260 هـ - 1844 م
- بناء جامع الغوثية في محلة بولاق تقع قرب التكية القادرية من جهة الغرب وسمي الغوثية نسة الى الشيخ عبدالقادر الكيلاني وارخه الشاعر الكركوكى محمد شاكى بقطعة شعرية منها :
بعون خالق حي قديم فرد يزدانى
ياﭙلدى جامع جنت نشان غوث ﮔـيلانى
غريمى حق اوله هر كيم دﮔـدر خالصه مخلص
نه خوش تاريخ ايمش بش حرف ايدوب شاكى انى1260
1261 هـ - 1845 م

-تعين سليم باشا ، لمنصب متصرف كركوك . ودام من (1261-1267هـ) .
(68،87)
-وفاة الشاعر (قاسم) في كركوك والمشهور بمخلص (قاسمي) و (سيد قاسمي) وهو من اشهر شعراء كركوك . ولد بتاريخ 1200 هـ، وله ديوان شعر . ويعتبر هذا الديوان مصدراً مهماً لمعرفة حوادث كركوك من 1237 هـ / 1821 م – 1260 هـ/ 1844 م . احوال الادب والحياة الاجتماعية في تلك الفترة .
(122.ج2،ص85)
-بناء جامع ومئذنة لتوسيع تكية (بويوك تكية) الواقعة في محلة بولاق شمال شرقي كركوك . من قبل الشيخ عبدالرحمن خالصي . وسمي جامع المجيدية . حيث كان محلاً للعبادة . وجعله في نفس الوقت مركزاً للادب والموسيقى الدينية . وكان يلقى فيها المناقب النبوية والقوريات الكركوكية نبغ فيها اشهر اساتذة المقام والقوريات امثال (مولاولى) و (حمه بيره) وغيرهم .

وكانت ابواب التكية مفتوحة للفقراء وعابري السبيل ، حيث خصص مبلغاً قدره 500 قرشاً (الطعامية) من قبل السلطان العثماني .
(122،ص52)
1262 هـ - 1845
-ظهور وباء الطاعون في مدينة كركوك ، وغيرها من المدن العراقية . وادى الى وفاة الكثير من الناس .
(93،ص242)
- ورود فرمان "امر سلطانى" الى كركوك يتضمن تخصيص مبلغ قدره 500 غروش من قبل السلطان العثماني وذلك لخدمة التكية الغوثية وذلك في محلة بولاق ، وكان ذلك في شهر جمادى الاخر.
(282 ،ص31)
1263 هـ - 1846 م
-حدوث الكوليرا في كركوك . مما ادى الى هلاك الكثير من الناس .
(172،ص22)
-صدور فرمان سلطاني ، يمنع بيع الرقيق والاسرى .
(124،ص2)
1264 هـ - 1847 م
-صدور ارادة سنية سلطانية (فرماناً) تقضي بان يكون ابواب مضيف التكية والغوثية في كركوك مفتوحة للفقراء ، وابناء السبيل . وخصص مبلغاً قدره (500) قرشاً (طعامية) من بقايا وقف الشيخ عبدالقادر الكيلاني بناءً على استرحام الشيخ عبدالرحمن خالصي .
(122،ص53)
1265 هـ - 1848 م
-صدور ارادة سنية من لدن السلطان عبدالمجيد خان . يتضمن الموافقة على انشاء وترميم مرقد عبدالله جابر الانصاري الواقع في داقوق . وهذا تم بناءً على مراجعة المتولى للمرقد الشاعر الكركوكلي السيد شكرى المشهور بـ لقب (بابا القادري) الذي سافر الى استانبول عدة مرات بهذا الغرض . وان الشاعر المفتي السابق الكركوكلي سليمان وهبي تاريخ انشاء وتعمير المرقد بقطعة شعرية تاريخية طويلة .
1266 هـ - 1849 م
-انخفاض درجة الحرارة انخفاضاً كبيراً ادى الى تجمد المياه في السواقي . والبرك والانهار الصغيرة ، واتلفت الزراعة ، والاشجار وخاصة الحمضيات كانون الثاني .
(93،ص243)
1267 هـ - 1850 م
-استقلت كركوك عن ولاية الموصل واصبحت مركزاً للولاية . وكانت الولاية سابقاً تسمى بـ(شهرزور) والاقضية التابعة له كان (راوندوز – اربيل – صلاحية /كفري- كوي سنجق –رانية .
ولما اصبح كركوك مركزاً للولاية ، قل شأن الموصل ، فانزلت الى المتصرفية وبقية كركوك تسعة وعشرون سنة مركزاً للولاية وبعدها أي في سنة 1879 م رجعت الموصل ولاية من جديد لها سنجقان بـ كركوك والسليمانية .
(55،ص318و118،ص168)
- تعين حاجي علي باشا كوتاهيه لى والياً على ولاية كركوك ودام (1267 هـ - 1274 هـ) .
(91،ص87)
1268 هـ - 1851 م
-بناء قصر ملاصق للتكية الطالبانية (بيوك تكية) من قبل الشيخ عبدالرحمن الخالصي .
(123،ص74)
1269 هـ - 1852 م
-زار كركوك العالم الالوسي الكبير ابو الثناء شهاب الدين محمود . وهو ابن العلامة السيد عبدالله الالوسي .
نشأ الالوسي في بيت علم . واخذ الاجازة العلمية من والده وكذلك ، اجازة عدد من علماء عصره . وعين مفتياً لمدينة بغداد سنة 1250 هـ . واستمر حتى سنة 1213 هـ حيث فصل من وظيفته . وسافر في سنة 1267 هـ/1850 م الى استانبول لعرض مقدوريته على المسؤولين هناك . وعاد الى بغداد سنة 1269 هـ/ 1852 م و توفى فيها سنة 1270 هـ/ 1853 م . وكتب مشاهدات رحلته الى استانبول وسماه (نشوة الشمول في السفر الى اسلامبول) وخص عودته بكتاب الثاني (نشوة المدام في العودة الى مدينة السلام) .
بعد وصوله مدينة الموصل عرج الى اربيل ، فالتون كوبري ومن ثم تريث فترة في مدينة كركوك . وكتب مشاهداته في كركوك وقال (... وكثر الزوار في الليل والنهار وذلك لمزيد نجاية اهل كركوك وسلوك مشايخهم وعلمائهم مع ايفادة احسن الملوك ولما ان اسود من الليل جنحه وخفنا ان يخفف بجناحه في الخافقين صيحة ) جزعنا العزيمة على الذهاب للحمام ، فطلبنا في اولئك العقود الرخصة بالقيام ... ولما كشفت الشمس قناعها ، وارتفع سراد منها واضاءت مشارفها ، عرجنا الى القلعة لزيارة الوزيرين مخللنا في مجلسهما عصام الفكاهة نحو ساعتين ، ثم ذهبنا لدعوة الخليل سليمان افندي المفتي وناظر الاوقاف فرايناه على قدم حضرة ابراهيم عليه السلام في رعاية الاضياف. ولقد جاء يحمل ذهبي الدثار قضي الشعار مع بدائع ماكولات . وغرائب طيبات . وقد كان دعان قبل بيوم حين جاء لزيارتنا مع القوم ) .
(82،ص3)
-هطول امطار غزيرة في كركوك .
(82،ص3)
1270 هـ - 1853 م
-تاسيس بناية السراي الحكومي في كركوك المسمى (مجيدية سرايى) وارخ تاريخ تاسيسه الشاعر الكركوكلي سليمان وهبي بقصيدة وهذه مقطعها :-
تصديقله داعيسى وهبي سويلدى تاريخنى
بو سراى نوينا بنياد خان عبدالمجيد
المعنى :
قام داعية وهبي مصدقاً وقال تاريخه
ان السراي الجديد البنيان هذا قد شيده السلطان عبدالمجيد
وتم هدمه في شهر مايس من عام 1971 م من قبل حكومة الدكتاتورية العنصرية البائدة وبنيت مكانه بناية يشغله الان مديرية شرطة كركوك ، قرب القشلة .
(127،ص72)
1271 هـ -1854 م
- تشيد تكية الشيخ عبدالباقي في محلة شاطرلو . اسسها الشيخ عبدالباقي بن الشيخ اسماعيل عليهما الرحمة .

وفي سنة 1302 هـ/ 1884 شيد فيه جامع . وتم تجديده في سنة 1397 هـ/ 1976 م من قبل الشيخ عبدالجبار بن الشيخ مصطفى وحسب ما ورد في لوحة كبيرة من الفخارثبت على جدار التكية من الخارج .

- تجديد بناية جامع علي باشا الواقعة بين بناية خانقاه وسراي كركوك من قبل علي باشا وارخه الشاعر الكركوكلى المفتي سليمان وهبي قصيدة تاريخية جميلة منها :
اشبو جامع يقيلوب هركسه اولمشدى مراق
ايجى طيش قاموطولمش ايدى طاش وطوبراق
شهرزور واليسى تجديدينه ايتدى همت
يعنى سيد علي باشاى كريم الاخلاق
وهبي ايفاى دعا ايله ديدى تام تاريخ
جامع نو اوله مقبول عليم خلاق
"1271ص35،282"
- تأسيس مقبرة في منقة القورية باسم " سيد على ﭙــاشا مزارلغى" أي مقبرة السيد على ﭙــاشا من قبل متصرف كركوك السيد على ﭙــاشا.

في يومنا هذا قسمت المقبرة الى قسمين يتوسعها شارع ،حيث سميت قسم الاول منه مقبرة شهداء التركمان بسبب دفن فيه شهداء التركمان الذين استشهدوا في مجزرة 14-16 تموز 1959.

اما القسم الثاني من المقبرة فسميت باسم مقبرة احمد اغا لدوره الكبير في المساهمة لترميم وتعمير وبناء سور للمقبرة في سنة 1366هـ/1947م وتم ذلك بتبرعات مالية من الاهالي كركوك وارخه الشاعر الكركوكلى محمد صادق بقصيدة شعرية فالبيت الاخير منها تشير الى تاريخ الترميم
جوهر تاريخنى بر الف ايله صادق ﭽـيقار
معمور اولدى اشبو قبرستان ملت تامنه
والسيد احمد من مشاهير كركوك ويتصف بالشجاعة وحب الخير وكان يدير اكبر مقاهي كركوك من املاك عائلة آل نفطجي زاده في بداية لسوق القورية وسميت الساحة المقابلة للمقهى بساحة احمد اغا ، واليوم معروفة هذه الساحة بنفس الاسم " ساحة احمد اغا ".
282،ص79-80
1272 هـ/1855 م
-صدور قانون الاراضي وكان الغرض الرئيسي من هذا القانون منحصراً في الاراضي الاميرية للفصل بين ما لاصحاب تلك الاراضي وما للحكومة من الحقوق فيها . وكان في 7 رمضان واعترف قانون الاراضي بخمسة اصناف وهي 1- المملوكة 2-الاميرية 3-الموقوفة 4-المتروكة 5- الموات .
(128،ص117)
1273 هـ - 1856 م
-صدور قانون الطابو .فقد وضع امر تسوية الحقوق المتعلقة بالاراضي الاميرية وتحديدها على اسس اصح من سبقه وانشأ نظاماً قانونياً لتسجيل الحجج والعقود الخاصة بالاراضي . وقد عالج هذا القانون والنظام الصادر بعده في 7 شعبان سنة 1276 هـ/1859 مسالة منح سندات التمليك او الـ (تفويض) لاصحاب الاراضي الاميرية وقد ادخل هذا النظام الى العراق في عهد مدحت باشا حوالي سنة 1870 م .
1274 هـ/ 1857 م
- تعيين تقي الدين باشا والياً على ولاية كركوك . ودام من سنة 1274 هـ - 1276 هـ .
(91،87)
1275 هـ-1858 م

-انشأت في كركوك دائرة الدفتر الخانى وهي ادارة لتسجيل و تسليم السندات والمعاملات المتعلقة بالاموال غير المنقولة . وكان مركز نظارة الدفتر خانة في استانبول . وانشىء لها فروع في جميع الولايات والالوية في المملكة العثمانية .
(128،ص162)
-وفاة شيخ الطريقة القادرية عبدالرحمن بن الشيخ احمد المشهور بـ (خالص) . ولد في كركوك عام 1212 هـ/ 1797 م . درس الابتدائية في كركوك .وبعدها انهى تحصيله العلمي في بغداد على يد العلامة الشيخ روزبياني وحصل على الاجازة العلمية ، وبعدها عاد الى كركوك ، وانشغل في العبادة .

بعد وفاة والده تولى مقام الارشاد الديني في التكية الذي بناها في داخل الجامع مع المنارة المشهورة في سنة 1262 هـ/ 1845 م .
وهو من كبار متصوفي وشعراء كركوك له مؤلفات منها :-
1- ديوان شعر /يحتوي على اشعاره التركية والفارسية . طبع مرتين أحداهما في سنة 1284 هـ/1867 م في استانبول . والمرة الثانية في 1367 هـ/1948 في طهران تحت اسم (جذبه عشق) . 2- كتاب المعارف في شرح المثنوي الشريف . قام بشرح مثنويات مولانا جلال الدين الرومي من اللغة الفارسية الى التركية . 3- ترجمة بهجة الاسرار – قام بترجمة مناقب الشيخ عبدالقادر الكيلاني من كتاب نور علي بخش . من العربية الى التركية .

وحسب وصيته دفن في بيوك تكية . وكان من عباد الله الصالحين ، كثير العبادة والصلاح . وكان له خمسة اولاد وهم الشيخ علي والشيخ عبدالقادر (فائض) والشيخ عبدالواحد والشيخ رضا والشيخ حسن .
(122،ص82)
-نقلت السجادة النبوية الشريفة من كركوك الى استانبول ، في عهد السلطان عبدالمجيد بن السلطان محمود الغازي وبقيت الى زمن السلطان عبدالحميد الثاني الذي امر بحفظها بين سائر الامانات النبوية . غير ان اصحابها الشرعيين ، اعلنوا مراراً عديدة عدم رضائهم على نقلها . ولما اشتد الحاحهم وكثرت توسطاتهم صدرت الادارة السلطانية باعادتها الى كركوك حيث تقيم الاسرة (خادم السجادة) فاعيدت ولاتزال في كركوك حتى يومنا هذا .
(78،ص83)
-وفاة الشاعر والخطاط (محمد حسين ابن احمد) في كركوك، المشهور بـ (خاكى) وهو من شعراء كركوك من سكنة محلة المصلى بكركوك وهو من العلماء المجازين في عصره .وكان كاتباً خاصاً للمرشد الديني المشهور الشيخ عبدالرحمن خالص . وكان خطاطاً بارعاً مشهوراً انذاك . دفن في مقبرة المصلى بكركوك الواقعة بين مسجد مسلم اغا ومدرسة المصلى الابتدائية .
1276 هـ- 1859 م
-تعيين اسماعيل باشا ، لمنصب والياً في كركوك .
(91،87)
- تأسيس وبناء جامع باسم حاج خضر الواقعة في محلة ﭙـيريادى ، من قبل حاج ﭙريادى مازالت شاخصة على حالتها الى يومنا هذا وارخه الشاعر الكركوكلى عبدالله صافي بقصيدة تاريخية منها :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 6:24 pm

اشبو جامع يقيلوب هركسه اولمشدى مراق
ايجى طيش قاموطولمش ايدى طاش وطوبراق
شهرزور واليسى تجديدينه ايتدى همت
يعنى سيد علي باشاى كريم الاخلاق
وهبي ايفاى دعا ايله ديدى تام تاريخ
جامع نو اوله مقبول عليم خلاق
"1271ص35،282"
- تأسيس مقبرة في منقة القورية باسم " سيد على ﭙــاشا مزارلغى" أي مقبرة السيد على ﭙــاشا من قبل متصرف كركوك السيد على ﭙــاشا.
في يومنا هذا قسمت المقبرة الى قسمين يتوسعها شارع ،حيث سميت قسم الاول منه مقبرة شهداء التركمان بسبب دفن فيه شهداء التركمان الذين استشهدوا في مجزرة 14-16 تموز 1959.

اما القسم الثاني من المقبرة فسميت باسم مقبرة احمد اغا لدوره الكبير في المساهمة لترميم وتعمير وبناء سور للمقبرة في سنة 1366هـ/1947م وتم ذلك بتبرعات مالية من الاهالي كركوك وارخه الشاعر الكركوكلى محمد صادق بقصيدة شعرية فالبيت الاخير منها تشير الى تاريخ الترميم
جوهر تاريخنى بر الف ايله صادق ﭽـيقار
معمور اولدى اشبو قبرستان ملت تامنه
والسيد احمد من مشاهير كركوك ويتصف بالشجاعة وحب الخير وكان يدير اكبر مقاهي كركوك من املاك عائلة آل نفطجي زاده في بداية لسوق القورية وسميت الساحة المقابلة للمقهى بساحة احمد اغا ، واليوم معروفة هذه الساحة بنفس الاسم " ساحة احمد اغا ".
282،ص79-80
1272 هـ/1855 م
-صدور قانون الاراضي وكان الغرض الرئيسي من هذا القانون منحصراً في الاراضي الاميرية للفصل بين ما لاصحاب تلك الاراضي وما للحكومة من الحقوق فيها . وكان في 7 رمضان واعترف قانون الاراضي بخمسة اصناف وهي 1- المملوكة 2-الاميرية 3-الموقوفة 4-المتروكة 5- الموات .
(128،ص117)
1273 هـ - 1856 م
-صدور قانون الطابو .فقد وضع امر تسوية الحقوق المتعلقة بالاراضي الاميرية وتحديدها على اسس اصح من سبقه وانشأ نظاماً قانونياً لتسجيل الحجج والعقود الخاصة بالاراضي . وقد عالج هذا القانون والنظام الصادر بعده في 7 شعبان سنة 1276 هـ/1859 مسالة منح سندات التمليك او الـ (تفويض) لاصحاب الاراضي الاميرية وقد ادخل هذا النظام الى العراق في عهد مدحت باشا حوالي سنة 1870 م .
1274 هـ/ 1857 م
- تعيين تقي الدين باشا والياً على ولاية كركوك . ودام من سنة 1274 هـ - 1276 هـ .
(91،87)
1275 هـ-1858 م
-انشأت في كركوك دائرة الدفتر الخانى وهي ادارة لتسجيل و تسليم السندات والمعاملات المتعلقة بالاموال غير المنقولة . وكان مركز نظارة الدفتر خانة في استانبول . وانشىء لها فروع في جميع الولايات والالوية في المملكة العثمانية .
(128،ص162)
-وفاة شيخ الطريقة القادرية عبدالرحمن بن الشيخ احمد المشهور بـ (خالص) . ولد في كركوك عام 1212 هـ/ 1797 م . درس الابتدائية في كركوك .وبعدها انهى تحصيله العلمي في بغداد على يد العلامة الشيخ روزبياني وحصل على الاجازة العلمية ، وبعدها عاد الى كركوك ، وانشغل في العبادة .
بعد وفاة والده تولى مقام الارشاد الديني في التكية الذي بناها في داخل الجامع مع المنارة المشهورة في سنة 1262 هـ/ 1845 م .
وهو من كبار متصوفي وشعراء كركوك له مؤلفات منها :-
1- ديوان شعر /يحتوي على اشعاره التركية والفارسية . طبع مرتين أحداهما في سنة 1284 هـ/1867 م في استانبول . والمرة الثانية في 1367 هـ/1948 في طهران تحت اسم (جذبه عشق) . 2- كتاب المعارف في شرح المثنوي الشريف . قام بشرح مثنويات مولانا جلال الدين الرومي من اللغة الفارسية الى التركية . 3- ترجمة بهجة الاسرار – قام بترجمة مناقب الشيخ عبدالقادر الكيلاني من كتاب نور علي بخش . من العربية الى التركية .
وحسب وصيته دفن في بيوك تكية . وكان من عباد الله الصالحين ، كثير العبادة والصلاح . وكان له خمسة اولاد وهم الشيخ علي والشيخ عبدالقادر (فائض) والشيخ عبدالواحد والشيخ رضا والشيخ حسن .
(122،ص82)
-نقلت السجادة النبوية الشريفة من كركوك الى استانبول ، في عهد السلطان عبدالمجيد بن السلطان محمود الغازي وبقيت الى زمن السلطان عبدالحميد الثاني الذي امر بحفظها بين سائر الامانات النبوية . غير ان اصحابها الشرعيين ، اعلنوا مراراً عديدة عدم رضائهم على نقلها . ولما اشتد الحاحهم وكثرت توسطاتهم صدرت الادارة السلطانية باعادتها الى كركوك حيث تقيم الاسرة (خادم السجادة) فاعيدت ولاتزال في كركوك حتى يومنا هذا .
(78،ص83)
-وفاة الشاعر والخطاط (محمد حسين ابن احمد) في كركوك، المشهور بـ (خاكى) وهو من شعراء كركوك من سكنة محلة المصلى بكركوك وهو من العلماء المجازين في عصره .وكان كاتباً خاصاً للمرشد الديني المشهور الشيخ عبدالرحمن خالص . وكان خطاطاً بارعاً مشهوراً انذاك . دفن في مقبرة المصلى بكركوك الواقعة بين مسجد مسلم اغا ومدرسة المصلى الابتدائية .
1276 هـ- 1859 م

-تعيين اسماعيل باشا ، لمنصب والياً في كركوك .
(91،87)
- تأسيس وبناء جامع باسم حاج خضر الواقعة في محلة ﭙـيريادى ، من قبل حاج ﭙريادى مازالت شاخصة على حالتها الى يومنا هذا وارخه الشاعر الكركوكلى عبدالله صافي بقصيدة تاريخية منها :
ياﭙديروب توفيق حقله بو عبادتخانه يى
بولدى حاجى خضر افندى سعى ايله خيرات تمام
صافيا جبريل دل الهام حقله سويلدى
طاعة معروفة " تاريخنى حسب المرام
"ص282.36"
وكتب قطعة شعرية باللغة التركية على قطعة من مرمر ومثبته على الباب الخارجي للجامع.
الهى قبل ترحم حالمه فخر رسالت عشقنه
ايله درمان درديمه شاه ولايت عشقنه
عاشق ايسن قيل نمازى جون سعادت تاجيدر
سن نمازى شويله بيل كه مؤمنك معراجيدر
1277 هـ- 1860 م
-اعدام المغني (موجيلا) في كركوك . وهو مغنٍِِ شعبي صاحب اصول (موجيلا المعروف في الاوساط الفنية . وقد ادين لقتله احد الاشخاص .ونفذ حكم الاعدام على ملأ من الناس لكون القتيل من الشخصيات المرموقة في البلد) .
(116)
1278 هـ-1861 م
-ورد امر سلطاني (فرمان) الى كركوك يتضمن بذكر اسم السلطان عبدالعزيز بن السلطان محمود الثاني ، بسبب جلوسه على العرش العثماني في مساجد كركوك في الجمع والاعياد ولد بتاريخ 1830 م . وخلع في سنة 1876 م وانتحر في عام 4 حزيران 1876 م ودامت فترة حكمه (15) سنة وهو فتح قناة السويس .
(91)
1279 هـ-1862 م
- تاسيس كنيسة الكلدان في قلعة كركوك . وتعرف باسم ام الاحزان و يسميها العوام باسم (نماز ئه وى) بمعنى دار الصلاة ، ويقال انها بنيت على انقاض كنيسة اقدم منها . الا ان بقايا البناء الحالي هو التجديد الاخير لها عام 1903 م .

وانهارت هذه الكنيسة في عام 1965 . وقد قامت الهيئة المسؤولة بصيانتها برفع كافة الانقاض منها وترميم اعمدتها واقواسها .
(88،ص10)
1280 هـ-1863 م
-تاسيس قشلة كركوك ، او الثكنة العسكرية . وتم بناؤها في عهد السلطان عبدالعزيز بن السلطان محمود الثاني . وسمي بـ(عزيزية قيشله سي) والتي تمثل فيه معمارية نادرة في العالم وفريدة في العراق . بجوار السراي القديم المسمى (مجيدية سرايى) .
تتكون بناية القشلة من ثلاث وسبعين غرفة . اضيفت لها غرفتان في الطابق العلوي عند الواجهة الامامية ، وفوق الباب الرئيسي المطل على الشارع (هدم والغي هاتين الغرفتين اثناء ترميم وصيانة القشلة في سنة 2001 لاتعتبر هاتين الغرفتين من البناية الاصلية . 1- وهناك غرف متداخلة مع بعضها البعض بما يتجاوز عددها الثمانيين بالاضافة الى تسع قاعات كبيرة وسبعة اماكن ومحلات خاصة كانت مخفية عن الانظار ، وبذلك يقرب عدد غرف القشلة من مائة غرفة .
وللقشلة ثلاث ابواب اشتهرت باسماء 1- (بياده قبوسى)بمعنى باب المشاة .2-(سوارى قبوسى) بمعنى باب الخيالة .3-(ارخه قبوى) بمعنة الباب الخلفي .
وفي فناء القشلة الواسعة كان في الوسط حوض شيد عليه جامع في سنة 1330 هـ/1912 م . بتبرعات الاهليين . ولا يشاهد في الوقت الحاضر اثرا لهذا الجامع الذي ازيل عن الوجود بعد الحرب العالمية الاولى .
وارخ بناء القشلة الشاعر الاربيلي (يعقوب) بقطعة الشعر التاريخي وباللغة التركية ، متكونة من ستة ابيات . نقشت على قطعة من المرمر والمنصوب على الباب الرئيسي للبناية ، ويصعب معرفة نصوصها كاملة ً . ونقل نصوصها كاملة الباحث الاستاذ المحامي عطا ترزي باشى . وترجمها الى العربية في ايلول من عام 1985 وقدمها الى ادارة المتحف كركوك .
وقد جاء البيت الاخير من هذا الشعر متضمناً تاريخ عام البناء بالحساب الابجدي كما ياتي
نظيف يوسف كبى تاريخ تامن سويلدى يعقوب
سياه دولت اسلامه لايق اولدى بو قشلة

بمعنى قال يعقوب في تاريخ هذه القشلة بحساب الجمل التام (اسوة بـ يوسف نظيف) انها تليق بجيش دولة المسلمين (والظاهر ان شاعراً اخر اسمه يوسف نظيف كان قد كتب شعراً تاريخياً لها . والحصول على المعلومات المفصلة حول القشلة) مراجعة البحث التي كتبها الباحث الاستاذ عطا ترزي باشى ، ونشرها في مجلة الاخاء ، العدد 194 آب –ايلول 1988 . والتي لخصت هذه المعلومات من تلك البحث .
-وفاة الشاعر الكركوكي سيد محمد صالح ، ومخلصه في شعر (سيد) بن سيد عبدالغني افندي من بيت نقيب زاده .
كان خطيباً بارعاً ويجيد بصورة تامة ، وكان يشغل منصب امام وخطيب جامع النبي دانيال في القلعة . ودفن في مقبرة الجامع .
-تاسيس دائرة التلغراف في كركوك . أي دخول التلغراف لاول مرة الى كركوك . واشار الشاعر الكركوكي طيب اوغلو الى ذلك في بعض قصائده منها :

جانب بغداده يازغل تلغرافله شرح دل
أي طيب اوغلى اكا هيج بر مكان اولماز قياس
(129،ص57)
المعنى :
اكتب الى بغداد برقياً عن معاناة الفؤاد
(ياطيب اوغلو) فبغداد لا لها مثيل ولاعديل
1281 هـ-1864 م
-صدور قانون الولايات ، ويعتبر هذا القانون المحاولة العملية لاصلاح حال الولايات من جميع النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتاكيد خضوعها للدولة وكان من اهداف هذا القانون اشراك الاهالي في ادارة امور بلادهم .
فقد شكلت ولايتان في العراق هما ولايتا بغداد والموصل ، شملت الاولى ولايتي بغداد والبصرة القديمتين . وشملت الموصل ولايتي الموصل وشهرزور " كركوك " وقسمت هذه الولايات الى الالوية والاقضية التالية :-
ولاية الموصل

أ‌- لواء الموصل

ب‌- لواء كركوك وقسم كركوك الى

1- قضاء راوندوز 2-قضاء اربيل 3- قضاء صلاحية –كفري

4- قضاء كوي سنجق 5- قضاء رانية .
(117،ص358)
1281هـ-1864م
- مغادرة الشاعر والمؤرخ محمد مهرى الكركوكى مدينة كركوك . متوجها نحو استانبول . وعين مترجما في الباب العالي . وفي 4محرم 1295هـ عين قنصلا للدولة العثمانية في مدينة خوي . بـ"ايران " وهو اديب بارع ومؤرخ مشهور له اكثر من 10 مؤلفات .
- تأسيس مدرسة ابتدائية في كركوك باسم " مدرسة رشدية " واقعة راس جسر الحجري .
(103،ص687)
1282هـ - 1865م
- على اثر جلوس السلطان عبدالعزيز صارت العملة المتداولة تدعى بـ"الذهب المجيدي" بـ"الليرة العثمانية " وعرف ذلك حتى اواخر ايام الدولة العثمانية . وشاعت في كركوك وغيرها من المدن العراقية بهذا الاسم .
(73،ص162)
1283هـ - 1866م

- تطبيق اسلوب القرعة في كركوك لاداء الخدمة العسكرية . عند اجراء القرعة كان يجتمع عدد غفير من الاهالي . واذا كانت ورقة الساحب بيضاء ، كانوا يهلهلون ويفرحون ، لان ذلك الشخص كان يعفى من اداء الخدمة العسكرية واما اذا كانت ورقته باللون الاسود ، كانوا يقعون في ويل .
(91،ص84)
1284هـ - 1867 م
- سقوط ثلوج بكميات كبيرة ، واتلف الكثير من الاشجار والمزروعات .
(93،ص247)
1285 هـ - 1868 م
- تأسيس اول مدرسة ابتدائية في كركوك باسم " الرشدية " في عهد المتصرف هاشم باشا ، وذلك بمساعدة الاهلين في المدينة .
ولعل هذه المدرسة هي نفس مدرسة " فيض اطفال " الواقعة في محلة " اخي حسين " في البناية المعروفة بدار "باباجان"1 وقد بذل المتصرف اللاحق نافذ باشا في رفع مستوى المدرسة بالانفاق على المدرسة من حالة الخاص . وتشجيع اهالي المدينة على ارسال اولادهم الى هذه المدرسة .
وهذا يعتبر اول خطوة في سبيل نشر الثقافة الحديثة في المدينة . كانت مدة الدراسة في المدرسة الرشدية ثلاث سنوات . بعد الدراسة في الكتاتيب اولا واعقب ذلك الالتحاق بالمدارس الابتدائية مباشرة .
ان الدراسة الرشدية هذه تعادل في وقتنا الحاضر الدراسة المتوسطة " او قد لايقبل فيها الا خريجو الدراسة الابتدائية . اما مناهجها الدراسية فقد كانت تشتمل على دروس الرياضيات والهندسة والجغرافية والتاريخ وحفظ الصحة وعلم الحال واللسان والخط . وكان التدريس باللغة التركية . اما ملاك المدرسة الرشدية ، فكان لايزيد عن ثلاث معلمين في الغالب .
(131،ص42 و 132 ،ص156)
1286 هـ - 1869م
- وفاة متسلم كركوك " وكيل متصرف " حسن افندي بن احمد ، وارخ الشاعر الكركوكى صافي تاريخ وفاته بقصيدة شعرية ، وقد جاء البيت الاخير من هذا الشعر متضمنا تاريخ وفاته بالحساب الابجدي كما ياتي :-
بو ملك صافى صورتله ديدى تاريخنى
قالدى بر رحمت حقه حسن ايدى حسن
المعنى بالعربية :

لتصف احد الملائكة بصورة صافية مؤرخا وفاته :
قد غرق في بحر الرحمة حسن ذو الخلق الحسن
واسرته تعرف باسم " حسن افندى زاده " في كركوك قدموا الى كركوك في عهد السلطان مراد الرابع . وسكنوا في القلعة في محلة الحمام واليوم ابناؤهم معروفون بلقب " حسني " نسبة الى جدهم حسن افندى . وهو جد الشهيد عطا خير الله والشهيد الدكتور احسان خير الله الذين استشهدا في احداث مجزرة كركوك في 14تموز 1959 .
(133،ص61)
- سلبت قافلة في كركوك من قبل رجال عشائر الهماوند . فجهزت الحكومة عليها جيشا ، فالقى القبض على ثلاثة من رجالها ، فتبين ان واحداً منهم كان ضابطاً ففر والتحق بها واسمه "زاله" والاخران اعترافا بالجرائم التي ارتكبوها ، فسيقا للمحاكمة .
( 134،ص11)
- اطلق اسم "شهرزور " على سنجق كركوك ، واللفظة مؤلفة من كلمتين فارسيتين هما " شهر " ومعناه الحديثة و"زور" ومعناه القوي او القاهر منذ ابتداء اصلاحات مدحت باشا والي بغداد .(1869-1872) حيث كانت كركوك مركز ايالة شهرزور ، تدخل فيها الوية كركوك واربيل والسليمانية ، ويحكم تلك الايالة " متسلم " بعينه والي بغداد .
كانت كركوك بلدة هامة من الناحية العسكرية ووضعت فيها حاصية دائمة .كما انها كانت موطنا مهما يمد الحكومة العثمانية في العراق بالموظفين المدنيين والدرك " الجندرمة " موضع الاعتماد .
(80،ص241)
- انشاء مدرسة الصناعة في كركوك من قبل اهالي المدينة . وفي سنة 1291هـ / 1874م عهد المتصرف نافذ باشا اهتم اهتماما كبيرا بهذه المدرسة وبعدها اهمل وارتفع مستوى التعليم فيها عند مجيئ المتصرف عون الله الكاظمى في سنة 1908م وبنايتها كانت في نهاية شارع اطلس " الاستقلال حاليا " عند مدخل الشارع من الجهة الشرقية . واتخذ بعد الحرب العالمية الاولى مقرا لمديرية شرطة كركوك حتى عام 1960م . تم هدمها بسب امحاء الاثار التركية في المدينة . ومكانه حاليا عرصة متخذة موقفا للسيارات العامة .
(89،ص30)
كانت تهتم هذه المدرسة بنشر الثقافة المهنية الفنية . لقد كانت الدراسة في هذه المدرسة خمس سنوات بعد الدراسة الابتدائية او ما يعادلها انذاك . تدرس خلالها العلوم النظرية الدروس الاتية : الجبر والهندسة والجغرافية والتاريخ والعقائد الدينية واللغة العربية والفرنسية .
اما الدروس العملية فكانت تشمل على الفروع الاتية : الحدادة ، البرادة ، الميكانيك ، صناعة النسيج ، صتاعة السجاد والكنبار ، النجارة ، صناعة الاحذية ، وغير ذلك وكان يستعان في تدريب الطلاب على هذه الصناعات ببعض " الاسطوات " المهرة فيها .
قلنا ساهم الاهلون في انشائها وادامتها ، الا انه كما يبدو قد فترت الهمة واخذت الدراسة فيه تتقهقر بسبب توقف الناس عن البذل والمساعدة .
ولقد شكا طلاب هذه المدرسة حالهم على صفحات جريدة الزوراء بعددها المرقم 547 سنة 1292هـ وطالبوا الحكومة بانقاذهم عن طريق حث الاهلين على البذل والمساعدة ثانية . ولقد علقت الجريدة هذه الشكوى قائلة: " فيما عجبا لبضع الاهالي المرموقين ، عدم تقديم المساعدة هذه ، ليبقى اولادهم مفتوحي الابصار في وادي الجهل والرمات . فيا ويحهم هلا جنبوهم هذه المغازة من العطب والخراف ؟ والعلم والمعرفة رأسمال دائم . يدع صاحبه في كل حال ومحل ، معززا مكرما ! لان ثروة الجاهل . لا ارانا الله وجه الجهل ، ولاحرمنا من مشاهدة محبا العلم والفضل وتمناه اذا وطا الادبار ظهريهما ولطمت الدواهي وجنتيهما تكون اعادتهما مرة اخرى شيئا مشكلا وامرا مستحيلا ".
(141 ،ص183 )
1287 هـ- 1870 م
- صدور قانون ادارة الولايات في 27 شوال . وبموجب هذا النظام الجديد قام مدحت باشا باستطلاع اراء المتصرفين والقائممقامين ثم تقرير الولاية والاقضية بنواحيها وقراها .
وكان كركوك يسمى شهرزور وبموجب هذا القانون الجديد صارت كركوك يسمى " لواء كركوك " وكان يديرها 1-المتصرف ، معاون المتصرف بدلا من الكهيات ويدير الاقضية القائممقام 2-الكاتب .
(118،ص 170 )
- اراد مدحت باشا انعاش الحركة الزراعية ، وقام في هذه السنة "1870 " بتفويض الاراضي الزراعية الى المزارعين في المدن والقصبات .
(135،ص46)
1287 هـ - 1870 م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 6:31 pm

- زيارة الشاعر الكركوكى المشهور بـ"مور بابا علي " مع ابنه الشاعر "غلامي" كركوك . قادما من مدينة سيواس التي ذهب مشيا الى هناك من كركوك . وسعى لنشر الطريقة القادرية هناك . بنى في سيواس تكية اجراء مراسيم الطريقة بصورة مستمرة .
وسبب زيارته لمدينة كركوك ، هو زيارة مرشده الشيخ عبدالرحمان خالص ولما علم بوفاة الشيخ وقصد الشيخ علي الطالباني شاغر مقام الارشاد .
ومكث ثلاثة اشهر كضيف عند شيخ علي ، وبعدها غادر كركوك علما انه ولد في كركوك عام 1805م اسمه محمد بن احمد باشا وهو من مشاهير شعراء كركوك وتوفي سنة 1229 هـ / 1882م . وفي شهر اذار يوم الجمعة في سيواس وله كتاب باسم " تنبيه السالكين " ويشرح فيه الطريقة القادرية .
واما ابنه الشاعر غلامى ، فقد ولد عام 1854 م . وهو عبدالقادر غلاصى افندى من مشايخ الشيخ عبدالرحمان خالص . ومن خلفاء الطريقة القادرية وتوفي سنة 1886م . ودفن في سيواس بتركية . وهو من المؤلفين العثمانيين ، وله ديوان مطبوع .
(112،ص30)
- زيادة النشاط الاقتصادي في كركوك ، بسبب تزايد المحاصيل الزراعية خاصة الشعير . مما ادى الى توفر كميات منها تفيض عن الحاجة المحلية وتم تصديرها الى خارج الولاية .
- ادخل نظام البلديات الى المدن . اذ تقرر تشكيل المجالس البلدية في الولايات العثمانية . ولكن هذه المجالس المحلية والبلدية لم تحرز تقدماً يذكر .
(117،ص54)
1288هـ -1871م
- تعيين محمد ثابت باشا ، لمنصب متصرف كركوك .
(91،87)
- بناء وتأسيس ماء للسبيل " جشمه " من قبل المتصرف كركوك محمد ثابت باشا . وارخه الشاعر الكركوكى حسن بك زاده احمد صبري بقصيدة شعرية تاريخية
بارك الله زهى جشمة ثابت باشا
بوكا مانند اولماز جشمه كوثر حاشا
قلمم جوهر تاريخنه دلننشته اولوب
حيستجوايلر ايكن هر طرفى بى بروا
صبريا اب مصفاسك ايجنلر ديديلر
اب حيران ايجورير بزلره ثابت باشا
(133،ص61)
المعنى
بارك الله من سبيل ماء اسسه ثابت باشا
لايساويه في المكانة عين الكوثر حاشا
تعطش قلمي لبيان تاريخه الجوهر
فاخذ ينظر في حواليه حائرا مدهوما
قال الذين اوردوا ماءه الصافي ياصبري
ياله من ماء حيران سقانا به ثابت باشا1218هـ
- ظهور وباء الكوليرا في كركوك وادى الى هلاك الناس ، ووصفه الشاعر الكركوكى عبدالله صافى بقصيدة طويلة .
(136،ص61)
1289هـ - 1872م
- انشاء وتأسيس بناية اتخذت مقرا للشرطة " قره غولخانه " . وارخها الشاعر الكركوكى حاج عبدالله صافي بقصيدة شعرية .
(نفس مصدر السابق )
جيقاروب جوهر تاريخنك اودمده صافى
قراقولخانه بوموقعده ديدى دوشدى ﮔوزل1289
1290هـ - 1873م
- وفاة الشاعر والعالم الكركوكى ابراهيم رازى في كركوك . وقد ولد في سنة 1219هـ / 1804م في كركوك . وكان مؤذنا في جامع قاضى اوغلو .
(137،ص27)
-انتشار مرض الكوليرا في كركوك ، ويسمى محليا بـ" بيوك قوصاغ" وقد كتب الشاعر عبدالله صافى الكركوكلى قصيدة يؤرخ ويصف الحالة العامة في كركوك وندرج البيت التي يتضمن تاريخ انتشار الوباء القاتل .
باقاراق بير جوق احبابه بو تاريخى ديدم
باقدى جوق جانى كلوب كركوكه دوشدو قوليرا
بحساب ابجدية الحروف ، يكون تاريخ انتشار المرض في كركوك سنة 1290هـ .

الترجمة العربية
حلت الكوليرا في كركوك وقضت على العديد من الارواح
- وفاة الشيخ الطريقة المولوية الحاج صالح في كركوك . وارخ الشاعر الكركوكى روؤف تسينلى في منظومة شعرية . وبين بانه شخصية مرموقة وذو علم واخلاق عالية وهذه الابيات الاخيرة من القطعة
رحلتى عشر محرمده خلوصك عرض ايدر
خاص اليركن رؤف طبع فقيره بيردى
مصرع تاريخنى بولمق ايجون بو وزنده
مرد كامل حاجى صالح تاج بوش مولوى
(127،ص136)
الترجمة العربية
ان رحيله في عشر المحرم لديل على اخلاصه
سيما اذ هو الامام المقتدى لرؤف ذي الطبع السليم
بغية ايجاد تاريخ موته في الوزن الشعري ذي
الرجل الكامل الحاج صالح المتوج بتاج الطريقة المولوية .
- تعين يوسف مظهر باشا ، لمنصب متصرف كركوك . ودام من "1290 – 1291 هـ"
(91 ،ص87)
1291هـ- 1874م
-تعيين الفريق نافذ باشا ، لمنصب متصرف كركوك . ودام من "1291-1293هـ " .
(91،87)
- تأسيس القشلة الثانية باسم " رديف دبو قيشله سى " انشئ في عهد متصرف كركوك الفريق نافذ باشا .
ارخه الشاعر الكركوكلى عبدالله صافي بقطعة من الشعر التاريخي متكونة من ستة ابيات منقوش على قطعة من المرمر والمنصوب على الباب الرئيسي للقشلة والبيت الاخير من الشعر يتضمن فيها تاريخ عام البناء بالحساب الابجدي كما ياتي :
اوج نفر كلدى همان صافى ديدى تاريخن
باق نه اعلا اولدى انشا اسشبودبوى رديف
المعنى
جاء ثلاثة انفار وهو قائل تاريخه
ياله من صرح مشيد معسكر الرديف هذا
وهذه القشلة كانت تستعمل كمخزن للعينة والاعاشة للجيش المرابط في كركوك . وهي مخصصة للجنود والاحتياط . وبعدها اتخذت مستشفاً عسكريا في كركوك الى الاونة الاخيرة وبعدها حولت الى مقر قيادة الانظباط العسكري حتى السبعينات . والان مقر لجمعية المحاربين القدماء في كركوك اما الاقسام اخرى من البناية اتخذت للحانوت والنادي العسكري.
(138 )
1292هـ - 1875م
- انشاء الجسر الحجري " طاش كوبرى " في كركوك من قبل الفريق نافذ باشا متصرف كركوك .
وكان الناس يعبرون الخاصة مشياً او على ظهور الحمالين ، وذلك لعدم وجود قناطر للعبور عليها . وصادف يوما ان امراة كانت تعبر على ظهر حمال ، وقد ظهر القسم الاسفل من ساقيها . فشاهد ذلك احد الفضوليين فانشد يقول :
دال اشاغى

دال بينمش دال اشاغى

جرشافو جاك يوخارى

بالاغو صال اشاغى

بمعنى – غطي وجهك بعباءتك ، واما ازرارك فمدها لتستر ساقيك .

وعندما سمعت المراة ذلك ردت عليه :

دال اشاغى

دال بينمش دال اشاغى

بيغلريو تراش ايله

كوزلريو صال اشاغى

بمعنى :

اجل عليك ان تحلق شواربك وتغمض عينييك وتغمض بصرك الى الارض ، خجلا من هذه الحال .

وعندما طرق ماوقع من ذلك مسامع نافذ باشا متصرف كركوك يومذاك اخذ يفكر ببناء قنطرة على نهر خاصة صو وقد تم تشييدها بجهود ابناء المدينة الغيارى ومن تبرعاتهم العينية .

وقد ورد تاريخ بناء القنطرة على لسان الشاعر الكركوكي (صافي) بهذين البيتين .
هاتف غيب مجوهر ديدى صافى تاريخ
يابوب اقبال ايله بوكوﭙرويى نافذ باشا
المعنى :-
هاتف الغيب ارخ تشييد الجسر هذا بالحرف المنقوط
انجز تشييده ياصافي بامر من نافذ باشا
كما ارخ ذلك شاعر كركوكي اخر هو (قابل) بهذين البيتين :-
جوهرين تاريخينى قابل ديدى
فاعبروا هذا صراط مستقيم
انظر عطا ترزى باشى ، كركوكك طاش كوبرسى ، جريدة بشير العدد 18-19 لسنة 1959 ،ص4 .
1293 هـ- 1876
- استلم متصرف كركوك فريق محمد نافذ باشا برقية من والي بغداد وناظر عسكري عبدالرحمن نوري ، تتضمن خلع السلطان عزيز عن العرش ، ونصب السلطان مراد في مقامه ، وكان يوم 18 مايس .

واعلن متصرف كركوك هذا الخبر اهالي المدينة في نفس اليوم وكانت تبليغات الحكومة واوامرها تذاع على الناس قبل الحرب العالمية الاولى بواسطة بلدية كركوك . حيث تلصق الاوامر على جدار البلدية والاماكن الاخرى من المدينة . وبعد صدور الجرائد في كركوك صارت الاوامر الرسمية والتبليغات والاعلانات تنشر في تلك الجرائد ويعلن للناس واضافة الى الجرائد كانت تبلغ كذلك بواسطة نشره يومية اخبارية باسم (اﮊانس) واطلق عليه بعض الوقت اسم (ورقه) .
واما الاعلانات الشخصية ، كانت تبلغ لاهالي المدينة بواسطة المنادين الذي يعلن تلك الاعلانات في الاماكن المزدحمة من الناس لقاء اجر . وهذه الحالة كان مستمرة حتى سنة (1950) م خمسينات من هذا القرن العشرين .
129 .ص 57
- وفاة الشاعر الكركوكلي ابراهيم ادهم المشهور بمخلص (رازى) ولد عام 1219 هـ/1804 م ، وكان قارئا ومؤذنا في جامع قاضي اوغلو الكائن في محلة حلواجيلر (الحلوجية) والتي بناه السيد محمد غوث افندي .
276 .ص 120
-انشاء جامع في منطقة محلة بكلر ، من قبل الحاج علي باصوان زاده و يعرف عند اهالي كركوك باسم جامع الملا قاوون .
1294 هـ-1877
-حلول اجمل واحلى فصل ربيع في هذا العام 1294 هـ ، حيث اطرى الشاعر عبدالله صافي الكركوكلي وصفه في قصيدة مشهورة .
91 .ص 23
-افتتاح مجلس النواب العثماني الاول في اليوم الرابع من اذار .
139 .ص83
-تعيين عاصم باشا لمنصب متصرف كركوك . ودام من 1294 هـ - 1296 هـ
91 .87
-بدء تطبيق قانون التشكيلات البلدية في الولايات العثمانية . غير ان تشكيلات البلدية الحديثة اول مابدأت في المدن العثمانية في سنة 1287هـ/1870م عندما نص الفصل السابع من نظام ادارة الولايات الصادر في 29 شوال 1287 هـ على لزوم تاليف مجلس بلدي في كل مدينة وقصبة متكونة من رئيس ومعاون وستة اعضاء . وعليه ان يتخذ الاجراءات الكفيلة بتحسين الحالة الحية في المدينة ويهتم باصلاح الطرق والشوارع والجسور فيها .
وبانارة شوراعها وتجهيزها بالمياه وحمايتها من الحرائق . وتعين الحراس الليلين فيها .
77. ص 118
ولكن لم يبدأ االتنفيذ الا بعد اعلان الدستور ، حيث بدء تطبيق قانون بلديات الولايات العثمانية المنشور في 23 ايلول 1295 الرومي الموافق 27 رمضان 1294 هـ . ولقد سادت البلديات في كركوك بموجب هذا القانون الذي جرى تطبيقه فيه الى حين صدور قانون ادارة البلديات الرقم 84 لسنة 1931 م .
140 .ص 181
1295 هـ-1878 م
-تاسيس مراكز الشرطة على طول الطريق بين خالص وكركوك . مما ساعد على نشر الامن في الطرق الخارجية . وتمركزت في هذه المراكز القوات العثمانية التي رجعت من الحرب الروسية . وتم توزيعها على انحاء الامبراطورية ، والتي اقيم لهم هذه المراكز والمعسكرات (كما انه صار في الامكان بسهولة وبحزم اكثر علاج تمرد القبائل و عصيانها في تلك الاماكن . (83 .ص 306) ويبدو في هذه الفترة تم انشاء وبناء معسكرين كركوك وتازة يعرف بين الاهالي بـ (قوله) وتم هدمه في الاونة الاخيرة .
1296 هـ-1879 م
-الحق كركوك والتي كانت مركزاً لولاية شهرزور . وكانت هذه الولاية تابعة لولاية بغداد مباشرة الى ولاية الموصل . واصبحت كركوك سنجقاً تابعاً لولاية الموصل . ويتح ذلك من قول الشاعر الكركوكلي عبدالله صافي بقصيدة تاريخية :-
اشبو تاريخ اوقنور كوردم مقام اوجده
هر طرف جوهرلو بر صورت ايله سنطور اوستنه
شهرزورى موصل حدبايه الحاق ايتديلر
باق ايشه كم قويديلر قنبورى قنبور اوستنه
الترجمة العربية :-
وجدت للتاريخ هذا يتلونه في مقام الاوج
بالحرف المجوهر وعلى الة السنطور
ربطوا شهرزور بالموصل الحدباء
فوضعوا . الاحدب على الحدباء
يتضمن البيت الاخير من الشعر (الحقوا الشهرزور بالموصل الحدباء فالنظر الى صنعهم انهم حملو الاحدب على الحدباء ).
89 .ص 21
تعيين فيضى باشا ، لمنصب متصرف كركوك ودام من 1296هـ- 1296هـ.
91،ص21
-تعين منير باشا . لمنصب متصرف كركوك ودام من 1296 هـ-1300 هـ
91 .87
1296 هـ-1879 م
-اصبح كركوك مركزاً للولاية في هذه السنة ، بدلاً من مدينة الموصل نقله الوالي فيضى باشا ، كان ذلك ايام القائم باعمال الولاية بالموصل ، مما ادى الى ان تكون الموصل سنجقاً تابعاً لولاية كركوك المحدثة تلك السنة

ارخ ذلك الشاعر الكركوكلي المعروف الحاج عبدالله صافي ببعض اشعاره التركية ، منها القصيدة التاريخية والتي مقطعها :
كلدى بر مصلاوى تاريخني ديدي
المدد اولدى ولايت شهرزور

الترجمة العربية :
اتى مصلاوى ارخ ذلك قائلا
المدد ان شهرزور صارت ولاية
معناه :

ان رجلاً من الموصل جاء يطلب العون وهو ينادي مؤرخاً ان كركوك اصبحت ولاية .

ان الشطر الثاني من البيت يشير بدلالة الحروف الابجدية الى سنة 1296 هـ .

وفي شهر صفر من سنة 1300 هـ تراجع الباب العالي عن قرارها ذلك .

فاعيد مركز الولاية الى الموصل ثانية . والحقت بها مدينة كركوك . أي بقيت كركوك حوالي اربع سنوات مركزاً لولاية الموصل .

واول من اشار الى هذا الحدث التاريخي المهم والذي اغفله المؤرخون وهو الباحث الاستاذ عطا ترزي باشى . ببحث عنوانها تاريخ الطباعة في كركوك في سنة 1954 م ونشره في مجلة الثقافة الحديثة . العدد الاول مايس سنة 1954 .
(142)
-تاسيس مطبعة (الولاية) في كركوك من قبل الوالي فيضي باشا . وهي اول مطبعة انشئت في كركوك . كما ارخه الشاعر الكركوكلي (صافي) بقصيدة عامره مقتطعها :
بنده سى صافى تشكرله ديدى تاريخنى
مطبعة بوييلده شهرزورده اولدى كشاد1296هـ
الترجمة العربية :
عبده صافي ارخ ذلك مع الشكران
اسست المطبعة في شهرزور في هذا العام
ومعناه :

ان عبده (صافي) اورد تاريخاً لتاسيس المطبعة في كركوك شاكراً اياه (أي الوالي) ويشير التاريخ الابجدي لهذا البيت الى سنة 1296 هـ . صارت المطبعة تتولى طبع ماتحتاج اليه الولاية من الاوراق الرسمية و الوصولات والسجلات وغير ذلك .
89.ص23
اصدرت الدولة العثمانية امراً (فرماناً) بتخفيض نقدها تخفيضاً كبيراً فاصبح المجيدية يساوي ثمانية قروش ، بعدما كان يساوي عشرين قرشاً .
والبيشلغ أي ابو الخمس (قرشين) بعدما كان يساوي خمسة قروش وهذا التخفيض كان بلاءاً جديداً على الناس .

-حصول القحط وغلاء المعيشة في كركوك وبقية انحاء العراق ورغم هطول الامطار الغزيرة في الاشهر الاخيرة من هذا العام (1296) هـ ، مما ادى الى تفاوؤل الناس . بان تهبط فيه اسعار المواد الغذائية . لكن لم يدم طويلاً ، ذهبت على حين غرة ريح عاصفة اهلكت المزروعات وجعلتها خاوية لابذور فيها . ثم اعقبها برد شديد جمد مياه الانهار . مما ادى الى القحط والمجاعة .
143 .ص315
ادى هذا الحدث الى موت ثلاثين شخصاً كل يوم تقريباً ، وانتشرت عصابات اللصوص وقطاع الطرق في المدينة . وقد انتهز المحتكرون الفرصة . اذ كانوا قد اوخرجوا منذ بداية السنة كميات كبيرة من الحنطة والشعير . ثم صاروا يبيعونها سراً بسعر يبلغ العشرين او الخمسة وعشرين مرة عما كان عليه سابقاً .
142 .ص 36
حيث وصف الشاعر الشعبي عبدالقادر نقشى هذه الكارثة بقصيدة مشهورة
ديكيله سكا عرض ايدم أي ذاتى باك طورى ملك
طقسان التى سنه سنده نه قيلدى جرخ فلك
91
المعنى :
اصغ لكي اعرض لك ياصاحب النفس الطاهرة ونبيل الخصال
في عام ست وتسعين بما فعله الفلك الدوار
وسميت تلك المجاعة في كركوك بـ (بيوك بهالق) أي المجاعة الكبرى .
91
1297 هـ-1880 م
-حصول قحط موقع في كركوك وبقية انحاء العراق . بسبب عدم هطول الامطار وجفاف المصادر المائية ، حيث ادى الى هلاك كثير من الاهالي .
93 .ص251
1298 هـ-1881 م
-وفاة الشاعر والكاتب احمد صبري في كركوك . وهو ابن حسن افندي بن احمد بن محمد امين ، كان يشغل منصب وكيل متصرف (متسلم) في كركوك اخذ العلم من الاساتذه والعلماء بكركوك . واشتهر بالادب والشعر . وارخ تاريخ وفاته الشاعر عبدالله صافي بقصيدة شعرية منها .
صبري احمد افندي كيم او اديب
منشىء وشاعر ايدى بن همتا
* * *
اغلايوب صافيا ديدم تاريخ
جنت ايتسون مقامنى مولا

المعنى :
ان صبري احمد افندي ذلك الاديب اللبيب
كان منشئاً وشاعراً لامثيل له
* * *
وقد اجهشت ياصافي بالبكاء لما ارخت رحيل
جعل المولى مقامه في جنان النعيم
ودفن في مقبرة جامع النبي دانيال في القلعة ، وترك من بعده السيد خير الله افندي من اعيان كركوك وهو والد الشهيد العميد المتقاعد عطا خير الله والشهيد الرائد الطبيب احسان خيرالله اللذين استشهدا في مجزرة كركوك الرهيبة في تموز عام 1959 .
133 .ص 57
انتشار وباء الطاعون في كركوك . وادى ذلك الى هلاك الكثير من الاهالي .
83 .ص 322
-انارة واضاءة شوارع وازقة المدينة بالفوانيس النفطية . لاول مرة من قبل المتصرف (منير باشا) وقام الشاعر عبدالله صافي يحث المتصرف بقصيدة مشهورة لهذا العمل الكبير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 6:40 pm

-انارة واضاءة شوارع وازقة المدينة بالفوانيس النفطية . لاول مرة من قبل المتصرف (منير باشا) وقام الشاعر عبدالله صافي يحث المتصرف بقصيدة مشهورة لهذا العمل الكبير .
مخلص وشن شهرى سرتابا منور ايلدى

هر طرف فانوسله اول وزير بيمثال

االمعنى :
باخلاص وسرور قام باءنارة المدينة من الراس والى القدم
باضاءة الفوانيس تلك الوزير اللا مثيل له
91 .ص 70
1299 هـ - 1882 م
- تعيين تحسين باشا لمنصب متصرف كركوك .
( 129 . ص 57 )
- تجديد بناية جامع ومدرسة . طوقاتلى ويعرف اليوم جامع ملا رضا الواعظ .
1300 هـ - 1882 م
تعيين جميل باشا بمنصب متصرف كركوك . 1300 هـ - 1303 هـ .
( 91 ص 870 )
تم نقل مركز ولاية الموصل التي كانت مركزها كركوك الى مدينة موصل أي الحاق كركوك بولاية الموصل. واصبحت كركوك سنجقا تابعا لولاية موصل . ونقل مع هيئة الولاية الشاعر كركوكلي سليمان بن ملا يوسف المعروف بـ (سامي ) الذي كان يشغل منصب مدير دائرة الاوراق . وعاش في المدينة موصل حتى وفاته كانت بتاريخ 1315 / 1897 . ودفن في جامع ومقام النبي شيت في الموصل .
(89 . ص 22 و 121 ص 89 )


1301 هـ - 1883 م

- تجديد بناء جامع ومدرسة الحاج احمد اغا في كركوك الواقعة مقابل الباب الغربي للقيصرية من قبل مصطفى اغا وارخ تاريخ بناءه الشاعر الكركوكلى عبدالله صافي .
بو جامع ﭽوق زماندن مندرس اولمشدى قالمشدى
انك إعمارنه بر كيمسه همت ايتمدى اصلا
خلوصى قلبله نيات خالصله ايدوب همت
قيلوب تعمير وتجديد اشبو بيتى مصطفى اغا
ﮔلوب اوجلر ديدي لفظ ايله معناً صافيا تاريخ
بيك اوجيوز يرده ياﭙديلر بو بيتى ﭙك اعلا
وفي السيتينات انهدم هذا الجامع وتم ناء جامع
جديد فوق انقاضه وسمي بجامع الياس
بابه الرئيسي يقابل باب الامام احمد عليه السلام
ص48، 282
وهدم الجامع المذكور اعلاه ثم بني جامع الياس الحالي في مكانها وقد ارخه الشاعر عبدالله صافي
ﮔـلوب اوجلر ديدى لفظ ايله معناً صافيا تاريخ
بيك اوﭽـيوز برده ياﭙـديلر بو بيتى بك اعلاه1301
282، ص28
1302 هـ - 1884 م
- انتشار مرض الطاعون في كركوك وبقية المدن العراقية الاخرى مما ادى الى هلاك الناس .
(93 – ص 253 )
- تاسيس جامع ومدرسة لحفظ القران الكريم في السوق الكبير في كركوك من قبل الحاج مصطفى ال قردار . وسمي الجامع والمدرسة باسم جامع ال قيردار .
ﭽـيقيوردى تاريخ تامن سويلدى قدسى
بو جامع الدى حاجى مصطفى قردارى جناته1302
ص50 ،282
-بناء وتاسيس الجامع المعروف باسم ملاسعيد في قورية قرب منطقة جريت ميدانى بناه حاج عبدى بك حماه عزت ﭙـاشا كركوكلى ال صارى كهيه.

اما تسمية ملا سعيد اتخذ من اسم ملا سعيد الذي خدم جامع ئامام وخطيب ردحا من الزمن وهو من مشاهير قراء المقام في كركوك . اما تجديد الاخير للجامع حيث تم في شهر شوال 1414 الموافق 14مارت 1994م وارخه الشاعر الكركوكى قابل بقصيدة تاريخية جميلة ومنها :
معنوى توفيق واحسان الهيدر بوكيم
مظهر اولدى لطف حقه حاجى عبدى بينا
باء بسم الله قابل ديدى تاريخنى
يابدى بيت الله حقا حاجى بك حق عشقنه1304
وفي نفس السنة تم بناء داخل الجامع مكان خاص تحت قبة جميلة لجماعة الشافعية وكذلك ارخه الشاعر الكركوكى عبداله قدسي زاده وهذا البيت الاخير منها :
ﭽـار تكبير ايله قدسى سويلدى تاريخنى
شافعيلر مسجدى ياﭙديردى حاجى مصطفى1302هـ
- تم اعادة بناء جامع حاج عبدى في سوق القورية في منطقة " اسكى التونجلر " وفي الاصل بناه حاج بكر بن محمد بك ، وهدمه حاج عبدى بك واسسه من جديد وهي عاصرة ليومنا هذا وارخه الشاعر الكركوكلى محي الدين قابل بقطعة شعرية جميلة وابدع فيها والبيت الاخير منها :
ﭽيقدى تاريخى قابل ايجدسز
عجلوا بالصلاة قبل الغوث1302

1303 هـ - 1885 م

- تعيين احمد رشدي افندي في بمنصب متصرف كركوك . ودام من 1303 هـ - 1307 هـ
(ص 91 – 87 )
- بناء جامع ومدرسة الشيخ باقي " في محلة شاطرلو ، وارخه احد شعراء كركوك عبدالله صافي وثبت على جدار المسجد وفي يوم 13 صفر 1305 صدر امرا من الدولة وجعله ان يفتح باب للصلاة العيدين والجمعة من تاريخ ورد تلك الامر اعلاه
شيخ عبدالباقي اول شيخ طريق قادرى
مرشد كامل كريم الطبع ذات بى هرا
بر مؤذن صافى تاريخك ديدى
ﮔـل بو مسجدده صلاتى وقتله أيله ادا
ص54 ،282

1304 هـ - 1886 م

"لم يحدث شيء يذكر "

1305 هـ - 1887 م
صدور الارادة السلطانية التى تفرض ( الويركى ) أي ضريبة العقار , وهي تفرض على الاراضي والابنية . وقد طبقت في ولاية الموصل وحدها "الموصل وكركوك واربيل والسليمانية" كان ضريبة الويركى تفرض على اساس 4 بالالف من قيمة الاراضي الخاضعة لضريبة العشر . وعشرة بالالف من قيمة الاراضى غير الخاضعة لضريبة العشر. والقيمة التى اتخذت بالفعل اساسا للضريبة هي قيمة البيع. كما حددتها لجان التخمين.

في عهد الاحتلال البيرطاني للبلاد , ابطلت ضريبة الويركي على الاراضى . واما ضريبة الويركى لعقارات فانها استبدلت ضريبة العقار و اصبحت تطبق في كل انحاء العراق .

(1285 ص 465)
1306 هـ - 1888 م

- تم انشاء مدرسة رشدية في كركوك في منطقة رأس الجسر الحجري . انشأت هذه المدرسة بمناسبة جلوس السلطان عبدالحميد الثاني على العرش وخصص لها مبلغ 1800 غروش سنويا
( 103 ص 684 )
- تجديد وتعمير زاوية النقشبتدى في كركوك من قبل السلطان العثماني عبدالحميد الثاني وارخ بقطعة شعرية طويلة منها:
فيض قولى تعميرينه طرح ايتدى بر تاريخ نو
تجديد قيدى بقعه يى شاه جهان عبدالحميد1306
وفي سنة 1278 هـ في الشيخ عبدالقادر برزني ودفن في حوش التكية داخل غرفة الخلوه ، وفي سنة 1306هـ تم بناء قبة جميلة وبطراز حديث فوق الضريح الشيخ من خيرات السلطان العثماني عبدالحميد الثاني.
1307 هـ - 1888 م

- تعيين عبدالوهاب باشا. لمنصب متصرف كركوك ودام من 1307 هـ - 1308 هـ

(91 ص 87)

- ظهور وباء " طفيلة" الكوليرا في كركوك , وهروب الكثير من الناس الى القرى والارياف .
(83 ص 322 )
1308 هـ - 1890 م

- تعيين مهدي باشا . لمنصب متصرف كركوك ودام حتى 1308 هـ - 1309 هـ
( 91 ص 87 )
وفاة الشاعر سيد محمود بن سيد محمد في كركوك المشهور بـ " عرفى" ولد فى كركوك 1248 هـ - 1832 م . وكان يزاول التجارة , يعتبر من شعراء كركوك وله ديوان صغير وكتاب اخر بأسم " حديث كتابي " أي " كتاب الحديث" ألف باللغة التركية .
( 101 ص 112)
وهو اول من تولى جمع الرباعيات الكركوكية المعروفة بالخوريات ويحتفظ العلامة الباحث عطا ترزي باشى بالنسخة الفريدة للمجموعة.

- لاول مرة حدثت سرقة الاثار القديمة في كركوك . من قبل شخص اسمه عطية من قرية تركلان الذي تقع على مسافة تسعة اميال من جنوب غرب كركوك من محاولة استخراج بعض الأجر من اساس ارضي واقع في موقع يدعى (ويران شهر) بالقرب من تل كبير يعرف باسم (يورغان تبه ) . وقد واصل هذا القروي ترتيباته سرا بضعة اشهر . ويقال أنه كان يحفر نفقا باليد , وقد عثر على شي من الرقم . وأشيع انه قام بعدة رحلات الى بغداد على حمار . ألى أن وجد في صبيحة يوم مختنقا في احدى انفاقه التي حفرها .

عرف الموقع منذ تلك الحادثة بأسم (عطية خرابة سى ) أي خرائب عطية

نشر س.ج .كاد . في مجلة اشوريات وعلوم الاثار الشرقية عام 1926 م ثلاثين رقميا يورغا ن تبه التي اصبحت من ممتلكات المتحف البريطاني , ثبت أن (عطيه خرابه سي ) أي خرائب عطية ليست الا موقع مدينة " نوزى" يورغان تبه . وأن أكثر اسماء أعلام الواردة فيها لم تكون بابلية ولاأشورية . وأن المعاملات الاجتماعية التي ورد وصفها في مقررات المحاكم والعقود المنقوشة في معظم الالواح الى مجتع يختلف أختلافا جوهريا عما كان يسود المجتمعات المعاصرة المجاورة أنذاك .

ومما يذكر أن من بين مئات الالواح المكتشفة في توزى لوح حسن الطين فيه خارطة قديمة لمدينة توزى , وهي تعتبر اقدم خارطة من نوعها أذ يرقى تاريخها الى العهد الاكدي 2300ق.م. كما وجدت مجموعات اخرى من الالواح الطين رسائل والبعض الاخر نصوص أقتصادية ووثائق قانونية . ووجد أيضا نوع خاص من الفخار دقيق الصنع وجد لاول مرة في هذا الموقع خسمي بأسم فخار توزى .
(850 ص326)
1309هـ - 1891 م
- تعيين يحيى نزهت بك لمنصب متصرف كركوك . ودام من 1309 – 1309 "
91 ص 87
تعيين ضياء باشا بمنصب متصرف كركوك وكان برتبة( مير ميران) أي برتبة " أمير أمراء " يوم 24 جمادي الاول 1309 هـ ونقل في سنة 1310 الى متصرفية سنجق بوزغاد .
145 ص 933
- بناء مسجد ومدرسة ابراهيم باشا في محلة شاطرلو وارخه احد شعراء كركوك بقطعة شعرية مكتوبة على قطعة من مرمر ومثبت على جدار المسجد .

وتم اعادة بناء المسجد في سنة 1980 وسمي بمسجد القعقاع.
1310هـ ـ 1892م
- تعيين عبدالوهاب باشا لمنصب متصرف كركوك للمرة الثانية جاء نقلا من سنجق يوغاد يوم 1 محرم . ودام من (1310-1313) "145(.ص933) برتبة مير ميران .

- بناء وتاسيس مقام السجادة النبوية الشريفة في حملة بولاق بكركوك من قبل السلطان عبدالحميد الثاني وذلك لحفظ السجادة النبوية التي كانت بحوزة عائلة " خادم السجادة " وخصص السلطان راتبا شهرياً لهم لادارة المقام . وعائلة خادم السجادة يدعون بانهم من سلالة عثمان بن العفان . وهذا المقام اصبح مهجورا اليوم وتحول الى اطلال.
ص59 ، 282
1311هـ -1893م
- أستحدثت وظيفة تحصيلدار " حصل او جاد " في مدينة كركوك يتولى جباية الضرائب , وينتخب هذا في كل قضاء , من قبل لجنة خاصة القائم مقام ومدير الشؤون المالية ومدير شؤون العقار ورئيس الجندرمة "درك" ومن حق تحصيل دار هذا في حدود قضائه اعتقال الممتنع من دافعي الضرائب والمتمردين وبيع اموالهم المنقولة وغير منقولة .
( 77.ص23)
- بلغ نفوس مدينة كركوك ( 29,140) نسمة . وفي هذا السنة كان في كركوك بناية متصرفية واحدة وقشلة عدد (2) . وأحدى عشر مركزا للشرطة "كولخان " و (12) خان و(1282) دكان ومغازة. "5000" بيت و"8" حمام و"15" مكتب صبيان "مدرسة الابتدائية " . و"11" رشيدية و"12" فرن و"5 " صودكرمانى"طاحونة ماء " و "3" كليسا "كنيسة " و"1" جورا و"17" جزخانه وقلعة واحده و"36" جامعا ومسجدا و "17" مدارس و "15" تكية وزاوية.

"صيدلية " و " 1" بوستان " و "1" خستخانه (مستشفى) و" 2" قماش وبزوستكاهي "معمل قماش وخام و "1" اييجي كارخانهسى "معمل حياكة " .
(146ص1299)
1312هـ-1894م
وفاة محمد شاكر مكتوبي زاده بن ملا عبد الغني بن عبد الحميد . وهو والد شاعر الكركوكلي مكتوبي زاده عمر فوزي .

كان يشغل منصب المكتوبجي " في ولاية بغداد . وفي سنة 1810 م تولى منصب متصرف كربلاء وكالة وكذلك تولى منصب والي الموصل وكالة واخر وضيفة له كانت المكتوبي في ديار بكر .

دفن في الجامع الذي بناه ولده الملا عبدالغني افندي في محلة "اخي حسين "في كركوك يسمى باسمه . ارخ الشاعر الكركوكلي الشيخ رضا تاريخ وفاته بمنظومة فارسية .وهذا البيت الذي يشير التاريخ وفاته .

دفن في الجامع الذي بناه ولده الملا عبد الغني افندى في محلة " اخي حسين " في كركوك وسمي باسمه . ارخ الشاعر الكركوكلى الشيخ رضا تاريخ وفاته بمنظومة فارسية . وهذا بيت الذي يشير الى تاريخ وفاته .
تاريخ مجوهرز رضا خواستم وكفت
شد زيب كلستان جنان شاكر افندى
(147.ص44)
- تجديد قبة جامع الامام قاسم في كركوك .بموجب فرمان من السلطان عبد الحميدالثاني وارخه الشاعر الكركوكلي المشهور بـ"قايل" بقصيدة مكتوبة علىحجر مرمر مثبتة في باب المرقد وهي.
حرف منقوط ايله قابل سويلدى تاريخنى
قاسم اولاد على المرتضادر بو امام1312
ص65، 282
علما بان التجديد الاول تم في سنة 1023هـ /1614م من قبل متصرف كركوك ذو الفقار باشا . والعبارة الاتية مكتوة باللغة العرية على حجر مرمر مثبتة على حجر مرمر وباقية ليومنا هذا : " سعى في تجديد القبة امام ابن امام حضرت امام قاسم بن حضرت موسى الكاظم راجين رحمة ربه الاعلى حضرت كتخداى ذو الفقار ﭙــاشا يسر الله له الخير مايشاء في شهر شعبان المعظم من شهور سنة ثلاث وعشرين والف .والتجديد الثاني في سنة 1103هـ- 1691م من قبل السيد الحاج حسين روشن افندي من اعيان كركوك ، وارخه بقطعة شعرية جميلة باللغة التركية وهذ الابيات الاخيرة منها :
خلوصى قلب ايله حاج حسين روشن دل
او سرور اوستنه ياﭙـديردى كنيد اعلا
وقوم سالنه تاريخ ويردى هاتف غيب
هدايت ازليدر محب رسم عطا1103 (148-ص30)و (282،ص9)
- ظهور وباء (الهيضة) الكوليرا في كركوك . وادى الى هلاك وسقوط الكثير من الضحايا .
(83ص322 )
1313هـ- 1895 م

- تعيين جلال باشا . لمنصب متصرف كركوك . ودام من (1313- 1314هـ)
(91،ص27)
1314هـ- 1896م

استعمال تخت روان لاول مرة في كركوك . وهي شبيه بمقصورة واطرافها الاربعة مزججة وسقفها مغلف بالخشب .

ويعمل على جوادين الواحد منهما وراء الاخر , يسوقها شخصان احدهما في الامام والاخر في الخلف . وكان معدا لحمل ثلاث نساء ,العروسة والوصيفة ووالدة .وتفرش بالمفرشات القطنية المزركشة ,وكانت تصنع في بغداد .واول من استعمله لحمل العرسان في كركوك هو قاطرجي باشى رضا صالح المشهور بـ"رضا قادر زغير " أي الصغير.
"149.ص3"
- تعيين عبدالرحمن باشا لمنصب متصرف كركوك .ودام من" 1314- ص1315هـ"
(91ص87)
- تمت ترجمة كتاب "تاريخ كركوك " المؤلفة باللغة الكلدانية الى اللغة التركية من قبل المطران " ادى شير" ولم يذكر اسمه . ولاتزال نسخةالتركية المترجمة مخطوطة ومحفوظة .ومحفوظة في كنيسة الكلدان كركوك . والكتاب يبحث في الاضطهاد الذي تعرض له المسيحيون وتضحياتهم في سبيل التمسك بالعقيدة .
(78ص91)
1315هـ -1897م

- وفاة ميرالاى مصطفىنافذ بك بن احمد في كركوك . كان قائد الفوج48 ودفن في مقبرة النبي دانيال في القلعة .وانه ارسل على رأس جيش لتأديب العشائر قلعة ديزه الذي قاموا بقتل قائم مقام والقائد العسكري حسين بك . بسبب مرضه نقل الى كركوك للمعالجة ,ووافاه الاجل في الطريق .
(119ص.27)
- تعيين جميل باشا لمنصب متصرف كركوك . للمرة ثانية ودام من 1315- 1316هـ
( 91.ص87)
- بناء مسجد وتكية الرفاعية في القلعة ويسمى تكية السيد نجيب ، وعامرة ليومنا هذا وله بابان احدهما من داخل القلعة والاخر من سوق الحلوجية وارخ تاريخ بناءه الشاعر الكركوكلى محي الدين قابل بقطعة شعرية تاريخه والبيت الاخير منها :
ذوق انشاسيله قابل عرض ايدر تاريخ تام
بولهدا دوﮔـاهيدر زاهد سعادت يونده در1315
282،ص67

- وفاة الشاعر والاديب الشيخ عبدالقادر بن الشيخ عبد الرحمن خالص في كركوك . والمشهور بـ"خائض" .ولد في كركوك عام 1250هـ 1834م اكمل تحصيله العلمي في كركوك .وكان يتقن اللغات العربية والتركية والكردية والفارسية لغةً وادبأ. كتب جميع اشعاره باللغة التركية والفارسية قضى اكثر اوقاته بالعبادة والادب . وهو يعتبر من شعراء كركوك الدرجة الاولى ودفن قرب والده في بيوك تكية .
(122.ص84)
1316هـ - 1898م

- تم انشاء ثلاث مدارس الابتدائية في كركوك الواقعة في محلة قورية والثاني في القلعة والثالث في منطقة رأس جسر الحجري وخصص السلطان عبدالحميد لكل مدرسة مبلغ قدره 1800غروش سنويا .
( 103ص 687)
1316 هـ - 1898 م
- تعيين بيرام باشا لمنصب متصرف كركوك. ودام من( 1316- 1317 هـ) .
"91.ص87

1317 هـ - 1899 م
- تعيين نزهت باشا . لمنصب متصرف كركوك . ودام من (1317 – 1318 هـ) "91.ص87"

- زار كركوك السر. م . سايكس. وكتب كتاب باسم (سفرة في ولايات خمس تركية) لندن 1900. ووصف فيها الفرات الاعلى والموصل ثم كتب "ارث الخلفاء الاخير" لندن 1915. وهو يصف الجزيرة الشمالية والموصل وكتب كتاب اخر " دار الاسلام" لندن 190 عن وصف الفرات وعن منطقة الموصل.
"83.ص316"
وفاة الشاعر والاديب الحاج عبدالله محمد افندي في كركوك . والمشهور بـ"صافى". وهو من مشاهير شعراء كركوك . ولد في كركوك عام" 1224 هـ - 1809 م". وهو من اساتذة شعراء الدواوين في كركوك , واضافة الى اشعاره , يعتبر نثره اقوى من نظمه له مؤلفات منها :

1- ديوان صافى متكونة من قصائد وغزل وتاريخ .

2- اخترنامه- رسالة- متكونة من ثلاثة الالف بيت من الشعر يتكلم عن تاريخ حياته .

3- حكاية – متكونة على شكل قصة طويلة.

4- قسطاس مستقيم – وهذه مناظرة بينه وبين رجال دين على مذهب بروتستاند.

5- اخبار الدول واثار الاول .

6- امثلة – وهو مجموعة من امثال التركية .

7 – لغات تركية – معجم لغوي.
"101.ص 128 – 130 "
1318 هـ - 1900 م

- تخصيص مبلغ قدره 15800 غرشا من قبل الباب العالى . لترميم وتجديد مرقد الامام قاسم. مع كافة المشتملات العائدة للجامع الكائن في محلةالامام قاسم .
"150 .ص145"
- تخصيص مبلغ قدره 1500 غرشا من قبل باب العالي لترميم وتجديد مرقد الشيخ عبدالقادر في كركوك . وشمل الترميم كافة الغرف العائدة للمدرسة و"السبيلخانه" العائدة للمرقد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 6:47 pm

- تخصيص مبلغ قدره 15215 غرشا من قبل باب العالي لترميم , وتجديد تكية سيد نجيب الرفاعي في القلعة .
نفس مصدر السابق.
- تعاظم الخلاف بين اهالي كركوك ورائف پاشا متصرف کرکوك . سببها ان احد صبيان اليهود قد اسلم في اربيل وجاء الى كركوك متخفيا , ولكن متصرف كركوك سلمه الى خاخام في كركوك . حيث هاج الاهالي على المتصرف فأجبروه على استرجاع الصبي من الحوران بعد ثلاثة ايام .
1319هـ -1901 م
- انتشار مرض الكوليرا وهلاك الكثير من اهالي المدينة .
"91.ص59"
- تعيين عثمان بك لمنصب متصرف كركوك ودام من" 1319 - 1320 هـ" .
"91.ص87
1320هـ - 1902م
- زار كركوك الرحالة النقيب مارك سايكس . وقد قطع الطريق من الموصل الى كركوك ثم غادر الى بغداد. وله كتاب ( دار السلام) لندن 1904 م.
وقد اهتم بدراسة ادارة العثمانية وجمع معلومات كثيرة عن القبائل. وكانت هذه المعلومات ناقصة وبسيطة واسلوبه السافر الدقيق . ويعتبر بحد ذاتها بالنسبة للانكلترا اثرا هاما من اثار الاستكشاف , حيث استفاد منها عند محاربة الدولة العثمانية في الحرب العالمية الاولى .
"80.ص20"
1321 هـ - 1903 م
- كانت في كركوك عدد من مدارس منها : -
1. مدرسة رشديةواحدة , وهيئتها التدريسية متكونة من المعلم الاول عبدالقادر افندى والمعلم الثاني وحسن خط ( لتدريس الخط) رؤوف افندى وهو من شعراء كركوك المعروفين . وكان عدد طلابها (57) طالبا وموظف الخدمة عدد واحد.
2. مدرسة بأسم حاجى سليمان اغا . الواقعة في محلة حصار حمام في القلعة وكان يقوم ملا محمد افندى بالتدريس فيها . وانشأت هذه المدرسة من قبل الحاج سليمان اغا وعدد طلابها (12) طالبا .
3. مدرسة ثانية بأسم حاجى سليمان اغا . واقعة في محلة الچاى وكان معلمها عبدالرحمن ومحمد افندى . وعدد طلابها (12) طالبا . وانشأت هذه المدرسة من قبل الحاج سليمان اغا .
4. مدرسة فرهاد زاده . الواقعة في محلة ميدان في القلعة . ومعلمها خضر افندي , وعدد طلابها (11) طالبا . وانشأت من قبل فرهاد زاده .
5. مدرسة بأسم نائب زاده . الواقعة في محلة اخى حسين . وكان يقوم محمود افندى بالتدريس فيها . وانشأت من قبل نائب زاده . وعدد طلابها (10) طالبا .
6. مدرسة بأسم بولاق . الواقعة في محلة بولاق . ومعلمها حامد افندى , وعدد طلابها (5) طالبا وبانيها مجهول .

7. مدرسة حاج احمد اغا . الواقعة في محلة اخى الحسين . ومعلمها على افندى وانشأت من قبل الحاج احمد اغا . وعدد طلابها (15) طالبا .
8. مدرسة بأسم سيد غنى . الواقعة في محلة اخى حسين , ومعلمها سيد محي الدين وانشأت من قبل السيد غنى , وعدد طلابها (10) .
9. مدرسة بأسم امام قاسم . الواقعة في محلة امام قاسم, ومعلمها الشيخ محمد افندى وانشأت من قبل السلطان عبدالحميد الثاني . وعدد طلابها (10) .
10. مدرسة بأسم شيخ باقي . الواقعة في محلة شاطرلو . ومعلمها محمد افندى , وانشأت هذه المدرسة من قبل الشيخ عبدالباقى افندى , وعدد طلابها (6) .
11. مدرسة في محلة شاطرلو وكان معلمها زينل افندى . وانشأت من قبل عبدالغنى افندى , وعدد طلابها (7) .
12. مدرسة بأسم مسلم . في محلة شاطرلو , ومعلمها محى الدين افندى وانشأت من قبل متسلم كركوك احمد بك نفطچي زاده , وعدد طلابها (7) .
13. مدرسة بأسم حاج مصطفى الواقعة في محلة الچاي , ومعلمها توفيق افندى وعدد طلابها (4) . وانشأت من قبل الحاج مصطفى افندى.
14. مدرسة بأسم قطب زاده . الواقعة في محلة بولاق . ومعلمها محمد افندى وعدد طلابها (9). وانشأت من قبل قطب زاده.
15. مدرسة بأسم حاج عبدى . الواقعة في محلة صاري كهية . ومعلمها بكر افندى , وعدد طلابها (7) طلاب. وانشأت من قبل الحاج عبدى .
16. مدرسة بأسم معروف افندى . الواقعة في محلة قورية , ومعلمها احمد افندى وعدد طلابها (11) , وانشأت من قبل معروف افندى .
17. مدرسة بأسم عبدالقادر. الواقعة في محلة الچاي ومعلمها نجيب افندي وعدد طلابها (9) طلاب . وانشأت من قبل عبدالقادر افندى .
18. مدرسة قورية . الواقعة في محلة القورية ومعلمها محمد افندى , وعدد طلابها (6) طلاب.
"103 .ص682"
1321 هـ - 1903 م
- في هذه السنة كانت في كركوك عدة مدارس للطوائف غير المسلمة منها:
1.مدرسة ابتدئية بأسم ( كلدانى مكتبى ) أي المدرسة الكلدانية وجماعة المنسبة للمدرسة كانت من الكلدانين . وعدد طلابها (55) تلميذا منها (50) ذكور و(5) اناث , وانشأت هذه المدرسة دون اخذ رخصة او الموافقة من الجهات المعنية .
2. مدرسة ابتدائية بأسم ( موسوى مكتبى) أي مدرسة اليهود . وجماعة المنسبة للمدرسة كانت من اليهود . وعدد طلابها (60) . وكلها من الذكور . وانشأت بدون اخذ رخصة او الموافقة من الجهات المعنية .

"103 .ص684"
- تجديد وترميم بناية كنيسة الكلدان الواقعة في قلعة كركوك الذي تم انشائها عام (1862) م
"151.ص28".
- تعيين ابراهيم مخلص بك لمنصب متصرف كركوك ودام من "1921 – 1322 هـ" .
"91.ص87"
1322 هـ - 1904 م
- وفاة الشاعر الكركوكلى ملاعبدالله بن حاج محمود ابن حاج مصطفى بن ملا محمود افندى المشهور بـ ( طبيب اوغلى) ولد عام( 1252 هـ - 1836 م) وهو من علماء المجازين بكركوك . بتكليف من متصرف كركوك تقي الدين پاشا . قام بترجمة كتاب (عنترة) من العربية الى التركية نظماً ونثراً . اضافة الى هذه له مؤلفات عديدة وكذلك له ديوان مخطوط وغير مطبوع .
"152.ص25"
نالت شركة سكة حديد الاناضول التى كانت تحت سيطرة بنك دتش الالماني امتيازاً خياريا لسنة واحدة للبحث عن منابع النفط في ولاية الموصل التي كانت تشمل ( الموصل وكركوك واربيل والسليمانية) .

وجدد هذا الامتياز , ومدد اجله حتى سنة 1907 م. ثم الغته الحكومة التركية بسبب عدم قيام اصحابها بشروط الامتياز . ولكن المصالح الالمانية ابقت لها حق الاسبقية في تجديده , وكانت المفاوضات في الوقت نفسه جارياً بلا انقطاع بين بعض الشركات والحكومة التركية . ولكن هذه المفاوضات انقطعت عندما حدث الانقلاب العثماني سنة 1908 م .
(128.ص86)
- تعيين جمال بك لمنصب متصرف كركوك . ودام من (1322 – 1323 هـ ) .
"91.ص87"
1323 هـ - 1905 م
- تعيين محمود بك لمنصب متصرف كركوك . دام من (1323 – 1324 هـ) .
"91.ص87
1324 هـ - 1906 م
- وفاة الفريق الحاج محمد لطفى پاشا بن شيخ عبدالله في كركوك . ودفن في مقبرة جامع النبي دانيال في القلعة. وهو احد قواد الجيش السادس للجيش العثماني . وارخ الشاعر الكركوكلى (قابل) تاريخ وفاته بقصيدة مدونة على ضريحه .
حرف منقوط ايله (قابل) ديدى تاريخنى تام
نائل ذوق نعيم اولدى بو لطفى پاشـــــا.
"119.ص27"
- عين صالح سالم پاشا لمنصب متصرف كركوك . ودام من(1324 – 1326 هـ ).
"91.ص87"
1325 هـ - 1907 م
- كانت كركوك في هذه السنة واحدا من السناجق الالوية التابعة لولاية الموصل . وهيكل الادارة متكونة من المتصرف صالح سالم پاشا برتبة ميرميران وتاريخ تعينه (11 ) صفر (1322 هـ ) . ونائب رئيس محكمة البداءة صبغة الله افندى . والمحاسب محمد شكري افندى ومدير التحريرات الحاج حسن افندى . ورئيس محكمة الجزاء ابراهيم فوزي افندى , ومعاون المدعى العام ابراهيم افندى ومدير الطابو محمد اسعد افندى ومدير البريد والبرق نشأت افندى وموظف الضريبة محمد حمدى افندى ومدير الاوقاف بكر صدقى افندى .
واهم المحلات مركز كركوك (الصوب الكبير ) 1. محلة المصلى , 2.محلة الچاى ,3.محلة چقور ,4. محلة اوچى , 5. محلة پيريادى ,6. محلة بولاق ,7. محلة اخى حسين ,8. محلة الامام قاسم . واهم المحلات في القلعة وهي ميدان واغالق و حمام و زندان.

اما المحلات الصوب الصغير (القورية) وهي 1. محلة صاري كهية ,2.محلة بگلر ,3.محلة شاطرلو.
"153

1325هـ - 1907 م

- ظهور وكثرة استعمال جهاز الاسطوانات (غرامافون ) في كركوك هذه السنة (1907) أي كانت هذا الجهاز يستعمل وموجوده في المدينة . وذكره السائح ميجر سون في كتابه المترجمة الى العربية ,ج 1 , ص177 ,بغداد 1970.
(174.ص26)
1326هـ - 1908 م

- زار كركوك الرحالة ميجرسون وكتب كتاب بأسم (رحلة متنكر الى بلاد مابين النهرين ) لندن 1900 . وترجمه الى العربية الاستاذ فؤاد جميل سنة 1970.وفيه وصف لمدينة كركوك ويقول في ص158(وتشتهر كركوك بتركمانها,وفواكهها ,ونفطها الخام .) وهذا هو دليل بتركمانية كركوك .

أعلان (المشروطية ) أي الدستور في الدولة العثمانية يوم 23 تموز وقوبل بالارتياح وترحيب.
(154.ص108)
1327 هـ - 1909 م

- وفاة الشاعر حسام الدين بن صالح افندى قلعة لى المشهور بـ(عشقى). ولد في سنة 1290 هـ - 1873 م وقد اكمل دراسته على يد علماء كركوك. وعاش معزولا عن الناس . وله اشعار ومؤلفات قيمة .
(156.ص36)

- تعيين السيد محمد سليم المعروف بـ (عون الله الكاظمى) لمنصب متصرف كركوك في 2 مايس 1325 رومي (1909 م) . وهو صحفي معروف وصاحب جريدة (مروت) التي كانت تصدر في سنة 1899 م في استانبول. وهو من رواد دعاة الحرية والعدل في عهد السلطان عبدالحميد الثاني . واعتقل في عام 1901 م وحكم بالسجن المؤبد ولكنه اخلى سبيله بسبب اندلاع ثورة عام 1908 م . وبعدها عين لمنصب متصرف كركوك. وباشر عند وصولهكركوك في 2 مايس 1325 الرومي مصادف 1909 م وله كتاب مطبوع بأسم (ديوان عرفى وعون الله الكاظم) وتوفى في عام 1914 م. وهو والد الشاعرة المشهورة خالدة نصرت زورلوطونه.
- وفاة الشاعر محي الدين بن حاج سليمان بن حاج يونس بن تارى ويردى المشهور بـ (قابل). ولد في عام 1250 هـ - 1854 م في محلة پيريادي بكركوك. ودرس في مدرسة وجامع المنطقة على علماء تلك الجوامع. وترفع في عدة مناصب في المدينة منها كان عضو مجلس ادارة كركوك وموظف احالة , وبقى مدة طويلة في عضوية المحكمة ووكيل قائممقام قضاء رانية. وهومن شعراء كركوك بالدرجة الاولى .
(101.ص159)
- غادر المبعوثون أي نواب كركوك السادة على الحاج مصطفى ال قيردار وصالح ال نفطجي كركوك متوجهين الى استانبول. وبعد اربعة وعشرين يوماً وصلوا الى استانبول , وكان المجلس قد جرى افتتاحه قبل وصولهم بأربعين يوما. فبدؤا يشاركون في جلساته ومناقشاته.
(144.ص169)
- خلع السلطان عبدالحميد الثاني . واعلن سلطنة محمد رشاد, بفتوى من شيخ الاسلام وبضغط من حزب الاتحاد والترقى. وعند وصول خبر خلع السلطان عبدالحميد الثاني الى كركوك وكان له صدى بالغ الاهمية . فقد كان للسلطان عبدالحميد في قلوب اهالي كركوك مهابه تشبه التقديس. ويقال ان اكثر المصلين في المساجد بكوا عندما ورد في خطبة الجمعة لأول مرة أسم السلطان الجديد محمد الخامس ,كان ذلك في شهر نيسان ,كأنهم قد أدركوا بأن اليهود والماسونية الصهيونية قد أستطاعوا توغل والسيطرة على الباب العالي في استانبول ,وأن نهاية الامبراطورية قد اقتربت .وكذلك علموا أن مدينة القدس المقدسة قد وقع في التهلكة .
(141.ص169)
1328هـ - 1910م

- بناء تكية خادم السجادة النبوية في محلة بولاق في كركوك . وارخ الشاعر الكركوكلي الشيخ رضا الطلباني بقطعة شعرية .
- وفاة قارئ مقام والقوريات الكركوكي (قشا أوغلوفرنسيس) .وكان مشهورا بقراءة مقام (عمر گه له)وكان من أساتذة عصره في هذا الفن الرفيع .
- تجديد وأنشاء مطبعة مدرسة الصناعة (مكتب صنائع)في كركوك ,من قبل متصرف كركوك عون الله الكاظمي .فاتخذ لهذا الغرض محل مديرية البريد والبرق الحالي مع بناية المدرسة الابتدائية القديمة الواقعة رأس شارع اطلس ,وجعل منها مدرسة للصناعة الحديثة ولقد جلب لها العدد واللوازم الضرورية من أستانبول ,كما جلب في سنة 1912 مطبعة خاصة لها سميت بمطبعة (مكتب الصنائع ) وكذلك تم تأسيس المعامل الضخمة وعينة المدربين المختصين في الفروع الصناعية المختلفة فيها .وعين الاستاذ بهجت بك الاستنبولي مديرا لها .
لقد كانت مدة الدراسة في هذه المدرسة خمس سنوات بعد الدراسة الابتدائية أو ما يعادلها أنذاك . تدرس خلالها من العلوم النظرية الدروس الجبر ,الحساب ,الهندسة ,الجغرافية , التاريخ, العقائد الدينية,اللغة التركية ,اللغة العربيةوالفرنسية . اما الدروس العملية فكانت تشتمل الفروع الحداده ,البراده,الميكانيك, صناعة الانسجة ,صناعة السجاد ,النجاره ,صناعة الاحذية ,وبعد جلب المطبعة في سنة 1912 تم فتح قسم لتعليم ترتيب حروف الطباعة (فنون الطباعة) .
وأستمرت الدراسة في هذه المدرسة حتى أنسحاب الجيوش العثمانية من كركوك سنة 1918 م. وكانت هذه المدرسة من أمهات المدارس الصناعية في العهد العثماني .
(141.ص16و131.ص44)
- تأسيس مدرسة اعدادية في كركوك بأسم ( السلطانية) وكانت نية الحكومة متجهة الى تأسيسها في ولاية الموصل حتى تمكن نائب كركوك الحاج على قيردار من اقناع والى الموصل سليمان نضيف بك1.
لقد كانت مدة الدراسة فيها اربع سنوات بعد الدراسة الرشدية وقد كان هذه المدرسة يشمل الدراستين (الرشدية والاعدادية) كانت مؤلفة من سبعة صفوف ثلاثة منها رشدية والباقية اعدادية. اما الدروس التى كانت تدرس في مكتب اعدادي تشمل المثلثات , الحساب, مسك دفاتر, الاقتصاد, القانون, الفلك, علم الاحياء, الهندسة, الجبر, الاخلاق, الدين, الاداب واللغة التركية, اللغة العربية , اللغة الفرنسية, اللغة الفارسية , الجغرافية , التاريخ, الكمياء, المعلومات المرئية, الفزياء , حفظ صحة, الميكانيك, الرسم وحسن خط.
وكان اهتمام الحكومة به بارزا , فقد كان ملك التدريس فيه كبيرا. وقد ظل (مكتب الاعدادي الملكي ) يقوم بمهامه الثقافي حتى شهر تشرين الثاني من عام 1913 م اذ قررت الحكومة ابدال اسمها بأسم (المكتب سلطاني ) اما الدروسفكانت نفس الدروس الاعدادي ملكي والفرق الوحيد بينهما فهو ان الدراسة في السلطاني قد اصبحت تنقسم الى قسمين هما :
1.القسم الابتدائي – وكان يتألف من خمسة صفوف.
2.القسم العالى – يتالف من سبعة صفوف .
وبلغ عدد صفوف هذه المدرسة التى تمثل الاعدادية احدى عشر صفا ومجموع طلابها مئتين وخمسين طالبا. واستمر التدريس فيها حتى الاحتلال البريطاني للمدينة.
(131.ص43 و 141.ص157
(1) :سليمان نضيف وكان والياً على بغداد وهو من شعراء الترك المشهورين وله عدد من المؤلفات منها: العراق فراق "شعر"

- وفاة المفتى والقاضى الكركوكلى السيد درويش افندى كان مدرس في كركوك وبعدها اصبح مفتيا لكركوك. وفي سنة 1325 هـ كان قاضيا في حما وهو والد الشاعر الكركوكلى المعروف سعدالله المفتى المتوفى في كركوك يوم 21 كانون الثانى سنة 1972 م.

وتوفى في كركوك سنة 1328 هـ .
"204.ص100"
1329 هـ - 1911 م
- تأسيس مدرسة بأسم العلمية في كركوك على اثر قيام المشيخة الاسلامية في الامبراطورية , تأسيس هذه المدارس في ارجاء الامبراطورية وقد سعى اليه واهتم له مبعوث كركوك الحاج على قيردار. ونعم ذلك.

ان المدرسة العلمية كانت تتكون من ثمانية صفوف – صفين تمهيدى وثلاثة صفوف اخرى للقسم الثانوي وقد كان مدير المدرسة في حينها السيد طه نائب( ولاية وان ) والشاعر الكركوكلى تورك ملا سليمان الملقب بـ(سالم) مدرسا فيها يدرس فيها علوم التفسير والحديث وقد خصص مبلغا قدره "15" قرش شهريا من خزينة المالية لرواتب المدير والمدرسين والمستخدمين وخصص مبلغ قدره (10400) قرش لتموين الطلاب من خزينة الاوقاف واداريا كانت مرتبطة بالمشيخة الاسلامية في استانبول. وظلت هذه المدرسة محافظة على مستواها العلمى حتى الاحتلال البريطاني للمدينة او حينه عطلت الدراسة في هذه المدرسة عام 1926 م. الا ان مديرها السيد عبدالقادر الخطيب طلب من الحاكم السياسي البريطاني في كركوك (لونكريك) حول اعادة تشكيل المدرسة ففتحت مجددا على شكل مدرسة اهلية وخصص لادارتها "1300" ربية شهريا.
"157.ص24"
صدور نشرة يومية اخبارية في كركوك بأسم "اژانس" وكان يعتبر كمثابة جريدة يومية , لانها كانت تنشر الاخبار المأخوذة من البرقيات الواردة الى المتصرفية واطلقت عليه بعض الوقت اسم "ورقة" وكانت تطبع في اول الامر بواسطة مكائن الاستنساخ البدائية وبعدها طبع بمطابع مكتب صنائع ومطبعة حوادث في كركوك .

وكانت تباع في دكان عبدالقادر تحافجىافندى الواقعة في السوق الكبير وكذلك تباع بواسطة اشخاص متجولين في المناطق الاخرى من المدينة وبسعر عشرون بارة. ولها دور كبير في نشر اخبار الحرب العالمية الاولى حيث كانت تنشر برقيات وبيانات عسكرية والتبليغات الواردة من الدولة الى المتصرفية وتوقف عن الصدور بتاريخ 14 مايس 1918 بسبب انسحاب القوات العثمانية من كركوك.
"89.ص152"
- زار كركوك عالم الاثار الالماني هرت تسيفلد في اعمال المعهد الملكي البروسي رحلة في حزيران من تلك السنة من قصر شيرين الى هوربي وبعد اجتياز سيروان وصل باي كولى ثم قره داغ وسليمانية وجمجمال ومنها وصل الى كركوك .
"80.ص31".
- بناء جامع فخم من قبل ابراهيم بك التكريتي في منطقة القورية وارخه الشاعر الكركوكلى محمد خالصى بقطعة من الشعر التاريخي تتكون من ثلاث ابيات منقوشة على قطعة من المرمر والمنصوب على الباب الرئيسى للجامع والبيت الاخير من الشعر يتضمن فيها تاريخ عامل بناء بالحساب الابجدى كما يأتى

بلور هركيم او قورسه خالص جوهرلى تارخين
بو عالى جامعى تگريتلى ابراهيم بك بنا ايتدى
المعنى:
يا خالص ان كل من يطالع ليتوصل الى تاريخه المجوهر
ان المسجد الرفيع هذا قد شيده ابراهيم بيك التكريتي .
وفي باب الخارجي من الجامع مثبت قطعة شعرية تاريخية باللغة التركية كتبه الواعظ ملا رضا الكركوكلى منها :-
ياﭙلدى شهرفرده بر مكمل معبد والا
ياﭙـان كيم حاجى ابراهيم تكريتلى شرف اعلا
ديدى تاريخنى واعظ رضا شوق محبتله
تمام اولدى شو جامع عون حقله اجمل بالا1329
282، ص69
وتم تجديده وترميمه سنة 1977 م.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 7:00 pm

- صدور اول جريدة اسبوعية سياسية وادبية بأسم (حوادث) في كركوك في 11 شباط 1327 هـ رومي المصادف 25 شباط 1911 و6 ربيع الاول 1329 هـ وصاحب امتياز الجريدة قدسي زاده محمد زكي افندى ورئيس تحريرها السيد قدس زاده احمد مدنى افندى وكانت الجريدة تصدر في اربع صفحات "26 في 17 سم" وتعتبر من الصحف المهتمة بالمواد العلمية والادبية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والصحية والزراعية وغيرها. واهتمت كذلك بنشر حوادث التى تتعلق بمدينة كركوك. وفي بداية تأسيسها كانت تطبع بطرق بدائية قديمة وبعدها صارت تطبع في مطبعة (مكتب صنائع) مدرسة الصناعة بكركوك. وبعدها تحولت طبعها الى مطبعة حوادث الخاصة بالجريدة التى اسسها قدسى زاده احمد مدنى بجهوده الشخصية. ودام صدور الجريدة سبع سنوات تقريبا , توقفت عن الصدور على اثر دخول قوات الاحتلال الانكليزى مدينة كركوك بتاريخ 25 كانون الاول 1918م .

وتعتبر الحوادث اول جريدة مصورة صدرت في العراق حسب مقال صدر في جريدة (ايله رى) االمؤرخة في 4نيسان 1935 من قبل الباحث الاستاذ عطا ترزي باشا والكتاب الذين كانو يكتبون في هذه الجريدة هم : كركوكلى زين العابدين وكروى زاده عارف نزهت وكركوكلى مكى لبيب ورفيق حلمى كركوكلى وحامد نديم(1)

وكهية اوغلو وعلى كمال وسيد محمود عرفى ونسمي زاده.
"89.ص53 – 84"
(1) : تعيين فائق بك لمنصب متصرف كركوك ودام من 1330 - 1330هـ "91.ص87".
1330هـ - 1912م
- اجراء انتخاب مجس النواب مبعوثان في كركوك وانتخب من بين (15) مبعوثا السادة يعقوبي زاده عبدالله صافى ورئيس البلدية السيد هرمزي زاده بهاء الدين افندى في 18 كانون ثاني.
(147.ص45)
- تأسيس بناية جديدة لمدرسة الصناعة. ان البنايتين القديمتين اللتين كانت المدرسة تشغلها حيث لم تكن تكفيان لاستيعاب المكائن والات ولاتصلحان للدراسة فيهما. فباشر المسؤولون بجمع الاعانات من الاهلين وثم تنفيذ بناية جديدة للمدرسة وكانت في شارع المجيدية مقابل مقهى المجيدية الحالى .
"157.ص44"
- استقال مدير مدرسة الصناعة السيد بهجت بك بسبب نقل السيد عون الله الكاظمى متصرف كركوك وتوجه الى استانبول. فأسندت ادارة المدرسة بالوكالة الى السيد خيرالله افندى من اعيان البلد.
ولم تدم هذه الوكالة سوى ثلاثة اشهر, حيث عين السيد حسين جمال القبرسى خريج مدرسة الصنايع بالاستانة مديرا لهذه المدرسة. وبقي فيه ستة سنوات حتى انسحاب الجيوش العثمانية من كركوك سنة 1918م
"157.ص42"
- تشيد جامع في فناء قشلة كركوك بتبرعات الاهالي . كما جاء في جريدة (حوادث) الكركوكية الصادرة في تسعة حزيران 1328 الرومية / 1912 وقد ازيل هذا الجامع من الوجود بعد الحرب العالمية الاولى .
"158.ص2"
- لاول مرة في كركوك بدأ نشر الاعلانات بواسطة الجرائد , وتم نشر اعلانات دوائر الدولة مثل دائرة المحكمة ودائرة الادارة والطابو أي التسجيل العقاري وغيرها. وكان يوم 8 كانون الاول 1328 الرومي / 1330هـ في جريد حوادث " 89.ص66".
- وفاة الشيخ على بن الشيخ عبدالرحمن خالص , وقد ولد في مدينة كركوك عام 1248هـ / 1832م. وتلقى علومه الدينية ولاسيما الفقه والشريعة على ايدى كبار الاساتذة منهم الامام حنفى ملا عثمان وبعد ان اتم دراسته تفرغ للقيام بالشؤون الدينية والارشاد في تكية والده.

كان يجيد اللغات التركية والعربية والفارسية والكردية. ودفن في ايوان (بيوك تكية) وذلك يوم 18 رجب وارخ تاريخ وفاة الواعظ المشهور ملا رضا افندى بحساب الكلمات (الشيخ على كان قطب زمانه وجلها). وكذلك ارخه ملا سليمان سالم افندى وهو من كبار العلماء العاملين في كركوك بقطعته الشعرية وهذه الابيات الاخيرة من القصيدة .
قسما بتاريخ اجاده "سالم"
"قطبا على الخالص القادري"
- بدأ العمل في الساعة الزوالية في دوائر الدولة مع بقاء العمل بالساعة العربية للصلاة والاذان اعتبارا من تموز .
- تعيين نوري افندى لمنصب متصرف كركوك ودام من 1331 – 1333هـ "91.ص87".
- وفاة الشاعر والاديب الحاج عبدالوهاب قلعه لى ولد عام 1261هـ / 1150م في كركوك. واكمل دراسته على يد اساتذة والمدارس الدينية على يد والده ملا محمود بن ملا محمد. تعين في عام 1292هـ كاتبا للمالية في المصرف , وفي عام 1310هـ اصبح مديرا للطابوا في الموصل , وبعد سنة نقل الى وظيفة كاتب تحريرات في مديرية طابوا بغداد , وفي عام 1328 احيل على التقاعد , وعاد بصحبة عائلته الى مدينة كركوك حيث توفى في شهر اذار وذفن في مقبرة العائلة في كركوك.
1331هـ - 1912م
- تأسيس مطبعة (صنائع) في كركوك من قبل السيد عون الله الكاظمى متصرف كركوك وبمساعدة اهالى البلدة من ذوى العقول النيرة .
كلف السيد بهجت افندى مدير مدرسة الصنائع (الصناعة) في كركوك لشراء هذه المطبعة وسافر في شهر نيسان من تلك السنة االى استانبول.
جلب مطبعة حديثة اشتراها بمبلغ 1500 ليرة عثمانية ذهباً فحملها على ظهر باخرة , حيث وصلت ميناء البصرة في اواخر شهر تموز من تلك السنة وتم ارسال الادوات والمعدات الاخرى للمطبعة عن طريق البر في سبعة عشر صندوقاً الى بغداد ومنها الى كركوك. ووصلت الى كركوك اقسام الينوغراف للمطبع في اواسط شهر تشرين الثاني بنفس السنة, واما ماكنةالطبع الرئيسية فقد وصلت الى كركوك في شهر كانون الثانى من السنة المذكورة , وتم نصب جميع الاجزاء والاقسام الخاصة بها.
وعند افتتاح المطبعة جرى احتفال رسمى وكبير في البلد, وهذه المطبعة ساعدت كثيرا على انتشار الكتب والمطبوعات الدورية في كركوك وطبع بها جريدة حوادث التى تعتبر اول جريدة صدرت في كركوك واول كتاب طبع في هذه المطبعة فهو كتاب (عمدة القواعد) من تأليف السيد طاهر زاده في قواعد اللغات التركية والعربية والفارسية.
لقد ظلت هذه المطبعة تعمل حتى نهاية الحرب العالمية الاولى , حيث عطلتها سلطات الاحتلال البريطاني عن عملها , وبعدها جرى اصلاحها ونقلها الى بغداد.
"89.ص30 – 35".
وارخه الشاعر الكركوكلى هجرى دهده بقطعة شعرية تاريخية طويلة والبيت الاخير منها:
دميدم بيك نسخهء اعجاز ايله تمثالك الور
عالمى تصوير ايدر شيرين زباندر مطبعه1330
282، ص70
- جاء في كركوك اول كتاب بأسم (عمدة القواعد) باللغة التركية كما – اعلاه لمؤلفه طاهر نادى ديوريكلى.وكان مديرا لاعدادية مكتب كركوك "انذاك" وطبع بمطبعة مكتب صنائع كركوك , يتألف من "110" صفحة ومعد لتدريس قواعد اللغة التركية في المدارس الاعدادية. وكذلك تطرق فيها المؤلف على قواعد اللغة العربية والفارسية.
يدعى بعض الكتاب انه ثاني كتاب طبع واول كتاب هو كتاب بأسم "وسيلة حسنى" ويذكر الباحث الاستاذ المحامي عطا ترزي باشى بأن هذا الكتاب (عمدة القواعد) سلم الى ادارة المطبعة قبل كتاب (وسيلة حسنى) ولكنه كتيب صغير وعدد صفحاته قليلة طبع واعد قبل هذا الكتاب . ولذالك يعتبر هذا الكتاب أي ( عمدة القواعد) اول كتاب يطبع في مدينة كركوك.
"89.ص36"
- صدر في كركوك كتاب بأسم (وسيلة حسنى) باللغة التركية لمؤلفه عبدالله قدسى زاده. ونشره ابنه قدسى زاده محمد زكى بك. طبع بمطبعة مكتب صنائع بكركوك ويتالف من (16) صفحة وهو كتاب شعر منظومة بقصيدة طويلة يذكر اسماء الله الحسنى.
"159.ص134"
- صدر في كركوك كتاب (اثار حسن) باللغة التركية لمؤلفه حسن حسين التكريتي يتكون من (50) صفحة وقد طبع بمطبعة مكتب صنائع كركوك وكان يبحث احاديث حضرة سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) الطاهرات
"159.ص10"
- صدور اول مجلةادبية وفنية في كركوك بأسم (معارف) في 11 نيسان سنة 1329 الرومي مصادف 1331هـ باللغة التركية , وكان مؤسسها قدسى زاده احمد مدنى افندى وصاحبها سيد محمد جواد افندى (جواد نجيب اوغلو) كانت تصدر مرة كل خمسة عشر يوما , دام صدور المجلة مايقارب سبعة اشهر , وبعدها احجبت عن الصدور بتاريخ 7 تشرين الثاني عام 1329 الرومى المصادف ذي الحجة 1331هـ. بعد صدور العدد الحادى عشر وكانت تطبع في مطبعة مكتب صنائع "مطبعة مكتب الصناعة" في كركوك.
"890.ص69"
- صدر في كركوك كتاب (عربى درسلرى صرف قسمى) باللغة التركية مترجم من اللغة العربية من قبل سليمان سامى باطوملى كان معلم اللغة العربية في مدرسة اعدادية كركوك انذاك وطبع في مطبعة مكتب صنائع بكركوك , يتكون من (130) صفحة يبحث عن النحو والصرف في اللغة العربية ويشرح الموضوع باللغة التركية.
"195.ص92ص"
- صدر في كركوك كتاب (تعريف الزنجانى) من قبل المؤلف الشيخ ابراهم الزنجاني , يتكون من (120) صفحة وطبع في مطبعة مكتب صنائع في كركوك.
"66.ص38"
- تأسيس شركة النفط التركية بعد مفاوضات دبلوماسية واقتصادية طويلة وكان مركزها كركوك. وعملت فيها مدة طويلة واصحاب اسهم الشركة كانو كما يلى:

1. شركة النفط البريطانية الايرانية (عن طريق شركة دارسي وهي بريطانية في ملكيتها ) 50% .
2. المصرف الالماني (ملكية الالمانية) 25% .
3. الشركة البريطانية السيكسونية (تخزلها شركة شل هولندية الملكية ) "ملكية بريطانية – هولندية ) 25%
4. و5% من الارباح الى سى اس كولبنكيان (ارمني من رعايا الدولة العثمانية في الاصل وذلك (2,5% من شركة النفط البريطانية الايرانية)و( 2,5% من الشركة البريطانية السكسونية ) .
وذلك كعمولة له لجهوده الحثيثة لاخراج هذا المشروع الى حيز الوجود ومساعيه التى قام بها لدى الاطراف المعنية التى تكللت بالنجاح .
- نشرت اول قصة تركمانية تحت عنوان (النظارة) في مجلة (معارف ) العدد 8 في 29 اغسطس 1329 رومى المصادف 1331هـ للقاص مكى لبيب .
"160.ص15"
تأسيس فرع جمعية الدفاع الوطني في كركوك التى تأسست في استانبول بعد اعلان المشروطية في سنة 1908م.
ترأس الجمعية في كركوك السيد (م عرفى ديار بكرلى) وهوشاعر واديب معروف وكان تحرير مجلة كوكب معارف الذي اسسه هذه الجمعية سنة 1334هـ - 1915م.
والاهداف التى ترمى الجمعية الى تحقيقها هوالقضاء على الجهل والامية وتوعية الشعب للدفاع عن الوطن واخذ التدابير لذلك. وكذلك كانت تعمل على رفع مستوى المدينة من الناحية الاقتصادية والزراعية والاجتماعية والفنية وكان لسان حال الجمعية هو مجلة كوكب المعارف.
ومن اعضاءها البارزين ومؤسسيها في كركوك هم السادة م عرفى ديار بكرلى واحمد مدنى وهجرى ده ده وحسين جمال بك ومصطفى سالم ويعقب زاده و مصطفى احمد تورى افندى والواعظ الملا رضا والدكتور فتح الله افندى (طبيب البلدية).
وبعد اعلان الحرب العالمية الاولى كانت الجمعية تعمل لجمع التبرعات واعانة وتشكيل وحدات من المتطوعين وتأسيس المستشفيات وتم ذلك عن طريق القاء المحاضرات وعقد الندوات مع الاهالى واصدار النشرات الاعلامية.
"79.ص76"
1332هـ - 1913م
- وصول اوراق نقدية عثمانية جديدة للاسواق لتداول "الليرة" والنصف الليرة وربع الليرة و50 قرشا. وذات عشرين قرشا وخمسة قرش والقرشين والقرش الواحد.
- صدر في كركوك كتاب شعر (مفتاح حقيقت) باللغة التركية لمؤلفه الشاعر نسيمى زاده خلوصى بتليس يتألف من(24) صفحة. وطبع الكتاب بمطبعة مدرسة الصناعة بكركوك. وكان يباع بثلاثة قروش.
"89.ص39"
- صدر في كركوك كتاب (مأتم) باللغة التركية لمؤلفه الشاعر نسيمى زاده خلوصى بتليس , ويتألف الكتاب من (24) صفحات وطبع بمطبعة مكتب صنائع بكركوك , وهو كتاب شعر يرثى فيها الشاعر اخاه المتوفى. انه كان رئيس الملاحظين ومدعى عام في محكمة استئناف بتليس.
"89.ص39"
- صدر في كركوك كتاب (سراج الطالبين) في مناقب شيخ الطريقة النقشبندية الخالدية الشيخ محمد على حسام الدين , من تأليف على النقشبندى الخالدى الحسامى. يتألف من(286) صفحة (جزء الاول) وطبع في مطبعة مكتبة الصنائع بكركوك نشره ابنه أي ابن المؤلف الشيخ محمد جميل اربيلى باللغة الفارسية .
"89.ص38"
تم تبديل اسم مدرسة مكتب الاعدادي ملكي الذى كانت تقوم بالواجب الثقافى في المدينة من قبل الحكومة الى اسم (المكتب السلطانى) اما الدروس في هذا المكتب فقد كانت نفس الدروس. والفرق الوحيد بينهما هوان الدراسة في السلطانى قد اصبحت تنقسم الى قسمين هما:
1. القسم الابتدائى وكان يتألف من خمسة صفوف.
2. القسم العالى وكان يتألف من سبعة صفوف.
"141.ص154"
1333هـ - 1914م
- تأسيس مطبعة(حوادث) في كركوك من قبل صاحب جريدة حوادث السيد محمد زكى قدسى زاده ومحررها السيد احمد مدنى الذين تمكنوا من جلب المطبعة من بلجيكا في بداية الحرب العالمية الاولى , حيث طبعوا بها جريدتهم وسموها بأسمها. ونصبت في السوق الكبير في الدكاكين التى بجوار القيصرية (القيردار) زاده قرب تموين خانه (مخفر الشرطة).
- وفي سنة 1919م اظطروا اصحابها من بيعها بسبب توقف جريدتهم (حوادث) من قبل سلطات الاحتلال البريطاني وقام اصحابها ببيع المطبعة الى مديرية بلدية كركوك وتم نقلها في شهر كانون الثاني سنة 1920م الى البلدية وقامت بدورها استعمالها في المديرية تحت اسم (مطبعة البلدية) وكان يطبع بها جريدة (نجمة) التى تصدرها سلطات الاحتلال في كركوك. وفي عام 1927م ترك استعمال هذه المطبعة في قاعة مطبعة البلدية.
"89.ص42"
- صدر في كركوك كتاب (ترجيع بنديا انتباه ملت) باللغة التركية لمؤلفه محمود هجري ده ده. وطبع بمطبعة حوادث بكركوك. يتكون من (Cool صفحات.
"89.ص43"
- صدر في كركوك كتاب (الواح سبعة) باللغة التركية بقلم نسمى زاده خلوصى بيتليس, وطبع بمطبعة مكتب صنائع بكركوك. ويتكون من (64) صفحة ويحتوى على نشر ونظم. ومقسم الى سبعة فصول. ويقدم الصبر والحكم للقراء.
"159.ص14"
- تأسيس المدرسة الاعدادية في كركوك. وكان عدد طلابها (135) طالباً.
"141.ص181"
- بلغ عدد المدارس الابتدائية في كركوك اربعة مدارس وبلغ عدد تلاميذها (280) تلميذا.
"141.ص179"
- صدر في كركوك كتاب (التربية البندية) ومكتب ابو شكري (أي كتاب التربية البدنية والعاب المدرسية) باللغة التركية لمؤلفه فتحى صفوت قيردار زاده وطبع بمطبعة صنائع بكركوك. ويتكون من (36) صفحة ويبحث فيها المؤلف عن الالعاب الجمناستك والتمارين الرياضية المتنوعة وكذلك عن العاب الاطفال الرياضية المدرسية . والمؤلف كان معلماً في مدرسة ابتدائية ثم اصبح وكيل معلم الرسم في مدرسة السلطانية واثناء طبع الكتاب كان معيدا في المدرسة السلطانية , وهو والد الاستاذ والكاتب الاديب نجدت فتحى صفوت من مواليد كركوك سنة 1924م
"89.ص40و41"
- تقرر تشكيل مجالس شبه منتخبة في كركوك فكان مجلس الولاية يتألف من المتصرف رئيسا وعدد من الاعضاء بعضهم من الاهالى والبعض الاخر من كبار الموظفين التنفيذين. وبقيت هذه المجالس تمارس اعمالها حتى الاحتلال البريطانى. وكانت المجالس المحلية هذه تتولى ادارة امور المدينة .
"13.ص642"
وفي الوقت نفسه تشكل بموجب قانون مجالس البلدية مجلس البلدي في كركوك , ضم عدد من الموظفين والفنين والاهالى المنتخبين فكان ذلك اول انشاء لنظام البلديات في تاريخ العراق الحديث .
"73.ص643"
- حصلت شركة النفط التركية قبل اندلاع الحرب العالمية الاولى على اتفاقية من وزارة المالية العثمانية , تخولها حق استثمار حقول النفط المكتشفة كافة او التى ستكتشف في ولايتى الموصل وبغداد وكانت كركوك من ضمن ولاية الموصل. وذلك يوم 21 تموز.
"140.ص7"
- ظهور الاستثمار البريطانى بحصة في ثروة حقول نفط كركوك ذات ثروة الكافية , وكتمهيد اساسي للمفاوضات التى كانت تجرى حول انتقال حقول النفط التركية الى الشركة التى تسيطر عليها بريطانيا. اجبرت الحكومة الالمانية في مارس 1914م على الاعتراف بكون بلاد مابين النهرين الجنوبية المجال الذى تتمتع فيها شركة النفط الانكليزية بعملياتها التنقيبة بمطلق الحرية.
"76.ص32"
اعلان الحرب العالمية الاولى يوم 11 رمضان المصادف 13 اب بين الحلفاء وبريطانيا واليابان من جهة والامبراطورية العثمانية والالمانية والنمسا والمجر من جهة اخرى.
- اعلان سفر برلك أي النفير العام وحالة الطوارى في جميع انحاء الدولة العثمانية في 10 رمضان وقامت ادارة كركوك بأخذ الاستعدادات اللازمة والتهيؤ لمجابهة الحرب.
"23.ص282"
- اعلان الجهاد في ارجاء الدولة العثمانية بوجه الاعداء من قبل المشيخة الاسلامية في دار الخلافة في استانبول, واعلنت جوامع ومساجد كركوك الجهاد ضد الاعداء بعد ورود اخبار سقوط البصرة بيد القوات البريطانية في 16 تشرين الثاني.
"123.ص282"
1334هـ - 1915م
وفاة الشاعر بهجت ساكت كركوكلى الذى ولد في كركوك عام 1280هـ 1863م وهو ابن الشاعر الكركوكلى عبدالله صافى. اكمل دراسته في مكتب الرشدية في كركوك وله اثار قيمة , ويعد من شعراء كركوك.
"156.ص31".
- صدور مجلة بأسم (كوكب معارف) في 27 ربيع الاول مصادف يوم الاربعاء في كركوك باللغة التركية من قبل جمعية الدفاع الوطنى, ترأس تحريرها رئيس جمعية الشاعر والاديب عرفى الديار بكرلى. وهى مجلة علمية وادبية واجتماعية وتصدر كل عشرة ايام مرة. وتباع بقرش واحد , وكان ربعه يخصص لجمعية الدفاع الوطنى.
وطبع في مطبعة مكتب صنائع بكركوك, واهم الكتاب والادباء الذين يكتبون فيها : يعقوب زاده مصطفى , وفتحى صفوت ال قيردار , والدكتور عيسى نورى , ومصطفى سالم , واحمد رفيق . وصدر خلال ثلاثة اشهر تسع اعداد من المجلة وتوقفت بعدها عن الصدور.
"89.ص76"
- ظهور العملة الورقية العثمانية في كركوك , وعند اندلاع الحرب العالمية الاولى لجأت الدولة العثمانية الى اصدار النقود الورقية الالزامية بدلا من الليرات الذهبية والنقود الفضية المتداولة , وصدور مقادير كبيرة من هذه العملة الورقية ادى الى هبوط قيمتها , بسبب ضعف ثقة الناس بها مما ادى الى اختفاء النقود المعدنية الذهبية لاقبال الناس عليها لغرض الاكتناز والتريب والاستعمال الصناعى وبقاء العملة الورقية الجديدة في التداول. "162.ص177"
وفاة الشاعر الكركوكلى كامل وهبى , ولد في كركوك في محلة شاطرلو في جماد الاخرة 1285هـ / 1887م عرفت اسرته بأسم (ارسلان زاده) حيث جاء جده على پاشا ارسلان الى كركوك من ارض روم مع موكب السلطان مراد الرابع وسكن كركوك في محلة شاطرلو , وظهر منهم كبار الموظفين في السلك المدني والعسكري كما ظهر منهم الكثير من الادباء والعلماء والمشاهير ومنهم شاعرنا كامل وهبى اكمل دراسته على يد العالم الدينى ملا حسين بن حسن المتوفى سنة 1333هـ. وكذلك على يد العالم ملا محمود المزناوى احد العلماء المشاهير انذاك وعلى يد على حكمت افندى.
عين قاضيا في ناحية ملحة قضاء الحويجة حاليا وعند اندلاع الحرب العالمية الاولى ترك الوظيفة وعاد الى كركوك , توفى في رجب عام 1334هـ .
"133.ص82"
1335هـ - 1916م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 7:02 pm

1335هـ - 1916م

- لاول مرة نشر الشعر الحر في كركوك في جريدة حوادث بتاريخ 1 تشرين الثانى 1332 الرومى. ودرج في اعلى الصفحة تعبير (سربست نطم) قصيدة عنوانها (حيات) باللغة التركية للشاعر الكركوكلى الاستاذ عزيز سامى (1900 – 1915 م) وهذه تعتبر بداية الشعر الحر في الادب التركمانى في العراق ويعتبر الشاعر الاستاذ عزيز سامى اول شاعر تركمانى نشر الشعر الحر بين شعراء التركمان في العراق .
"113.ص20"


- وفاة الخطيب المشهور عمر ناجى بك في كركوك, ودفن في مقبرة جامع نبى دانيال في القلعة. وهو الخطيب الناطق بأسم حزب الاتحاد والترخى.

ولد سنة 1880م. وهو شخصية معروفة بخطبته الحماسية وباشعاره العاطفية الوطنية. واشتهر بالوطنية وكذلك بحبه للحرية. تخرج من الكلية الحربية , وعين ظابطاً في ( روم ايلى ) ارضروم ومنذ تلك الفترة اشتهر بكتابة اشعاره في مجلة (ثروت فنون) وكتب مقالاته الهجومية في مجلة (جوجق باغچه سى) وبسبب احدى مقالاته منعت المجلة عن الصدور واضطر الى الهرب الى باريس. وهو من اصدقاء المقربين مصطفى كمال پاشا كانوا في الكلية الحربية معا. وهنالك أي في باريس (اشتغل مع مؤسسي جمعية الاتحاد والترقى وانتقل من باريس الى ايران وقف قاسية وفي ايران حكم عليه بالاعدام. لاسباب سياسية ,وبعد انقلاب عام 1908 ويتوسط من حكومة استانبول لاخلاء سبيله من السجن ورجع الى بلده.

اشترك في حرب طرابلس الغرب والبلقان , في الحرب العالمية الاولى تطوع للاشتغال في منطقة ايران, وبعدها جاء الى كركوك وفي كركوك اصيب بمرض التيفوئيد وعلى اثره دخل مستشفى كركوك وتوفى فيها.

انه اديب بارع نشره يفوق اشعاره وانه خطيب بارع وهو من العاملين في نصرة الافكار الوطنية والتحررية .
"163.ص1957"


**************

1336هـ - 1917م

- وفاة الشاعر رؤوف افندى تيسنيلى بن عبدي اغا بن ساقى اغا بن چلنك محمد اغا ولد في كركوك عام 1253هـ / 1837م. كان موظفا في محكمة كركوك, ونقل الى بغداد بوظيفة رئيس ملاحظين, وترفع مديرا للاملاك بغداد وفي سنة 1326هـ - 1908م تقاعد عن العمل وعاد الى كركوك وكان مشهورا بأشعاره ونشره وحدة ذكائه.
"61.ص25"


1337هـ - 1918م

- دخول قوات الاحتلال الانكليزي الى كركوك 14 مايس. ومكثو فيها 18 يوما وبعدها اظطروا للخروج منها.

عادت القوات العثمانية الى المدينة يوم 1 حزيران سنة 1918م وانسحبوا من المدينة بتاريخ 9 تشرين الثانى عام 1918م. ودخلتها قوات الاحتلال البريطانى مرة ثانية. وتسمى هذه الفترة بين الاهالى فترة السقوطين أي سقطت المدينة خلال هذه الفترة مرتين.
"89.ص85"


- تعيين الكابتن نوئيل حاكما سياسيا لمنطقة كركوك وقد وجه له سلطات الاحتلال التعليمات الاتية (لقد عينت حاكما سياسيا في منطقة كركوك اعتبارا من اول تشرين الثانى وتمتد منطقة كركوك من الزاب الصغير والى ديالى والى الحدود التركية الايرانية من الجهة الشمالية الشرقية ) وهي تكون جزء من ولاية الموصل. وان يكون هدفك اجراء الترتيبات اللازمة مع الرؤساء المحلين لاعادة الامن الى نصابه والمحافظة عليه في المناطق الواقعة خارج احتلالنا العسكري ... وانت مخولا ايضا بتعين الشيخ محمود وممثلا الثاني السليمانية ان وجدت ذلك مفيدا ...الخ لكن اكثرية السكان في منطقة كركوك العنصر التركى ولغتهم هي التركية ابدت عدم رغبتها في الخضوع الى سلطة الشيخ محمود حين تولى على منطقة السليمانية. فاتجاه هذه الرغبة قررت سلطة الاحتلال جعل منطقة كركوك (منطقة مستقلة بذاتها).
"75.ص106-109"


- البدء بأقامة محطات ديزل صغيرة " مولدة كهرباء" في مدينة كركوك لتوليد الطاقة الكهربائية, وقد انشأت هذه المحطة لغرض توفير الكهرباء لقوات الاحتلال البريطانى المرابطة في المدينة , والى تجهيز عدد من الدور القربية من المحطة , كذلك قامت شركات النفط بأنشاء محطات خاصة لسد احتياجتها من الطاقة الكهربائية.
"162"


صدور جريدة بأسم (نجمة) في كركوك في 15 كانون الاول المصادف 11 ربيع الاول 1337هـ. وجاء في ترويستها انها جريدة يومية سياسية ادبية اجتماعية وهي جريدة رسمية.

صدرت الجريدة في ايامها الاولى باللغةالعربية . بعدها صدرت باللغة التركية فقط بأسم (نجمة) وكان داخل صورة نجمة سداسية مكتوبة فوقها كركوك. صدرت هذه الجريدة من قبل سلطات الاحتلال الانكليزي وصاحب امتيازها كانت ادارة الاحتلال الانكليزي مباشرة.ومديرها المسؤول مدير مدرسة ظفر شكري عبدالاحد. واصبح سعدى افندي رئيس تحرير الجريدة. وادارتها كانت في مدرسة (ظفر) الابتدائية التى اسستها سلطات الاحتلال في كركوك وبعده نقلت الى دائرة بلدية كركوك. وكانت تطبع في مطبعة بلدية كركوك, وتباع في الاسواق بسعر (4) فلس وبدل اشتراكة ربيتين أي (بـ 150 فلس).



- وفي 12 كانون الاول من سنة 1926م صدر عددها الاخير واستبدل اسمها الى كركوك من قبل مديرها المسؤول وجدى افندى.
"89.ص87- 88".




- اصدرت السلطات الاحتلال البريطانى نظام دعاوى العشائر المدنية والجزائية ليكون قانوناً خاصاً بالعشائر مستنداً على عرفها وعاداتها. وبقى نافذا حتى عام 1948م , مع اجراء بعض التعديلات المحلية في عهد الحكم الوطنى. والغى نهائيا بعد قيام النظام الجمهوري.
"135.ص34"


**************

1338هـ - 1919 م

- اجراء اول احصاء رسمى في كركوك. قامت سلطة العسكرية البريطانية واعتمدت فيه على معلومات التى جمعها بواسطة الموظفين الاداريين في اللواء وهؤلاء بدورهم اعتمدوا في احصائهم على التقدير اذ لم تكن انشأت بعد ادارة منظمة لتسجيل النفوس. ولكن هذا الاحصاء لم يكن وافيا بالمطلوب اذ لم يحوي جميع التفاصيل المرغوبة في الاحصاء كله, ولا كان مضبوطا بحيث يمكن الاعتماد عليه بصورة نهائية. وبلغ عدد نفوس كركوك (92000) نسمة حسب هذا التعداد.
"128.ص1009"


- فصلت عن كركوك السليمانية واصبحت كل منها منطقة قائمة بذاتها. وكان يدير كل منها حاكم سياسي يتبعه عدد من المعاونين المحليين.
"165.ص93"


- تأسيس قوة في كركوك من قبل سلطات الاحتلال البريطانى وسميت (الشبانه) وواجباتها الرئيسية هوا ايجاد الحرس العسكري عند الحاجة كانت موضوعة تحت سيطرة السلطات المدنية. كانت تستخدم كقوات استثنائية (طوارئ) لتلبية الحاجات التنفيذية الخاصة بادارة المدنية. فتقوم بواجبات الشرطة (القولجية) المراسلين وما اشبه , وكان يقودها ضباط عسكريون.
"165.ص233"


- توجه الشيخ محمود مع اتباعه الى مضيق طاسلوجة بغية احتلال كركوك. بعد ان استقل السليمانية في يوم 21 ايار في هذه السنة 1919م. اعلن نفسه حاكما عاما. واعتقل جميع ضباط والافراد الانكليز هناك.

حشدت قوة مجهزة بكل انواع المعدات الحربية في كركوك واصدر الامر الى جنرال فرايز ان يسير بفرقته من كركوك نحو طاس لوجة. كما تركت قوة اخرى من خانقين , فاستطاعت القوات الانكليزية من السيطرة على الموقف بعد متاعب كثيرة في اواخر حزيران عام 1919م. وقبضت على الشيخ محمود وعلى بعض اعوانه وارسلتهم مخفورين الى بغداد.
"6.ص306".


- انجاز تمديد الخط الحديدى بين بغداد وكركوك بطول 326 كم . مارا بمدينة بعقوبة ومنها الى كركوك. وكان مجهزا بعربات قديمة استخدمها الانكليز في الهند. وكان الهدف من هذا الخط هو عسكري صرف (لنقل القوات وتجهيزاتها اكثر من تجارى) والغى استخدام هذا الخط عام 1980م لسبب تأسيس خط جديد عريض متطور بين كركوك وبغداد مارا من بيجى وتكريت.

تشكيل المجلس البلدي في شتاء سنة 1919م في كركوك من قبل سلطة الاحتلال البريطاني وكان الحاكم السياسي في اللواء يرأس هذا المجلس وان كتابه يكونون من الوطنين.

فكانت تسمى تارة (مجلس البلدية) وطورا (مجالس الاشراف) ودعيت مدة من الزمن بالجمعيات الاستشارية ولكن اعمالها كانت واحدة.
"167.ص28"


- زار الكابتن بيس كركوك , وهو وكيل لناظر المعارف في الموصل وقام بجولة تفتيشية في المدينة. للاطلاع على اوضاع المدارس فيها. وجدان جميع المدارس التى كانت قائمة منذ العهد العثمانى مغلقة. ( اغلفت هذه المدارس بامر منه عندما تم تعينه وكيلا لناظر المعارف في الموصل) فوصلها في مطلع شهر كانون ثانى 1918م واغلق جميع (مدارس العثمانية)

قرر اتخاذ ما يلزم لاعادة فتح المدرسة العلمية ومدرسة ابتدائية في مدينة كركوك.
"75.ص16"


اعيد فتح المدرسة العلمية ومدرسة ابتدائية في كركوك من قبل سلطات الاحتلال وفرض على كل طالب في المدارس الاولية والابتدائية دفع اجور شهرية مقدارها (روبية) وكان دفع الاجور هذا سبب من اسباب عدم انتشار التعليم بين جميع الاهالى ولا سيما الفقيرة منها. وبعد مناقشات طويلة استمرت عدة سنوات توصلوا في سنة 1927م الى اعفاء طلاب المدارس الابتدائية من الاجور (الدراسية).
"162.ص310"


- تأسيس اول مدرسة عراقية في كركوك بأسم (ظفر) الابتدائية. وقد عين السيد شكري عبدالاحد مديرا لها. وكان من اهالى القلعة. وكان مواليا لسلطات الاحتلال , حيث اصبح مديرا للجريدة الرسمية (نجمة) وبعد مرور ثلاث سنوات على تأسيسها , فصلت منها مدرستان هما القلعة الابتدائية والقورية الابتدائية وفي سنة 1923م الحقت مدرسة ظفر الابتدائية بالمدرسة العلمية التى تأسست 1911م. وان الدراسة في هذه المدارس كانت باللغة التركية.

وكانت هذه المدرسة مقرا لادارة جريدة (نجمة) لسان حال سلطات الاحتلال البريطاني في المدينة .
"157.ص45"


-تبلورت الحركة الوطنية بكركوك في خلال سنة 1919م وتقاظم شأن تحركات الاهالى ضد الاحتلال الاجنبى.

واخبر الحاكم السياسي الرئيس س.هـ لونكريك بالتقرير الاداري لمنطقة كركوك عن وجود عناصر ضجرة متبرمة وكان يرتأي بأن القلاقل يؤمل حدوثها خلال اثنتى عشر شهرا اذا لم تبذل الجهود لتلطيف العناصر الضاجرة من السكان وتهدئة الحال بين ظهرانيها.
"76.ص195"


**************

1338هـ - 1920م

- تأسيس طريق رئيسى من كركوك الى حلبجة ورشت بالزيت. وبهذا اصبحت تصلح على مدار السنة, بعد ان كانت تنقطع في فصل الشتاء.
"4.ص20"


- نقلت مطبعة الحوادث من موقعها القديم والذى كان في سوق الكبير قرب القيصرية ال قيردار. قرب مركز الشرطة (قره غولخانه) الى مديرية بلدية كركوك. وسمية بعدها (مطبعة البلدية) علما تم بيع هذه المطبعة من قبل اصحابها قدسى زاده محمد زكى واخيه احمد مدني وكان ذلك في شهر كانون الثانى.

وهذا يعني تأسيس مطبعة في كركوك بأسم مطبعة البلدية واصبحت مطبعة خاصة لمديرية البلدية وتوقفت عن العمل في سنة 1927م.
"89.ص41 – 43"


- وفاة خضر بيرم چاوش , اشهر طبال ونافخ في السورتاى في كركوك, ورئيس العاملين في هذا المجال , ويتولى الاشراف على الفرق التى تحى الحفلات والاعراس وتوزيعهم على المناطق حسب الحاجة. وقد تعلم المطرب الفنان المعروف على مردان (ليلانى) منه الكثير في فن الغناء والمقامات .
"68.ص3"


- وضع العراق تحت الانتداب البريطاني من قبل مجلس الحلفاء الاعلى يوم 25 نيسان. بمقتضى قرار مؤتمر سان ريمو بناء على ما جاء في معاهدة سيفا. فكان ذلك صدمة عنيفة لامانى العراقيين في الاستقلال التام.

وشكلت لجنة لوضع مشروع الانتداب الذى كان عليه ان يعرض فيما بعد على مجلس عصبة الامم للمصادقة. وفي 3 ايار 1920م اعلن رسميا انتداب انكيلترى على العراق بموجب هذا القرار اصبحت كركوك تحت ادارة الانتداب الانكليزى. وهذا فان فترة الانتداب "1920 – 1932م"

وفي الصيف في نفس السنة اندلعت نيران الثورة المشهورة في تاريخ العراق الحديث الا وهى ثورة العشرين المشهورة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 7:07 pm

"77.ص162".
- قامت الثورة في كركوك ضد سلطات الاحتلال البريطانى وكانت دينية سياسية. وسببها الدينى هو قيام الحكومة المحتلة بفتح محلا خاصاً بالبغاء العلنى في المدينة. وكذلك اكثرت من منح الاجازات لبائعى الخمور في المدينة. وقامت بأعمال مماثلة اخرى لاتقرها عادات المدينة كفتح نوادى القمار.. وتعاطى المخدرات علنيا , فكان لابد من الثورة عليها.
واما سببها السياسي , فقد تشكلت في كركوك جمعية سرية تثير بعودة الترك اليها , وتعمل مع المواطنين في سائر ارجاء العراق على مناهضة الاحتلال ومن الناحية الدينية في (ثورة كركوك) الشيخ رضا الواعظ ورئيسها ناحيته السياسية مصطفى افندى اليعقوبى .
وكانت الاجتماعات السرية تعقد في دار اليعقوبى. ولما كانت لهذه الدار طبقات علوى وسفلى فقد كان جواسيس الانكليز يخبئون انفسهم في الطابق السفلى من هذه البناية عندما يجتمع الاهالى (اعضاء الجمعية) في طابقه العلوى فأستطاعت السلطة المحتلة ان تكتشف مواطن الخطر قبل ان يقوم الاعضاء بعمل يذكر.
اذا ما كادت تثور "كفري" ثورتها وتستنجد بكركوك , حتى اتخذ الشيخ قادر السياه منصور التدابير اللازمة لقطع المواصلات بين البلدين . فما كان من (الميجر لونكريك) حاكم كركوك الا ان هاجم قرية (سياه منصور) واشتبك مع جماعة الشيخ قادر في معركة دامت عدة ساعات. اشتركت فيها الطائرات لقهر الاهالى. فما وسع الشيخ غير الفرار بعد ان دمرت قريته الامنة واهلكت مواشيه , حتى شمله (العفو العام ) الصادر في 30 ايار سنة 1921 . اما بقية اعضاء الجمعية ما عدا مصطفى افندى اليعقوبى فقد قبضت السلطة المحتلة على بعضهم واستطاع البعض الاخر ان يفلت من اجرائاتهم.
"167.ص184".
- تأسيس الحركة الكشفية في كركوك. وقد تشكلت خمس فرق في دفعة واحدة , وكان الاستاذ عبدالرحمن بكر اول معلم كشافة في اللواء .
- صدور جريدة اسبوعية بأسم (تجدد) في كركوك باللغة التركية يوم السبت تشرين االثانى . اسسها السيد قدسي زاده احمد مدني وهو صاحب امتياز الجريدة ورئيس تحريرها السيد قابل زاده سعدي زين العابدين افندى ومديرها المسؤول الدكتور حمدى اوجى .
وطبعت في مطبعة بلدية كركوك (حوادث سابقا) ولم تدوم الجريدة اكثر من اربع اسابيع , فتوقفت في ربيع الاول 1939هـ. 11 كانون الاول 1920. ولم يصدر منها سوى (4) اعداد .
"89.ص102".
- تحولت قوة (شبانة في كركوك) الى شرطة المنطقة. والشرطة النظامية كان يديرها ويشرف عليها وكيل مدير. وعين الكابتن ويلكتون معاونا لمدير الشرطة في كركوك .
"165.ص333".
- بلغ عدد المدارس الابتدائية والاولية في كركوك (4) واستوعبت هذه المدارس (300) تلميذا و(14) صفا وضمت (18) معلما.

اما المدارس الاهلية في المدينة اعنى المدرسة الاسلامية فواحدة فقط وعدد طلابها (55) طالبا وعدد المعلمين (10) وكذلك مدرسة واحدة للطائفة المسيحية وعدد طلابها (111) وعدد صفوفها (4) و(4) معلما وهنالك مدرسة واحدة للاناث وعدد تلاميذها (57) طالبة موزعات على (3) صفوف ولها (9) معلمة.
"75.ص255 – 257".
- افتتاح مدرسة للصناعة في كركوك , وعين لها مديرا ومعاون بريطانى (السيرجنت نزنبل) الذى باشر عمله يوم الاول من شهر شباط سنة 1921 وكانت مدة الدراسة فيها سنتين ومنهج هذه المدرسة كان مقتصرا على تعليم العلوم النظرية من قراءة وكتابة وحساب , ثم اضافوا ساعات للدروس العملية ومنها ساعات لتنظيف سيارات جيش الاحتلال وازالة الاوساخ عنها بأسم الدروس العملية. وكان الطلاب لايتعلمون شيئا يفيدهم في حياتهم العملية لهذا كانوا يتهربون من الدروس ومن الاشتغال لهذه الاعمال.
- قدرت الحكومة البريطانية سنة 1920 نفوس العراق , ولم يستند هذا التقدير الى التسجيل والاحصاء , بل على التخمين . واسفرت النتيجة بأن نفوس لواء كركوك (92000 نسمة) منها (90000 مسلم) و(1400 موسوى) و(600 مسيحى) .
"169.ص31"
- وضع العراق تحت الانتداب البريطاني من قبل مجلس الحلفاء الاعلى يوم 25 نيسان. بمقتضى قرار مؤتمر سان ريمو بناء على ما جاء في معاهدة سيفا. فكان ذلك صدمة عنيفة لامانى العراقيين في الاستقلال التام.
وشكلت لجنة لوضع مشروع الانتداب الذى كان عليه ان يعرض فيما بعد على مجلس عصبة الامم للمصادقة. وفي 3 ايار 1920م اعلن رسميا انتداب انكيلترى على العراق بموجب هذا القرار اصبحت كركوك تحت ادارة الانتداب الانكليزى. وهذا فان فترة الانتداب "1920 – 1932م"
وفي الصيف في نفس السنة اندلعت نيران الثورة المشهورة في تاريخ العراق الحديث الا وهى ثورة العشرين المشهورة .
"77.ص162".
- قامت الثورة في كركوك ضد سلطات الاحتلال البريطانى وكانت دينية سياسية. وسببها الدينى هو قيام الحكومة المحتلة بفتح محلا خاصاً بالبغاء العلنى في المدينة. وكذلك اكثرت من منح الاجازات لبائعى الخمور في المدينة. وقامت بأعمال مماثلة اخرى لاتقرها عادات المدينة كفتح نوادى القمار.. وتعاطى المخدرات علنيا , فكان لابد من الثورة عليها.
واما سببها السياسي , فقد تشكلت في كركوك جمعية سرية تثير بعودة الترك اليها , وتعمل مع المواطنين في سائر ارجاء العراق على مناهضة الاحتلال ومن الناحية الدينية في (ثورة كركوك) الشيخ رضا الواعظ ورأس ناحيته السياسية مصطفى افندى اليعقوبى .
وكانت الاجتماعات السرية تعقد في دار اليعقوبى. ولما كانت لهذه الدار طبقات علوى وسفلى فقد كان جواسيس الانكليز يخبئون انفسهم في الطابق السفلى من هذه البناية عندما يجتمع الاهالى (اعضاء الجمعية) في طابقه العلوى فأستطاعت السلطة المحتلة ان تكتشف مواطن الخطر قبل ان يقوم الاعضاء بعمل يذكر.
اذا ما كادت تثور "كفري" ثورتها وتستنجد بكركوك , حتى اتخذ الشيخ قادر السياه منصور التدابير اللازمة لقطع المواصلات بين البلدين . فما كان من (الميجر لونكريك) حاكم كركوك الا ان هاجم قرية (سياه منصور) واشتبك مع جماعة الشيخ قادر في معركة دامت عدة ساعات. اشتركت فيها الطائرات لقهر الاهالى. فما وسع الشيخ غير الفرار بعد ان دمرت قريته الامنة واهلكت مواشيه , حتى شمله (العفو العام ) الصادر في 30 ايار سنة 1921 . اما بقية اعضاء الجمعية ما عدا مصطفى افندى اليعقوبى فقد قبضت السلطة المحتلة على بعضهم واستطاع البعض الاخر ان يفلت من اجرائاتهم.
"167.ص184".
- تأسيس الحركة الكشفية في كركوك. وقد تشكلت خمس فرق في دفعة واحدة , وكان الاستاذ عبدالرحمن بكر اول معلم كشافة في اللواء .
- صدور جريدة اسبوعية بأسم (تجدد) في كركوك باللغة التركية يوم السبت تشرين االثانى . اسسها السيد قدسي زاده احمد مدني وهو صاحب امتياز الجريدة ورئيس تحريرها السيد قابل زاده سعدي زين العابدين افندى ومديرها المسؤول الدكتور حمدى اوجى .
وطبعت في مطبعة بلدية كركوك (حوادث سابقا) ولم تدوم الجريدة اكثر من اربع اسابيع , فتوقفت في ربيع الاول 1939هـ. 11 كانون الاول 1920. ولم يصدر منها سوى (4) اعداد .
"89.ص102".
- تحولت قوة (شبانة في كركوك) الى شرطة المنطقة. والشرطة النظامية كان يديرها ويشرف عليها وكيل مدير. وعين الكابتن ويلكتون معاونا لمدير الشرطة في كركوك .
"165.ص333".
- بلغ عدد المدارس الابتدائية والاولية في كركوك (4) واستوعبت هذه المدارس (300) تلميذا و(14) صفا وضمت (18) معلما.

اما المدارس الاهلية في المدينة اعنى المدرسة الاسلامية فواحدة فقط وعدد طلابها (55) طالبا وعدد المعلمين (10) وكذلك مدرسة واحدة للطائفة المسيحية وعدد طلابها (111) وعدد صفوفها (4) و(4) معلما وهنالك مدرسة واحدة للاناث وعدد تلاميذها (57) طالبة موزعات على (3) صفوف ولها (9) معلمة.
"75.ص255 – 257".

- افتتاح مدرسة للصناعة في كركوك , وعين لها مديرا ومعاون بريطانى (السيرجنت نزنبل) الذى باشر عمله يوم الاول من شهر شباط سنة 1921 وكانت مدة الدراسة فيها سنتين ومنهج هذه المدرسة كان مقتصرا على تعليم العلوم النظرية من قراءة وكتابة وحساب , ثم اضافوا ساعات للدروس العملية ومنها ساعات لتنظيف سيارات جيش الاحتلال وازالة الاوساخ عنها بأسم الدروس العملية. وكان الطلاب لايتعلمون شيئا يفيدهم في حياتهم العملية لهذا كانوا يتهربون من الدروس ومن الاشتغال لهذه الاعمال.
- قدرت الحكومة البريطانية سنة 1920 نفوس العراق , ولم يستند هذا التقدير الى التسجيل والاحصاء , بل على التخمين . واسفرت النتيجة بأن نفوس لواء كركوك (92000 نسمة) منها (90000 مسلم) و(1400 موسوى) و(600 مسيحى) .
"169.ص31"
1340هـ - 1921م
- البدء بتشكيل نواة الجيش العراقى , حيث بوشر بتأسيس اول فوج عراقى والذى اطلق عليه فيما بعد اسم (فوج موسى الكاظم) حيث كان مقرها في الكاظمية. يوم الخميس 6 كانون الثانى.

- تأسيس اول مدرسة ابتدائية للبنات في كركوك بأسم (مدرسة اوجى للبنات) وكانت تتكون من صفين (وهي نفس المدرسة المركزية الابتدائية التى جدد بنائها).
"157.ص45".
- تأسيس قوة الشرطة في كركوك, وكان من القوة الموجودة فيها وقوامها (194) خيالة (127) من مشاة.
"140.ص180".
- اصبحت كركوك لواء بعد ان قسم العراق الى عشرة الوية في الشهر الاول من ذلك العام , ويديرها متصرف ويحل محل الحاكم السياسي البريطانى الذى اصبح مستشارا للواء.
"162.ص128".
- وفاة رئيس العلماء في كركوك ملا محمود. وهو من علماء كركوك الذى اخذ من العلوم الدينية والفقه والتصوف كثير من العلماء والادباء والشعراء كركوك, منهم السيد جواد نجيب اوغلو. "127.ص46"
- وفاة الشيخ السيد محمد نجيب شيخ تكية نجيب اوغلو في القلعة.
- رفض سكان لواء كركوك في الاستفتاء الذى اجرى بمناسبة اعلان فيصل الاول ملكا على العراق. فقد طالبها الاغلبية بتأجيل القضية سنة واحدة. وبعدها رفضوا اداء قسم البيعة وفي يوم 18 ذي الحجة 1339 هـ المصادف 23 اب 1921 اقيمت حفلة التتويج في ساحة برج الساعة " ساحة القشلة " في بغداد . وقد حضرها وفود عن جميع الالوية العراقية . ولم يشترك احد من كركوك في تلك الحفلة .
- تتويج الامير فيصل بن حسين ملكا على العراق في الساعة السادسة من صباح يوم الاحد 23 اب في ساحة قشلة في بغداد وحضر الحفل تتويج اقطاب الحكومة وكبار الموظفين البريطانين ومتصرفوا الالوية كافة. ولم يشترك احد من لواء كركوك في هذا الحفل.
- عرض اول مسرحي بمدينة كركوك بتاريخ 10 تموز 1921 . وهي (مسرحية امير المؤمنين عمر بن الخطاب والارملة) قدمتها مدرسة ظفر وحضرها متصرف اللواء ووجهاء المدينة ومدراء الدوائر ورؤوساء الطوائف الدينية, وحشد كبير من جمهور وهذه المسرحية النموذجية الاولى في تاريخ الحركة المسرحية في كركوك (170).

- جرى احصاء النفوس الجزئى في كركوك , لمعرفة نفوس ولاية الموصل التى كانت تشمل حسب التقسيم الاداري العثمانى لولاية الموصل وكركوك واربيل والسليمانية وكان الهدف من هذا الاحصاء جمع المعلومات اللازمة للجنة جمعية عصبة الامم التى عهد اليها في تعين الحدود بين تركيا وسوريا والعراق "171.ص10". ولم تكن هذه الاحصاءات دقيقة وانما اجرى حسب مصلحة بريطانيا لان الموظفين البريطانين هم الذين اشرفوا على العملية.
- صدور نظام التطوع في جيش العراقى , وتأليف مقر التجنيد ولجان التجنيد.
- اعلان العفو العام عن القائمين والمشاركين في ثورة العشرين ضد الاحتلال الاجنبى من قبل المندوب السامى البريطانى في (30) ايار.
1341هـ - 1922م
- تعيين فتاح پاشا لمنصب متصرف لواء كركوك, ويعتبر اول متصرف تم تعينه من قبل سلطات الاحتلال الانكليزى وهو من قضاء طوزخورماتو وهو جنرال تركى سابق ودام من (1922 – 1924) .
- تجديد وترميم تكية المجيدة (بيوك تكية) من قبل الشيخ محمد جميل بن الشيخ محمد على الطالبانى. وشمل الترميم داخل وخارج الحرم الشريف والقبة والمنارة والطارمة والغرف العائدة للفقراء والحوض المخصص لماء السبيل وكذلك تجهيز التكية والجامع بالتيار الكهربائى.
- حدوث فصل ربيعي جميل في كركوك , حيث غرقت الاراضى والمرتفعات بالعشب الاخضر والبساتين مزينة بالازهار القاتمة.
"80.ص281".
- تأسيس مدرسة ثانوية في كركوك , وبدء العام الدراسي 1922 – 1923 لقد كانت مدة الدراسة الثانوية اربع سنوات بعد الدراسة الابتدائية وفي عام 1929 اصبحت مدة الدراسة خمس سنوات بدل الاربعة. وخصصت السنين الثلاثة الاولى للدراسة المتوسطة ومنهاجها والثقافة العامة. اما السنتين التاليتين للدراسة الاعدادية , فقد جعلت اختصاصاً في فروع علمية وادبية وقد تقرر ان يدفع كل طالب روبية واحدة اجرة شهرية. وكان هذا سببا من اسباب عدم انتشار التعليم بين طبقات الشعب ولاسيما الفقيرة منها.
"140.ص19".
- تعين س جى . ادموندز في كركوك , لمباشرة بالوظيفة كمستشار وبعد اشهر قليلة بدل عنوان وظيفته (بمفتش اداري) وكتب كتاب بعنوان (كرد وترك وعرب) وهي مجموعة ذكريات من الاحداث التاريخية والسياسية والمعلومات الجغرافية (الاركولوجية) بالمنطقة الشمالية من العراق قام بترجمة الكتاب السيد جرجيس فتح الله الى العربية. وكان يوم 24 ايلول. ودام بقائه في كركوك عامين ونصف.
"80.ص254".
- صدمت اهالى كركوك بأعتقال السيد احمد خانقاه , من قبل سلطات الاحتلال بسبب عدم تأييده هو والسيد ناظم بك النفطجى الانكليز وسياستهم. وكان السيد احمد خانقاه ذا مكانة دينية مرموقة ونفوذه الروحي كبير في المدينة وكذلك تسلل ناظم بك النفطجى الى تركيا , حيث كان شخصية لها قدرها في المدينة.
"80".
- وفاة الشاعر محمد خالص الشيخ رضى الطالبانى. ورثاه بقصيدة شعرية جميلة الشاعرالكركوكلى عبدالقادر خلوصى .
"133.ص44".
- نقلت ادارة الجريدة (نجمة) من مدرسة الظفر في كركوك الى بناية مديرة البلدية وكان ذالك يوم 5 نيسان.
- صدور قانون التأليف مجالس المعارف في الالوية (1 شوال 6 حزيران).
- انتشار (الفيصلية) لباس الرأس بدلاً من الطربوش والتى اطلق عليها بعد ذالك اسم (السدارة) وقد اخذت صفة رسمية واستعملها الجنوب والشرطة حتى الستينات من هذا القرن , والفيصلية نسبة الى الملك فيصل الاول الذى استعمله لاول مرة واسبغ عليها صفة وطنية.
- صدور قانون وصول المحاكمات الجزائية رقم 26 واصول المحاكمات الشرعية ونظام اجور البرقيات , وصدور قانون الطوابع رقم 30 .
- صدور قانون تأليف الجمعيات رقم 27.
- صدور مجلة الوقائع العراقية في بغداد , وانشارها في الالوية العراقية.
1342هـ - 1923م
- هطول امطار غزيرة في كركوك. وعلى اثرها حصل خسف ترابى في جزء من قلعة كركوك فى طرف القريب من (طوب قاپى) الحالى فجرف معه حاملا عدد من الرقم الاثرية ذات الكتابات المسمارية يرجع تاريخها الى منتصف الالف الثانى قبل الميلاد. وكان عدد هذه الرقم (51) رقما عرفت بأسم رقم كركوك. اخذت سبيلها الى المتاحف الغربية ماعدا ثمانية وصلت الى المتحف العراقى (7) .
- ظهور مرض الكوليرا في كركوك مما ادى الى الفتك بالاهالى.
"172.ص122".
- فصل قضاء اربيل من كركوك , واستحداث لواء بأسم اربيل , بعد ان كان قضاء ثابتا للواء كركوك , واصبحت اربيل اللواء الثالث عشر
"77.ص189".
- انشاء محطة رصد جوى في كركوك , تابعة لدائرة الانواء الجوية , وكانت الغاية من هذه الدائرة خدمة مصالح القوة الجوية الملكية البريطانية بالدرجة الاولى.
وفي عام 1948 اصبحت مديرية الانواء الجوية احد المديرات التابعة لمديرية الطيران المدني العام. وتحولت تابيعيتها الى الحكومة العراقية. ويقوم بأعمالها عراقيون.ونشأت محطة في مدينة كركوك مجهزة بألات الرصد الجوي. وكان هنالك محطة مناخية لقياس المطر وكذلك تحتوى على الالات لقياس سرعة الرياح العليا. اضافةالى المراصد السطحية المعتادة.
"140.ص96".
- تمت تسوية قضية الموصل بين العراق وتركيا. على اثرها استؤنفت المفاوضات الرسمية بين شركة النفط التركية والتى اشتركت فيها فرنسا بعد ان استولت على حصة الالمانيا من اسهم الشركة. وبين الحكومة العراقية التى حلت محل الدولة العثمانية. واصبحت ملزمة بأنجاز الوعد المعطى في سنة 1914. وانتهت المفاوضات بمنح الحكومة العراقية رسما مقطوعا بصفة ربع او حصة ملكية (Royalty).
"135.ص104".
- اكتشف جرة مختومة في كركوك. ذات اهمية تاريخية مهمة بالنسبة لتاريخ كركوك. وتم الحصول عليها عندما قام جماعة من الليفي الاثورين (جيش شكل من الاثورين من قبل سلطات الاحتلال البريطاني لخدمة مصالحهم في العراق) اثناء ما كانوا يقومون بتسوية ساحة العرصات مقابل ثكناته. وكانت مملوءة الى الحافة بألفى مسكوكة نقدية ساسانية . وقال من هذه المسكوكات موظفوا الاحتلال البريطاني العاملون في كركوك امثال س.جى ادموندز , وكذالك الطبيب كورر.وجد المتحف البريطانى ما يمثل خمسة ملوك وهم (قباذ الاول 499- 531م ) ( وخسرو الاول 531 – 759م) (وخسرو الثانى 590 – 628م) و(هرمز الرابع 579 – 590م) و ( بهرام السادس 590 – 591م) واخر المسكوكات يعود تاريخها الى 601م. وهنالك افتراض بات هذا الكنز كان قد دفن عندما اخذ المسلمون بتهديد كركوك بعد معركة القادسية 636م. التى توجت بالاستيلاء على (طيسافون) عاصمة الفرس الشتوية, وهي تمهيد بأنقراض الاسرة الساسنية في 651م .
"4.ص261".
- ارسال ونقل قوات الليفي (وهم العصبة النسطورية من الاثوريين التى جأت بها بريطانيا , وجندت افراد من الحراسة مستودعاتها وتحقيق اهدافها من السيطرة على البلاد , وهم جيش مرتزقة يسموهم الاهالى التيارية وتسميهم سلطات الاحتلال بـ"لليفي" ) من الموصل الى كركوك بعد احتجاج اهالى الموصل لدى الحكومة العراقية , واتصلت الحكومة العراقية بدار الاعتماد البريطانى , وبحثت الوضع في لواء الموصل في ضوء الاحتجاجات الواردة اليها. وابرقت وزارة الداخلية الى متصرفية الموصل برقيتها المرقمة 14179 والمؤرخة في 12 ايلول 1923 . يتضمن مضمونها ان يبلغ المتصرف العموم , لان الليفي الموجودين في راوندوز لا يرجعون الى الموصل , ولن يبق هنالك الا مركز القيادة وبعض الوحدات . وسترسل بقية اللفي الموجودين في الموصل الى كركوك . ادى هذا الى فاجعة التيارين في كركوك , وفي يوم 4 ايار 1924 وهي مجزرة رهيبة .
"173.ص178
1343هـ - 1924م
- سقوط الامطار الغزيرة في كركوك , اشبعت التربة بالماء الى 10 سم ويدعوه الاهالى بـ(بلة) علما ان المطر قد تأخر عن موعده المؤلف شهرين كاملين وكان القلق الشديد يسود الناس , وكان يوم 19 كانون الثانى.
"4.ص352".
- سقوط الثلوج بكثرة في كركوك , وهجمت في اعقاب الثلج موجة برد صقيعة عدة ايام جمدت المياه في نهر خاصة صو .
"80.ص353".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 7:10 pm

"80.ص353".


- حدوث خسوف القمر في كركوك , اواخر شهر شباط , حيث ذكر س.جى ادموندز حول هذه الحادثة في كتابه (كرد وترك وعرب) في صفحة 339 حيث يذكر (في احدى اليالى من اواخر شباط اويت الى الفراش في ساعة مبكرة واستغرقت في نومى لاستيقظ مجفلا على دوى طلقة نارية ظننت بان قوة من انصار الشيخ محمود تمكن من اقتحام المدينة تحت جنح الليل . وكان اول رد فعل عندى هو شعور الاسى . لنجاحه في استباقي مرحلة واحدة , بينما امتدح نفسى ورجالى بنظام استخبارى غاية الاتقان, ولكن ما لبثت اخرج من روعى عندما مررت في الضجة لتقطقة الاوعية المعدنية وغير ذلك من افانين القرع على الصفيح والنحاس وشخصت لى السماء فرأيت مالا يمكن ان تخطئه العين في السماءالصافية , رأيت البدر نزحت عليه حلقة صغيرة سوداء وهما من المدينة كلها تعالج الخسوف . كما كان يعالجه اجدادههم في العصور الاولى ,التنين على ترك القمر الساطع الذى يحاول ابتلاعه وقد شاع السرور في نفسى بنبأ وصلني بعد ايام قليلة مفاده ان شيخ محمود في ليلة الخسوف تلك كان نائما في داره التى تقع في ضواحى السليمانية الشمالية وفوجئ مثلى بأطلاق الرصاص فتوهم ماتوهمته , وامر ان يسرج اسرع خيله في حال للهروب عن طريق (كويزة) قبل ان يعلم السبب.
"80.ص339".




**************

1343هـ - 1924م

- قام جيش الليفي , من التيارين , ويطلق الانكليز عليهم لفض (الاثوريين) بمجزرة هائلة في كركوك يوم4 ايار يوم الاحد يوم (عرفة) عيد الفطر وجاء ذلك نتيجة اهمال الحكومة واجبها القانونى في معاقبة التياريين المرتزقة عن الجرائم التى ارتكبوها في سوق العتمة بالموصل يوم 15 اب من علم 1923م . والاكتفاء بنقلهم الى كركوك .

ويذكر تفاصيلها الاستاذ المؤرخ العراقى السيد عبد الرزاق الحسنى فى كتابه (تاريخ الوزارات العراقية الجزء اول صفحة 198) حيث يقال (بينما كانت قلة من الجيش الليفى من التياريين , تبتاع حاجة لها من اسواق كركوك (سوق الكبير) في اليوم الرابع من ايار سنة 1924 اختصمت مع احد الاهالى في السوق , اادى الخصام الى جرح احد افرادها . وهرب الباقون الى ثكناتهم حيث استنجدوا برفاقهم , وخرجوا من الثكنة يحملون ادوات القتال والدمار . وصاروا يطلقون النار على كل من في الطريق , فتصدى شرطيان لمنع النار فقتلوهما , فعمد مدير الشرطة مراد بك الى منع قوات الشرطة من الخروج من ثكناتهم . وفقا لطلب ظابط الشرطة البريطانى فاضطر الاهالى لدفاع عن انفسهم بأنفسهم , فقتل من قتل وجرح من جرح وقارب عدد الاصابات المئتين .

ولما علمت القبائل المحيطة بكركوك بما جرى فى المدينة , تأهبت لاخذ الثأر وسارت مجولها في اليوم التالى شاخصة الى كركوك , ولكن المندوب السامى البريطانى كان قد سبقها اليها وامر بأخراج المعتدين منها وترحيلهم الى جمجمال بين السليمانية و كركوك . واصدر امرا حث فيه الاهالى على الالتزام جانب الهدوء والسكينة , ووعد بمحاكمة المعتدين ودفع الديات على المقتولين والمظلومين . وهذا تعريب نص بلاغه الذى كان قد كتب باللغة التركية لغة اهل كركوك السائدة . (وهذه تأكد تركمانية مدينة كركوك) . – تأثرت كثيرا لتلك الفواجع التى وقع نهار امس , لقد شرع منذ اليوم في ترحيل الجنود الاثوريين من كركوك الى محل بعيد , كما سيجرى التحقيق فورا من قبل الضباط البريطانين المنتمين بصورة خاصة , واعدهم انه اذا ثبت ادانة احدا منهم , فلن نقصر في فرض العقاب الصارم كما سيجرى تعويض الذين تضرروا.

5 مايس 1924 المندوب السامى البريطانى هـ . دوبس

وكان متصرف لواء كركوك انذاك "فتاح بك" عزله المندوب السامى من منصبه وولى رئيس البلدية عبدالمجيد اليعقوبى بدلا عنه, حيث تعهد له بتهدئة الاحوال في المدينة .



والقضاء على التوتر الذي كان يسودها , وقد اعتقل فعلا حسين اغا النفطجى , وسليمان بك درويش المفتى , وخيرالله حسن افندى(1) .





(1) حيث اعتقل وجهاء المدينة الذين كانوا معريضين للبريطانين خوفا من قيام هؤلاء بثورة ضد الانكليز.



كما ان المعتمد بعث الى السيد عبدالله الصافى , شقيق المتصرف الجديد عبدالمجيد اليعقوبى (200000) روبية لصرفها على ذوى المنكوبين . فلم يصرف غير نصف هذا المبلغ وفي يوم 11 ايار اصدرت الحكومة العراقية هذا البيان
بيان


"تعلن بمزيد من الاسف ان سريتين من اللفي, الاثوريين في كركوك قد هاج هائجهم في الرابع من شهر ايار , تضاعف بسبب عدة نفوس من الاهالى والليفي .

وكان سبب هذا الهياج نزاع في السوق كركوك على سعر بعض الاشياء بين جنديين من اللفيى وبعض الباعة , ثم التجأ الجنديان الى الثكنة , ولما وصل اليها اخيرا فأهتما بما لحقهما من الاهانة . ولما علم ضباط الليفى البريطانى بهياج الليفى , استعرضوا جنود عزل من السلاح واخبروهم ان الباعة سباقون على ذلك ثم صرفهم بعد ان هدأ تأثيرهم.

وكان من سوء الطالع ان الليفى بعد انصرافهم من الاستعراض مروا بقهوة ويظهر انهم تبادلوا السباب مع من كان فيها من الناس فهجم الليفى على الثنكة واختطفوا اسلحتهم ورجعوا الى جسر وعبروه الى مدينة كركوك ردعها من معارضته الشرطة , ولم يكن من الامكان ردعهم الا بعد وقت طويل واستمرت اصطدامهم حيث قتل عدد من اهالى البلدة ولم يتمكن ضباطهم من جمعهم واصدار الامر اليهم, خرجوا من كركوك الى جمجمال وارسلت بريطانيا بالطائرة الى كركوك لحفظ الامن فيها . وفي اليوم الثانى توجه فخامة المعتمد السامى الى كركوك بالطائرة , وبعد اجراء التحقيقات نشر بلاغا على اهالى كركوك , يعرب فيه عن اسفه عن ما حدث ووعد بأجراء التحقيق وبذل الجهود لمعرفة المجرمين وعقابهم وتعويض بما لحق من خسارة , التحقيقات جارية الان في كركوك,



والحكومة العراقية كذلك مهدت بأتخاذ التدابير اللازمة بمحاكمة المجرمين بموجب القانون العراقي .
مدير المطبوعات


- هذا ما جاء في (بيان الحكومة الرسمى) اما (التقرير البريطانى الخاص) عن ادارة العراق فيقول :

(.. وقتل في حادثة كركوك عدد من المسلمين على يد حضيرتين من التياريين الذين ساروا في المدينة وكانوا يطلقون النار على كل من يرون منهم). وقد تبين من هذه البيانات بأن سلطة الاحتلال البريطانى تريد اخفاق وتوجيه لوم على الاثوريين مباشرة , فان الحقيقة ناصعة بين هذه السطورالرسمية تدلنا على خطروجود على هذا القسم من الناس المأجورين في العراق , حاملا السلاح سوء كان ذلك بأجازة او للوظيفة او لاأي قصد اخر. وبعد هذه المجزرة الرهيبة قاموا وتمردوا على الحكومة العراقية في تموز 1933 وعلى اثره عقد مجلس الوزراء (وزارة الفريق جعفر العسكري الاولى جلسة خاصة برئاسة جلالة الملك فيصل , في يوم 9 ايار 1924). وبعد ان بحث هذه القضية قرر :

1.تخصيص ثلاثين الف روبية اعانة لاهالى المنكوبين في حادثة كركوك الاخيرة .

2. مراجعة فخامة المعتمد السامى لاجل تشكيل قوات محلية لتقوم مقام القوات الاثورية في العراق على ان يكون ذلك بصورة تدريجية وان يتم في خلال السنة المالية الحالة جعل ادارة كركوك لادارة بقية الالوية.

عهد الى محكمة خاصة برئاسة محكمة بداءة كركوك المستر بريجارد رئيسا وعضوية كل من حاكم كركوك السيد عمر نظمى بك الذى اصبح وزيرا بعد ذلك , وحاكم الصلح فيها عبد الكركوكى . وضابط بريطانى من قيادة الطيران , والمار شمعون بطريق الاثوريين بمحاكمة المسؤولين عن حادثة الاقتتال التى جرت في كركوك يوم 4 ايار 1924 . حيث كانت المحكمة صورية غير حقيقية .

حكم على ثمانية من الاثوريين بالسجن المؤبد وعلى تاسع منهم بالسجن لمدة خمس سنوات وافرجت عن بقية المساهمين في هذه المجزرة وهم الاغلبية , ويقول سنتور في صفحة 47 من كتابه (of the Assyrians The Tragedy) "ان الحكومة البريطانية اعطت اهتماما في قضية الدفاع عن النفس لصالح الاثوريين اخذة بنظر الاعتبار الخدمات التى قدموها للحلفاء خلال فترة الحرب" ولم يتطرق الى الخدمات التى قدموها هؤلاء الجيش البريطانى في قمع ثورة العشرين الجبارة.

وبعد ان مضى عامان , اقترح المعتمد السامى البريطانى في العراق على وزارة السعدون الثانية , ان تعفو الحكومة العراقية عن الجنود التياريين المحكومين معللا فيه كونهم غرباء هاجروا الى العراق تخلصا من المصائب التى لحقت بهم فى تركيا وايران ولمرور فترة غير قليلة بحيث زاد اثرها فى النفوس . فلم يسع المجلس الوزارى الا ان قرر فى جلسة 29 حزيران استصدار ارادة ملكية بالعفو عن المذكورين على شرط ان يرسلوا الى قرية (ماسى) الواقعة في الشمال الغربى من قصبة العمادية وان لا يغادرها الا بأذن من وزارة الداخلية.
"173.ص202"


وقد اوردت جريدة "نجمة" الصادرة في كركوك بالغة التركية في عددها الصادر بتاريخ 8 رجب 1343 والموافق 4شباط 1925 نص البيان الصادر من متصرفية كركوك بتاريخ 3سباط 1925 والخاص بدعوة المتضررين في هذه الاحداث لمراجعة مقر المتصرفية لاستلام مبالغ التعويضات الخاصة بهم ، وقد وردت اسماء المتضررين الذين كان جلهم من صغار الحرفيين والذين لحقت بابنية محلاتهم التجارية الكثير من الضرر كما يلي :

1. بقال كولة رضا

2. بزاز محمد حاج اسماعيل

3. بقال نشأت

4. توتونجى احمد حاج محمد

5. بقال محمد بن حسن قيتوان

6. تحافجي توفيق بن علي

7. بقال حاجي اوغلي محمد امين

8. كوزه جي نوري بن رشيد

9. سراج محمود بن معروف

10. سراج نامق ملا قادر

11. سراج خورشيد رشيد

12. توتونجى خورشيد افندى

13. كوز ه جى سليمان سعدالله

14. سراج محمد اوسطه عارف

15. سراج محي الدين

16. تحافجى سليمان صادق

17. طوزجي حاجى قاسم

18. بقال قادر احمد

19. تحافجى حاجى ايوب

20. توتونجى سيد طاهر

21. توتونجى توفيق ملا قادر

22. توتونجى محي الدين حاجى مصطفى

23. جايجى صوفي محمد

24. تحافجى عبدالرحمن

25. سراج مجيد بن احمد

26. تحافجي خالد اغا

27. تحافجي حاجى زينل

28. سراج لطف الله بن حسين

29. كهيه جي شاكر

30. تحافجى يهودي يعقوب

31. جايجى خورشيد

32. سراج جويد

33. تحافجى رفيق علي

34. تحافجى قادر محمد

35. بقال سيد فتاح

36. بقال صالحشربتجى خليفة

37. صراف يهودي صالح

38. بقال سيد زينل

39. بقال ولي دلي بالطة

40. بقال عثمان الله ويردي

41. بقال حاجي محمد

42. قهوه جي بكر

43. بزاز اسماعيل حاجي محمد

44. بزاز وهاب شاكر

45. بزاز نجم رحيم

46. بزاز عبدالله حاجي شريف

47. بزاز امين حاجي شريف

48. بزاز طه عباس

49. قيلجي مجيد

50. قيلجي الله ويردي

51. بقال قادر حاجي احمد

52. بقال عباس سعدالله

53. جايجى ملا

54. بقال قادر عاشور

55. بقال علي فتحي

56. بقال شيخ مصطفى

57. بقال عثمان خضر

58. بقال خورشيد حسن

59. بقال غفور محمود

60. بقال خالد

61. توتونجى مصطفى قوجة

62. سبزه جي عمر نعمان

63. تحافجى صالح اسماعيل

64. سبز هجى ابراهيم سيد جمعة

65. سبزه جى زين العابدين

66. سبزه جى صالح مالي

67. تلغرافجى احمد افندى حسين

68. بزاز عبدالله حاجى احمد

69. عطار سيد غني

70. كلاشجى رشيد عبا بلك

71. يمنجى خالد

72. يمنجى سيد محي الدين

73. تحافجى سليمان نعمان

74. بنادوز علي محمد سعيد

75. خفاف علي خضر

76. بنادوز محمد بن علي

77. بنادوز عثمان بن مولود

78. بنادوز مصطفى

79. خفاف سيد نجم

80. خفاف صديق

81. توتونجى حمدي

82. بينادوز حسين بك

83. تحافجى عبدالله حاجى سعيد

84. بقال نوري

85. التونجى خرستيان كوركيس

86. تحافجى قادر بك

87. دميرجى اندريه

88. دميرجى مسيح

89. عطار حميد

90. بقال كوكة عثمان

91. تحافجى حاجي علي

92. بقال محمد

93. قهوه جى جولاق

94. تحافجى يهودي حسقيل

95. دميرجى الله ويردي

96. دميرجى خرستيان موسى

97. دميرجى بيوك موسى

98. دميرجى بيوك فرج

99. دميرجى بيوك يوسف

100. دميرجى بيوك اسكندر

101. دميرجى بيوك قسطنطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 7:11 pm

وقد اورد البيان اسماء الذين نهبت دورهم السكنية وتقرر تعويضهم او تعويض ذويهم عنها كما يلي :

1.الشيخ مصطفى ابن المجني عليه شيشجى حاج محمود

2.حرم المجني عليه سيد امين من سكان محلة اغالق السيدة امينة بنت عبدالرحمن بك

3.المتقاعد عبدالقادر افندي بن داود من محلة حمام

4.خورشيد افندي بن خضر من محلة اغالق

5.عائشة بنت محمد الساكنة في محلة حمام

6.عائلة عبدالعزيز افندي فهيمة بنت محمد زنكنة من محلة اغالق

7.عبدالله اغا زادة عبدالكريم من محلة اغالق

8.ترزي شاكر بن صالح كرم من محلة اغالق

9.سيد بكر بن صالح كرم من محلة اغالق

10. عائلة المجني عليه عمر بك من محلة حمام

11. محمد حكمت افندي من مدرسي المدرسة العلمية

12. زبيدة بنت محمد قرب مسكن المجني عليه موسى من محلة اغالق

13. اسمة بنت ملا احمد والدة المجني عليه موسى من محلة اغالق

كما اورد البيان اسماء الذين تعرضت اموالهم ومخزونهم للحرق من قبل الجنود التياريين كما يلي :

1.توتنجى مصطفى بن علي

2.تحافجى حاجى ايوب

3.كلاشجى سيد محي الدين

4.بقال سيد فتاح

5.تحافجى خالد بن احمد اغا

6.بقال علي بن فتحي

7.يمنجى خالد

8.قهوه جى جي بكر

9.بقال ملا قاسم زاده صلاح الدين

10. بقال محمد قيتوان

11. سراج محمود بن معروف

12. توتونجى احمد حاجى محمد

13. كوزه جى احمد بن حسين

14. بقال باشي كوكة عثمان

15. تحافجى رفيق ملا طيب

16. بقال عباس سعاو

17. بقال محمد امين حاجى واحد

18. بقال عبدالله خالد محمد علي

19. تحافجى سليمان نعمان

20. بقال شيخ مصطفى بن سيخ محمود

21. بقال مصطفى عللو

22. بزاز حاجى احمد زادة عبدالله

23. بقال خورشيد بن حسين

24. بقال عثمان بن صفر

25. بزاز عبدالله حاجي شريف

26. تحافجى عبدالقادر بن سليمان بك

27. تحافجى عبدالله وجمال

28. قهو هجى جولاق احمد

29. بزاز محمد حاجى اسماعيل

30. بينادوز اوسته مصطفى

31. تحافجى قادر بن باموقجى محمد

32. بينادوز محمد بن علي

33. تحافجى توفيق بن علي

34. بزاز يونس بن حاجى ساقي افندي

35. توتونجى خورشيد افندى

36. تحافجى حاجي علي بن عمر

37. سراج محي الدين

38. بيلجى اوسته خورشيد

39. بزاز طه بن عباس

40. بقال غفور بن محمود

41. كلاشجي عبابلك

42. توتونجى توفيق بن ملا قادر

43. سراج جويد ملا محمد

44. بقال نوري يه قاوين

45. عطار سيد غني

46. بقال سيد زينل

47. بينادوز اوسته عثمان

48. بينادوز اوسته محمد

49. تحافجى رفيق بن علي كجل

50. تحافجى خوشيد حاجى احمد

51. بقال ولي دلي بالطة

52. بقال عثمان الله ويردي

53. توتونجى مي الدين

54. سبيلجى اوسته حسين

55. بزاز وهاب شاكر

56. تحافجى حاجى زينل

57. سبيلجى معروف كوثر

58. يمنجى علي خضر

59. تحافجى ناحوم فرج وشريكي ناحوم

60. سراج عبدالله بن سمين

61. تحافجى فقي محمد

62. توتونجى صابونجى حاجي عبدالله علي

63. جايجى صوفي محمد

64. تحافجى صالح اسماعيل

65. بزاز حاجى اسماعيل

66. كزكنجى بزاز مشائل حسقيل

67. بقال قادر حاجى احمد

68. توتونجى حمدي بن صالح افندي

69. يمنجى درويش احمد اوغلو صديق

70. سبزه جي صالح مالي

71. بقال قادر عاشور

72. بقال باشي بيوك صالح

73. بقال كولة

74. سراج لطف الله بن حسين

75. كلاشجى سيد نجم بن سيد محي الدين

76. سبيلجي كوثر ساقي / جد مؤلف الكتاب

77. سراج نامق

78. سبيلجي ملا قادر

79. تورشجى احمد

80. توتونجى سيد طاهر

81. كهيه جي شاكر

82. سعاتجى عبدالرحمن افندى

83. سبزه جي عمر نعمان

84. سراج رشيد اوغلي خورشيد.

- تعين عبدالمجيد اليعقوبى لمنصب متصرف كركوك ودام من 1924 حتى 1927 .

- تمديد سكة حديد من كنكر بان (قرب كفري) الى كركوك وهذا الخط يربط بغداد بكركوك, وطوله 323 كم , ويتفرق من محطة قره غان الى خانقين 28 كم .
"128.ص313".


- وصل المندوب السامى البريطانى هـ دوبس من بغداد الى كركوك على اثر مجزرة رهيبة في المدينة من قبل الجيش الليفى , لتهدئة الاهالى . ومنع توسع الاضطرابات.
"166.ص29".


- استشهاد السيدة (امنه خان) الناحة المشهورة في كركوك بقراءة الاشعار والقوريات الكركوكية في مجالس العزاء الخاصة بالنساء حيث كانت تقوم بوصف صفات المتوفى الحسنة , وصفات اموات الحاضرين من النساء في مجلس الفاتحة , وكانت ايضا تصف الاحداث المؤلمة التى حدثت في المدينة في تلك الفترة . وهذه كانت ترفع نوعا ما من الحزن والالم من قلوب الحاضرات وخاصة من ذوى المتوفى .

سبب استشهادها هو عندما كانت في سطح دارها في محلة بريادي بكركوك فاصيبت باحدى اطلاقات نارية الموجهة اليها من قبل كتائب الاثوريين (الجيش الليفى) وكان ذالك في 4 ايار .

- زيارة الملك فيصل الاول الى كركوك وبصحبة وزير الاوقاف السيد ابراهيم الحديدى , والسيد عبدالرزاق الحسنى مندوبا عن جريدة (المفيد ) وحاشية الملك , فأستقبل استقبالا حافلا , فكانت اول زيارة يقوم بها الملك لهذا اللواء بعد تتويجه , وقد رفع العلم العراقى على الدوائر الحكومية فيها لاول مرة بمناسبة هذه الزيارة. وعاد جلالته الى بغداد في يوم 27 من شهر كانون الاول .
"173.ص243".


- عندما احتلت كركوك , قررت الاحتلال ان يكون ادارة كركوك , ادارة مستقلة بأسم منطقة كركوك (خاظعة للهيمنة البريطانية المباشرة) , منذ الاحتلال الى وقوع مجزرة الجيش الليفى في يوم الرابع من شهر ايار عام 1924. وعلى اثر ذالك عقد مجلس الوزراء (وزارة الفريق جعفر العسكري الاولى) جلسة خاصة برئاسة جلالة الملك فيصل في يوم تسعة ايار 1924. وقررت في هذه الجلسة , جعل ادارة لواء كركوك كأدارة بقية الالوية خاضعة الى ادارة الحكومة العراقية مباشرة. "166.ص30"

11343هـ - 1925م

- وفاة العالم والاديب القدير السيد سليمان المفتى ابن محمد درويش افندى المفتى السابق بكركوك , درس على يد الشيخ حسام الدين افندى , وبعدها اتم تحصيله عند والده . عين قاضيا في قضاء اربيل والتى كانت تابعة لكركوك انذاك وفي عام 1915 نقل الى قضاء زاخوا , وعند قيام الجيش الليفى بمذبحة رهيبة في كركوك في 14 مايس 1924 تم القبض على اعيان المدينة الذين عارضوا اعمال سلطات الاحتلال , وكان العلامة سليمان المفتى من بين الذين تم القبض عليهم , وفي نفس السنة توفى في كركوك .

في عام 1898م قام بترجمة كتاب لشاعر فضولى بأسم (اجمال العشق) من الفارسية الى التركية. ونشر العلامة الباحث الاستاذ عطا ترزي باشى في مجلة الاخاء العدد 184 بتاريخ شباط 1987 , بحث قيم ومفصل حول هذه الترجمة "273.ص52".

- كان مقدار المطر اقل بكثير من المتوسط في هذه السنة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 7:12 pm

"128.ص219


- بوشر بأستعمال سيارات مسلحة وذلك لتسير الدوريات وتعقيب المجرمين وقد ظلت عدد السيارات المسلحة حتى سنة 1936 سيارتان في كركوك.
"154.ص206"


- اجراء انتخاب النواب في كركوك يوم 12 شباط , وانتخب السادة سعيد حسين , حبيب الطلبانى , رفيق خادم السجاده , نشأت ابراهيم.
"175.ص299".




- سجل قارىء المقامات العراقى الملا طه عبد القادر كركوكلى لشركة بيضافون كومبانى ثلاثا واربعين اسطوانة من المقامات العراقية المختلفة سمي الملا طه دون (القبانجى) بـ (بلبل العراق) حيث كان الموسيقيون العازفون والمشرفون على ادارة التسجيل ينادونه بين الحين والاخر اثناء الغناء بهذا الاسم "176".



- اعلن ملك العراق (القانون الاساسى العراقى) (الدستور) يوم 21 اذار الذى نص على ان العراق دولة ملكية برلمانية حرة ذات سيادة واستقلال ظل هذا الدستور نافذا دون تغير تقريبا حتى عام 1958. لقد صاغ نصوصه المفلسفون الانكليز , وكان يجمع بين دستور العثمانى والقوانين الاساسية السائدة في الدومينونات الانكليزية.
"77.ص179"


- قامت بعثة مشتركة من المتحف العراقى والمدرسة الامريكية للابحاث الشرقية بأشراف الدكتور (ادور جيرا) بتنقبات في منطقة يورغان تبة (مدينة توزى) بعد استحصال اجازة من مالك الارض (حسين بك النفطجى زاده) استخرج منها ستين لوحا عليها كتابات مسمارية , وكذلك وجددت ما يقارب خمسة وخمسين لوحة من طين.
"80.ص260".


- قام الدكتور ادور جيرا من المعهد الامريكى للابحاث الشرقية بتنقيبات في طرف القلعة كركوك القريب من باب (طوب قابو) الا انه اظهر من فحص الموقع ان طرف القلعة لايمكن التنقيب فيه , وذلك بسبب تعرض المنازل القائمة على حافات القلعة الى خطر السقوط .
"80.ص259"


- تم الاتفاق بين الحكومة العراقية وشركة النفط التركية على منح امتياز لشركة لمدة 75 سنة داخل البلاد العراقية عدا ولاية البصرة وكان الموقعان على عقد الاتفاق السيد مزاحم بك الباچاچى عن الحكومة العراقية والمستر ادورت هربرت كيلينتغ عن شركة النفط . وتم ذالك في صباح يوم السبت 13 اذار . بينما نص بلاغ وزارة اشغال والموصلات في 14 اذار ميثاقا لتوقيع وبه عرفت اتفاقية 14 اذار 1925.
"177.ص77".


- دخلت المصالح الامريكية في شركة النفط التركية , واصبحت الحصص لدول بالنسب التالية :-



- وصول هيئة الجيولوجين الى كركوك برئاسة الاستاذ دى بوغ احد العلماء الهنكاريين المشهورين في علم طبقات الارض (الاستاذ كان وكيلا لوزارة الداخلية المجهرية ورئيسا لدائرة المناجم فيها) وهو الذى اكتشف منابع النفط العظيمة في تراسلفانيا في جبال جوكسلوفاكيا .

وعند وصوله الى كركوك تمت المباشرة بالاعمال الجيولوجية والمسح الطوبوغرافى , واوعز لهم بأحضار خرائط المساحة للمناطق التى لها اهمية جيولوجية حسب الاتفاقية بين الحكومة العراقية وشركة النفط التركية في 14 اذار 1925.

دامت اعمال تلك الهيئة الى نهاية السنة , واخذوا بتدقيق طبقات الارض في مناطق جبل حمرين وجبل مكحول وجليات وكركوك , في ختام المهمة المناطة اليها اعدت هذه الهيئة بأسم شركة النفط التركية تقريرا جيولوجيا مع نسخ الخرائط التى تتعلق بها , وارسلت الى وزارة الاشغال والمواصلات. وهذه بدورها ارسلتها الى سكيرتير رئيس الوزراء العراقى انذاك .
"177.ص249"


- زيارة وزير المستعمرات البريطانى (المستر امرى) ومعه السيد (صموئيل هووز) وزير الطيران الى مدينة كركوك لغرض الاطلاع على ابار النفط يوم 2 نيسان.



- هبوب عواصف رملية شديدة في كركوك , وفي جميع انحاء العراق يوم 2 نيسان .



- انخفاض سعر البنزين في كركوك حيث اصبح سعر الصندوق (الصندوق عبارة صفيحتين) 15 روبية بدلا من 16 روبية , وسعر الصفيحة 6 روبيات وثمانى وانات بدلا من سبع روبيات وانتين , ابتدأ من شهر تشرين الاول .
"178"


- وفاة قارىء المقام والقوريات الكركوكلى صالح حوالة في كركوك وهو استاذ ومعلم مصطفى قلاجى (قارئ المقام والقوريات) وانه يعتبر احد القراة المتميزين من الدرجة الاولى في قراءة المقام كسيك واضافة الى اصول مزان وده لى حسن ومطرى ومحمودى .

افتتاح المجلس التأسيسى العراقي الخميس من شهر اذار.
"154.ص26".




- اعفاء عقوبات التياريين (اشوريين) الذين قاموا بالمجزرة الرهيبة في كركوك في يوم 4 ايار 1924 , وذهب ضحيتها مئات الابرياء , حيث جرت للمجرمين محاكمات صورية . وكانت حكومة الانتداب البريطانى تواصل الضغط على الحكومة العراقية لاصدار عفوا عن المجرمين المشاركين في هذه المجزرة , منتهزة كل فرصة لتحقيق هذا العفو.

وفي جلسة مجلس الوزراء المنعقدة في 29 حزيران 1925 تلي كتاب المندوب السامى المرقم بى او / 143 والمؤرخ في 27 حزيران سنة 1925 المتعلق بالعفو عن الجنود الاثوريين , الذين حكم عليهم اثناء الشغب الذى حصل في كركوك في 4 و 5 ايار سنة 1924 المتعلق بنفس الموضوع , والمقترح في العفو عن الجنود المذكورين. فقرر مجلس الوزراء على الموافقة على ذلك على ان يرسلوا جميعا الى قرية (ماسي) في شمال غرب العمادية.
"179.ص78"


- ابتدات لاول مرة الامتحانات العامة (البكلوريا) للدراسة الثانوية في كركوك للسنة الدراسية 1925 – 1926 .
"162.ص321".




- دخول كرة القدم الى كركوك , وتم تشكيل اول فريق لكرة القدم



1345هـ - 1926م

- وفاة قارئ المقام والقوريات الكركوكلى الحاج بكر قصاب , احد اعضاء الفرقة الدينية التى اسسها ملا صابر الكركوكلى لقراءة المنقبة النبوية في المناسبات التى تقام في كركوك .



- تأسيس مكتبة الامل في كركوك من قبل السيد محمد حبيب سيويملى , وهى من المكتبات الاوائل التجارية التى تأسست في كركوك وكان لها نشاطا ملحوظا في مجال تجارة الكتب , ولها مساهمة كبيرة وعظيمة في نشر الحركة الثقافية في المدينة .



- صدور جريدة بأسم (كركوك) في 12 تشرين الاول , وهي جريدة سياسية مصورة , وكانت تصدر مرتين في الاسبوع باللغة التركية وتعد امتدادا لجريدة (نجمة) حيث استبدل اسمها بأقتراح تقدم به السيد وجدى افندى الذى يعتبر اول مدير مسؤول للجريدة. وبعدها تم تعيين الشاعر الكركوكلى المعروف هجرى ده ده ومن ثم اصبح مديرها المسؤول السيد عبدالرحمن بكر , وبعدها السيد جمال يعقوبى زاده .

وكانت تطبع (في مطبعة بلدية كركوك) وفي سنة 1959 استبدل اسمها الى (كاور باغى) حيث صدر 32 عدد تحت هذا الاسم وبعدها تحول اسمها ثانية الى اسم (كركوك) صدرت فترة من زمن باللغة التركية , وبعدها كانت تصدر بالاسبوع مرة باللغة التركية والعربية , وفي الفترة الاخيرة صدرت باللغة العربية فقط . استمر صدور الجريدة 46 سنة , ولها مكانة مرموقة بتاريخ الصحافة العراقية لتحريرها مدة طويلة من زمن. وتوقفت عن الصدور بتاريخ 20 اب 1922 . وصدر منها 2036 عدد "271.ص122و123".



- شراء مطبعة امريكية الصنع من انكلترا من قبل مديرية بلدية كركوك. وكان يطبع فيها جريدة كركوك وحاليا متروكة في مقر المديرية .
"271.ص112"


1346هـ - 1927م

- استأنفت اعمال التنقيب في كركوك من سنة 1929 الى 1931 من قبل جامعة هارفرد الامريكية , فقد عثرت على بقايا بيوت سكن خارج التل (مدينة نوزى) وعلى قصر ومعابد في نفس التل (يورغان تبة) ووجدت مجموعات اخرى من الالواح الطين .

كما ان اثار كركوك القديمة (اربخا) وجدت في محلة عرفة الحالية والتى تبعد ثلاث كيلومترات لشمال الغربي من قلعة كركوك , وكان قسم من هذه المدينة تحت الربوة المختصة بمساكن الدرجة الثانية لموظفى المؤسسة العامة لنفط الشمال. والقسم الاخر تحت الربوة التى قطعت منها طريق الى المناطق الصناعية للشركة , حيث المنطقة الى تل اصغر واعلى يسمى (ملا عبدالله تبة) اى كل ملا عبدالله بين عرفه وقلعة كركوك التى تبعد عن التل المذكور مسافة 12 كم .
"79.ص882"


- بدأ العمل بحفر اول بئر لنفط في كركوك في منطقة بابا كركر من قبل شركة البترول التركية (TPC) واستمرت اعمال الحفر ليل نهار . وفي 14 تشرين الاول وقع ذلك الحدث العظيم . اذ اذيع خبره في العالم لما له اهمية في الصناعة الحديثة. لقد انطلق السائل الاسود الثمين من البئر واخذ يتدفق بغزارة عظيمة لمعدل (92.000) برميل في اليوم وارتفع 60 قدما فوق البرج القائم على البئر , وقد تمكنت الشركة من سد فوهة البئر في اليوم الثالث والعشرين من نفس الشهر بعد ان دام سيل ثمانية ايام ونصف بلياليها , وسمي هذا البئر (بالبئر رقم 1) . ووصلت برقية من كركوك الى بغداد تقول (بينما كان عمال النفط في منطقة بابا كركر , فاضى احد الابار بسائل ثمين بدون سابق انذار واخذ النفط يتدفق بغزارة وبمعدل 29000 برميل في اليوم الواحد , وكان العمال في الحفر أي نحو 1521 قدم وكان الانفجار قد بدء منذ الساعة الثالثة من صباح يوم الخميس الموافق 13 تشرين الاول من عام 1927م. وظهرت روائح كريهة اثرت بصحة العمال والفنيين وسائر الاهالى المجاورين وادى الى مقتل ثلاث مهندسين امريكيين واثنين من العراقيين ولم تفد الجهود العمال على سد فوهة هذا البئر الا في الساعة الرابعة من صباح الثالث والعشرين من هذا الشهر بعد ان ترك النفط في الاودية السحيقة دون مراقب , وكان الفقراء يأخذون منه حاجتهم والمتجولون يتفرجون عليه).
"179.ص119"


- قصد الملك فيصل الاول مدينة كركوك لافتتاح اول بئر لنفط حفرت في حقولها النفطية , وهو بئر التجارب رقم واحد. وكان في معيته لهذه السفرة وزير الداخلية والاشغال وعدد من الاعيان والنواب والمعنين ورؤساء الدوائر واصحاب المحلات التجارية الكبرى من وطنيين واجانب وبعد انهاء مراسيم الافتتاح عاد الجميع الى بغداد ينقلهم قطار خاص كان ذلك يوم الخامس من نيسان.
"179.ص92".




- انتشر مرض الكوليرا في كركوك والمدن العراقية الكبرى
"172.ص22".




- تعيين عمر نظمى بك , لمنصب متصرف لواء كركوك من فترة 1927 الى 1930 .



- اجراء عملية تسجيل النفوس يوم 1 تشرين الاول , حيث بلغ نفوس العراق انذاك 2.968754 نسمة اما نفوس مدينة كركوك (المركز) بلغ 35000 نسمة.

- صدور قانون ادارة الالوية من قبل سلطات الانتداب البريطاني حيث كان لحد هذه السنة 1927 حقوق وواجبات الموظفين الاداريين تتخذ على اساس قانون ادارة الولايات العثمانية , التى استبدل بهذا القانون الجديد , وقد القى القانون الجديد كل مسؤولية ادارة اللواء على عاتق المتصرف حيث وضع الى جانب كل متصرف مفتش ادارى انكليزى , وقد استبدل هؤلاء المفتشون فيما بعد بمستشارين انكليز .



- ان نظام الادارة المحلية هذا غالبا ما كان يساعد على بروز احتكاكات بين ممثلين سلطات الاحتلال والادارة المحلية. وبموجب القانون الجديد قسم العراق الى اربعة عشر لواءً , وكانت كركوك من ضمنها وكان على راس كل لواء متصرف يمثل الحكومة المركزية , وهو المسؤول امام وزير الداخلية , ويعاونه في ادارة اللواء (المجلس الادارى) المؤلف من ثلاث اعضاء رسمين واربعة اعضاء غير رسمين تنتخبهم المجالس البلدية في الالوية والمجالس الادارية في الاقضية وهم القائمقامون , ومدراء النواحى ويديروا النواحى . اما شؤون البلدية في المدينة فيديرها المجالس البلدية واعضاءها منتخبون من قبل ابناء البلدية , ويراس المجالس رئيس البلدية الذى يعينه وزير الداخلية , وهو مسؤول امام الوزير عن الشؤون المتعلقة بالبلدية . والمجالس البلدية تضع الميزانية وتصرف الاموال المخصصة للشؤون العامة. ويتخذ الاجراءات الكفيلة بتحسن الحالة الصحية في المدينة والاهتمام في اصلاح الطرق والجسور وانارة شوارعها وتجهيزها بالمياه ومكافحة الرائق وتعيين الحراس الليليين .

****************

1347هـ - 1928م

- وفاة قارئ المقام والقوريات الكركوكلى موسى معروف صاحب اجمل صوت في قراءة المقام.



- استعد متصرف كركوك للشروع في اجراء انتخابات جديدة , استنادا الى التعليمات التى اصدرتها وزارة الداخلية اليه في يوم 22 كانون الثانى ويحضرها الاهالى لاستعمال الحق الشرعى في الاختيار. حيث يقول تقرير دار الاعتماد البريطانى عن سير الادارة في العراق لسنة 1928: (يتعذر علينا تقديم احصاء يعتمد عليه بعدد الذين يحق لهم التصويت قانون , ونسبة الذين قدموا اصواتهم , ولو طبق احكام قانون الانتخاب بالضبط لامكن الحصول بشى من النسب على الارقام التى تظهر هذه الحقائق . ولا ينكر ان المخالفات التى جرت فعلا كانت كثيرة الى درجة لايمكن اعتبار الاحصائيات المبينة في جداول الانتخابية صحيحة , ولا مقاربة لصحة).



- كانت الحكومة ترتكب انواع المخالفات , وتلجأ الى مختلف الطرق لضمان نجاح حفنة من الناس تصفق لها وتؤيد سياستها وتمشى في ركابها او تلبس لكل حالة لبوسها وتم انتخابه اى (تعين) نواب كركوك من سادة محمد الجاف , مصطفى اليعقوبى, محمد على قيردار, محمد سعيد الحاج حسين.
"179.ص177و18ك 9".






1348هـ - 1929م

- تبديل تسمية (شركة النفط التركية) بأسم (شركة نفط العراق IPC) موزعة على النحو التالى:

- 1- شركة شل الهولندية الملكية والبريطانية والبولندية 23.75 % .

- 2- شركة النفط البريطانية ، وسابقاً شركة النفط البريطانية الايرانية المحدودة البريطانية 23.75 % .

- 3-شركة النفط الفرنسية (فرنسية) 23.75 % .

- 4-شركة انمار الشرق الادنى (امريكية) وتمثل :

- أ. شركة استاندرد اويل (نيو جرسي) 11.875 % .

- ب. شركة اسكوني فاكوم اويل 11.875 % .

ومجوع نسبتهما معاً تساوي 23.75 %

5- سي . اس كولبنكيان (ارمني تركي الجنسية) 5 % .

وبعد مضي 43 عاماً على ذلك التاريخ اذ نجد انه :

في اول حزيران 1972 م اعلن السيد رئيس الجمهورية العراقية المهيب احمد حسن البكر تاميم عمليات شركة نفط العراق ، وتاسيس الشركة العراقية للعمليات النفطية .

وفي الاول من اذار عام 1972 م تم الاتفاق نهائياً مع الشركات النفطية العاملة في العراق ، أي بعد هذا التاريخ تحقق النصر الكامل الحقيقي على الشركات الاحتكارية العاملة في العراق .

- انتحار رئيس الوزراء عبدالمحسن السعدون على اثر اطلاق نار في قلبه مساء اليوم الثالث عشر من شهر تشرين الثاني .

كانت وفاة السعدون فرصة ثمينة للشعب ، مكنته من اظهار مايكنه لسياسة الانتداب البغيضة من احتقار وازدراء ، وجعلته يصارح الانكليز بانه غير غافل عن سياسة الدس والفساد ، التي درجوا عليها في حكم العراق .

(166 . ص 76)


- تخليداً لوفاة رئيس الوزراء العراقي المرحوم عبدالمحسن السعدون قامت جمعية الاعانة في كركوك ، برئاسة متصرف اللواء عمر نظمي بك بجمع التبرعات وكانت اختيارية ، ادناه قائمة باسماء المتبرعين :

(50) روبية مير لواء (الفريق الاول المتقاعد) عزت باشا الكركوكلي اول وزير المعارف في الحكومة العراقية .

(45) روبية من اعيان المدينة النفطجي يحيى زاده سامي بك .

(40) روبية اوجي زاده علي صابر اغا .

(15) روبية الملاك سيد جهاد افندي .

(15) روبية الملاك ناجي افندي عبدالرحمن . (265)

- تم قطع قسم من دائرة كمارك كركوك التي كانت متصلة مع المستشفى ولحقت بالمستشفى لتوسيعها ، وبذلك تم نقل الاطباء والصيادلة الى البناية الجديدة ، اما الاقسام القديمة بقيت كردهات للمرضى علماً تم اجراء عدة ترميمات وتصليحات في هذه البناية ، وبعد هذا التوسيع في الاقسام اصبحت تشبه مايسمى بالمستشفى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 7:19 pm

- حدوث زلزال عظيم وشديد في كركوك . ارتجت لها الارض ودامت الهزة (5) ثواني تقريباً ، وذلك في الساعة الحادية عشر وعشرين دقيقة ليلة 18 اب . وكانت اول ثانيتين ارتجاج الارض خفيفة ، وفي الثواني الثلاثة الاخيرة كان الزلزال شديداً جداً ومرعباً للغاية ، وحدثت اضرار بالغة في ابنية المدينة وسمع صوت سقوط الابنية ، كان تاثير الزلزال اكثر بسبب سكون الليل المظلم .
(264)
- هطول امطار غزيرة في كركوك ، ادت الى خسائر فادحة في الاموال والمزروعات حيث قام طاهر بك احد اعيان المدينة بارشاد الاهالي بجمع الاعاناة والتبرعات للمتضررين . وتم جمع (622) روبية وزعت على المتضررين .
(266)
-تم تاسيس وفتح اقسام وورش للنجارة والنسيج في سجن كركوك ، تم ذلك بهمة مامور السجن صبري افندي الذي قام بتشجيع السجناء بصنع الاثاث والمفروشات المتنوعة في داخل السجن ، وعرض المنتوجات المصنوعة للبيع باسعار مناسبة .
(267)
- تم افتتاح اول شارع في كركوك باسم (سراي جاده سى) . وكان على امتداد خاصة جاي ، وبعدها استبدل باسم (شارع غازي) وتم غرس الاشجار على جانبي الشارع ، وجلب له ماء لسقي الاشجار والحديقة الوسطية واستبدل الاسم بعد ذلك (بشارع الثورة) وهذه احدى عمليات تعريب المدينة من قبل الحكومة البائدة ، ونتمنى ان يرجع الاسم الاول هو الشارع (سراي جاده سى) .
(268)
- جرى احتفال كبير في المدرسة الشعبية لمكافحة الامية . بمناسبة انتهاء الفترة الدراسية ، وذلك في ليلة 22 / 23 من شهر حزيران . وافتتح بكلمة قيمة من قبل مدير المدرسة الاستاذ زين العابدين بك ، وبعد انتهاء الكلمة قام الاستاذ السيد محمد هادي افندي بامتحان الطلاب الاميين ،وبعد اجراء الامتحان قام احد الاشخاص من الحضور بالقاء كلمة ترحيبية في المناسبة وبعدها قام احد طلاب المدرسة بقراءة النشيد الوطني ، وفي الختام كرم المتصرف عمر نظمي بك الطلاب المتفوقين ، حيث كان عدد الطلاب (80) طالب وكانت الدراسة انذاك في المدارس الشعبية باللغة التركية (269) .
- ارسلت وزارة الداخلية السير ارنست دارسن الاختصاص البريطاني في شؤون الاراضي الى كركوك ، لدراسة امور التصرف في الاراضي الاميرية . وقام بالتنقل بين الاقضية ، ثم عاد الى بلاده ، وارسل تقريره الذي عملت الوزارات المتعاقبة على تحقيق جوانب منه .
(166.ص 76)
1349 هـ - 1930 م
-بلغ عدد السكان في كركوك (160.000) نسمة حسب احصاء النفوس العام ، وهو احصاء تقريبي تقديري مبني على معلومات جمعها موظفوا الالوية .
(128 .ص 12)
-تعيين تحسين العسكري لمنصب متصرف لواء كركوك ودامت فترته من 1930 -1931 .
-الغاء جميع الاتفاقيات والمعاهدات بين العراق وبريطانيا على اثر صدور بيان رسمي بالاعتراف باستقلال العراق ، وجلاء جميع القوات البريطانية وغيرها من الاراضي العراقية .
- وفاة الشاعر الكركوكلي عبدالله مظهر الصالحي ابن لطيف بك ولد عام 1298 هـ - 1881 م في كركوك ، وتوفي عام 1930 م .
(121 . ص110)
-شرع متصرف كركوك تحسين العسكري لاجراء الانتخابات (مجلس نيابي جديد) استناداً الى امر وزارة الداخلية الصادر في 20 تموز 1930 ، يتضمن الشروع في اجراء المراسيم اللازمة لهذه الانتخابات على ان تنتهي في عشرة ايلول واخذت قوات المعارضة تنكل لخوض هذه المهمة .
نشر السير هنري دويس المعتمد السامي البريطاني في العراق سابقاً ، مقالاً في جريدة (الديلي تلغراف) عن انتخابات عام 1930 يقول فيها (ان الساسة في العراق كلهم ضدنا ، ضد مايسمونه حلف البلاد ودار الاعتماد ولولا الاساليب الانتخابية الخاصة ، لما حصل مجلس رضي بالتصديق على المعاهدة العراقية البريطانية الاخيرة) .
تم انتخاب المرشحين عن كركوك وحضروا من نواب السليمانية واربيل والموصل في حفل افتتاح المجلس يوم اول تشرين الثاني عام 1930 ، ونواب كركوك هم 1- حبيب الطلباني 2- سليمان فتاح باشا 3- محمد علي قيردار 4- مصطفى افندي اليعقوبي .
(80 .ص 87)
- اعلنت مديرية صحة لواء كركوك في جريدة كركوك العدد 291 في 11 شباط الى اهالي كركوك بمنع استعمال وبيع علب الشاي التي تحمل علامة (طير عنقا) لاسباب صحية وهي مخشوشة وغير صالحة للاستعمال البشري .
(270)
- تاسيس المكتبة العصرية في كركوك من قبل السيد عباس حلمي سيد لطف الله وهي من المكتبات ذات النشاط الكبير ، وساهمت في نشر الحركة الثقافية في المدينة .
- صدور قانون التقاعد المدني رقم 12 .
- لأول مرة تم تاسيس مشروع ماء للشرب في كركوك من قبل متصرف كركوك تحسين العسكري بك،"وعائلة العسكري من العوائل التركمانية المشهورة في العراق" وبعدها تم الاهتمام والتوسيع في المشروع من قبل المتصرف اللاحق جميل الرواي في الفترة 1932-1936.
وارخه الشاعر الكركوكلى محمد صادق بقطعة شعرية تاريخية منها :
بو صويك جرياننه تحسين بك ايتدى التفات
بورى قونديرمق أيﭽين ياﭙديردى اول ترتيبات
صوﮔرة سعى ايتدى جميل رواى اونك اكمالنه
صويه دويديردى بو ﮔون كركوكى لطفيله او ذات
الف ابى ايكى صاى صادق ﭽيقار تاريخى
اشبو اب صاف ايله كركوك بو ﮔون بولدى حيات1349
282 ،ص76
1350 هـ - 1931 م
-ازداد عدد سكان المدينة في كركوك ، حيث اصبحت في هذا العام مركزاً لادارة شركة نفط العراق ، واستخدمت عمالا باعداد كبيرة من داخل المدينة وخارجها ، لذا استهوت المدينة كثيراً من الناس مما ادى ذلك الى ارتفاع القوة الشرائية فيها (اذ كان عدد سكان مدينة كركوك عام 1919 نحو 20 الف نسمه وفي عام 1927 اصبح العدد 35 الف نسمه ، حيث ازداد العدد في هذا العام حتى بلغ 135.172 الف نسمه) .
(178 .ص)
- تعيين عبدالحميد عبدالحميد لمنصب متصرف لواء كركوك ودام من 1931 حتى 1932 .
(257 ص23)
- تم توقيع الاتفاقية المعقودة بين الحكومة العراقية وبين شركة نفط العراق IPC وحصلت هذه الشركة على امتياز الذي يخولها القيام بمد خط انابيب النفط من كركوك الى البحر المتوسط ، وكان ممثلها السير جون كاد مان مدير الشركة .
(177. ص)
-بدات فرق هندسية طوبوغرافية تابعة لشركة نفط العراق بالقيام باعمال المسح التمهيدي ، لفتح طرق لمد خط انابيب النفط ، وشرعوا من اوائل الصيف الى اوائل الشتاء .
(177)
- صدور قانون (اللغات المحلية) رقم 74 لنسة 1931 اعطي بموجبه امتيازات لادارة كركوك حسب المادة الرابعة التي اجازت اجراء المحاكمات باللغة التركية في كركوك وكفري ، حيث ان المادة السادسة من القانون المذكور قد اجازت التدريس في المدارس الابتدائية باللغة التركية اذا كانت اكثرية الطلاب لغتهم البيتية التركية ، وهذا نصها في جميع المدارس الاولية والابتدائية في الاقضية المار ذكرها في هذا القانون حيث تكون لغة التعليم هي اللغة البيتية لاكثرية طلاب تلك المدارس سواءً كانت عربية ام تركية او كردية .
(181 ص 989)
-ظهور مرض الكوليرا في كركوك وادى الى هلاك الكثير من الاهالي.
(172.ص22)
- زار الملك فيصل الاول مدينة كركوك في السابع من حزيران فمكث فيها ثلاثة ايام . ثم قصد السليمانية ، وسبب الزيارة هو كثرة الشغب والحركات في الشمال ، فاراد صاحب الجلالة ان يتصل بافراد الشعب بنفسه ليقف على الخبر اليقين .
(180 .ص138)
-وفاة الشاعر الكركوكلي مكي لبيب في كركوك حيث ولد في كركوك عام 1895 م وهذا التاريخ خمنه الاستاذ الباحث المحامي عطا ترزي باشى في كتابه شعراء كركوك ، المجلد الخامس صفحة 30 وهو ابن الحاج معروف الجلبي من اشراف محلة شاطرلو ، اكمل دراسته الرشدية في لواء المنتفك في مركز الناصرية ويعادل الدراسة المتوسطة اليوم . وتم تعيينه في كركوك بوظيفة محاسب . توفي بتاريخ 16 كانون الثاني 1931 م حيث نشرت خبر وفاته في جريدة كركوك بتاريخ 18/12/1931 . ودفن في مقبرة المصلى بمراسيم محتشمة ولائقة بسمعته الاجتماعية والادبية في مدينة كركوك .
(33.ص31)
وكان ينشر حصيلة شعره وادبه ومقالاته في جرائد ومجلات كركوك ، منها جريدة (الحوادث) ومجلة (معارف) . حيث نشر في 11 تموز 133 رومي (اشعار اطفال) (جوجوق شعرى) . وهذه تعتبر بداية نشر اشعار لادب الاطفال في ادب التركماني في العراق .
(133 ص32)
-تاسيس المكتبة المركزية العامة في كركوك ، بلغ مجموع الكتب الموجودة فيها باللغة العربية (14) الف كتاباً وعدد الكتب باللغات الاجنبية (1350) كتاباً وعدد الجرائد (900) جريدة . لم تقتصر المكتبة اعمالها على اعارة الكتب بل شملت ايضاً في عرض افلام سينمائية ثلاثة مرات في الاسبوع .
(182 .ص129)
- تم الاتفاق على تعديل اتفاقية امتياز النفط لعام 1925 بين شركة نفط العراق والحكومة العراقية ، وقد احتوت الشروط التالية .
1- حصر امتياز شركة نفط العراقية بالاراضي الواقعة في ولايتي بغداد والموصل (العثمانيين) بين ضفة دجلة الشرقية والحدود العراقية – الايرانية .
2- جعلت مدة الامتياز (75)سنة تعود في نهايتها جميع حقوق الملكية التي للشركة الى الحكومة العراقية مجاناً .
3- تعهدت الشركة ببناء مجموعة خطوط انابيب للنفط الى شواطىء البحر المتوسط وقد تم بناء هذه الخطوط من كركوك الى حيفا مع شعبه الى طرابلس الشام .
4- تدفع الشركة بعد ابتداء تصدير النفط بصورة منتظمة مبلغ (4 شلن) ذهب عن كل طن يستخرج من النفط الخام ، وتتعهد الشركة بان لاتجعل انتاجها دون المليونيين طن في السنة .
الشركة ان تدفع للحكومة العراقية الى ان يبدء تصدير النفط بانتظام مبلغ (400) الف ليرة انكليزية ذهباً سنوياً ، ويبقى نصف هذا المبلغ سلفاً بلا فائدة تستردها الشركة من حصة الحكومة بعد استخراج النفط واما المائتين الف الثانية ، فاعتبرت ايجاراً مقطوعاً لاتستردها الشركة .
6-تعهدت الشركة بان تقدم النفط لسد حاجات العراق المحلية باسعار مخفضة بمقدار الثلث عن الاسعار العالمية .
(135. ص105-183-ص9)
1351 هـ -1932 م
-اوصى العلامة الشيخ رضا الواعظ رئيس علماء كركوك بالرد على معتقدات القاديائية الهدامة . لان احد معتقدي وهو الملا احمد الفرقاني قد اجهر في دفاعه عن هذه الفرقة ، فاصر القاضي كركوك انذاك السيد ابراهيم النقيب بجمع العلماء كي يقر لهم الملا احمد الفرقاني امامهم بكفر (احمد القادياني) اذ وضعت الفتوى بيده .

لكنه بعد ذلك عاد وكتب صحيفة في موضوع القادياني ، وعلق بباب جامع (الفرهاد زاده) فلما علم الناس بذلك كادوا ان يقتلوه ضرباً لولا تدخل الشرطة . فاخرجتهم الحكومة باشارة من القاضي الى خارج مدينة كركوك فاقام في قرية فرقان بكركوك .
(184)
-اصدار العملة العراقية بدلا من العملة الهندية (الروبية) فوضع قانون العملة العراقية ، وسكت العملة بقطعها الفضية والنيكلية والنحاسية وطبعت الاوراق النقدية ، ووضعت موضع التداول في اول نيسان 1932 م . فتلاشت العملة الهندية من الاسواق بالتدريج وحل محلها الدينار العراقي على مختلف فئاته الورقية والمعدنية . وترتكزهذه العملة على وجه الاجمال على الباون الانكليزي . وهي اول عملة وطنية تسك للعراق .
(180 .ص183)
-زار كركوك لجنة الخبراء في التعليم (لجنة مونرو) يراسها بول مونرو رئيس المعهد الاممي في كلية المعلمين في جامعة كولومبيا .

فتجولت في جميع مدارسها وتعرفوا على شؤون التربية والتعليم فيها وبعد انهاء التجول في جميع انحاء العراق وضعوا تقريراً الذي تضمنه اهم الاتجاهات التي اقترحتها اللجنة لتطوير التعليم في العراق ، ولكن لم يعمل به .
(162 .ص 303)
- زارت كركوك لجنة من عصبة الامم المكونة من (5) اعضاء احد الاعضاء الماني والثاني بولوني والثالث امريكي والرابع بريطاني والخامس سويدي وكان الغرض من الزيارة دراسة مسالة المتاجرة بالنساء والاطفال ، وبعد التحقيق والبحث علمت بسلامة العراق من هذه التجارة . وكان في شهر شباط .
(180 .ص184)
- دخول العراق عضواً في عصبة الامم في 3 تشرين الاول وحقق العراق استقلاله وانتهى عهد الانتداب البريطاني ، واعلن العراق رسمياً دولة مستقلة .
- شروع المهندسون والفنيون في شركة نفط العراق والتي كان مركزها كركوك في تنفيذ االطرق النفطية ونصبوا المعابر الهوائية والاعتيادية فوق دجلة والفرات . وتم تنفيذ طرق من (ك 1) الى كركوك وبيجي ماراً بناحية الرياض – فتحة –بيجي – تكريت – ك 2 –ك 3 –حقلانية – حديثة ومنها الى H1 –H2 –H3 والى سوريا . (177)
- تعيين جميل باشا الراوي بمنصب متصرف لواء كركوك . دام من 1932 الى 1936 .
(78.ص23)
- تاسيس روضة للاطفال من قبل وزارة المعارف في كركوك ، وتم تامين المستلزمات للروضة .وقد تركزت فعاليات رياض الاطفال في جميع مراحلها تقريبا على الرعاية الصحية والتغذية والاهتمام بالالعاب الرياضية ، وتنمية الذوق الموسيقي بالاناشيد .
(162 .ص 298)
- قامت بلدية كركوك بالتعاون مع ادارات بعض المدارس وطلابها بالشروع في تشجير المدينة ، وتم غرس بعض اشجار الزينة مثل يوكاليتوس والصفصاف في الشوارع والابنية التابعة لها ، كما حذى الكثيرون من اصحاب البيوت والحدائق الخاصة .
(135.ص71)
- نسبة عدد الطلاب في نفوس لواء كركوك في سنة 1932 الى 1933 كما يلي :
عدد النفوس 160 الف نسمة وعدد الطلاب 1942 ونسبة عدد الطلاب الى النفوس 12.1 بالف (علماً بان عدد النفوس المذكور هنا مبني على احصاء سنة 1930 مع ان عدد الطلاب هو لسنة 1932 -1933) .
(128 .ص572)
- تاسيس فرع جمعية الهلال الاحمر في كركوك ، وشجعت الجمعية الفتيات في الانخراط في سلك التمريض ، ونظمت محاضرات مختلفة في مركزها ، لخدمة مبادئ الجمعية وتدريبهم على الاسعافات الاولية.

- تاسيس وبناء بناية مديرية اوقاف كركوك ، بطراز حديث وذات حديقة واسعة ، يتوسطها حوض وفي داخلها نافورة ماء جميلة رائعة المنظر مدهشة للناظرين وارخها الشاعر الكركوكى محمد صادق بقصيدة تاريخية طويلة والبيت الاخير منها :
ﮔـورونجه صادقانه سويلدم جوهرلى تاريخك
شو اوقاف خانه يى ياﭙـدى حزين ريد قادر1351
282، ص69
1352 هـ - 1933 م
- وفاة الملك فيصل الاول في (برن) عاصمة سويسرا ليلة 7-8 ايلول ، وبعد وفاته افتقر البلد الى شخصية تحتل مركزاً قيادياً .
- اقامة مديرية اوقاف مدينة كركوك في 12 ربيع الاول حفلة دينية وتابينية بمناسبة وفاة الملك فيصل الاول حيث القيت الكلمات والقصائد التابينية ، والقى الشاعر الكركولي هجري ده ده قصائد بالتركية بالمناسبة . (121)
- تتويج الامير غازي بن فيصل الاول ولي العهد ملكاً على العراق بعد ايدائه اليمين الدستوري في قصر الحريم في بغداد صباح 18 ايلول .
- وفاة الشيخ محمد علي بن الشيخ علي الطلباني في كركوك حيث ولد في مدينة كركوك سنة 1273 هـ -1856 م وبعد وفاة والده تولى مقام الارشاد الديني في (بيوك تكية) ودفن قرب والده في بيوك تكية .
"1123 ص 283 "
- تاسيس فرع جمعية الهداية الاسلامية في كركوك . يوم 1 حزيران’154" .
-تاسيس مكتبة الترقي في كركوك ,من قبل السيد محمد امين العصري.وله مساهمة كبيرة في نشر الحركة الثقافيةالحديثة . وتميزت هده المكتبة باحتوائها على كتب نفيسة من المطبوعات القديمة الباحثة في مجال التاريخ والادب واللغة ...الخ .
1353هـ - 1934 م
-مد خطي لانابيب النفط ,قطر كل منها 12 عقدة يضخ فيها مقدار مليوني طن سنويا. وكان احد الخطين وطوله 530 ميل يمتد من كركوك الى طرابلس والثاني بطول 620 ميل يمتد الى حيفا في فلسطين .حيث توقف العمل في هذا الخط بسبب قيام الحرب الفلسطينية عام 1948 والى الان وسوف يبقى الى ان يأذن الله بانقاذ فلسطين من الاحتلال الصهيوني القذر .
-انتهاء من انشاء الخط الشمالي لانابيب النفط بقطر 12 عقدة ,الممتد من كركوك الى بانياس في تموز 1934 وبلغ طوله 531 ميلا وينقل هذا الخط مليوني طن من النفط الخام سنويا ,وتدفق النفط لاول مرة الى ميناء بانياس في 14 تموز .
"186"
- تدفق النفط لاول مرة الى الميناء فى حيفا, بتاريخ 14 تشرين الاول أي بعد سبع سنوات من العثور على النفط فى كركوك .
"186"
- تم انشاء الخط الجنوبي فى تشرين الاول من سنة 1934 وبلغ طوله 617ميلا ويستطيع كل من الخطين نقل مليونين طن من النفط الخام سنويا أي 42500 برميل في اليوم الواحد .
"186"
- وفاة الشاعر رشيد رشدي وهو ابن ترزي خليفة احمد بن ترزي محمد .ولد فى كركوك عام 1311 هـ-1893 م فى محلة المصلى . اكمل دراسته على الطريقة القديمة على يد اساتذة وعلماء المدارس الدينية فى كركوك .وله ديوان شعر مخطوط ولكن لم يكمل ببسب وفاته .
"161.ص 19"
وفاة قارئ المقام العراقى والقوريات الكركوكلى كبابجى محمد احمد احد المتميزين في قراءة المقام المطري .
- تصدير اول شحنة من النفط العراقى من كركوك الى الاسواق العالمية فى اواخر عام 1934 م.بعد ان تم انجاز خطي لانابيب النفط في كركوك الى حيفا عبر شرقي الاردن وفلسطين .والاخر الى طرابلس على سوريا.وكان لهذا الخط الاثر الكبير فى زيادة انتاج العراق ,ولكن لم يستفاد اهالى كركوك من هذه الشحنة .وقبل انشاء هذين الخطين لم يزد انتاج العراق خلال الفترة الواقعة "1927-1934 م"عن 120 طن سنويا في حين قفزالانتاج والتسويق في سنة 1935 وبعد انشاء الخطين الى 3660مليون طن .
-تاسيس مدرسة امام قاسم الابتدائية كركوك.
-اجراء عملية تسجيل النفوس .حيث بلغ عدد سكان كركوك انذاك 166907 نسمة وهذا احصاء تقريبى منقول عن مديرية الصحة العام مجموعة احصاءات
حياتية للعراق لسنة 1953 ص 7005 لمجموع الالوية فى المساكن ولا يشمل البدو .
وهذه العملية تشمل حقيقة كما اعتقد .اذ جرى دعوة الناس الى الحضور امام اللجنة المنعقدة فى ديوان المتصرفية . حيث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 7:27 pm

حيث ذهب الاطفال بصحبة اوليائهم
فقدرت الجنة عمر كل شخص .
-اجراء انتخابات النواب في كركوك ,دون اسماء الذين يحق لهم الانتخابات من الوجهاء القانونية ,فكان معظمهم من موظفي الحكومة .وكذالك ممن كان مواليا للسلطة او مؤيدا لسياستها .اما الاساليب التى اتبعت فى الانتخابات هى نفس تلك الاساليب التى اتبعت فى السابق . وانتخب من كركوك : خليل زكي باشا, محمد علي قيردار ,حبيب الطلباني ,نوفل,فانتخب محله سليمان فتاح .
" 185 ص40 "
-بلغ مقدار النفط الخام الذي اصدرته شركة النفط العراقية خلال هذ السنة 1934 (933537)طن .
"154 ص767 "
- جرى تعيين الشيخ حبيب الطلباني لمنصب رئيس بلدية كركوك . ولد في كركوك عام 1887 م وتلقى علومه الدينية من اكابر العلماء منهم والده الشيخ عبدالحميد المدرس في جامع بلاق" في كركوك وحصل على اجازة فى علم الدين النقلية والعقلية .
وفي عهد الحكم الوطني عين مديرا لناحية قره حسن ثم انتخب عضوا في المجلس التاسيسي العراقي .ولما تشكل المجلس النيابي في العراق انتخب عضوا فيه وبعدها عين قاضيا للواء كركوك ,وبعدها انتخب نائبا عن كركوك . "78 ص 239 " .
- قصد الملك غازي كركوك في مساء يوم 28 تشرين الاول لمشاهدة حفلات استعراض الجيش العراقي .وعاد الى بغداد بعد يومين .
"185 ص 35
- تشكيل شعبة في كركوك برئاسة مهندس عن الحكومة في محطة الضخ الاول "ك 1 "ومهمتها هو ان تنوب عن الحكومة في مراقبة واحصاء كميات النفط التى تصدرها شركة نفط العراق من خلال خط الانابيب الى خارج العراق ,وذلك لصيانة حقوق الحكومة وتعين حصتها من الضريبة على النفط المصدر .وقدرها "4" شلنات من الذهب للطن الواحد .حسب شروط الاختيار الممنوح الى الشركة .
"78 ص52 " .
1354 هـ -1935 م
- تم افتتاح خط انابيب النفط بين كركوك وساحل البحر المتوسط و(حيفا) في يوم 14 كانون الثاني. وبالمناسبة اقيم احتفال كبير في محطة ضخ ك / 1 في كركوك. وقد حضر الملك غازي مع بعض وزرائه حفل الافتتاح , كما حضر بعض الشخصيات العالمية المعروفة منها وزير الخارجية البريطاني سيرجو سيمون والمندوب السامى السوري , وممثلوا الشركات الاجنبية ... وبعض الشخصيات التى جائها خصيصا من اوربا لمشاهدة هذا الاحتفال. ومن مدينة كركوك حضر متصرف كركوك السيد جميل باشا ومدراء الدوائر كافة.
وخطب فيها كل من السيد السيرجون كادمن مدير الشركة النفطية والملك غازي , خطابا حول الموضوع , وقد طلب الملك في خطابه ان لاتهضم حقوق العمال العراقيين في اعمال هذه الشركة .
"187".
- هطول امطار غزيرة في كركوك. وفاض نهر خاصة صو في اواخر شباط .
- تأسيس مدرستين ابتدائيتين في كركوك للسنة الدراسية 1935 – 1936 بأسم مدرسة تسعين في قرية تسعين (اليوم محلة تسعين) ومدرسة في امام قاسم .
"154"
- تعيين اول مدير للمعارف في كركوك وكذلك عين لكل مدير معاون وكان المدير مسؤولا عن ادارة مدارس لوائه , والنهوض بها الى المستوى العلمى المنشود.
- خصص لمستشفى كركوك مبلغا قدره 5000 دينار للمصلحة العمومية في الميزانية مشروع الثلاث سنوات في عام 1935 – 1938.
"188.ص2".
- هبوب رياح عاصفة قوية في كركوك وادت الى اضرار بليغة وكانت سرعتها 75 ميل في ساعة يوم السبت 30 اذار.
"185.ص107".
- بلغ عدد سكان لواء كركوك 180000 نسمة منها 22000 نسمة يمثلون السياح والاجانب القاطنون في اللواء (الاجانب العاملون في شركة النفط) وكثافة السكان بالنسبة لها لكل كيلو متر يساوى 11,8 نسمة ."128ص15".
- صدور العدد الاول من جريدة (ايلرى) في كركوك بتاريخ 2 اذار باللغة التركية وجاء في ترويستها انها جريدة ادبية ثقافية , تصدر مرتين في الاسبوع , وصاحب الامتياز بكر صدقى محى الدين , ورئيس تحريرها السيد عبدالقادر الخلوصى الكفرلى , ومديرها المسؤول رشاد عارف المحامى وبعد صدور العدد 17 حجبت عن الصدور .
"271ص133".
- بلغ مقدار النفط الخام الذى اصدرته شركة النفط العراقية في هذه السنة "1935" (1975156) طن. "154"
- زار الملك غازي كركوك عائدا من لواء سليمانية , واستقبله كل من متصرف كركوك والقائد العسكري للمنطقة بكر صدقى باشا ورؤوساء العلماء واشراف المدينة . بالمناسبة تم اطلاق 21 قذيفة مدفع. وكما اقيم مساء نفس اليوم حفلة شاي له في النادى العسكرى . وقد القى الشاعر الكركوكلى هجرى ده ده قصيدة باللغة التركمانية , ومكث الملك تلك الليلة في بيت المتصرف وفي اليوم الثانى غادر الملك كركوك متوجها الى بغداد , كان يوم السبت المصادف 16 حزيران
"189".
- جرى انتخاب النواب في كركوك يوم 4 اب . وبدأت الدورة السادسة لمجلس الامة في 18 اب . ومن اعيان ونواب كركوك انذاك : هم خليل زكى , داود الداودى , داود الجاف , سليمان فتاح , على رضا العسكرى , فائق الطلبانى .
"154ص143".
- تأسيس "صندوق التوفير" في دائرة البريد واصبحت بأدارة مديرية برق البريد حيث قامت بقبول الودائع التى لا تقل عن خمسين فلسا ولا تزيد على مئة دينار لكل شخص , وتمنح ارباحا سنويا لمعدل لا يزيد عن 3% . وتقوم هذه المؤسسة بقرض اموالها الى خزينة الدولة فقط حفاظا على اموال المودعين.
"135ص139
1355هـ - 1936 م
- خسوف القمر خسوفا كليا , ليلة الخميس 14شوال المكرم , الموافق 9 كانون الثانى , ومدة الخسوف ثلاث ساعات و30 دقيقة.
"154 ص 23 " .
- خسوف القمر خسوفا جزئيا مساء السبت 14 ربيع الثاني الموافق 4 تموز. مدة الخسوف الجزئى ساعتان و31 دقيقة .
"154 ص 23"
- كسوف الشمس كسوفا جزئيا جدا يوم الجمعة 29 ربيع الاول الموافق 19 حزيران .
"154 ص 23".
- افتتاح المصرف الزراعى في كركوك , وانحصر اعمال المصرف ونشاطه في تسليف الفلاحين والجمعيات التعاونية ومربي الاسماك والدواجن لقاء فوائد قانونية قدرها 5 % وكان يوم 2 حزيران .
"154ص1086".
- حدوث انقلاب بكر صدقى واسقاط وزارة ياسين الهاشمى , ومقتل جعفر العسكرى وزير الدفاع يوم 29 تشرين الاول.
- وفاة السيد رفيق الحاج امين خادم السجادة النبوية احد علماء كركوك , ولد في قضاء كوى سنجق عام 1866. وتلقى علومه الدينية على ايدى كبار العلماء انذاك , منهم العالم السيد على حكمت الذى كان قاضيا لمدينة كركوك في العهد العثمانى , بعد ان اتم تحصيله الديني اصبح في مطافئ العلماء الكرام , عين عضوا اضافيا فى محكمة كركوك , وبقى في هذا المنصب حتى احتلال كركوك من قبل الجيش البريطانى خلال الحرب العالمية الاولى.
وبعدها تشكلت الحكومة العراقية , انتخب نائبا عن لواء كركوك في الدورة النيابية الاولى , كان شديد الولع بالشعر وكان ينظم المقطوعات والقصائد باللغة العربية والتركية والكردية والفارسية اما منصبه الدينى فهو المحافظة على سجداة النبوية الشريفة تحت عنوان خادم السجادة .
"8ص281".
- وفاة الحاج نعمان بن خليفة رضوان فى كركوك وهو من اساتذة قراءة المقام العراقى في كركوك , اخذ المطرب على مردان ليلانى منه قراءة المقام العراقى , وهو من سكنة محلة المصلى . وكان قائما على رأس فرقة من قراء المنقبة النبوية الشريفة في كركوك .
"168ص3 – 174 ص33".
- تعيين حسام الدين جمعة , لمنصب متصرف لواء كركوك ودام من 1936 الى 1938 . ولد سنة 1898 م وانخرط في السلك العسكرى , وكان ضابط مدفعية في الجيش التركى , ثم التحق بالجيش السورى بصفة ضابط مدفعية ايضا , وعاد الى العراق فعين معاون مدير الشرطة عام 1921 ثم رفع الى مدير الشرطة . وفى 1932 اصبح مدير السجون العامة ثم نقل متصرفا للواء كركوك .
"154ص877".
- تم تنفيذ مشروع الحويجة الاروائية حيث تم تنفيذ جميع الاعمال بين سنة 1936 – 1951 الاعمال الخاصة بحفر الجداول الرئيسية وفروعه , كما تم انشاء ناظم وفروعه وحفر المبازل (المصارف) اللازمة لبزل هذا القسم من اراضى المشروع .
فقد اكمن بواسطة هذا المشروع احياء مساحة كبيرة من الاراضى الزراعية الخصبة الواقعة على الضفة اليسرى لنهر الزاب الصغير والمحيطة بمجرى كل من جدولى (العباسى و الفيل) القديمين المندرسين , وتبلغ مساحة اراضى هذا المشروع 237,600 مشارة . "183ص120".(والهدف الرئيسى من هذا المشروع وهو تعريب المنطقة والتى دعى نورى سعيد لتغير معالم المدينة وتم نقل سكان عشائر الجبور من مدينة الموصل الى مناطق المشروع لتعريب المنطقة وهذه اول سياسة تعريب في كركوك).
- بلغ مجموع مساحة الاراضى المملوكة في كركوك (ويراد بالاراضى المملوكة الاراضى التى لصاحبها حق التصرف المطلق وله ايضا حق بيعها"882,581" كم2). ويبلغ مساحة الاراضى المفوضة بالطابو لصاحب الارض المفوضة بالطابو نفس الحقوق والامتيازات التى لصاحب الارض المملوكة فيما يتعلق بالتصرف بها ماعدا حق رقبتها انه ليس له بل للدولة 689,573 كم2. ومجموع المساحة التى تم تسويتها 882,581 كم2 ونسبة المفوضة بالطابو الى المجموع 78,130% كم2.
"128ص128"
وبلغت مساحة الاراضى الممنوحة باللزمة التى تم تسويتها 49625 كم2 , ومجموع مساحة الاراضى التى تم تسويتها 882581 كم2 ونسبة الاراضى الممنوحة باللزمة الى المجموع 5,62% كم2 . "نفس المصدر السابق ص130". وبلغ مساحة الاراضى الاميرية الصرفة التى تم تسويتها 82,177كم2. ومجموع المساحة التى تم تسويتها من الاراضى 882,581 كم2. ونسبة الاراضى الامرية الصرفة الى المجموع 9,31% كم2 .
وبلغ مساحة الاراضى المتروكة التى تم تسويتها 15,636 كم2 . ومجموع الاراضى التى تم تسويتها 882,581كم2 , ونسبة الاراضى المتروكة الى المجموع 1,77 كم2 "نفس المصدر ص 137" .
وبلغ مساحة الاراضى الموقوفة التى تم تسويتها 45,571 كم2 . ومجموع مساحة الاراضى التى تم تسويتها 882,581 كم2 . ونسبة الاراضى الموقوفة الى مجموع مساحة الاراضى 5,16%كم2 ."142 نفس المصدر".
وبلغ عدد المقاطعات التى تم مسحها وتسويت حقوقها 51 مقاطعة , وبلغ عدد القطع 3995 وبلغ المساحة بالكيلومترات المربعة 882,581 . وهذه كلها لغاية 29 شباط عام 1936 . "143 من نفس المصدر .
1356هـ - 1937م
- تأسيس مستشفى بيطري بكركوك في محلة امام قاسم .
- كان الانتاج في هذه السنة 1937 من حقل كركوك 4 ملاين طن من نفط الخام , وهو اقصى طاقة للخطين من قطر 12 عقدة (الممتد من كركوك الى طرابلس وحيفا).
"186".
- اجراء الانتخابات النيابية يوم 20 شباط الدورة الانتخابية السابعة ,وانتخب من كركوك النواب : يوسف ابراهيم يوسف , محمد يرضى ,الشيخ الشيخ قادر الطالبنى , عاصى العلى , احمد اغا , حسين اغا النفطجى وحل المجلس في 26 اب 1937 .
"175ص307".
- ارتفاع مستوى المعيشة في كركوك لزيادة قيمة الواردات النفطية وكميتها مما ادى الى ارتفاع الاجور اليومية للعمال (الغير الماهرين). من 30 فلس الى 50 فلس .
- وفاة امير اللواء خليل زكي بن ابراهيم جمعة في كركوك , ولد في مدينة كركوك عام 1886 م من ابوين كركوكيين , واكمل دراسته الابتدائية فيها والرشدية العسكرية في بغداد , ثم دخل المدرسة الحربية في استانبول سنة 1903 م . وتخرج برتبة ملازم ثانى سنة 1906 , واصبح رئيسا خيالا. واشترك في حرب القفقاس في الجبهة الروسية , وتم ترقيته بصفة اركان حرب في احد الفيالق العثمانية وقدم الى الاركان العامة للجيش العثمانى , وكان يتقن اللغات العربية والكردية والانكليزية والفرنسية اضافة الى لغة الام التركية , شارك في وضع اللبنات الاولى لقاعدة الجيش العراقى الحديث عند تأسيسه , اشتغل منصب معاون وكيل القائد العام للقوات المسلحة العراقية في اواخر عام 1926 . وعين قائد للمناطق الشمالية والشرقية في العراق احيل على التقاعد في تموز سنة 1934 . بناء على طلبه , وانتخب نابا عن مدينة كركوك في كانون الاول سنة 1934 توفى في اب 1935.
"190ص302".
- تم الغاء الدراسة باللغة التركية في كركوك ومن جميع المناطق التركمانية في العراق , لذا مسخت معالم الثقافة التركمانية في العراق , وبهذا حرم التركمان من ابسط حقوقهم الشرعية .
1357هـ - 1938م
- تعيين احمد الراوى لمنصب متصرف لواء كركوك. ودام من 1938 – 1939 .
"257ص23".
- تعيين الاستاذ الاديب المربي الشاعر الكركولى عزيز سامى مديرا للمعارف في كركوك.
- زيارة وزير الداخلية العراقى مصطفى العمرى وبصحبة المفتش العام ومدير الشرطة العام , واستقبل في كركوك استقبالا حافلا , ونزل امام مركز شرطة اللواء , ورحب بالاهالى ترحيبا كبيرا , واخذ قسطا من راحة في غرفة المتصرف , وبعدها غادر كركوك متوجها الى السليمانية للسياحة في شمال , يوم الاثنين 4 تشرين الاول.
"191"
1358هـ - 1939م
- تم افتتاح شارع الملك غازى (الثورة حاليا) والملك فيصل الثانى (الجمهورية حاليا) من قبل مديرية بلدية كركوك , حيث بدأ العمل فيها سنة 1938 م , ويبلغ طول كل منهما 4 كم. وعرض الشارع الاول 40 م , يبدأ من محطة سكة الحديدية (ساحة المحطة) ساحة نقليات بغداد حاليا وينتهى في ميدان تكية الشيخ باقى (جانب بناية السوق المركزى الحالى) كان اوسع شارع في مدينة كركوك. وعرض الثانى 30م , يبدأ من محطة سكة الحديدية غرب شارع الملك غازى (الثورة) ويخترق محلة صارى كهية – ساحة احمد اغا – قورية – شاطورلو – بكلر – حتى يلتقى بميدان ساحة تكية الشيخ باقى .وقد عبدت وانيرت الشارعين وغرست فيها اشجار اليوكالبتوس والدفلة واوصلت اليها المياه بطريقة فنية .وبلطت تبليطا ممتازا .
" 78 ص 99 "
- وفاة ياسين باغوان الذى يعد من اساتذة المقام العراقى . واخذ من المطرب على مردان ليلانى المقام الشعبى المسمى (كورده خويراتى ) منه وسجله فى الثلاثينات على الاسطوانات .
186ص 73
- مصرع جلالة الملك غازي الاول باصطدام سيارته التى كان يقودها بنفسه بعمود تلغراف بالقرب من قصره . وكان ذلك في ليلة 4 نيسان . واعلان الاحكام العرفية . وقد اضطربت كركوك لهذه الفاجعة وراجت اشاعات كثيرة تقول ان الانكليز هم الذين قتلوا الملك قتلا. لانه كان يفضح وسائلهم ويحبط مؤامراتهم فغلقت الاسواق , وعم الحزن والاضطراب سائر الطبقات .
- اجراء حملة انتخابات للنواب في كركوك (الدورة الانتخابية التاسعة) وانتخب السادة : داره بك , محمد الحاج نعمان , فائق الطالبنى , جميل قيردار , امين رشيد هماوند , داود الجاف . كان يوم 12 حزيران .
"175ص311".
- اعلان حالة الطوارئ في جميع انحاء العراق , ومنح صلاحيات واسعة لوزير الداخلية . يوم 12 ايلول .
- اعلان الحرب العالمية الثانية , بعد فشل المفاوضات التى كانت جارية بين الدول الاوربية , اعلنت بريطانيا الحرب على المانيا في يوم 3 ايلول من عام 1939 وكذلك اعلنت فرنسا الحرب على المانيا ايضا فاضطربت الاسواق العراقية , وساد الفوضى في كل مكان , واصدرت جملة من المراسيم لتنظيم الحياة الاقتصادية , والقضاء على سبل الاحتكار والاستغلال , منها اصدار قانون يقضى بتشكيل (مجلس التموين المركزي) لمراقبة قانون التنظيم الحياة الاقتصادية.
- اعلن مجلس الوزراء باعتلاء سمو الامير ولى العهد فيصل عرش العراق , باسم الملك فيصل الثانى , وفقا لمنطوق المادة 20 من القانون الاساسي. كما اعلن المجلس الامير عبد الاله وصيا على الملك, بالنظر الى عدم بلوغه سن الرشد القانوني يوم 6 نيسان .
- حدوث الغلاء في كركوك, بسبب ارتفاع اسعار المواد الغذائية خلال سنوات الحرب العالمية الثانية عما كانت عليه قبل بداية الحرب فقد ارتفعت فعلا اسعار المنسوجات القطنية البيضاء من 600 فلس لكل اربعين ياردة في شهر اب من عام 1939 الى 9350 دينار خلال نفس الشهر من عام 1943 .
"162ص71".
- زار كركوك الملك فيصل الثاني , وهذه اول زيارة رسمية الى كركوك وجرى له استقبال واسع وكبير, والمودة التي اظهرها اهل المدينة جاء ذلك في جريدة (العراق) بتأريخ 29 آب ما يلي:
(بين جوانح ابناء كركوك نفوس كاظمة بوطنية صادقة حملتهم على التعلق بعرش البلاد المفدى والتفاني في سبيل الجالس عليه وبين ضلوعهم قلوب تفيض بحمية اسلامية وتابى ارواحهم الولاء الى بيت الهاشمى الرفيع في سر والعلانية) وبلغت القرابين التى نحرت تحت اقدام سموه ما يقارب (200ذبيحة).
"278ص153"
- اقيم حفل شاي من قبل مديرية بلدية كركوك في حديقة المجدية (ملت بغجاسى) حديقة فندق كركوك حاليا , بمناسبة توديع متصرف كركوك عبدالحميد عبدالحميد بسبب نقله الى لواء المنتفك , القى مدير البلدية كلمة بالمناسبة , وودع المتصرف الحاضرين فردا فردا. وانتهى الحفل بفرح وسرور , مساء يوم الاحد 24 ايلول . (جريدة كركوك) .
- تعيين الدكتور فائق شاكر (رئيس صحة لواء الموصل سابقا) متصرفا بلواء كركوك , وجرى له استقبالا كبيرا من قبل حكام واشراف المدينة وعلمائها يوم 28 ايلول .
(نفس المصدر السابق)
- تأسيس وبناء جامع الفيصلية نسبة الى اسم ملك فيصل وذلك في راس سوق القورية وعلى يسار الشارع المؤدي الى المحطة قطار القديمة "شارع الجمهورية " حالياً . حيث اقيم هذا الجامع على انقاض الجامع الذي هدم بسبب توسيع وفتح شارع الاوقاف الحالي ، حيث تاثر الاهالي بهدم الجامع ، فقرؤا بناء وتأسيس جامع جديد على غرار الجامع القديم حيث تم بناء الجامع يتعاون الاهالي مع مديرية الاوقاف والبلدية وارخه الشاعر الكركوكلى محمد صادق بقصيدة شعرية تاريخية حيث فالبيت الاخير منه :
جوهر تاريخنى بر مخبر صادق ديدي
شويله مسجد ادمى اك ووغرو يوله جلب ايدر.
وفي بداية السبعينات تم هدم الجامع وماحولها لبناء عمارة ابى حنيفة الحالية ووعدوا بناء جامع في الطابق الثاني من العمارة ، ولكن مع الاسف الشديد لم يفوا بوعدهم لحد الان .
282،ص70
1359هـ - 1940م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 7:28 pm

- وفاة الاديب والصحفى والشاعر السيد احمد مدنى قدسى زاده افندى في كركوك. ولد في كركوك في محلة المصلى سنة 1890م , ووالده الشاعر عبدالله قدسى افندى ووالدته بنت الحاج مصطفى قيردار صاحب جامع ومدرسة (قيردار) الواقعة في السوق الكبير , اكمل دراسته الابتدائية في المدارس المحلية وعند علماء المساجد والجوامع وخاصة عند والده , واكمل دراسته المتوسطة والاعدادية في مدارس نظامية حكومية وتخرج من المدرسة الرشدية. تقلد عدة وظائف في كركوك , منها كاتب تحريرات , ورئيس الملاحظين في دائرة النفوس. وفي عام 1330 رومى / 1332 هـ اصبح من هيئة ادارة مدرسة "السلطانى مكتبى" وفى سنة 1919 اصبح مدرسا للتاريخ والجغرافية في مدرسة علمية في كركوك , وشاعرنا من الرواد في حركة الصحافة في كركوك , وله مكانة مرموقة وعالية في تاريخ المحافظة. حيث اصدر في سنة 1911 بالاشتراك مع شقيقه محمد زكى افندى جريدة (حوادث) وبعدها اسس مطبعة باسم (حوادث) وله مؤلفات كثيرة حصيلة ادبه وشعره وبحوثه في جرائد ومجلات التى قام بتأسيسها حوادث ومعارف وكوكب معارف وكذلك نشر في جريدة (تجدد) ونشر بعض مقالاته في جرائد بغداد , ومن مؤلفاته : 1- مقالات مدنية باللغة التركية (مطبوع) . 2- وطن ايجون فرياد (غير مطبوع). 3- مقلات مدنية – طبع فى بغداد عام 1330 هـ . وتوفي في كركوك ما يقارب عن عمر 48 سنة , يوم الخميس المصادف 24 تشرين اول عام 1940 م , ودفن في مقبرة المصلى في كركوك .
" 127ص9".


- تطوير وترتيب الحديقة العامة المعروفة عند اهالى بـ(ملت بغجاسى) من قبل بلدية كركوك وسمتها بحديقة (الملك غازى) واصبحت منتزها للعوائل والاطفال , وزودت بوسائل لتسلية الصغار. تبلغ مساحة هذه الحديقة نحو (20 الف م2) . وبعدها انشأ فيها بناية نادى الموظفين , وبناية فندق كركوك والذى اتخذ ديوان المحافظة. وبعد فترة اقيم فيها مسبح خاص للفندق في السبعينات , وفي السنوات الاخيرة انشأت فيها بناية فندق التاميم السياحى .
"78ص99"


- وفاة الملا صابر بن عبدالقادر في كركوك وهو من اساتذة قراءة المقامات كان حجة في فنون المقامات العراقية والقرائ ياتون اليه من انحاء مختلفة من القطر للاستشارة منه في امور تخص المقامات العراقية.
"68ص3"


- تعيين فائق بك شكر لمنصب متصرف لواء كركوك ودام من 1940 الى 1941 .
"257ص23"


- تعطلت المواصلات وتوقفت حركة القطارات بين كركوك وبغداد , بسب فيضان نهر دجلة فيضانا رهيبا في متصف شهر نيسان .

- انتشار مرض حمى الملاريا في كركوك .ظهر فى الحويجة فقط , بين المزارعين مما ادى الى وفاة الكثير منهم ,وسبب انتشار المرض هو عند فتح جدول مشروع الحويجة لاول مرة في هذا العام 1940 تكون الكثير من البرك والمستنقعات نتيجة تراكم مياه الامطار والنزيز في الاراضى التى تروى من المشروع كما انغمر الكثير من الاراضى الزراعية بالمياه مما ادى الى انتشار هذا المرض.

خوفا على المشروع ان يهجره الفلاحون وسكن المنطقة ومعظمهم جديدى العهد بالتوطن في تلك المنطقة .قامت السلطات المسؤولة بحفر المبازل مما ادى الى جفاف البرك والمستنقعات ,وتحسين الحالة ,وامكن التغلب والقضاء على المرض .

- وفاة ملا صابر عبد القادر في كركوك , وهو من اساتذة قراءة المقام العراقى , وكان على راس فرقة من قراء المنقبة النبوية الشريفة في كركوك وهو اخو قارى المقام العراقى المشهور ملا طه الكركوكلى .
"174 ص33 "




1360هـ ـــ1941 م

- اعلان حكومة فريدة في العراق ,اصطلح عليها بعنوان (حكومة الدفاع الوطنى ) فجمعت المجلس النيابى في 10 نيسان 1921 واعلنت الشريف وصيا على عرش العراق بدلا من الامير عبد الاله .

هرب الوصى عبدالاله ووصل البصرة ,واحتمى بالدراعة البريطانية ( كوك شير )واخذ يتصل ببعض المتصرفيين وحثهم على مقاطعة حكومة بغداد ,فاصر القادة في بغداد على وجوب ترك الوزارة القائمة (وزارة طه الهاشمي ) وتم اقالة الحكومة ,وعهد الى السيد الكيلانى مهمة تاليف الوزارة الجديدة فالف رشيد عالى الكيلانى الوزارة الرابعة فى يوم السبت الموافق 12 نيسان.

استنكرت الحكومة البريطانية هذا الحدث الخطير , وصارت تماطل وتسوف في الاعتراف بهذا الانقلاب , ولهذا التبدل . وفي صباح يوم جمعة الموافق 2 ايار 1941 فتح الجيش البريطانى في الحبانية النار على القطعات العراقية التى كانت تحتل المنطقة الرملية المحيطة بمعسكرين الذبان , وبعد ان نزلت قوات انكليزية في البصرة فأعلنت بريطانيا الحرب على العراق .

عندما بلغ نبأ الحرب اهالى كركوك تلبدت السماء بغيوم الشكوك وسارعت السلطات الادارية والعسكرية وكذلك الشرطة الى اتخاذ التدابير اللازمة في مدينة كركوك من خطر الغارات الجوية والتى قصفت كركوك في يوم 14 ايار وسقط جدار على ضابط لم يمت.

افتى رجال الدين في كركوك بالجهاد ضد الانكليز بعد حادث اصطدام الجيش البريطاني وفتح النار على القوات العراقية , وتشكلت قوات وطنية من شباب المتطوعين تحت رعاية الجيش العراقى لتسهر على حفظ الحدود وتمنع القوات البريطانية الاتية من شرق الاردن وفلسطين من التقدم نحو العراق . وكان الناس يتهافتون على مراكز الحكومة كمتطوعين او كمجاهدين تلبية لهذا الواجب الوطنى المقدس .

ووصلوا الى بغداد فعهدت وزارة الدفاع الى رئيس الاول الركن محمود الدرة ان يتولى امر اطعامهم واسكانهم من الذين يستحقون العناية الخاصة , فرتبت لهم مخصصات يومية ومحلات سكن مؤقتة في القطاع الغربى , وبعد انهيار الجبهة الغربية في الفلوجة في 21 ايار قررت اعلان الادارة العرفية في مركز لواء بغداد (العاصمة) وفي لواء كركوك اللواء الذى يتحتم الانتقال اليه في حادث الانسحاب من العاصمة واستصدرت لهذا الغرض الادارتين الملكيتين المرقمين 222 و223 بتاريخ 22 ايار.

وتم اقتراح انتقال الحكومة العراقية الى كركوك , وتشكيل جبهة هناك على ان يتخذ نهر ديالى خطا للدفاع وعلى ان تبقى العاصمة بغداد مكشوفة لكى لا تتعرض الى كوارث القتال, وكان صباح يوم 28 ايار , وكذلك عرض على الوصى الشريف شرف المصادقة عليه , وفي مساء نفس اليوم قصد رئيس الوزراء رشيد عالى الكيلانى دار وزير العدلية على محمود , وكان يتولى منصب وزارة المالية بالوكالة للتشاور في امر كيفية نقل خزينة لدولة وسجلتها الحسابية سالمة الى كركوك , وجرى استدعاء رئيس اركان الجيش ومدير الشرطة العام للمشاركة في المداولات , وبعد المذاكرة تقرر ارسال ذلك بسيارات الشرطة المسلحة , وان يصحبها وكيل وزير المالية ورئيس اركان الجيش . وقد تم ذلك فعلا.

وفى صباح الخميس 29 ايار علم السيد الكيلانى بان جميع القادة العسكرين تركوا مراكزهم الحربية وسافروا بسياراتهم الى ايران , ثم ما لبث ان قصد شريف شرف , وقضى على الوضع برمتها , وتوجهو في غسق الليل الى ايران , اذا لم يكن في الامكان السفر الى اية دولة اخرى , بعد ان سدت القوات البريطانية الطرق كافة . وقبل ان يستقل الكيلانى القطار الى خانقين , اتصل بوكيل وزير المالية وبرئيس اركان الجيش وكان ما يزالان في بعقوبة وطلب اليهما ان يسلما الخزينة الى متصرفية لواء ديالى لقاء وصل , ويقصدا ايران عن طريق خانقين .

لقد ترك القادة البلاد , وفشلت حركتهم فلم يعد الاستمرار نفعا , كر الامير عبد اله عائدا الى بغداد تحميه الحراب الانكليزية فالف وزارة موالية للوضع الجديد .

وقبضت السلطات البريطانية على معظم الذين نزحوا الى ايران فحكم على العقداء العسكرين الاربعة صلاح الدين الصباغ وفهمى سعيد ومحمود سلمان ويونس السبعاوى وحكموا هؤلاء بالاعدام شنقا . فنفذ الحكم على العقيدين فهمى سعيد ومحمود سلمان في فجر اليوم الخامس من ايار عام 1942 كما نفذ الحكم نفسه على سيد يونس السبعاوى في نفس اليوم المذكور , اما العقيد صلاح الدين الصباغ فقد حكم بالموت في يوم 16 تشرين الاول 1945 اذ كان في تركيا . واما العقيد كامل شبيب فحكم عليه بالاعدام ايضا , نفذ الحكم في يوم 2 اب 1944 . اما سيد رشيد عالى الكيلانى فقد حكم عليه غيابيا بالاعدام شنقا , ولكنه لجأ الى حمى الملك عبدالعزيز ال سعود , فاجره وحماه واما بقية الوزراء وضباط الذين اشتركوا في هذا الانقلاب فقد حكم عليهم بعقوبات مختلفة في الجيش تتراوح من سنة الى 15 عاما .

وهذا يعنى احتلال القوات البريطانية الاستعمارية العراق كونه دولة مستقلة وحرة وعضو في عصبة الامم لمرة الثانية بعد حوادث الشهرين نيسان وايار , وقام باعدام وتشريد الرؤساء والقادة المخلصين لشعبهم ووطنهم .
"192ص227و228"


- اعتقل متصرفية كركوك (112) شخصا من الاجانب بينهم 76 بريطانيا احتجزوا في محل يدعى (نيوكمن) ثم جرى نقلهم الى مدرسة اليهود في كركوك , وكانت تنفق على كل شخص 750 فلس في اليوم (وهذا مبلغ كبير في ذلك الوقت) بسبب قيام الحركات التحررية وتشكيل حكومة الدفاع الوطنى برئاسة رشيد عالى الكيلانى يوم 2 نيسان .
"297ص215".


- تعيين مكى شربتى لمنصب متصرف لواء كركوك . ودام من 1941 – 1944 .
"257ص23"


- انشاء حديقة عامة من قبل بلدية كركوك واطلق عليها اسم (ام الربيعين) لوقوعها على طريق الموصل , وزرعت الاشجار والزهور الدائمة والموسمية فيها وتبلغ مساحة تلك الحديقة 50 الف م2 .
"78ص99"


- انشاء مسبح عام في الجانب الشرقى من حديقة ام الربيعين من قبل بلدية كركوك , يستوعب 100 الف غالون من الماء , واتخذت التدابير لتجهيز المسبح بالماء بصورة توئثر في كميات الماه المختصة بالسكان .
"8ص100"


- تم فتح شارع باسم (سمو الوصي) شارع ساحة الطيران حاليا من قبل بلدية كركوك , وهو شارع عرضى يخترق البلدة من وسطها ويمتد من مدخل عرفة مارا بتعليم تبة . حتى يلتقى بشارع الملك فيصل الثانى (الجمهورية) طوله 12000 م وعرضه 12م . وبلط تبليطا جيدا .
"78ص100"


- انشاء مسلات في ميادين وملتقى الطرق الرئيسة في المدينة من قبل بلدية كركوك .

- وفاة الملا احمد بن الملا ربيع في كركوك ودفن في مقبرة جانب بيوك تكية بكركوك.

- ولد في سنة 1276 هـ - 1859م , ودرس علومه الدينية على يد الشيخ على افندى في التكية , وكان مؤذنا وقارى الشعر في جامع المجيدية في بيوك تكية وبعدها اصبح امام وخطيب الجامع .
"123ص"


- تعطلت المواصلات وتوقفت حركة القطارات بين كركوك – بغداد بسبب فيضان نهر دجلة في الاسبوع الثانى من شهر شباط , لم يسبق له نضير منذ اكثر من مئة عام , كما جاء في تقارير دوائر الرى المختصة . فبذلت الحكومة جهودا لتخفيف اثار هذه النكبة ومنع الخطر .
"166ص23"


***************

1361هـ - 1942م

- صدور الاحكام الغيابية من قبل المجلس العرفى العسكرى على القائمين بثورة 2 مايس 1941 بالاعدام شنقا حتى الموت يوم 6 كانون الثانى .

- ارتفاع الاسعار في الاسواق المحلية في كركوك على اثر اعلان الحرب بين اليابان وامريكا في 8 كانون الاول 1941 . اخذت اسعار الحاجيات الضرورية وخاصة من المنسوجات والمواد العطارية والمنزلية المتنوعة ترتفع ارتفاعا فاحشا حتى بلغت عشرة اضعافها عما كانت عليه , وكذلك ارتفاع اسعار المواد الغذائية ولا سيما الحنطة والشعير والرز والسمن والسكر والشاى ارتفاعا فاحشا. شكلت (مديرية التموين فى وزارة الاقتصاد ) لايقاف المتلاعبين بالاسعار عند حدهم . ولكن المنتفعين في كسب الحرام يحول دون نجاح التدابير الحكومية .

- صدور نظام الطوابع البريدية رقم 42 حيث طبعت صورة الملك فيصل الثانى عليه .

- تم تبليط السوق الكبير الواقع في الجانب الشرقى من المدينة في جانب القلعة (الصوب الكبير) من قبل مديرية بلدية كركوك , ويعتبر من اكبر اسواق كركوك التجارية , وتزدحم فيه الحركة التجارية بصورة دائمية طوله الف متر وعرضه عشرة امتار . "78ص100".

- انشاء السدود بمحاذاة نهر خاصة صو من قبل مديرية بلدية كركوك لتنظيف مجال النهر , والاستفادة من الرصيف لتوسيع الطرق الموازية له .
"78ص100"


- انشاء حديقة عامة في مدخل المدينة من جهة محافظة السليمانية (حديقة الامام قاسم) من قبل بلدية كركوك وجلبت اليها المياه من مسافات بعيدة وتم غرس الاشجار والزهور الدائمية والموسمية .
"78ص100"


- انشاء سوقين شعبيين على املاك مديرية بلدية كركوك احدهما للحدادين والاخر للخضراوات .
"78ص100"


***************

1362هـ - 1943م

- ظهور بعض الاصابات بمرض التيفوس في كركوك , وكذلك مرض الملااريا وان عدد الاصابات من بين الاهالى في اللواء 12394 اصابة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 7:28 pm

- صدور بيان من متصرفية كركوك حول منع لعب القمار في كركوك . وهذا نص البيان (بالنظر لانتشار لعب القمار في كركوك قررنا منع اللعب في المقاهى والمحلات العامة والذى يخالف ذلك يعرض نفسه الى العقاب وفق المادة 126من قانون العقوبات البغدادى) .
"193"


- تأسيس مدرسة ثانوية التجارة في كركوك , واصبحت فرعا من فروع الدراسة الاعدادية , وان هذه المدرسة قد اعدت موظفين مختصين في العلوم التجارية والمالية حيث تم استخدامهم في الدوائر الحكومية والمؤسسات التجارية والشركات الاهلية.
"140 ص227"


- اشتدت ازمة التموين , وارتفعت اسعار الملبوسات والمأكولات ارتفاعا فاحشا , واختفت الحاجات الضرورية والمواد المعاشية من الاسواق اختفاء تاما , وشمل القحط قوت الشعب (الخبز) وكانت هذه تدابير حكيمة لو لم تفسدها الرشوة والمحسوبية وسوء الادارة , فححدت الاسعار وخاصة اللحوم والخضر والفواكه وفرضت رقابة شديدة على المقايس والمكايل .
"194ص158"


- اعلنت الحكومة العراقية الحرب ضد قوات المحور (المانيا واليابان) اعتبارا من منتصف ليلة 16 – 17 كانون الثانى .

- اجراء انتخابات نيابية في كركوك بدورة انتخابية العاشرة . وانتخب السادة : 1. جميل قيردار 2. داره بك 3. سليمان فتاح 4. داود جاف 5. محمد نعمان 6. عبدالوهاب الطالبانى .
"175ص311".


- زار كركوك الوصى عبداله مع حاشيته من بعد ظهر اليوم السبت المصادف 3 اذار بطريقه الى مصيف صلاح الدين وبعد تناول الشاى مع الحاشية في دار تصرف مكى صدقى الشربتى واستانف السفر .
"11930"




***************



1363هـ - 1944م

- تعيين توفيق بك حبيب لمنصب متصرف لواء كركوك . ودام من 1944 – 1945م.
"257ص123"


- زار كركوك وزير الدولة الاردنية الامير عبدالله يوم 20 نيسان واقيم له حفلة شاى في حديقة المجيدية. (ملت باغجسى) والقى لشاعر الكركوكلى هجرى ده ده قصيدة باللغة التركية مطلعها :
هنكام بهار اولدى صفا بولدى جيجكلر
ناظر بو كلستانه مليكلرله ملكلر


واهدى الوزير الضيف الشاعر ساعة يدوية تقديرا له.
"121ص28"


- افتتاح اول فرع لمصرف الرافدين بكركوك. وهو رابع فرع بالنسبة الى كل العراق من حيث القدم . وكان يوم 20 ايلول 1804 .

- تشكيل اول فريق لكرة القدم ضمن منتسبى شركة النفط العراق برئاسة المستر رأول ومؤازرة السيد فخرى عمر . ان اول اتحاد رسمى لكرة القدم في كركوك كانت في عام 1952م. برئاسة الاستاذ كمال عبدالقادر.

- تعيين السيد مصطفى راغب ال صارى كهية قائدا للفرقة الثانية في لواء كركوك ولد في عام 1895م , بعد ان تلقى دراسته الابتدائية في كركوك موطن اسرته , التحق بالمدرسة الرشدية , ثم دخل المدرسة الحربية في استانبول , وتخرج منها برتبة ملازم ثانى عام 1912 , عين ضابطا في الجيش التركى وعندما نشبت الحرب العالمية الاولى اشترك فيها من بدايتها وحتى نهايتها . وقد ابدى في المعارك التى اشترك فيها من البطولة والبسالة مما ادهش قادة الجيش وولاة الامر انذاك , ثم اشترك في حرب الاستقلال التركى وابلى بلاء حسناً , ولما عقد معاهدة لوزان عام 1924 عاد الى العراق .

وفي عام 1933 حصل على رتبة مقدم في الجيش العراقى , ثم جرى ترقيته الى رتبة عقيد في عام 1938 , وعلى رتبة الزعيم (عميد) في عام 1942 والى رتبة امير لواء في عام 1944 فقد كان يتمتع بشخصية عسكرية قوية , وخبرة واسعة في شؤون الحرب والقتال , وقد اكتسب معظم هذه الخبرة من المعارك الدموية التى خاض غمارها وراية النصر معقودة على جبينه . كما ان مطالعاته ومتابعاته الخاصة قد زادته خبرة واطلاعا في الشؤون العسكرية .
"78 ص 116 "


1364هـ - 1945م

- اقيم حفل توديع بمناسبة نقل مستر (ريجاردسن) معاون مدير المعهد الثقافى في كركوك الى معاونية المعهد الثقافى في بغداد , اقامت هيئة المعهد حفلة وداعية في يوم الجمعة المصادف 27 نيسان حضرها جميع المنتسبين والوجهاء ورؤوساء الدوائر . والقى مدير المعارف انذاك الاستاذ فخرى العبيدى كلمة امتدح مزايا المحتفل به , ثم ترنم الشاعر الكركوكلى هجرى ده ده فتوجت بالتصفيق , وبعدها عقد المدعون شاكرين المستر ريجاردسن بما قام به من خدمات في سبيل الثقافة . "195" , وبنفس المناسبة اقام وجه المدينة السيد عبدالله اوجى حفل شاى في حديقة داره , حضرها السيد توفيق حبيب متصرف لواء كركوك كان يوم السبت 28 نيسان .
(195)


- شرعت شركة نفط العراق بمد خطين موازيين لخطين سابقين بقطر 16 انج اوشك الخط الاول التجه الى حيفا على الانتهاء , قامت الحرب بين العرب والصهاينة الغاصبين سنة 1948 . فتوقف العمل فيه كما توقف ضخ النفط الى حيفا في 17 نيسان .

- افتتاح مدرسة ثانوية الصناعة في كركوك للسنة الدراسية 1945 – 1946 وكان الغرض من فتحها ايجاد عمال فنين بدلا من العمال الاجانب الذين تستخدمهم شركة نفط العراق في المرافق المختلفة من الشركة . بلغ عدد الطلاب في هذه المدرسة (181) طالبا فس السنة الدراسية 1957 – 1958 موزعين على صفوفها الخمسة .
"196ص60"


تأسيس عدة مدارس في كركوك حيث بلغ عدد المدارس والهيئات التعلمية والتدريسية والتلاميذ والطلاب في مدينة كركوك لسنة 1945 – 1946 لغاية 30 حزيران 1946
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 7:32 pm

"78ص78"
- تعيين السيد امين بك خالص بمنصب متصرف لواء كركوك .
"257ص123"
1365هـ - 1946م
- تم زج بعض الاحرار في السجون والمعتقلات , بعد ثورة رشيد عالى الكيلانى , بتهمة الانتماء او التأييد للحزب النازى الالمانى والتعاطف معه.
"197"
- افتتاح خط نفط يمتد من كركوك الى طرابلس بقطر 16 عقدة وبسعة اربع ملايين طن سنويا , كان في شهر تشرين الثانى .
- وفاة شيخ القراء في كركوك الحافظ الملا محمد افندى الكبير . حيث ولد في كركوك عام 1264 هـ / 1847م وهو ابن الصوفى اسماعيل بن الصوفى ابراهيم بن عاشور , فقد بصره في حياته لسبب اصابته بمرض (الجدري) . اضافة الى ثقافته وعلومه الدينية , انه كان راويا للحوادث المتعلقة بتاريخ والنشاط الادبى في كركوك . وحسب وصيته دفن في جامع الحاج مصطفى قيردار في كركوك .
"198"
- ورثى تاريخ وفاة الشاعر الكركوكلى الملا سليمان سامى بن على اغا بقصيدة طويلة
صاحب قران انى حفظ ايلسون
شاد ومندان ايليه يوم القاء
حزرت ملا محمد بوذات
شمع جمع اهل دين وداليا
ساميا تاريخ وفاتك سويلدى
حامل الفرقان في العرش اولسن 1365 هـ
"121ص9"
المعنى :
ليشمله صاحب القران برعايته
وجعله فرحا ومسرورا يوم اللقاء
انه حضرة الملا محمد هذا الذات
كان شمعا لجمع اهل الدين والاديان
نهج سامى بتارخ رحيله
حامل القران سما العرش والسماء
- تعيين السيد حسن فهمى مدفعى لمنصب متصرف لواء كركوك . ولد في بغداد في الاول من شهر نيسان عام 1887 م , اكمل دراسته الابتدائية والرشدية العسكرية والاعدادية العسكرية في بغداد . وبعدها سافر الى استانبول حيث اكمل تحصيله الاعدادي العسكرى في (القلعه لى) ثم دخل المدرسة الحربية المدفعية سنة 1912 . وبعد تخرجه اشترك في حرب (جناق قلعه) الشهيرة . وفي حروب ساحلية كثيرة , ثم اشترك في حرب فلسطين ضد جيوش الحلفاء , ولما تأسست الحكومة العراقية عاد الى العراق , ودخل الى الجيش ثم انتقل الى سلك الشرطة , وفى عام 1926 اصبح مديرا لشرطة لواء كركوك ثم نقل الى مديرية مدرسة الشرطة عند اول تأسيسها ثم انتخب فوق العادة مديرا لشرطة البادية , وظل الى اخر حياته يستشار من قبل الحكومة فى امور الصحراء وسكانه .
وفي اوائل تموز عام 1946 عين متصرفا للواء كركوك , حيث توفى بعد مضى نحو اربعة اشهر في منصبه الجديد , وفى عهده حدث فى كركوك اضراب عمال شركة نفط العراق , بما عرف عنه من حنكة وحكمة ودراية وسعيه في حقن الدماء وتهدئة الخواطر الهائجة , وله اوسمة ونياشين حصل عليه من الحكومة العثمانية والعراقية.
"78".
- وقوع مجزرة (كاور باغى ) في يوم 12 تموز عام 1946 , واقدم شرطة كركوك على اطلاق الرصاص على جماعة من العمال المجتمعين في بستان كاورباغى .
قام عمال شركة نفط كركوك باضراب عن العمل , مطالبين ببعض حقوقهم المشروعة : 1. زيادة اجورهم الاساسية بغض النظر عن مخصصات غلاء المعيشة . , 2. تهيئة دور سكن لهم او اعطائهم بدل ايجار , 3. تخصيص وسائط نقل تنقلهم من كركوك الى محل عمله في شركة ذهابا وايابا ,4. اعطائهم اكرامية الحرب اسوة بعمال حيفا وعبادان ,5. تزويد دورهم بالنفط كوقود ,6. اعطائهم اجور السفر الى اماكنهم عند ذهابهم في الاجازة ,7. تطبيق قانون العمال فيما يخص اكرايتهم وعطلهم . وقد اهتمت الحكومة بالامر وبين وزير الداخلية حين ذاك السيد عبدالله القصاب بكتابا وجهه الى السيد المؤرخ عبدالرزاق الحسنى بتاريخ 17 – 2- 1954 وبين فيها (عندما قام عمال شركة النفط في كركوك بالاضراب مطالبين ببعض حقوقهم المشروعة التى كنت اعتقد , وتأيدنى الحكومة بانهم محقون كما ان الشركة نفسها كانت قد ضمت موقفها من تلك المطالب ووافقت على القسم الاعظم منها والتى كنت مع فخامة رئيس الوزراء ارشد العمرى قد قررنا تأيد مطالب العمال وحمل الشركة على تحقيقها غير ان الشركة المذكورة قد اعلنت بعجزها عن تنفيذ بعض من تلك المطالب لانها خارج حدود صلاحيتها واستمهلت الحكومة للاتصال برؤسائها وطلب الموافقة عليها , وبناء على ذلك فقد استمر العمال في اظرابهم حتى تحقيق كافة حقوقهم ومطالبهم وكنت قد بلغت متصرف اللواء حسن فهمى انذاك شفويا بموقف الحكومة العراقية , وتأيدها المطلق بمطاليب العمال التى كانت في ذاتها بسيطة جدا . وطلبت ان يفهموا العمال بموقف الحكومة منهم وتايدها لمطاليبهم وانها ترعى مصالحهم وهى منهم واليهم وقد سعت مع الشركة لتنفيذ جميع تلك المطاليب وفي نفس الوقت نرجو من العمال الالتزام بالهدوء والسكينة وعدم الالتفات الى الدعايات السيئة التى يروجها المغرضون ويستغلها الشيعيون فسبيل نشر افكارهم الهدامة , وخلق جو من الاضطرابات والقلاقل وبعد مضى مدة قليلة من سفر المومى اليه الى كركوك , فجئت منه بوقوع حادثة كاورباغى المشؤومة) .
"199ص123"
بلغ الاستنكار والاحتجاج حدودا لايطاق , لقد لهبت حادثة كاور باغى معركة المعارضة ضد الحكومة ولم تجد الاحزاب المختلفة في بان الحكومة (لقد صدر بيان رسمى يوم 13 تموز عام 1946 من قبل مديرية الدعاية العامة ووصف الحادث من وجهة نظر الحكومة) ما يكفى لتبرير اطلاق النار على المتظاهرين فحجبت وطالبت باجراء تحقيق لتعين المقصرين والمذنبين ومعاقبتهم وفق القانون . فوجهت وزارة العدلية كتابا الى نائب رئيس الاستئناف ببغداد السيد احمد الطه برقم 839 والمؤرخ في 15 تموز 1946 وطالب المتهمين للحضور الى كركوك فورا واجراء التحقيق المحلى
لمعرفة الاسباب ,وللتاكد من عدد القتلى والجرحى الذين سقطوا في الحادث .
تمكنت جريدة لواء لاستقلال من الحصول على تقرير الحاكم ونشره في عددها الصادر في يوم 4 تشرين الاول 1946 ,فاذابه يقول ما نصه اثناء الختام منه .
1- ان عمل المضربين كان سلبيا ,ولم يكن ايجابيا .
2- لم يكن اجتماعهم هذا ما يخشى على الامن .
3- ان الشرطة كانت تعلم بهم قبل الحادث ,وكانت تراقبهم ,وهم يزيدوا في اليوم الاخير الذي وقع فيه الحادث في عملهم شيئا .4- انهم جميعا كانوا عزل من السلاح .
5- ان كل ما قاموا به ان البعض منهم رجم الشرطة بالحجارة بعد ان ضربهم الشرطة بالعصى , واطلق النار عليهم وفرقهم .
6- ان القتلى والجرحى معظمهم اصيبوا بعد ان ادبروا .
7- ان الشرطة تجاوزت في عملها حد المعقول في امر تشتيت المجتمعين .
8- ان الادارة اوقفت اشخاصا ليس لهم يد في التحريض على نفس الحادث , ان المسؤول المباشر فهو المعاون (سعيد عبد الغنى )الذى قاد الخيالة من الشرطة ,والذى اصدر اليهم الاوامر والذى لم يغزو في الامر ولم يتخذ الحيطة لمنع وقوع هذا الحادث , وكان عليه ان يقدر ما جاء بكتاب المتصرف ,وهى العبارات التى جاءت ان يستعمل القوة الجابرة واستعمال( السلاح اذا حصل تجمع يخل بالامن ) وكان عليه ان يقدر عبارة الاخلال با لامن ,واذا كان المقصود منها استعمال النار ضدهم ,وكان عليه ان يكف عندما ادبروا .اما المسؤول بالواسطة فهو المتصرف السيد حسن فهمى ومدير الشرطة عبد الرزاق فتاح هذا ما تبين واقدم كافة الاوراق .
اقترح وزير الداخلية السيد عبد الله القصاب على رئيس الوزراء بحضور وزير العدلية انذاك محمد حسن كهية بسحب متصرف اللواء ومدير الشرطة الى بغداد او على الاقل نقلهما من كركوك الى مكان اخر ,مع تطمين اهالى المقتولين والمجروحين من العمال , بان الحكومة ستتخذ الاجراءت الحازمة ضد المسؤولين عن الحادث وتعويض عوائل المقتولين والمجروحين عما لحقتهم من اضرار فادحة , فاتفق معه الرئيس ووزير العدلية على اتخاذ ما يلزم .الا انه وفى اليوم الثانى ولاسباب غير معروفة لم يوافق رئيس الوزراء على اقتراح وزير الداخلية على الاجراءات الازمة بحق الموظفين المقصرين او اعطاء أي تعويض الى ذوي العمال المقتولين او الجرحى ,مما ادى الى سوء تفاهم بين وزير الداخلية ورئيس الوزراء حول هذا الموضوع مما ادى الى استقالة وزير الداخلية عبد الله القصاب من منصبه يوم 17 -8-1946
وبد زوال نظام الحكم الملكى في العراق ,اكد السيد عبد الله القصاب : ان السفارة البريطانية في بغداد احتجت على فكرة سحب المتصرف ومدير الشرطة فاضطر رئيس الوزراء ان يسحب موافقته هذه .وقد شاء الله ان يموت المتصرف بسكتة قلبية فجائية في يوم 18 تشرين الثاني 1946 ,وان يفصل مدير الشرطة عبد الرزاق فتاح من الخدمة , واما المعاون سعيد عبد الغني فلم نسمع عن أي تدابير اتخذت ضده , لان الايادي التى كانت تلعب من وراء الستار لم تشا ايذاءه .واما الذين اوقفهم متصرف اللواء فقد قررت محكمة جزاء كركوك في بداية حزيران من السنة التالية 1947 برائتهم مما اسند اليهم واطلاق سراحهم .
ونشر السيد جهاد الونداوي احد حكام كركوك , مقالا في جريدة التاخى الصادرة في السادس من ايار عام 1972 برقم 1025 ,ذكر فيه ان عدد القتلى 16 عاملا وامراْة وطفلا , وان الذين جرحوا كانوا اكثر من ثلاثين شخصا .
"199 ص 118-122 "
تاسيس مدرسة اعدادية كركوك المركزية .
- تم تطوير مشروع اسالة الماء في كركوك , قامت بلدية كركوك بمد الانابيب من نهر الزاب الاسفل من مطقة الدبس ( ناحية الدبس حاليا )الى كركوك لتجهيز سكانها بنصف مليون غالون من الماء يوميا وافتتاحه كان في عهد المتصرف عبدالجليل برتو .
"8 ص 103 "
- وفاة الشاعر ملا سليمان سامي بن علي اغا المشهور بـ (بازركان), ولد في كركوك عام 1295 هـ -1878 م , اكمل دراسته العلمية على يد المرحوم الاستاذعلي حكمت افندي ,واكمل دراسته الدينية على طريقة نقشية
على يد الشيخ عمر افندي بيارة , واشتغل بالتجارة , وكان اديبا لبيبا مستقيما متصوفا وله اثار شعرية قيمة .
"152 ص28 "
-وفاة الشاعر الكركوكلى عبد الحميد وافي بن صالح افندي القلعة لى , ولد في قلعة كركوك عام 1292 هـ -1875 م . وكان مشهورا بـلقب (وافى )فى اشعاره سنة 1913 ,اكمل دراسته العلمية والدينية في جامع اولو (الكبير ) في القلعة في مدرسة شاه غازي .اشعل مقام الامام والخطيب في جامع حسن مكي في القلعة نشر حصيلة ادبه واشعاره في جرائد ومجلات التي كانت تصدر في كركوك (حوادث ونجمة ) .
"121 ص67 "
-تاسيس المصرف الصناعي ,وكان يمنح الاعانات المالية وتشجيع التسليف ومساهمة الحكومة في المشاريع الصناعية .
"135 ص 125 "
- كان عام 1946 – 1947 اسوء سنة مر بها العراق في تاريخه الزراعي الحديث فشمل مدينة كركوك ايضا , حيث قل المطر وكثر الجراد والافات اضرت بالمزروعات اضرارا بليغة وتضاعفت الرغبة في تصدير الحنطة واشعير امعانا في الاثراء السريع دون ان يلتفت الى حاجة البلاد واستهلاكها المحلي فلم يدخل شهر ايلول وتشرين الاول عام 1947 الا والمدينة تشكو ازمة حادة في الخبز . "199 ص 221 "
1366 هـ - 1947 م
-بوشر بانشاء محطة توليد الكهرباء الجديدة في كركوك ,وانتهى العمل فيها في نيسان 1951 وسدت هذه المحطة حاجة حقل كركوك , ومحطة ك / 1 من الطاقة الكهربائية ,واعطت ايضا مليونين ونصف كيلوواط الى مدينة كركوك .
" 186 ص 10 "
-اصبح عدد سكان مدينة كركوك حسب الاحصاء المركزي لسنة 1947 ,( المجموع العام 915820 نسمة منها 47947 ذكور و 43635 اناث ) .
" 200 "
جرى تعيين عبد الجليل برتو لمنصب متصرف لواء كركوك ودام من 1947 -1948 . ولد عام 1902 في بغداد ,وانتقل الى مدينة البصرة, هناك تلقى العلم ونال شهادة الدراسة السلطانية , وبعدها دخل كلية الحقوق , وعين في نفس الوقت محاسبا في وزارة المعارف ,وفي عام 1925 ترك الوظيفة واتجه الى ميدان العمل الحر . وقد بدأ حياته كمحامي في مدينة البصرة ,وفي عام 1942 عين بمنصب رئيس بلدية البصرة ,وفى عام 1943 الى رئاسة لجنة التسويق في الديوانية . وفي كانون الاول من عام 1945 اختار ( حمدي الباجه جي )رئيس الوزراء انذاك الى رئاسة لجنة اعمار واستثمار اراضى الدجيلة ,وفي عام 1946 حاكما في محكمة استئناف البصرة عند بداية تشكيلها ,ولم يمضي على تعينه هذا ستة اشهر حتى اقترح وزير الداخلية نقله الى وزارته وعين مفتشا اداريا فى نيسان 1946 .وفي بداية السنة من عام 1947 عين متصرف لواء كركوك ,وله مؤلفات منها :1-شرح قانون التسوية 2- القضاء الاداري 3- تعليق على قانون التسوية .نشر في مجلة القضاء العراقية .
"78 ص 123 "
- تاسيس مكتبة فكري في كركوك ,من قبل السيد احمد فكري ,حيث ساهم في نشر الحكة الثقافية في المدينة ,بما نشره من كتب .
- بمناسبة حلول عيد الفطر ,تم توزيع وجبة من الاقمشة القطنية على المستهلكين من قبل وزارة التموين , فى اليوم الخامس من شهر اب .
"201 "
- خصصت وزارة الشؤون الاجتماعية المبالغ اللازمة لتوسيع المستشفى الملكى في كركوك " الجمهورية حاليا "وتم تشيد عدد من صالات العمليات والردهات الجديدة.
"201 "
- سجلت اوطا درجة حرارة في كركوك في شهر شباط اذ بلغت سبعة درجة مئوية . تحت الصفر .
- هطول امطار غزيرة في كركوك ومجاورها في يوم الخميس المصادف 13 مارت احيى بها الارض التى كانت على وشك الخراب , وعم السرور القلوب واعيدت الطمأنينة والامل الى النفوس برحمة ربها "202".
- عيين الاستاذ على شاكر مديرا للمعارف في كركوك .
- وفاة النائحة نواز في كركوك , حيث انها كانت مشهورة في قراءة المدائح والمراثى في التعازي التى تقام في البيوت .
- اجراء انتخابات مجلس النواب (الدورة الانتخابية الحادى عشر) وتم انتخاب السادة : 1. امين قيردار , 2. كامل اليعقوبى ,3. فاضل الطالبنى , 4. داود الجاف ,5. دارا بك ,6. سليمان فتاح ,7. صالح نعمان ,8. امين رشيد هماوند .
"175ص315"
1367هـ - 1948م
- قامت مديرية الاثار العامة بتحريات في كركوك بصورة ابتدائية الت على ان ارابخا اقدم مدينة تاريخية في الوقت الحاضر بعد مدينة اربيل في شمال العراق حيث حصلت على اسلحة وادوات نحاسية وتمثال عبد من النحاس وبعض الاوانى الفخارية التى يرجع زمنها الى عهد الحضارة السومرية من عصر فجر السلالات 2600ق.م او عصر دويلات المدن الحاكمة مما يوضح انها كانت موجودة في العصور السومرية كمدينة او مركز دويلة قديمة .
" 85ص327".
- تعيين سعيد قزاز لمنصب متصرف لواء كركوك . ودام من 1948 الى 1949.
"257ص23".
- وفاة الشاعر والاديب الكركوكلى كاتب زاده عزالدين افندى , تقلد عدة مناصب ووظائف حكومية في كركوك . ووفاه الاجل الفجائى يوم الخميس المصادف 30 كانون الاول 1948 .
"204".
- صدور جريدة ادبية اجتماعية عامة يومية بأسم "الوحدة". وكان قد صدر العدد الاول منها في 2 مارت 1948 يوم السبت صاحب الامتياز ومحررها السيد جمال عبد النور ومديرها المسؤول السيد البير شطو وطبعت في مطبعة (محفوظ) وبعدها في مطبعة (الاتحاد) في الموصل وكانت تصدر بالاسبوع مرة باللغة العربية وكانت تصدر ايضا اعلانات الطابو وغيرها باللغة التركية , وادارتها كانت غرفة في فندق قراب بكركوك وبعد صدور العدد 22 في 15 ايلول 1948 توقف عن العمل . وكان ينشر اخبار اسبوعية عن لواء كركوك وموصل ولم ينشر في اى من مقالات او بحوث يذكر .
"271ص149".
- هطول امطار غزيرة في كركوك بعد ان دام احتباسها كثيرا , واحيا في نفوس الناس الامل واستبشرت الوجوه خيرا,وكان يوم الاحد 7 نيسان .
"203 .
- ظهور اعراض مرض الجدري في كركوك ,وفي جميع انحاء العراق ,فاعلنت السلطات الصحية التلقيح العام ضد الجدري في اواخر شهر شباط .
- صدور الارادة الملكية يحل المجلس النيابي يوم 28 شباط .
- اعلان الاحكام العرفية في كركوك اعتبارا من يوم 14 مايس .

- تم تاسيس جامع الحاج عبدالرزاق من قبل التحافجى الحاج عبدالرزاق جلبى ,وبمناسبة اكمال بناء الجامع الواقعة في شارع الثورة راس جسر الطبقجلي ( الشهداء ) اقيمة فيه منقبة نبوية شريفة , والقى الشاعر هجرى ده ده قصيدة طويلة بالمناسبة .
"213 "
1368 هـ- 1949 م
-تم انجاز مد خط انبوب نفط قطره 165 انج من كركوك الى طرابلس فارتفعت طاقة خطى انابيب طرابلس الى حوالى 7 ونصف طن سنويا.
"162 ص 26 "
تم توزيع 30 طن من الشعير لفقراء كركوك ,التى كانت متوفرة لدى مديرية المنتوجات المحلية في كركوك , باشراف لجنة خاصة بتاليف من متصرفية لواء كركوك . وتقرر كذلك توزيع 20طن اخرى على 175 من سكان كركوك ( الذين هاجروا الى ناحية المنصورية في لواء ديالى خلال السنة بسسب ضائقة اقتصادية وذلك باشراف لجنة خاصة ايضا اولف لهذا الغرض .
"204 ".
-جرى حفل سوق مواليد 1930 للخدمة في ساحة السراي " ساحة المتحف حاليا " حضرها كبار الموظفين ورؤساء الدوائر المركزية ,وجمع غفير من اعيان البلد ,وبعد توزيع السكائر على المكلفين ,سوقوا الى معسكرات الجيش تتقدمهم فرقة موسيقية .
"204 "
- قامت وزارة المعارف بفتح دورات تربوية في كركوك ,لسد النقص الحاصل فى كوادر الاسرة التعليمية ,وبدأت الدورة في السنة الدراسية 1949 -1950 مدة الدراسة فيها سنة واحدة لخريجي الدراسة الاعدادية ,على ان يعين المتخرج منها معلما في المدارس الابتدائية .
"140 ص 223 "
-صدور مجلة باسم (صدى الشباب )وكان صاحب امتيازها مديرية المعارف في كركوك . وصدر العدد الاول منها في 23 نيسان وصدر منها تسعة اعداد فقط وكانت تدار ادارتها في مدرسة ثانوية , وفي بعض الاحيان تقوم المدرسة المتوسطة باصدارها وطبع العدد الاول منها بمطابع بغداد .
"1064"
- تم انجاز مد خط انبوب نفط بقطر 16 انج وبطول 421 ميل من كركوك الى "ت4" من قبل شركة نفط العراق . لنقل النفط لاغراض الشركة . وفي عام 1961 -1962 جرى تحويلها من نفط خام الى خط غاز .

- انجار عمل في خط انابيب النفط الثاني من كركوك الى طرابلس عبر سوريا . علماانها بوشرت بالعمل في سنة 1948 . وبلغت كلفة انشاء الفرعين اربعين مليون باون . وبطاقة مقدارها 4 ملايين طن لكل منهما سنويا . وبدأ الضخ في شهر تموز .
"206 ".
- تم انجاز محطة كهربائية جديدة لتوليد قوة كهربائية اكبر بكثير من سابقها . انجز من قبل شركة النفط العراقية . وتولد هذه المحطة فولتية كهربائية قوتها 11.000 فولت وتوصل هذه القوة الى محطة الضخ في ك -1 لتحريك المضخات هناك والى معمل التركيز وكذلك الى منطقة الصناعية الجديدة والى المناطق السكن في العرفة وبابا والى نهر الزاب لتشغيل محطة ضخ الماء هناك والى مدينة كركوك نفسها .
"257 .ص24 "
- قدمت كركوك اربع فرق لكرة القدم للاشتراك في مسابقة كاس كرة القدم العراقية تحت رعاية جمعية كرة القدم العراقية .
والفرق هي : -
1- فريق الذهب الاسود .
2- فريق الاثوريين .
3- فريق الاسعاف الارضية .
4- فريق الجيش "فريق الفرقة الثانية "
وجرى اول لعبة لفريق كركوك يوم السبت المصادف 12 شباط ويوم الاحد المصادف 13 شباط .
"205 " .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 7:33 pm

- تعيين مراد الشاوي لمنصب متصرف لواء كركوك ودام من 1949 – 1950 .
"257.ص23 "


- بلغ مجموع اجازات البناء الممنوحة للاهالي في كركوك 1099 اجازة منها 9510 للترمميمات والتصليحات و148 للابنية الجديدة.
"207 .ص193 "


- بلغت حفريات شركة نفط العراق في كركوك "29939 " قدم وبلغ النفط المستخرج "3.701.094 " طن المتري .
"207.ص188 "


- تم تمديد الخط المتري للسكة الجديدة في كركوك الى اربيل اواخر العام 1949 . وكان محطات هذا الخط من بغداد الى كركوك منه الى اربيل كما يلي مع بيان المسافة واستهدفت الادارة العراقية لربط المركز الحفرية المهمة ببعضها .باب المعظم – باب الشيخ "3" –معامل الطابوق "6" – الصفوة "22" – خان بني سعد "41" – بعقوبة "29"- ابو جرة "86" –المقدادية "101 " –المنصور "110"-كور دره "125" – السعدية "138" –مفرق جلولاء "148" – قرة تبه "173" – اسكى كفري "199"-سليمان بك "226 " – طوز خورماتو "237"-افتخار "264" – علي سراي "277" – بشير "295" – كركوك "322" – بيوك حصر "345 " – التون كوبري "378" – حمزة كور"401 " – اربيل "427" والغي العمل بهذا الخط سنة 1988م .
"183.ص62"


**************

1369هـ-1950 م

- بناء جامع في محلة المصلى باسم جامع عثمان بن مظعون من قبل الحاج ملا عثمان بن زينل والمشهور عند اهالي كركوك بجامع ملا عثمان جامعى وتم تجديده في السنوات الاخيرة ثلاثة مرات من خلال سنوات 1991 و1994 وسنة 1998 من قبل السيد ملا اسود بن رشيد الصالحي امام وخطيب الجامع .

- تعيين الشيخ مصطفى القرداغي لمنصب متصرف لواء كركوك ودام من 1950 -1952 .
"257.ص23 "


- بلغ مجموع اجازات البناء الممنوحة لطالبيها من اصحاب العلاقة في كركوك 2390 اجازة فيها 2248 للترميمات والتصليحات و162 للابنية الجديدة .
"207.ص193"


- بلغ عمق حفريات شركة نفط العراق "30327"قدما وبلغ مقدار المستخرج من البترول الخام "686-6.081" طن المتري.
"207.ص188 "


- استؤجرت في كركوك خلال الموسم الزراعى (3) ساحبات و (Cool حاصدات.
"207.ص176"


- المكائن والالات الزراعية التى بيعت ووزعت في كركوك هى : (5) امشاط قرصية و (10) حاصدات تسحب بالخيل و(1) حاصدة ذات المحرك و(4) خرما شاة (معزقاة) و 37 محاريث ذات سكك و(12) ساحبات .
"207.ص174".


- بلغ واردات ضريبة الاستهلاك المستوفاة عن الاسماك المباعة في كركوك الى سنتين 1950 – 1951 "202.094" دينار.
"207.ص169".


- بلغ كمية بذور الرز المستوردة في كركوك (90) طن في المساحة المزروعة (4500) دونما. واصبح الانتاج (2194) طن .
"207.ص147".


وبلغ كميات الحنطة المنتجة في كركوك خلال سنتين 1950 – 1951 "90" الف طن بالمساحة المزروعة (948) الف دونم .
"207 .ص143".


وبلغت كميات الشعير الناتجة في كركوك . خلال سنتين 1950 – 1951 "36" الف طن في المساحة المزروعة "532" الف دونم.
"207.ص143" .


- بلغ عدد المساجين (بما ذلك الموقوفون) الذين دخلوا سجن كركوك من دخول 1647 سسجينا والذين اطلق صراحهم (1210) والباقون في اخر السنة (437) وبلغ عدد احكام الاعدام الصادرة في المحكمة الكبيرى في كركوك (1) .
"207.ص102".


- كان عدد الضباط وافراد الشرطة في كركوك "714" شخص .
"207.ص107".


- استهلك (722091) متر مكعب في المياه النقية في كركوك والمتر المكعب الواحد يساوى "220" غالون .
"207.ص86".


- بلغت الوحدات الكهربائية المستهلكة في كركوك لتنوير (11215.306) كيلو واط وللصناعة (39.463.160) كيلو واط وبلغ المجموع (51.613.466) كيلو واط .
"207.ص85"


- كانت ولاتزال البلديات في كركوك حسب الدرجات وهى : - أ الدرجة الاولى , والثانية , والثالثة , والرابعة المجموع (Cool بلديات الدرجة الثانية التى تزيد وارداتها 3750 دينار والثالثة وارداتها 750 دينار والدرجة الرابعة وارداتها تقل عن 750 دينار ... الخ .

- بلغ مجموع الاصابات المسجلة للامراض المعدية في كركوك :- 1. الجدرى "43". 2. الحمى الراجعة "2" ,3. شلال الاطفال "1" , 4. السل "46" ,5. الزحار "359" 6.السفلس "الحلاق" "25" ,7. السيلان "التنقيبة" "1" ,8. الحمر "2" ,9. شبه الجدرى "2" ,10. الخناق "4" ,11. الحصبة "27" ,12. السعال الديكى "35" , 13. النكاف "174" ,14. الرمد الصدرى "17" .
"207.ص74".


- بلغت عدد الصيدليات الاهلية في كركوك "6" صيدلية وصدليات المستوصفات الحكومية (28) وصيدليات المستشفيات الحكومية والاهلية (4) .
"207.ص53".


- بلغ عدد الاطباء المسجلين والمجازين في كركوك "54" طبيبا منهم "22" اجانب . "4" خصوصيون و "1" للمعارف و "6" للجيش و "1" للشؤون والصحة .
"207.ص48".


- بلغ مجموع الولادات في كركوك "1471" منها 678 اناث و793 ذكور , اما مجموع الوفيات "361" منها 85 اناث و(276) ذكور.
"207.ص42".


- زار كركوك بعثة البنك الدولى التى وضعت تقريرا الى مجلس الاعمار عن مشروع تمديد انبوب للغاز السائل يمر عبر تركيا الى دول البلقان وقد قدر طول هذا الخط حوالى 2500 ميل من بابا كركر الى دول البلقان .
"208.ص36".


- وفاة الملكة عالية والدة الملك فيصل الثانى صباح يوم 11 ربيع الاول المصادف 21 كانون الاول وقد اقيمت مجلس الفاتحة على روح الفقيدة من قبل مديرة الاوقاف في جامع الحاج عبدالرزاق الكائن في شارع الثورة "غازى سابقا" لمدة ثلاثة ايام ووزعت الاطعمة على الفقراء والمساكين في ستة جوامع في المدينة . وعلى اثرها سافر الى بغداد وفد كركوك من السادة ابراهيم بك النفطجى وعبدالله اوجى وكاكه حمه الخانقاه والشيخ فاضل رؤوف الطالبانى ونجيب قيردار . وطاهر بك من اعيان التون كوبرى واسكندر الله ويردى وبرئاسة السيد شامل اليعقوبى رئيس البلدية لتقديم تعازى اهالى كركوك الى صاحب الجلالة الملك فيصل الثانى .
"209".


- صدور العدد الثانى من مجلة (صدى الشباب) بأسم الاخلاص من قبل ثانوية كركوك . متكونة من "4" صفحات , وطبع في مطبعة العربية ببغداد وهى نشرة ضامنه بمواضيع غنية .
"271.ص153".


- شرع بانشاء خط نفط بقطر 30 انج من كركوك الى بانياس وكان في شهر تشرين الثانى , وتم انشائه في عام 1952م في 2 نيسان.

- تم الاتفاق بين المتصرفية وشركة النفط العراقية المحددة على شروع ماء كركوك على ان تأخذ الطرف الثانى على عاتقه تجهيز ومد الانابيب من مكائن الماء الى خزانات الماء لقاء "7500" دينارا وذلك للاستفادة من الابار الجديدة في خاصه جاى والتى سبق ان قامت بحفرها الشركة نفسها في العام 1949 لقاء 1500 دينار وبنتيجة هذا المشروع سيحصل على زيادة في المياه نحو نصف مليون غالون او اكثر يوميا.
"210".




- تم انتاج النفط الخام في شركة نفط العراق (6.161) الالاف اطنان الكتيريد

- تأسيس مديرية شرطة النفط . ومقرها كانت في كركوك . وكانت الضرورة تقضى بايجاد قوة لحراسة مراكز التنقيب والضخ وانابيب اسالة النفط ومؤسسات الشركة الحيوية الاخرى . والتحقيق عن الجرائم التى تحدث في تلك المناطق . بالاضافة الى المحافظة على الارض وسلامة الاجهزة الخاصة لاستخراج النفط وارساله .
"183.ص184".


- تم الاتفاق على تجهيز مدينة كركوك بالقوة الكهربائية من محطة توليد شركة النفط العراقية في كركوك . لحد (2000) كيلو واط. علما ان القوة المذكورة هي تساوى ضعف القوة التى كانت عليه سابقا والتى تجهز من محطة لجنة كركوك.
"210".


- جرت مبارة كرة القدم بين فريقى تربية كركوك والسليمانية بعد ظهر يوم الجمعة المصادف 24 شباط . وقد فاز فريق كركوك بخمسة اصابات ضد اصابة واحدة.
"210"


**************

1270هـ - 1951م

- تم انتاج النفط الخام في شركة نفط العراق (7.981) طن الانكليزي .

- تشكيل فرقة للمسرح في كركوك من قبل المعلمين . وقاموا بتقديم مسرحيات في المناسبات في تلك الفترة .

- صدور جريدة يومية سياسية في كركوك بأسم (صدى الشمال) وكان صاحبها ورئيس تحريرها السيد معروف عارف . ومديرها المسؤول السيد المحامى برهان التكريتى. كان يصدر في الأسبوع مرة واحدة . وصدر اول عدد منه يوم 6 شباط 1951. وطبع بمطبعة البلدية بكركوك. ولم يعمر طويلا وبعد صدور العدد الثالث عشرة نقل من قبل صاحبه الى بغداد , حيث صدر هناك عددا ومن ثم توقف عن الصدور.
"164.ص8".


- بلغ عدد المستخدمين العراقين في شركة نفط العراق (مركز كركوك) في نهاية السنة : الكتاب والمراقبون (1134) وغيرهم (5961) وبلغ مجموع (7095) شخصا.
"211.ص11".


- انشاء مطعم جديد في كركوك واقعة داخل عمليات شركة نفط العراق وكان يتسع لخمسمائة شخص.
"211.ص11".


- بلغت الكميات المكررة من مشتقات البترول في مصنع التركيز في بابا كوركور والمسلمة بتوزيع في العراق فكانت كما يلي:-

بنزين 1.462.000 غالون.

كاز 1.725.000 غالون.

كازاويل 2.275.000 غالون.

"نفس المصدر السابق ص 10".

- ادخل الى كركوك لاول مرة في هذه السنة (1951) استعمال جهاز (مسجلات الصوت). وقام الاهالى وخاصة اصحاب المقاهى بتسجيل اصوات قراء المقام والخوريات الكركوكية .
"174.ص26".


- انتاج حقل كركوك (7.980.600) طن .. وبذلك يكون مجموع ما انتج منذ بداية العمليات (68.000.000) طن . وان (863.200) طن قد ارسلت من محطة ك / 1 . مؤلفة من نفط خام مركز ..... (3500) طن من المازون الخيف (كازاويل) و (25.000) طن من المازون الثقيل (خيول اويل) التى ضخت محطة ك / 2 .

وكان معدل الكميات المنتجة والمرسلة من محطة ك / 1 (159.800) برميل يوميا . وذالك في شهر كانون الثانى , وارتفع هذا المعدل الى (170.700) برميل يوميا في كانون الثانى وارتفع الاول وهذا يساوي (8.208.500) طن سنويا.

ما عدا (24.600) طن التى انتجت خلال عمليات التجارب فان كل انتاج سنة 1951 كانت من نفس منطقة بابا كوركور.

- شرع بانشاءات المفاتيح وخطوط الغاز ومدت الانابيب الداخلية الى يسيل فيها النفط . واكملت تأسيس حول الخزانات للوقاية من تسرب النفط فيها وبنيت مرتفعات فنية ونصب خزانات لجريان النفط . وفي (ساربشاغ) (منطقة قريبة من بابا كوركور) انشئ مفرق تجريبى وكذلك احد المفرقات الاساسية.

- انتهى العمل من خزان قطره 164 قدما . وبوشر العمل بانشاء خمسة خزانات اخرى.
"212".


- بلغ مجموع نفوس مركز قضاء كركوك (92.444) نسمة , وبلغ مساحة المركز 1449 كم2. واصبح كثافة السكان بالكيلو متر مربع 63.8 .
"140.ص302".


- بلغ مجموع تلاميذ الدراسة الابتدائية الرسمية (10126) والاهلية 1264 وبلغ مجموع طلاب الدراسة المتوسطة الرسمية 997 طالبا. وبلغ مجموع طلاب المدارس الاهلية والاجنبية 262 طالبا في السنة الدراسية 1951 – 1952.
"120.ص261".


- بلغ مجموع اجازات البناء الممنوحة للاهالى في كركوك من قبل بلدية كركوك 2466 اجازة منها 2308 للترميمات والتصليحات و 158 للبنية الجديدة .
"207.ص193".


- استؤجرت في كركوك خلال الموسم الزراعى "13" ساحبة و "5" حاصدة.
"207.ص193".


وتبلغ عدد المكائن والالات الزراعية التي بيعت ووزعت في كركوك "11" سيارة لندروفر الزراعية و"2" جيب الزراعى و"3" مشاط قرصية و"4" حاصدات تسحب بالخيل و"3" حاصدة ذات المحرك.
"207.ص175".


- صدور نشرة خاصة بمناسبة وفاة الملكة عالية والدة الملك فيصل الثانى من قبل طالبات متوسطة كركوك. بأشراف كوكب داود الخشاب.وطبعت في مطابع بغداد. ويلاحظ فيها كلمات لكل من الاستاذ موسى زكى مصطفى نيابة عن جمعية المعلمين والعالم الدينى القدير الملا عبدالمجيد القطب ومدرسة اللغة العربية حفية نقيب والطالبتان نزاهت البعقوبى ومنال اوجى .

- تشيد 41 دكانا وعلوة وبناية للقسم البلدى وبناية خاصة للمرافق الصحية في محلة الجاي من قبل بلدية كركوك .
"213"


**************

1371هـ - 1952م

- تأسيس "مركزالتدريب الصناعي "في كركوك من قبل شركة نفط العراق ,وهذا اقدم مركز من مراكز صناعة النفط في العراق ,تلقى فيها انواع التدريب في الشركة والتدريب مختصرا على الناحية العملية اكثر من الناحية النظرية .

- وكانت تستعمل كلتا اللغتين العربية واللغة الانكليزية في التدريس والاساتذة كان من العراقيين والبريطانين يتم التدريس بالدورتان الرئيسيتان هما للمتمرنين والحرفين بالترتيب ففي دورة المتمرنين يدخل الاولاد الذين تتراوح اعمارهم بين 15- 20 سنة بعد ان اكملوا الدراسة الابتدائية ومدة الدورة خمس سنوات وفي السنتين الاوليتين يدرس المتمرنون اللغة الانكليزية والعربية والرياضايات والعلوم والهندسة ويتمرن الطلاب في المختبر والمصنع. والمتمرنون الذين يظهرون في اثناء السنة الثانية قابليات خاصة في الهندسة المكانيكية والكهربائية والمدنية او علوم الكيمياء والفيزياء وفحص البترول او النجارة يخصص لهم وقت اكثر لتلك المواضيع.

وفي السنوات الثلاثة الباقية يتسع الطلاب في الفروع الاخرى حيث تظهر ميولهم الخاصة , ويقضون وقت اكثر في الدوائر المختلفة. والدورة الرئيسية الثانية – دورة الحرفين تستغرق سنتين تهتم بالناحية النظرية اقل مما تهتم بها دورة المتمرنين , ويقبل فيها الذين تتراوح اعمارهم بين 17 -20 سنة ففى اشهر السنة الاولى يقضون الدوام الكامل في المركز ويدرسون الانكليزية والرياضيات واعمال المصنع . والمعلومات العامة والمعلومات الصناعية اما الاشهر الثانية عشر الاخيرة يقضون في كل اسبوع في المركز والايام الاخرى في العمل في الدوائر المختلفة من الشركة .

اضافة الى هذا هنالك دورات للنجارة , وكان يحتوى المنهج على المعلومات العامة والنجارية والطابعة ومسك الدفاتر واصول المكاتب , وقد بلغ عدد الطلاب في هذه الدورة في عام 1952 – 1953 عشرون طالبا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 7:34 pm

- صدور العدد الثالث من مجلة (صدى الشباب) وطبعت في بغداد.
"271.ص153".


- بلغ عدد نفوس لواء كركوك 286002 منها 15664 اناث و129365 ذكور اما نفوس المدينة المركز يعنى بلغ 147806 منها 75246 اناث و72560 الذكور .
"222.ص45".


- قامت شركة نفط العراق بتجهيز مدينة كركوك خلال شهر اب 30800 كيلو واط من القوة الكهربائية التى يجرى توليدها في محطات توليد الطاقة الكهربائية العائدة للشركة في مركز حقول نفط كركوك بسعر (4) فلس للوحدة. وتستخدم في محطة توليد الكهرباء الغاز الفائض والمستخرج من النفط قبل ان يجرى ضخه الى سواحل البحر المتوسط كما ان محطات ضخ المياه العائدة للشركة والمقامة على نهر الزاب الصغير قامت بتجهيز المدينة ايضا بما يبلغ الباون من الغالون من الماء مجانا يوميا خلال شهر اب.
"225".


- تأسيس مشروع امتلاك المساكن في كركوك تابعة لشركة نفط العراق وتم بناء البيوت لعمال الشركة ويكون اختيار العامل الموقع بنفسه ومقاول البناء وهندسة البيت , كما انه يقرر ايضا عدد السنوات الذى يوفى فيها دين الشركة ويتراوح عادة بين عشرة الى عشرين سنة . وانجز في عام 1952 (82) منزلا للعمال وبرنامج مشروع كان يستهدف بناء مئة دار في كل من السنوات العشر القادمة , وقد تم الشراء اكثر من اربع مئة قطعة ارض في تلك السنة .
"237.ص17"










1372هـ - 1953م

- تم انتاج النفط الخام في شركة النفط العراق 22866 طن .

- قدم الى كركوك الاستاذ ناجى القشطين المفتش الاختصاصي في وزارة المعارف , بغية تفتيش مدرسى ومدرسات اللغة العربية في المدارس الثانوية والمتوسطة .
"226".


- تعيين عبدالكافى عارف لمنصب متصرف لواء كركوك ودام من 1953 الى 1953 .
"257.ص23".


- تعيين رشيد نجيب لمنصب متصرف لواء كركوك وللمرة الثانية ودام من 1953 – 1955 "نفس المصدر السابق"

- انتقل العرش الى الملك فيصل الثانى حيث تم تعين يوم 2 مايس موعدا لاجتماع مجلس الامة لتحريف الملك فيصل الثانى اليمين القانونية وتوليه سلطاته الدستورية . وقد القى جلالته كلمة في هذه الجلسة واعلن الامير عبدالاله انهاء الوصاية ولبت مدينة كركوك بلوغها الزاهى , وزينت الشوارع ومبانى الدوائر الرسمية والمحلات العامة بالاعلام العراقية والمصابيح الكهربائية , واحتفل الاهالى احتفالا مملوء بالحب والاخلاص للملك العزيز كان يوم السبت 2 مايس 1953 ." 227".

- زار السفير البريطانى كركوك السيرتروتييك وعقيلته وكريمته والمستر دونلت ميلانت السكيرتير الثانى لشؤون الشرقية في السفارة البريطانية وقائد السرب جي هارت , فاستقبلوا في مطار ك / 1 ثم زارها متصرف كركوك السيد نجيب رشيد في مكتبه الرسمى بديوان السراى , كما زار قائد الفرقة الثانية ورئيس البلدية , الحقول النفطية , واقيمت على شرفه حفل كوكتيل في القنصلية البريطانية , وفي صباح اليوم الثانى غادروا كركوك قاصدين التون كوبرى .
"227".


- هطول امطار غزيرة في كركوك وما يجاورها من المناطق , ومقدارها 97.6 ملم في اليوم الواحد وهي اكبر كمية في تاريخ العراق الحديث وكان يوم الاحد واخر ايام شهر شباط وفي الساعة السادسة من مساء يوم الاثنين المصادف 1 مارت فاض نهر خاصة صو , وصال بهجوم مخيف وعنيف متصدى للجسر الجديد فاندفعت المياه عالية من فوق الجسر وتسربت الى جانبى المدينة الى الدكاكين والبيوت والشوارع التى امتلات بشكل لا يتصور حيث انقطع طريق الجسر واندفعت المياه الى دوائر الكهرباء والاوقاف وروضة الاطفال ونادى المعلمين وهذه الدوائر كانت على نهر الخاصة وهدم في الثمانينات والمكتبة العامة هجوما ادى الى انهيار جدارها واتلاف حدائقها والحقت اضرار بها واصبحت الكتب تسبح في المياه المتجمعة في داخل المكتبة وتلطخت بالطين , وليلا جرفت المياه البوابة الاخيرة من الجهة اليمنى للجسر القديم (طاش كوبرى) الذى اتحداه بكل قوة وعظمة , وتداعى جدارها ثم شرعت المياه تجرف الجدار الموازى للسوق الكبير حتى سعت الى البيوت الواقعة على الجوانب فأمتلات سراديب تلك البيوت خاصة الواقعة الى طريق المحطة , واتلفت المزارع والبساتين وسقطت بعض اعمدة الكهرباء.

قامت ادارة كركوك من المتصرف وقائد الفرقة الثانية ومدير الشرطة واشترك الانضباط العسكرى لرفع المواد الطينية وسحب المياه الراكدة وتنظيف الشوارع ومضاعفة الدوريات وما يتبع ذالك من واجبات .
"228".


- جرى العرض الرياضى السنوى لمدارس مركز كركوك على ملعب شركة نفط العراق تمت برعاية متصرف اللواء السيد عبدالكافى وحضرها الاستاذ خليل كنة وزير المعارف حيث بداءت الموسيقى بعزف سلام الاحرار احتفاء بقدوم الوزير ثم تقدم مدير المعارف الاستاذ شاكر على فالى كلمة رحب بالمدعوين , ثم بدات المسيرة التى تالفت من فعاليات المدارس ... الخ .
"229".


- وضع الحجر الاساس لبناية مستوصف ساحة المصلى الواقعة مقابل مدرسة المصلى الابتدائية حاليا من قبل متصرف كركوك عبد الكافي .
"229 "


- قدم الى كركوك يوم 19 تشرين الاول السيد سعيد قزاز وزير الداخلية في طريقه الى اربيل ,للحضور في استقبال عاهل البلاد الملك فيصل الثاني فمكث عدة ساعات , وسافر بعد تناول الغداء على مائدة السيد متصرف اللواء .
"230 "


- وفاة الحاج جميل قيردار , حيث خدم البلاد وخدم المصلحة العامة واخذ بيد كل عاجز يستحق الراحة ,فكان رحمه الله نموذجا ساميا في الخلق والبر والتقوى .فقضى عمره بما يتطلبه الدين الحنيف من زهد وتضحية في المبدا.
"231 "


- انجاز خط انابيب نفط كركوك – عين زالة – بطول 134 ميلا .

- تم توسيع مستشفى كركوك بانشاء ردهتين فيها ,وتم ايضا انشاء مستشفى خاص بالحميات في الجهة الخلفية من ساحة المستشفى .
"232 "


- زيارة رئيس الجمهورية اللبنانية السيد كميل شمعون وحاشيته كركوك فوصل فخامته عن طريق الجو الى مطار ك / 1 في التاسعة والربع من صباح يوم الخميس المصادف 25 شباط 1953 يرافقه السيد متصرف كركوك رشيد نجيب وممثل وزارة الخارجية العراقية علي صائب ,حيث استقبل فخامتة رجال الشركة الكبار ومدراءها ورئيس بلدية كركوك ومدير شرطتها , وبعض الشخصيات واعيان المدينة وتفقد منشاتها النفطية .وبعدها دعته الادارة المحلية بزيارة كركوك ,التى زينت شوارعها بالاعلام العراقية واللبنانية , والتى خرج طلاب وطالبات مدارسها في استقبال فخامة الرئيس بالهتافات العالية والاناشيد ونثر الزهور على سيارة فخامته ,وبعدها غادر مدينة كركوك في الساعة الثالثة والنصف من عصر ذلك اليوم على متن طائرة متوجها الى بغداد .
" 233 "


- هجوم اسراب من الجراد النجدي محملة بالبيوض , وتم مكافحتها بمادة الاكروسايد .

- قدم الى كركوك الصحفي الاستاذ هشام الدباغ صاحب جريدة الانقاذ وبعد ان مكث بضعة ايام في المدينة ثم غادرها الى بغداد كان ذلك في شهر اب .
"234 "


- صدرت الارادة الملكية باسناد منصب رئاسة البلدية الى نائب كركوك المحامى الشيخ فاضل فيض الله الطلباني ,وكان في شهر اب .
"235 "


- وفاة المغني الشعبى المشهور الكركوكلى عباس امين عاشور المشهور بـ( بازوان ) وان وفاته تركت فراغا كبيرا في محيط الغناء الشعبى في كركوك .

- فاز بالتزكية بالمقاعد النيابية عن لواء كركوك السادة :كامل مصطفى اليعقوبي وابراهيم بك النفطجي وفاضل فيض الله الطالباني وامين قيردار ومحمود بابان وداود بك الجاف وعبد الله سليمان البياتي وامين رشيد اغا .
"236 "


- تاسيس مشروع خبز الاعاشة في كركوك ,وكانت تشرف عليه مديرية الاعاشة وهذا امن حاجة المستهلك المحلية وبدا اقبال المستهلكين للحصول عليه باسعار زهيدة ,وقدرت حاجة المدينة انذاك حوالى عشرين طن يوميا وكان للمتصرف سعيد القزاز فضل كبير في ايجاد هذا المشروع وجعله في حيز التنفيذ كان ذلك في شهر اب .
" 235 "


- تم انشاء جسر على طريق كركوك – التون كوبرى وان المبلغ المصروف لتشيده 5700 دينار .

- انتجت كركوك حوالى 23 ملييون طن من نفط الخام وقد بلغ مجموع الانتاج منذ بدء العمليات الى شهر ايلول عام 1953 (100) مليون طن , فكان بذلك حقل كركوك حقل الحادى عشر في العالم الذى يصل انتاجه الى الرقم اعلاه .
"380.ص2".


- تم انشاء وحدة تركيز تاسعة , واضيف الى معمل التركيز وكلفته نصف مليون جنيه استرلينى وطاقة انتاجه 70000 برميل في اليوم وتقوم بالتقطير في مرحلة واحدة عوضا عن مرحلتين وكانت نتيجة هذه الاضافات ان ادوات طاقة معمل التركيز في كركوك الى (25) مليون طن سنويا .
"237".


- تم افتتاح الجسر الجديد على نهر الزاب الصغير في الدبس من قبل متصرف كركوك وهذا الجسر يصل بين لوائي كركوك واربيل ويربط بين عمليات منطقة بابا واخانة , طوله 1400 قدم وتم تنفيذه من قبل شركة نفط العراق وقد استغرق عمله مدة سنتان , وهو بناء فخم ينقل النفط الخام بواسطته في منطقة اقانة شمال النهر بأنبوب قطره 24 انج الى معمل التركيز في بابا كركر على بعد 20 ميلا .
"238".


- افتتاح سينما جديدة في منطقة بابا كركر , وكانت خاصة لموظفى شركة نفط العراق ويتسع لى 300 مشاهد , ويستطيع كل مشاهد فيها ان يستريح ويتنزه مقابل 100 فلس اما الافلام فكان يجهزها مقاول في بغداد .

- تشكلت لجنة في كركوك من العلماء والوجهاء لمساعدة الفقراء والمحتاجين في المدينة , وان المتصرفية اوعزت بكتاب رسمى الى مديرية الاوقاف للقيام بتنفيذ عن طريق خطباء الجوامع كى يحثوا المصلين في اوقات الصلاة على مد يد العون الى هؤلاء الذين خرب الفقر عليهم اطنابه وجمع ما يتيسر من النقود والغذاء والكساء وتوديع ما يمنح الى اللجنة الفرعية التى تتكون من السادة جميل رشيد , وعبدالله اوجى , ونجيب قيردار ,. واظهر اهالى كركوك شعورهم الانسانى ورحبوا وقدموا قدر الامكان ما يوجب تقديمه لمن عبست في وجههم الحياة.
"228".


- تأسيس مطبعة اوتوماتيكية في كركوك بأسم (تتويج) متوسطة الحجم المانية الصنع وفي الاول من كانون الاول عام 1955 اضيف لها مطبعة اخرى كذلك المانية الصنع وعند اعلان الجمهورية في 14 تموز عام 1958 استبدل اسمها الى مطبعة كركوك .
"271.ص112".


- انشاء الجسر الجديد سمي بعدها بجسر الطبقجلى اليوم في كركوك على نهر خاصة جاى من قبل مديرية الاشغال كركوك .
"239".


- اجراء انتخابات النواب في كركوك (الدورة الانتخابية الثالثة عشر) وانتخب السادة : 1. ابراهيم النفطجى , 2. امين رشيد , 3. امين قيردار ,4. داود بك الجاف , 5. فاضل الطالبنى ,6. كامل اليعقوبى ,7. محمود بابان ,8. عبدالله سليمان .
"175.ص319".
بلغ عدد الصيدليات الاهلية في المدينة 10 صيدلية والمستوصفات الحكومية 27 , وصيدليات المستشفيات الحكومية 50 واصبح مجموعها 42 صيدلية وعدد المستشفيات 5 وعدد الاطباء 48 طبيب "240.ص324"


***************

1373هـ - 1954م

- قامت مديرية الاوقاف في كركوك بانشاء جامعين احدهما بالقرب من دار شامل يعقوبى , وتم انشائه بتبرعات من الاهالى وبأشراف مديرية الاوقاف والاخر هو جامع القاضى وقد انشأ بتبرعات الاهالى ايضا وقد كلفة ذالك 1700 دينار , وكذالك تم انشا 8 دكاكين جديدة في محلة امام قاسم من ملحقات وقف امام قاسم بكلفة 234 دينار .
"241"


1373هـ - 1954م(1)

- صدور كتاب بأسم (مختصر تاريخ الكنيسة الشرقية النسطورية) طبع في مطبعة تتويج بكركوك .

- هطول امطار غزيرة مما يبشر بالخير والرفاهية . شرعت مديرية بلدية كركوك بالاعمال التالية هذا العام 1954:

1. فتح ساحة مستديرة بقطر 25 متر امام القيصرية الجديدة في السوق الكبير حيث باشرت البلدية منذ اليوم 14 تشرين الاول بهدم الدكاكين الواقعة في رائس القيصرية وهى الدكاكين التى كانت البلدية قد استملكتها من الاهالى للصالح العام وذلك بغية فتح هذه الساحة.



(1) 1373 هـ شر ايلول يصادف 1954 من شهر تشرين الاول يكون 1374 هـ كذالك يصادف 1954 . بقى 1954 يكون 1373 و 1374.



2. انشاء بناية (البنك الشرقى) سابقا دائرة البريد والبرق حاليا في شارع المجيدية .

3. انشاء (78) حانوتا (دكان) مع (14) مخزن في السوق العصري قرب البنك الشرقى.

4. شراء حصة الشركاء من الاملاك المشتركة مع الاهالى في القيصرية المعروفة (قاريلر بازارى) .

5. تبليط بعض الشوارع الرئيسية والفرعية داخل المدينة وتقدر الكلفة بـ (8600) دينار .

6. انشاء مجزرة عصرية بمبلغ (33000) دينار .

7. فتح طريق السليمانية الواقعة على شارع تكية المجيدية واستملاك الاملاك الكائنة على الطريق المذكور لمصلحة مجلس الاعمار , واستثنى استملاك (قرمزى كليسة) أي الكنيسة الحمراء بسبب اعتبار المبنى تراثى , ولكن طبع الجزء الاكبر من جامع نائب اوغلوا الواقع على جانب الطريق , ولم يسجل هذا الجامع من المبانى التراثية.

8. انشاء مشتل في طريق السليمانية (الان سوق الحصير) .
"242.ص4"


- بوشر بتعمير وترميم الجسر الجديد الذى بنى من قبل مديرية الاشغال على نهر خاصة صو , اذ اكلته المياه الجارفة فتشقق بعض اقسامها ونلاحظ ان الجسر الحجرى القديم انشأ في العهد العثمانى عام 1875م ولم تؤثر فيه الماه كما فعلت بالجسر الجديد وذلك لانه بنى من الجص والحجر وهذا من الاسمنت المسلح ومن الغريب بعد فترة وجيزة قرر هدم الجسر التاريخى التراثى القديم باعتبار ان وجوده يؤدى الى هدم الجسر الجديد .
"242"


- جرى هدم القنطرة الحجرية (طاش كوبرى) في كركوك وقد ارخ هدم هذه القنطرة الشاعر الكركوكلى محمد صادق 1891 – 1967 م لهذين البيتين
صادق نه حزين يازدى بكا
جوهر تاريخ
ايل جسرى بيقاردى اوكا
قان اغلادى هر يان 1373هـ


بحساب الحروف الابجدية للبيت يكون تاريخ هدم الجسر هو 1373هـ ولم يكن لعملية الهدم أي سبب موجب او معقول ذلك ما ينبغى الاشارة اليه للحقيقة والتاريخ .وهدم بسبب تغير المعالم التاريخية للتركمان في كركوك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 7:35 pm

- صدر في كركوك مجلة شهرية ثقافية عامة تبحث في العلوم والادب بأسم (الثقافة الحديثة) يوم 1 مايس 1954 , وكان صاحب امتيازها جمعية المعلمين في كركوك ومديرها المسؤول السيد الاستاذ المحامى عطا ترزى باشى , وطبعت في مطبعة دار المعرفة في بغداد , وبعد صدور العدد الثانى في 1 تموز 1954 منعت من الصدور بسبب صدور المرسوم المرقم 19 لسنة 1954 يقضى بالغاء جميع الجمعيات والنوادى ودور التمثيل في العراق وبموجبه الغيت جمعية المعلمين في كركوك والغى طبعا امتياز المجلة , علما انه كان مجلة قيمة وذات مستوى عال من بين المجلات الادبية التى كانت تصدر في العراق انذاك .
"271.ص140".


- وصل الى كركوك قادما من بغداد اعضاء مؤتمر المراعى المؤلفة من (35)عضوا ينتمون الى (12) دولة ,وذلك في صباح الاربعاء المصادف 24 تشرين الثانى ,واقامت البلدية على شرفهم مادبة شاى في الموظفين ,وناقشوا مواضيع المراعى من كافة الجوانب ومنها دراسة تحسين المراعي وتاثير المياه عليها وامكانية جعل النباتات الحولية الخاصة بالعلف نباتات معمرة , وبحث المؤتمر ايضا في التشجير واهميتها وبنيت التوصيات والمقترحات اللازمة في تنفيذها . واما الدول المشتركة في هذا المؤتمر فهي المصر والافغان والحبشة وباكستان وفرنسا والاردن وايطاليا والسعودية وسوريا وامريكا وهولندا وممثل عن الجامعة العربية وممثل عن الجامعة الامريكية .
"243 .ص3 "


- تعيين الاستاذ نعمان بكر التكريتى مديرا للمعارف في لواء كركوك وكان في شهر ايلول ."244 "

- وفاة العقيد الركن صادق ابراهيم رئيس اركان الفرقة الثانية بالسكتة القلبية في كركوك ,وقد جرى له تشيع عسكري كبير في كركوك ,حيث نقل جثمانه من المطار العسكري في كركوك بطائرة خاصة الى بغداد ,وقد تشييع جثمانه الى مثواه الاخير في بغداد باحتفال عسكري .
"243 ص3 "


***************

1374هـ-1954 م

-شرع بالعمل بنصب التلفونات الاوتوماتيكية في كركوك , اعتبارا من شهر كانون الاول . واصبح عدد الخطوط في مركز اللواء الف

مشترك .
"243"


- زار كركوك الوفد التركى يوم الاربعاء المصادف 24 تشرين الثانى المؤلف من السيد توفيق ايلري وزير المعارف والسيد ولى زهدى باشا والسيد برتو باشا القائد المتقاعد والبروفسور فخرالدين كريم والى استانبول والسيد جهاد بابان نائب استانبول وصاحب جريدة (سوك ساعت) وبهادرده لكر نائب رئيس الحزب الديمقراطى وخمسة من كبار اطباء تركيا وحلوا ضيوفا على رئاسة البلدية في (رست هوس) وكان في استقبالهم في المحطة متصرف اللواء وقائد الفرقة الثانية رئيس المحاكم ورئيس البلدية ومدير الشرطة وبعض كبار الموظفين في البلد وجمع غفير من الاهالى . تفقدوا مؤسسات شركة نفط العراق وبعدها طاف اعضاء الوفد في اسواق كركوك وقد اعجبهم لون من (العرقجين ) المحلى المزركش فاقتنوا عددا منها وغادر الوفد كركوك مساءاً بقطار الليل.
"243".


- وقامت مديرية اوقاف كركوك منقبة نبوية في جامع الحاج عبد الرزاق النفطجى في يوم الثلاثاء المصادف 12 ربيع الاول 1374هـ المصادف 9 تشرين الثانى لمناسبة ذكرى مولد الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وسلم حيث زينت المدينة بالانوار الكهربائية والاعلام العراقية ابتهاجا بهذه الذكرى السعيدة واقامت البلدية بتزيين المدينة .
"245".


- وفاة الشاعر والاديب الكركوكلى عمر اغا بن نامق اغا في كركوك يوم 21 تشرين الاول وكان مخلصه ( لقبه ) في الشعر "فوزى" ولد في كركوك عام 1888م واكمل دراسته الابتدائية في مدرسة رشدية ملكى في كركوك وبسبب وفاة والده في ايام اندلاع الحرب العالمية الاولى ترك المدرسة وانشغل بالزراعة ولحد الان لم يطبع له من تركته الادبية , وبمناسبة اربعينية المرحوم كتب الاستاذ العلامة الشيخ عبدالمجيد القطب منظومة تاريخية وبين فيها بالحروف الابجدية تاريخ وفاة الشاعر .
شوكت وشأننه لايق بو "مجوهر" تاريخ
كه بناه ايتدى عمر دركه خير البشره 1374هـ
"246"


أي معناه:
ان تاريخ المجوهر هذا جاء بشكل لائق بمقامه
حيث ان الشاعر عمر قد لاذا ببوابة خير البشر.


- زار كركوك الاستاذ محمود ابو زيد المدير العام للوقود المصرية وقام بزيارة منشئات النفط والحقول ومراكزها كان في شهر تشرين الثانى
"246".


- بلغ مجموع المصارف المجازة في كركوك (1) فرع اجنبى (2) فرع مصرف عراقى .
"248.ص310".


- بلغ مجموع الاشخاص المستخدمين في شركة النفط العراقة المحدودة في كركوك 7336 منهم 6897 عراقيون و439 اجانب
"248.ص140".


- انشأ خط ثانى للتليفونات للخطوط الممتدة بين كركوك والموصل وبغداد.
"245".


- صدور العدد الاول من جريدة (افاق) باللغتين العربية والتركية في 8 مايس وقد جاء في ترويستها انها جريدة اسبوعية ادبية اجتماعية علمية صاحبها شاكر الهرمزى ومديرها المسؤول مهدى الرحال ورئيس تحريرها سعاد الرمزى وبعد عددها السابع اصبح رئيس تحريرها الاستاذ المحامى عطا ترزى باشى ومديرها المسؤول حسام الدين الصالحى , وبفضل الاستاذ العلامة عطا ترزى باشى ارتفع مستوى الجريدة كثيرا , وصدر (202) عددا خلال ما يقارب خمسة سنوات عندئذ اوعزت السلطات بتعطيلها في 27 مارت 1959 وكانت تطبع الجريدة في مطابع كركوك (تتويج) شمال كركوك وبعض الاعداد طبعت في بغداد في مطبعة دار المعرفة.
"271.ص143و149".


- تبليط الشوارع الرئيسة داخل كركوك بمبلغ (53400) دينار .

- تبليط شوارع الماس باغى بمبلغ 3160 دينار.

- انشاء جسر على ساقية تسعين بمبلغ 625 – 3574 دينار .

- انشاء مجزرة عصرية بمبلغ 5220500 دينار .

- تبليط الشوارع الفرعية داخل مدينة كركوك بمبلغ 17200 دينار .

- انشأ سياج المشتل في محلة امام قاسم بمبلغ 2111.425 دينار.

- الغاء جميع الجمعيات والنوادي ودور التمثيل في كركوك. على اثر صدور المرسوم المرقم 19 لسنة 1954 من مجلس الوزراء. وبموجبه الغى جمعية المعلمين بكركوك والغى امتياز مجلة الثقافة الحديثة و التى كانت صاحب امتيازها تلك الجمعية .
"47.ص178".


- تأسيس نادى الثورة الرياضى في كركوك.

- كان خلاصة الاحصاء الصناعي في كركوك :

1.قيمة المكائن الواردة الى المدينة "203" الف دينار وكلفة زيت الوقود والكهرباء "77" الف دينار وكلفة المواد الاولية "609" الف دينار. وبلغ مجموع الايرادات "2086" الف دينار. والاجور المشترية "73" الف دينار وعدد الاشخاص المستخدمين "3527" وعدد المؤسسات الصناعية 1328. "248.ص01" .

- افتتاح مدرسة "الفنون البيتية" وقد باشر باكمالها في السنة الدراسية 1954 – 1955. وحددت الدراسة فيها خمس سنوات. ويقبل فيها من اتمت الدراسة الابتدائية.
"169.ص161".


حيث استأجرت دار اسعد بك مدير الشرطة السابق لهذا الغرض أي اتخذ البناية للمدرسة . كما تقرر تعيين الانسة انيس ملاك مديرة لها والانسة سعاد ورياض رأفت مدرسة فيها . وبلغ عدد طالباتها في اول سنة الدراسية "49" طالبة . وقد بلغ عدد طالباتها "188" طالبة في سنة 1957- 19958 . "250"

- قدم الى كركوك مساء 18 تموز من طريق االموصل وزير المعارف الباكستانى الدكتور اشتياق حسن قرشى . وقد استقبل بحفاوة بالغة واقام رئيس البلدية الشيخ فاضل فيض الله الطالبنى حفلة غداء على شرف الضيف يوم 19 تموز في نادى الموظفين حضرها متصرف اللواء رشيد نجيب وبعض رؤساء الدوائر . وبعد ان زار منشأت النفط غادر متوجها الى بغداد , وقد ودع في محطة قطار كركوك بمثل ما استقبل به ببالغ الحفاوة والاكرام .
"251".


- بلغ عدد الاطباء المسجلين والمجازين في كركوك لسنة 1954 "51" طبيباً منه "16" طبيب "3" اطباء خصوصيين و "19" طبيب اجنبى و"13" اطباء وزرات اخرى.

وبلغ عدد المستشفيات الرسمية "5" وبلغ عدد الصيدليات الاهلية "9" وصيدليات المستوصفات الحكومية "28" وصيدليات المستشفيات الحكومية "5" واصبح مجموعها "42" صيدلية حديثة. "248.ص322".

- تم مد خط الانابيب للماء ذى 24 العقدة التابعة لمدينة كركوك من ناحية دبس واستطاعت شركة نفط العراق ان تضخ بواسطة هذا الانبوب مليونان وربع المليون غالون من الماء يوميا الى مدينة كركوك .
"252.ص10".


- فاز بالتزكية مرشحوا كركوك للنيابة واصبحوا نوابا عن لواء كركوك للدورة الانتخابية الرابعة عشر . النطقة الاولى (مركز كركوك) لسادة ابراهيم النفطجى , كامل مصطفى اليعقوبى , وحسين خانقاه .
"253"


***************

1374هـ - 1955م

- تأسيس مطبعة بأسم "ترقى" وجلب هذه المطبعة من بغداد في سنة 1953 وافتتح بتاريخ 19 نيسان 1955 من قبل صاحبه السيد محمد امين العصري ونصبه في بيته الكائن في محلة اوجى بكركوك واستبدل اسمه في سنة 1959 الى مطبعة (بشير) . وتم صدور عدة كتب نشرها صاحب المطبعة واهمها هي "مولد نامه" و "يوسف زليخا" و " فتح قالاي خيبر" اوغزاء بدر وحنين وحكايت ملاى مشهور واسماعيل نامة وليلى مجنون وعقيده وايمان واسلام ومعراجنامه وديوان طاهربك واحمدي".
"271،ص115"


- حاز فريق حقول نفط كركوك بكرة القدم على كأس تورنيلو
"254.ص10".


- افتتاح نادى المستخدمين في منطقة بابا بكركوك التابعة لشركة النفط العراق بما فيه معمل للتكيف الهوائى وبركة أي مسبح للسباحة وكان ذلك يوم الخامس من شهر اذار.

وكذلك تم افتتاح نادي للمستخدمين في منطقة عرفة واقعة قرب وداخل سياج ملعب الشركة واشترك فيه اكثر من 600 عضو .
"254.ص10".


- استخدم شركة النفط العراقية المحدودة في كركوك " 7559" شخصا منهم "7095" عراقيون و "464" اجانب . ومجموع حفريات الشركة بلغ في هذه السنة "410050" قدم وكميات النفط الخام المستخرج من ابار الشركة "23477958" طن ومجموع النفط المصدر من انابيب الشركة الى سوريا "20695566" طن طويل.ومجموع كميات النفط الخام المصدرة من انابيب الشركة الى طرابلس وبانياس "24015835" طن طويل .
"248.ص139- 140".


بلغ عدد المحامين المجازين في كركوك "45" محاميا .
"248.ص310".


- تم انجاز مد خط انبوب النفط بقطر 20 عقدة وبطول 36 ميل من جمبور الى كركوك. من قبل شركة نفط العراق لنقل النفط لاغراض الشركة. وفي عام 1961 – 1962 جرى تحويله من نفط الخام لى خط غاز.

- صدر كتاب بأسم "ابراهيم دستان وبينماز ومنظومة ارشادية" وهو كتاب منظوم باللغة التركية متكونة من ثلاث قصائد لشعراء مجهولون. وكذلك يحتوى على احد اشعار سلطان عبدالعزيز طبع بمطبعة "ترقي" بكركوك من قبل ملا مصطفى ملا بكر الكركوكلى ومجموع صفحات "28" صحيفة.
"159.ص19"


- افتتاح اول مكتب للخط وعمل لوحات في شارع بابا كركر قرب سينما الحمراء من قبل الاستاذ الخطاط محمد عزت كركوكلى . وفي عام 1958 انتقل الى مكتبة جديدة في شارع اطلس قرب السوق العصرى مشاركا زميله وتلميذه الخطاط عبدالملك عباس.

- وفاة قارى المقام والقوريات الكركوكلى طوبال رضا المشهور بـ "بيغم رضا" في كركوك. وهو من مجيدى قراءة المقام مالاله ، مخالف ، موجيلا ، قره باغ ، كسوك ، قزل وبيتمي.

- تأسيس مطبعة اوتوماتيكية بكركوك بأسم "هلال الجديد " الواقعة في الشارع العام قرب جامع خانقه .متكونة من مطبعة صغيرة واخرى متوسطة الحجم المانى الصنع وافتتح بتاريخ 1- يلول – 1955
"271.ص23".


- تعيين يوسف ضياء عبدالوهاب الشيخ قاسم البياتي متصرفا للواء كركوك. ودام من 1955- 1956م .
"257.ص23"


- شب حريق في المكتبة المركزية العامة في كركوك في نهاية الدوام الرسمى من يوم الجمعة المصادف 5 تموز , فالتهم شيئا غير قليل من محتوياتها وجلدتها مما كان له الاثر المؤسف لدى الناس.

- قامت بلدية كركوك بأنشاء اول دار عرض سينمائى (صيفى وشتوى) في كركوك بأسم سينما الخيام على عرصة من املاك البلدية في الصوب الثانى , وكما تم فتح شارع من قبل خاصة جاى – الى محلة الشورجة مع تبليط الشوارع الرئيسية داخل المدينة .

- بلغ مجموع المستوصفات 27 مستوصف , وبلغ عدد الصيدليات الاهلية 9 والحكومية 38 .
"248.ص323"


- ان مشروع تمليك المساكن الذى وضعته شركة نفط العراق في كركوك سنة 1952 , قد بدات الشركة بتنفيذه وقامت ببناء 341 بيتا حتى نهاية عام 1955 .
"257.ص53".


- تم توسيع مخازن منطقة الاشغال الشرقية في كركوك , انجز العمل بطريقة التعهد وكلف انشاء البناية 4430 دينار.
"257.ص6".


- تم انشاء جسر جديد في تازة خورماتوا على طريق كركوك – بغداد وبكلفة 14700 دينار وانجز العمل بطريقة التعهد .
"257.ص63"


***************

1375هـ - 1956م

- تأسيس مطبعة بكركوك بأسم (شمال) من قبل السيد خيرى عبو , متكونا من اربع مطابع احدهما كبيرة فرنسية الصنع والاثنان المانية الصنع متوسطة الحجم والاخرى صغيرة , والرابعة انكليزية الصنع وبحجم متوسط وفي سنة 1978 تم نقلها الى بغداد من قبل صاحبه .
"271.ص117".


- صدور كتاب بأسم (سادة البرزنجية) باللغة العربية من قبل السيد عبدالقادر محمد البرزنجى , وطبع بمطبعة (شمال) في كركوك .
"نفس المصدر".


- صدور مجلة (صدى الشباب) . بأشراف الاستاذ القدير الاديب سنان سعيد , وطبع بمطبعة اسعد ببغداد .

- احوال وسائل النقل البرى في كركوك كانت كما يلى :-

- مجموع الاجازات الممنوحة 3336 اجازة .

- مجموع سيارات الحمل 1301 سيارة.

- مجموع سيارات الباص 407 .

- مجموع سيارات الاجرة 409 .

- مجموع السيارات الخصوصى 1253 .

- مجموع عربات الركوب التى تسحبها الخيول 133 .

- مجموع الدرجات البخارية 142 .

- مجموع الدرجات الهوائية 4533 . "248.ص87".

بلغ مجموع الاقدام المحفورة من قبل شركة نفط العراق 5281 قدم , وبلغ كميات النفط الخام المستخرج من ابار الشركة 1998087 طن , وبلغ كميات النفط المصدرة من انابيب الشريكة 20990739 طن طويل , وبلغ عدد اشخاص المستخدمين لدى شركة نفط العراق 7831 منها 7353 عراقيون و478 اجانب . "248.ص640".

اجراء عملية احصاء وزارة الداخلية العام في مدينة كركوك وهذه استحلت عملية التعداد على جميع الحوانيت والمؤسسات والتى تقوم بالبيع سواء كان ذالك بالمفرد او الجملة او كلاهما . وكان قيمة المبيعات السنوية 290789 دينار , وبلغ الرواتب والاجور السنوية 22342 دينار , ومجموع الاشخاص الذين يشتغلون في الحوانيت 2373 منها ثلاثة نساء و33 اولاد و2233 رجال وبلغ عدد الحوانيت 1845 حانوت (دكان).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو فاطمة



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م   الأربعاء مايو 09, 2007 7:40 pm

- تم انجاز مد خط انبوب النفط بقطر 12 عقدة وبطول 12 ميل من باي حسن الى كركوك لنقل النفط لاغراض الشركة . وفي عام 1961 – 1962 جرى تحويلة من نفط الخام الى خط الغاز .
- زارت كركوك بعثة لدراسة الاحوال الاقتصادية والاجتماعية فتجول بين ربوع البلاد , واستغرقت خمسة اشهر , وخلال هذه الفترة زاروا مدينة كركوك , وبين اعضائها الكاتب والصحفى الهولندى (ماليبارد) فسجل ارائه وانطباعته بأسلوب ادبى وجعل عنوان كتابه (نواعير الفرات وبين العرب والاكراد) وترجمه الى العربية الدكتور حسين كبة وتكلم فيها عن كركوك وخاصة حول مستجدى كركوك .
"255".
- كان في كركوك لغاية الشهر الثالث من عام 1956 . "1" جمعية رياضية وعشرة اجتماعية وثلاثة جمعية خيرية وبلغ مجموع الجمعيات 14 جمعية .
"183".
- تأسيس وبناء جامع بأسم جامع اوجى من قبل الحاج هادى اوجى , من محلة الجاى .
- تعيين السيد بشير حديد متصرف لواء كركوك , ودام من عام 1956 – 1958م , وهذا اخر متصرف من متصرفوا العهد الملكى ودام العهد من 1922 – 1958 .
"257.ص23".
- تأسيس فرقة الكشافة تابعة لشركة النفط وتأسست هذه الفرقة بجهود السيد صابر على احمد , وهو من اوائل القادة الكشفين في كركوك . وهذه الفرقة شاركت في المخيمات المحلية والدولية , وسافرت الى البلدان المجاورة وحصلت على جوائز وشارات تقديرية عديدة وكان مقرها ومعسكرها الدائم قرب نادى عرفة في كركوك . وحركة هذه الفرقة توقفت عن العمل بصورة مستقلة في عام 1983 واندمجت فعاليتها ضمن نشاطات وممارسات منظمة الطلائع والفتوة والشباب ، كانت تابعة انذاك لحزب البعث المنحل.
- تأسيس فرقة فنية للمسرح التركمانى في كركوك من قبل الفنان المسرحى عصمت نجاتى الهرمزى مع السادة انور محمد رمضان وسعاد عزت ارسلان وصلاح الدين على شيخلر زاده وخليل احمد الحسنى وغيرهم. وقدم عدة مسرحيات ناجحة منها (قوة الشعب) باللغة العربية (واليوم ) (أي بايغوش) بالتركمانية ... الخ .
- افتتاح مصرف الرهون في كركوك الواقع في شارع المجيدية , وكان يقبل رهن الذهب والسجاد من قبل المواطنين والاسهم بفائدة قدرها 6% ويعطى 60% من القيمة المقدرة للرهن , ويتسلم الراهن القرض من المصرف نفس اليوم وكان الصائغ الملا عبدالحميد القطب اول خبير للذهب , والسيد محسن سيد عمر الاطرقجى اول خبير للسجاد فيها. وباشر بقبول المعاملات في 9 حزيران 1956 .
"182.ص142".
- تأسيس مستشفى الحميات في كركوك , وكانت تستوعب 150 سريرا .
- تأسيس جمعية فناني كركوك . وكان تاريخ هذه الجمعية في الخمسينات سلسلة من نمو اساليب فردية . وموقف هذه الجماعة كان موقفا تقدميا معبرا عن الثقافة الحديثة للفنان المحلى المتطلع الى المستوى الثقافى العالى , وانجز معرضا مشهورا على نطاق القطر في عام 1956 في كركوك .
"247.ص47".
- اقامت متصرفية كركوك معرضا شاملا بأسم (معرض لواء كركوك) لسنة 1956 في بناية المجزرة العصرية في الصوب الكبير (حاليا اتخذ مخزن لبلدية كركوك) تقع مقابل مدرسة متوسطة العمورية للبنات , معرضا صناعيا زراعيا حيوانيا وفنيا ... الخ.
وتم افتتاحه صباح يوم الجمعة الموافق 2 نيسان من قبل وزير الاقتصاد الدكتور نديم الباججى وبحضور الاستاذ خليل كنة وزير المالية والاستاذ سعيد قزاز وزير الداخلية . وقد اشترك في مراسيم الافتتاح متصرف اللواء يوسف ضياء ورئيس لجنة المعرض القائم مقام بشير حديد ونواب وبعض المتصرفين والوجوه ورجال الشرطة والجيش ورجال الدين وموظفوا شركة نفط العراق والمحامون والاطباء ورؤوساء الدوائر كافة والصحفيون وجمع غفير من الشباب. القى متصرف اللواء كلمة جاء فيها وصف شامل للمعرض واثنى على الجهود الذى بذلت من قبل ابناء هذا البلد , وبعدها قاموا في مشاهدة اجنحة المعرض والتى تجاتوزت اجنحته اكثر من 40 جناح . وهو اول معرض يقام في كركوك , وقد اشتركت فيه اقضية اللواء كافة وشركة النفط العراق وشركة (باى) لتلفزيون الذى شاهده اغلب الناس ولاول مرة , وشركة أي سي أي وشركة كانت وزارة الزراعة ومديرة البيطرة العامة ومديرية المعارف لواء كركوك ومعامل البان والحدادة والكاشى والجص والبناء والانشاءات , كما اشترك المعماريون والمهندسون والنجارون والخراطون ومنتجوا المفروشات والفنانون والمصورون وتجلت فيها لوحات محمود العبيدى وسنان سعيد والمقدم صديق احمد ومحمد مهدى , وكما عرض المصورون صورهم الشمسية والكهربائية اضافة الى هذا اشترك فيه ذوى المهنة الحرة وصناعات الاقليمية . وتم عرض منتوجات الطلاب من التماثيل والرسوم والاعمال اليدوية ومنتوجات الطالبات من النقوش والتطريز والالبسة الخفيفة ومنتوجات مدرسة الصناعة التى امتازت بعملها المتقن . وعرض جناح شركة نفط العراق , فالاول يمثل نموذجا مصغرا لحفريات النفط والزيت وكيفية استخراجه والنار الازلية (بابا كركر) والثانى يمثل صورا تعين محلات متنوعة في الشركة كمحطات الضخ وتصفية والابار وناقلات النفط , وثالث يمثل اقسام مركز التدريب الصناعى , والاخير يمثل نموذجا لمشروع تمليك دور السكن وهي مجهزة بكل شيء . وكذلك عرضت منتوجات قضاء كركوك وطوز وجمجمال وكفري , احتوى على المحاصيل الزراعية وعلى الصناعات اليدوية والاعمال الفخارية والرسوم والمفروشات , واحتوى جناح التون كوبري السلال والحصران , واما مشروع الحويجة فضم جناحه الاشغال والمواد الزراعية . اما القسم الحيوانى في المعرض احتوى على سائر الحيوانات الاليفة والدواجن والمواشي , والقسم الصناعى ( وهذان القسمان يقعان في الخارج )يحتوي على المكائن والالات الزراعية .
"142 ص 143 "
- صدور كتاب شعر باسم (اساطير خالدة )وهو كتاب شعر للشاعر فاضل كلو العزاوي وطبع في مطبعة تتويج بكركوك .
"271 ص 113 "
- صدر كتاب باسم (ماذا في كركوك ) لمؤلفه السيد فهمي عرب اغا والسيد فاضل محمد الملا مصطفى وطبع الكتاب بمطبعة تتويج بكركوك.
"271.ص113".
- تم وضع الحجر الاساس لمبنى المكتبة الرئيسية المركزية الجديدة من قبل السيد سعيد قزاز وزير الداخلية , بجوار جامع الخانقاه المطل على نهر خاصة صو , وبطراز اندلسى جميل كان عصر يوم 21 حزيران.
- صدر في كركوك الجزء الثانى من كتاب (كركوك خويراتلرى وماعنيلرى) باللغة التركية لمؤلفه الباحث الاستاذ المحامى عطا ترزى باشى وطبع في مطبع (ترقى) في كركوك , متكونة من 230 صفحة وهو كتاب يعتبر اليد الاولى في البحث عن خويرات الكركوكية , اما الجزء الاول فقط طبع في بغداد .
- بشر العمل بجلب الماء من زاب الصغير الى كركوك , وهذا المشروع له القدرة على ضخ سبع ملايين غالون من الماء يوميا .
- بلغ مجموع الوفيات المسجلة 478 منها 80 اناث و398 ذكور .
" 248 ص 117 "
- اعلان الاحكام العرفية في جميع انحاء العراق بصورة مؤقتة , تطبيقا للحالة ,ودفعا لكل احتمال بسبب العدوان الثلاثي على مصر . واعتبر العراق فرض الاحكام العرفية لاربعة مناطق عسكرية , واصبحت كركوك مركز النطقة الثانية التى تشمل الوية الموصل واربيل وكركوك والسليمانية وتم تعيين حكام عسكرين للمنطقة الثانية الرئيس العقيد الركن قاسم محمد حسين , العضو العسكرى العقيد حازم حسن كشمولة , العضو العسكرى الاضافى المقدم جلال حمودى . وكذلك عيين حكام مدنين الاعضاء في المجلس العرفى العسكرى وهم : الحاكم علاء الدين احمد نورى عضوا اصليا , الحاكم نور الدين بهاء الدين عضوا اضافيا . كان يوم الاول من تشرين الثانى عام 1956 , وعين زعيم الركن سعيد على قائد للقوات المنطقة الثانية ومركزها كركوك , وعين الملازم خالد العمرى مدعيا للمجلس العرفى في كركوك .
"175.ص104".
حيث يذكر السيد ناجى شوكت في مذكراته (سير وذكريات ثمانين عاما)في صفحة 587 ويقول فيها (لقد اعلنت الحكومة العراقية الاحكام العرفية على طول البلاد وعرضها بحجة التدابير العسكرية المنوى اتخاذها ولمساعدة شرق الاردن, في حين ان الاعمى والبصير يعرف ان الغرض من اعلانها حماية الحاكمين من انقضاض الشعب عليهم والا من هذا ان يعقد في بيروت اجتماع يحضره ملوك ورؤوساء الدول العربية لمناقشة موصوع الاعتاء الغاشم على مصر دون ان يسفر أي شي لصالح مصر) .
- تم فتح تسع مدارس ابتدائية للبنين من قبل مديرية المعارف في كركوك في مركز المدينة والاقضية والنواحى والقرى , وهي مدرسة تسعين للاحداث , وخان روستم , وباونور , وجبارة , وكموت بيرون , ومفتول صفير , وبكركة زيرات وغريب , وبابالان .
- تم تعيين 38 معلما ومعلمة على ملاك التعليم الابتدائى لسنة 1956 , وكذلك تم تعيين عدد من رجال الدين كمحاضرين للقيام بمكافحة الامية في بعض القرى .
- بلغ عدد مراكز مكافحة الامية في اللواء من ضمنها المراكز المفتوحة في الجيش والسجن والشرطة 104 مركز.
- خصص مبلغ 27000 دينار لتغذية الطلاب والطالبات في المدارس الابتدائية , فقد تم شراء المواد الغذائية لذلك وهى : تمر خستاوى , حمص , زبيب , سكر , حليب المجفف, والكبسولات, وكذالك ابتاعت الادارة المحلية سيارات بيكب بمبلغ 8150 دينار وضمتها تحت تصرف مديرية المعارف لاستعمالها في امور التغذية.
- رصد مبلغا قدره 2500 دينار لاكساء الطلاب والطالبات في المدارس , وتم اكساء 4600 طالبا و750 طالبة بالبدلات الشتوية والاحذية بالاضافة الى ذلك وزعت 409 دشداشة و 224 بلوز صوف على الطلاب والطالبات محسوبا على المبالغ 1300 دينار المتبرع به من قبل شركة نفط العراق المحدودة لهذه الغاية.- صفت 1700 رحلة حديدية واثاث خشبية ضرورية اخرى للمدارس .
- تم تجهيز كافة المدارس الابتدائية وطلابها بكتب مدرسية على الراسبين منهم وصرف لهذه الغاية 15000 دينار .
"257.ص32".

- قامت بلدية كركوك خلال سنة 1956 بتبليط الشوارع الرئيسة الثلاثة : شارع المجزرة , شارع مقابل الجسر , شارع الموصل بين شارعى غازى (الثورة) والفيصلية (الجمهورية) . وكذلك تم تبليط الشوارع الفرعية في المدينة اهمها في محلة الجاى بطول 600 متر ومحلة امام قاسم بطول 900 متر ومحلة صارى كهية بطول 500 متر ومحلة شاطورلو وبطول 500 متر ومحلة الماس وبطول 395 متر ومحلة الشورجة وبطول 370 متر وكذالك تبليط الشوارع الكائنة في محلة بولاق واوجى وبريادى .

- تم بناء المصرف الشرقى في بداية السوق العصرى من طرف الشارع المجيدية .
"257.ص42".
- كان عدد البيوت حسب انواعها في كركوك سنة 1956 : حجر = 6160 و طابوق = 1055 , طين = 39456 , انواع اخرى = 1579, صريفة = 119 . المجموع = 48369.

كانت تسكن في هذه البيوت 54260 عائلة بلغ مجموع عدد افرادها 291328 شخصا. "257.ص50".
ان معدل بدلات الايجار الشهرية للبيوت مرتفع في اللواء , وذلك لان قسما كبيرا من البيوت المستأجرة كائن في مدينة كركوك والتى بلغ معدلات الايجار فيها 5,500 دينار في الشهر , هذا وان معدل بدلات الايجار للبيوت في جميع انحاء اللواء قد بلغ 4 دينار في الشهر الواحد وعدل بدلات ايجار الغرف قد بلغة 670 فلسا في الشهر الواحد "257.ص52".
-تم مشروع الماء الجديد الذي اولته الحكومةاهتماماكبيرا جهز مدينة كركوك بـ7500000 عالون من الماء يوميا .
-بلغ عدد المشتركين بالكهرباء بـ 9354 شخصا واما المشتركين بالماء فقد بلغ 9250 شخصا .
"257.ص40".
انشاء دار استراحة في كركوك , انجزت البناية عن طريق المتعهد والكلفة المقدرة لانشائها هى 13380 دينار . وبنيت في قرب محطة قطار كركوك وهد في عام 1995 وانشات في مكانها الكراج ونقليات كركوك الحالي .
"257.ص58".
انشاء المجموعة الثقافية في كركوك المحتوى على دار المعلمين الابتدائية وقسم المختبرات ومدرسة الصناعة , اما الكلفة المقدرة لانشاء البناية هي 115,400 دينار واكملت خلال سنتين .
"257.ص58".
انشاء مدرسة ابتدائية ذات 12 صف مع سياج في كركوك وبكلفة 23595 دينار وخمس مئة فلسا وعن طريق المتعهد .
- انشاء ثلاث دور لمدير الخزينة ومأمور الاملاك ولمدير الواردات في كركوك وبكلفة 11834 دينار .
"257.ص59".
- انشاء دار لمدير المعارف لواء كركوك وبكلفة 4550 دينار .
"257.ص58".
- تم انشاء بناية للاذاعة اللاسلكية في كركوك بطريقة التعهد في محلة المصلى في كركوك بكلفة 11250 دينار.
"257.ص60 "
- تم شراء 20 جهاز لتصفية وتعقيم المياه بمبلغ 700 دينار ووزع على المدارس الابتدائية في الخارج المركز .
- تم شراء 35 جهاز لتبريد الماء من وكيل شركة كتانة في كركوك بمبلغ 360 دينار ووزعت على ثلاث مدارس في المركز .
- تم انشاء دور سكن للمعلمين من قبل الادارة المحلية في المناطق التى لاتوجد فيها دور تتوفر فيها الشروط الصحية ومعدل الايجار وقامت بأنشاء دور في الاماكن التالية : قصبة طوز وداران في الاممرلى وقرة تبة ينكجه وسر قلعة مركز ناحية شيروانة واغامجه لمركز ناحية المشروع الشرقى ضمن الحويجة وباو نور مركز ناحية بيباز وشيروانة وكمولة هو ضمن ناحية قره تبه.
- قامت بلدية كركوك خلال سنة 1956 بالاعمال التالية :
- انشاء سوق عصرى في الصوب الكبير بكلفة 22731 دينار و580 فلسا ويحتوى على 123 دكانا واربعة كازينوات مع تخصيص القسم الخلفى من هذه الدكاكين لباعة الخضروات واللحوم وحصر هاتين المهنتين في البقعة لجعل ممر فيها تحت مراقبة السلطات الصحية فيها وتنظيف الاسواق من باعتها المتشردين في اماكن مختلفة منها.
"257.ص45".
- تبليط شارع الماس بكلفة 3872 دينار و560 فلسا .
- انشاء سياج لحديقة ام الربيعين بطول 3479 بكلفة 1970 دينار و200 فلسا .
- انشاء حانوت مع مرافق صحية عامة بالقرب من سينما الزهور الصيفى بكلفة 112 دينار .
- انشاء ساقية بلاوة بكلفة 1327 دينار و500 فلس
- تبليط السوق العصري في شارع المجيدية بالكاشى وانشاء الحديقة بكلفة 2796 دينار و530 فلس .
"257.ص38".
- تم انشاء جسر كركوك الجديد (جسر الشهداء) انجز هذا المشروع امانة في منطقة الاشغال الشرقية في كركوك سنة 1956 وان الكلفة المصروفة لانشاء هذا الجسر 75000 دينار .
"257.ص63"
1376هـ - 1957م
- افتتاح مدرسة الصناعة الثانوية المسائية في كركوك واصبحت مدة الدراسة فيها سنتان , وقبل فيها من اكمل الدراسة المتوسطة فيها , وقد بلغ عدد الطلاب في هذه المدرسة 136 طالبا.
"196.ص61".
- بلغت المؤسسات التابعة لدائرة الاوقاف في مدينة كركوك 31 جامع وسبع مساجد ومدرسة دينية واحدة وتكية واحدة .
"256.ص477".
- بلغ عدد العوائل في مركز كركوك في نهاية ايلول من عام 1957 , 18579 عائلة ومجموع عوائل لواء كركوك بلغ 24178 عائلة.
"256.ص917".
- من نتائج الاحصائى في كركوك – بلغ المجموع العام 388912 الضواحى 235740 منها 117840 اناث و117900 ذكور اما مجموع مركز المدينة فقد بلغ 153172 منها 74524 اناث و78648 ذكور .
"248.ص5".
- صدر كتاب بأسم (المجزرة الاولى) باللغة العربية لمؤلفه السيد يوسف سعيد وطبع بمطبعة الشمال بكركوك .
"271.ص117".
- زاد مجموع معدل المطر السنوى بمقدار 208,817 ملم , اما بالنسبة لمجموع تساقط الامطار خلال الاشهر فقد كان غزيرا في شهر شباط واذار ونيسان ومايس وتشرين الثانى , وكان اقل من المعدل من بقية اشهر الموسم , اما الرقم القياسي لاكبر كمية مطر هطلت في يوم واحد فقد بقى كما كان عليه سابقا 97,6 ملم في 1 اذار 1953 .
"248.ص14".
- ان الايام التى حدثت فيها الظواهر الجوية في كركوك كانت كما يلي حدثت 38 زوبعة رعدية وسقوط الثلج مرة واحدة وسقط البرد (Cool مرات . لقد قل مدى الرؤيا (4) مرات بسبب الضباب و (9) مرة بسبب الزوابع التربية والمطر (76) مرة يوم .
"248.ص16".
كانت وسائل النقل البرى في كركوك كما يلى :
1. مجموع الاجازات الممنوحة 3465 اجازة.
2. عدد سيارات الحمل 1308 .
3. عدد سيارات الباص 396.
4. عدد سيارات الاجرة 389.
5. عدد سيارات الخصوصى 1365.
6. عدد عربات الركوب 133.
7. عدد الدراجات البخارية 172.
8. عدد الدراجات الهوائية 4745. "248.ص87".
بلغ مجموع الجمعيات التعاونية في كركوك 8 منها 7 تسليفية و11 استهلاكية .
"248.ص138".
- بلغ مجموع الاشخاص المستخدمين لدى شركة نفط العراق المحدودة 7430 منها 7002 عراقيون و428 اجانب . وبلغ كميات النفط الخام المستخرج من ابار الشركة 1,0502859 طن طويل وبلغت كميات النفط الخام المصدرة من انابيب الشركة الى سوريا 10997920 طن طويل , ومجموع كميات النفط المصدرة من انابيب الشركة الى طرابلس وبانياس 10301374 طن طويل .
"248.ص129 و 140".
-اصبحت عدد المصارف المجازة في كركوك ( فرع المصارف الاجنبية و4 فروع المصارف العراقية .
"248 ص202
-بلغ مجموع الوفيات المسجلة في كركوك بـ407 منها 76 اناث و 331 ذكور .
-وبلغ مجموع الولادات 2494 منها 1127 اناث 1367 ذكور .
" 248.ص318
-بلغ عدد المؤسسات الصحية 31 مؤسسة حمية من مستشفى ومستوصف في لواء كركوك .,منها 24 مؤسسة في الاقضية والنواحي اما المؤسسات الباقية 7 فهي كائنة في مركز المدينة كركوك ,فهي مستشفى كركوك الملكى ( الجمهورية حاليا )المزود بجميع الاجهزة الشعاعية والمختبرات , وثم مستشفى الحميات للامراض السارية مع ثلاث مستوصفات البلد والعيادة الخارجية وكذلك مستوصف لصحة الطلاب والاطفال تديرها طبيبة .
اما الاطباء الرسميين في اللواء البالغ عددهم 15 طبيبا والموظفين والممرضات والمفدين وسائر المستخدمين يقومون بمعالجة المرضى وجميع القضايا العدلية وشؤون التجنيد ومهام اللجان الطبية في اللواء .
"257 ص141
-زيارة الموسيقار التركى طنبوري مسعود جميل بك كركوك , واقام فيها ضيفا , وزار خلالها مقهى مصطفى قلاي , وبين اعجابه الكبير (للقوريات الكركوكية ) التى كانت تلقى في ذلك المقهى .
-تاسيس معمل الحلج القطن في كركوك , حيث انتعشت صناعة القطن خاصة بعد الحرب العالمية الثانية , نتيجة ارتفاع اسعار القطن في الاسواق العالمية وزيادة انتاج القطن الزهر . وكان الانتاج يستهلك محليا والفائض يخصص للتصدير .
"162 .ص81
-بلغ عدد المعلمين في كركوك سنة 1954 ـ1955 ,558 منهم 167 معلمة و 391 معلم . وبلغ مجموع المعلمون للسنة الدراسية 1955 ـ1956 5990 منهم 177 معلمة و422 معلم . وبلغ مجموع المعلمين للسنة الدراسية 1956 ـ1957 ,640 منها 191 معلمة و 129 معلم .
"257 ص54 "
- بوشر في كركوك في منطقة الدبس مركز ناحية تابعة لمدينة كركوك وتبعد عن كركوك 40 كم . نصب محطة توليد الطاقة الكهربائية بسعة 60000 كيلوواط ,ونصبت هذه المحطات نتيجة التوسع الحاصل في المجالات الصناعية والاستهلاك المنزلي .
"162 ص91 " .
- حلول اجمل واحلى فصل ربيعي في كركوك بسبب هطول امطار عزيرة في المدينة .
- جرى العرض الرياضي السنوي لشركة نفط العراق , وحضر الحفل الاف المتفرجين من اهالي كركوك ومستخدمي الشركة مع عوائلهم , وحطم سبعة ارقام قياسية في هذا الحفل على ملعب الشركة في كركوك السيد عبد اللطيف محمد علي لقب احسن رياضي لهذه السنة 1957 فقطع مسافة 800 م بدقيقتين و32 ثانية .
"258 "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوادث ووقائع كركوك من 1700 الى 1958 م
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
 مواضيع مماثلة
-
» شهداء الجزائر الأبرار
» كابيللو مهدد بالإقالة من تدريب إنجلترا في حال تكررت كارثة مونديال 1958
» ڤودافون بالثانية
» أعمار أشهر الفنانين

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالـــم واحد One world .. :: دول العالم the world :: ثقافة وفنون Culture and Arts-
انتقل الى: